15 سببًا يمنعك من أن تنجح ماليا

عندما كان أندرو كارنيجي، امبراطور صناعة الصلب بأمريكا خلال القرن الماضي في قمة نجاحاته، التقى مصادفة بصحفي رائع يدعى نابليون هيل، والذي كان بالنسبة له مصدر ثقة لتوثيق ونشر أسباب النجاح الشخصي و التي جعلت منه أحد أغنى وأنجح رجال الأعمال ، وكلَّفه بإجراء دراسة أكثر من 500 مليونير عصامي في ذلك الوقت (توماس أديسون الرجل الذي أضاء العالم، هنري فورد مؤسس شركة فورد للسيارات، ثيودور روزفلت الرئيس الأمريكي، وغيرهم من رجال الأعمال و المتفوقين في مجالاتهم ).

وتُوّجت أبحاثه التي استغرقت 20 سنة بكتابه الأسطوري “فكّر تصبح غنيا”، ومع أنه لا يوجد أي ذكر للمال أو الثروة أو الشؤون المالية أو الأسهم”.. فقد قام الكاتب الصحفي نابليون هيل بالكشف عن مفتاح الثروة، حيث انتهج منهجية جديدة ركزت على تحليل الأسباب النفسية التي تشكل عوائق أمامنا تمنع معظمنا من تحقيق الثروات الخاصة بهم.

بالإضافة إلى كشفه عن سر بناء الثروة في كتابه، فقد كشف عن الأسباب التي تمنع الناس من تحقيق الثراء. سنسرد لكم فيما يلي بشكل مختصر الأسباب الرئيسية التي ذكرها “هيل” والتي مازالت صالحة لهذا العصر :

1. أهداف غير محددة بدقة

“ليس هناك أمل في نجاح شخص لا يملك غاية رئيسية أو هدف محدد يسعى إليه” كتب هيل. إذا كنت تسعى لبناء ثروة فابدأ بوضع تصور لهدف توفيري بمبلغ مالي معين، بعدها قم بتشكيل خطة مالية وحدد بالضبط أين تريد لأموالك أن تذهب.

قد يهمُّك“سر الثراء”.. اختيار واحد اتبعه كل الأثرياء

2. الافتقار للطموح

يجب أن تسعى للسمو فوق المتوسط، يقول هيل “لا أمنح الأمل لشخصٍ غير مبالٍ ولا يسعى للتقدم في حياته، وليس لديه استعداد لدفع الثمن”. الثروة لا تظهر بسهولة، يجب أن تعمل من أجلها بصبر ومداومة.

إذا كنت ترغب في الثراء، فيجب أن تصبح مهووسًا بهذه الرغبة، يقول هيل: “الأمنيات وحدها لن تجعلك ثريًا، لكن الرغبة في الثراء مع استحواذ هذه الرغبة على الحالة الذهنية ثم التخطيط بطرق ووسائل محددة لتكوين ثروة، مع دعم هذه الخطط بالإصرار الذي لا يعرف الفشل، سوف يجلب لك الثراء”

3. التوقف عن التعلم

المعرفة طاقة كامنة، والتعليم لا يكون قوي ولا يقود إلى الثراء إلا عندما يكون منظماً ويمكن تطبيقه في الحياة، كما يجب أن يكون مستمراً على الدوام. فأنت في الواقع لم تكن قد تعلمت بعد، يؤكد هيل: الأشخاص الناجحون – في كل المجالات – لا يتوقفون عن طلب المعرفة المتخصصة بمجال أهدافهم، أعمالهم أو وظيفتهم. أما أولئك غير الناجحين دائماً ما يرتكبون نفس الخطأ باعتقادهم أن تحصيل المعارف يتوقف عندما يتخرجون من المدرسة.

ضع في أولوياتك تعلُّم أشياء جديدة باستمرار وتحد عقلك، فهناك سبب يجعل جميع الأشخاص الناجحين والأثرياء اليوم من القرّاء الشرهين.

يهمُّكإذا أردت أن تصبح ثريا.. تعلّم لغة المال!

4. الإفراط في الحذر وتجنب المخاطرة

“الشخص الذي لا يلتقط أي فرصة دائمًا سيضطر لاختيار ما تبقى من اختيارات الآخرين” يقول هيل، ويتابع: “الإفراط في الحذر بنفس سوء قلة الحذر، ويجب الحذر من كليهما، فالحياة مليئة بالكثير من الفرص”.

عندما يتعلق الأمر بإدارة المال، فسيكون مغريًا أن تدخر نقودك بأمان في حساب مصرفي وتتجنب تداعيات انهيار سوق الأسهم، لكن استثمار نقودك يعني كيفية زيادتها. بالتأكيد سوف تفعل ذلك بحكمة، والانطلاقة الجيدة تبدأ بالنظر إلى مؤشر اقتراض قليل التكلفة، وهذا ما يوصي به وارن بوفيت وخبراء الاستثمار الآخرون.

5. الطمع في الثراء السريع

“كن حذرًا من الرغبة غير المنضبطة في الحصول على شيء مقابل لا شيء” كما يقول هيل، “واحذر من التخطيط للثراء السريع مثل المقامرة ولعب اليانصيب بشكل مفرط أو المضاربة في الأسواق المالية”.

“فالقمار بطبيعته يدفع ملايين الناس للفشل، والدليل على ذلك في دراسة حول انهيار وول ستريت عام 1929 عندما حاول ملايين الناس كسب المال عن طريق المقامرة على هامش ربح الأسهم”.

الاستثمار لعبة طويلة المدى، وكما يقول وارن بوفيت: “من السهل جدًا أن تصبح غنيًا ببطء، لكنه من الصعب أن تحصل على ثراء سريع”.

قد يهمُّك8 خطوات بطيئة وصعبة لتُصبح ثريا

6. الاستمرار في التسويف

يقول هيل عن المماطلة إنها واحدة من أهم أسباب الفشل: “يفشل معظمنا في حياته، لأننا ننتظر اللحظة المناسبة لكي نفعل شيئًا ذي أهمية، لا تنتظر، فالوقت لن يكون مناسبًا أبدًا.. ابدأ بالعمل من حيث توقفت، واستخدم الأدوات المتاحة، وسوف تجد أدوات أفضل كلما تقدمت في طريقك”.

إذا كنت تريد بناء ثروة، فابدأ اليوم، قم بقراءة كتاب عن التمويل الشخصي واستمع إلى مقاطع عن إدارة المال، قم بوضع خطة مالية أو شارك في حساب التقاعد الفردي.

اقرأ أيضاتغلَّب على التسويف في 6 خطوات

7. الافتقار لروح المثابرة

“معظم الناس مبتدئون جيدون لكنهم فاشلون في وضع اللمسات الأخيرة” يكتب هيل، ويتابع “فالناس يميلون للاستسلام مع ظهور أولى بوادر الهزيمة”. لا تتوقف حتى تحصل على بغيتك، فأكثر الناس نجاحًا يتعاملون مع الفشل ويتغلبون عليه.

“لقد تعلمت أنه لا يهم عدد المرات التي فشلت فيها” يقول الملياردير مارك كوبان، ويتابع “تحتاج لأن تكون على حق مرة واحدة، لقد حاولت أن أبيع اللبن المجفف وكننت أحمقًا في مرات كثيرة، وقد تعلمت من كل هذه الأمور”.

8. الافتقار للقدرة على الحسم

“بتحليل مئات الأشخاص الذين استطاعوا تجميع ثروة تتجاوز المليون دولار وجدنا أن ما يميزهم في الحقيقة هو قدرتهم على اتخاذ قرارات فورية، وعلى الجانب الآخر فالأشخاص الذين يفشلون في جمع المال، وبلا استثناء، يتخذون القرارات ببطيء وغالبًا ما يغيرون قراراتهم بشكل سريع”. كتب هيل.

فالحسم ليس فقط من سمات الأثرياء لكنه أيضًا أحد أهم صفات القائد الذي يسعى للسيطرة، وفي نهاية اليوم، أن تتخذ قرارًا سيئًا أفضل من ألا تتخذ أي قرار على الإطلاق.

يهمُّك10 عادات تصنع الأغنياء قد لا تعرفها

 

9. الافتقار إلى الانضباط الذاتي

“يأتي الانظباط من خلال ضبط النفس” كما كتب هيل، ” وهذا يعني أنه يجب على الشخص أن يتحكم في صفاته السلبية، فقبل أن تتمكن من التحكم بالظروف، يجب أن تتحكم في ذاتك أولًا، فإذا لم تتغلب على نفسك فسوف تتغلب عليك”.

عندما يتعلق الأمر بالثراء، فأول قاعدة أساسية هي: ادخر كثيرًا، وانفق قليلًا، إنه مفهوم بسيط لكن تقليل الإنفاق يحتاج إلى قدرة على ضبط النفس، تعلّم كيف تعرف وتدير محفزات الإسراف إذا أردت أن تبدأ في تكوين ثروة.

10. العمل مع المجموعة الخاطئة

“يجب على المرء أن يختار بعناية صاحب العمل الذي سيكون مصدر إلهام له، ويجب بالطبع أن يكون ذكيًا وناجحًا”، وهذا ما يوصي به هيل.

يمتد هذا المفهوم ليشمل رئيسك في العمل وزملاءك أيضًا، ويجب أن تحيط نفسك بالأشخاص الموهوبين والقادة خارج نطاق عملك، هذا ما يسميه هيل “مجموعة العقل المدبر”.

نحن نصبح مثل الأشخاص الذين نرتبط بهم، ولهذا فالأغنياء يميلون إلى تكوين صداقات مع الأغنياء مثلهم.

11. التمسك بوظيفة تكرهها

“لا يمكن لأحدهم النجاح في بذل الجهد بعمل لا يحبه” يقول هيل، ويضيف: “أول خطوة رئيسية في تسويق الخدمات الشخصية هو اختيار المهنة التي تستطيع أن تلقي بذاتك فيها بكل إخلاص”.

لا تبذل جهدًا في وظيفة تجعلك مضغوطًا وغير راضٍ في حياتك، فالتخلي عن تلك الوظيفة – إذا كانت الظروف مناسب – قد يكون مجزيًا ويؤتي ثماره في المستقبل.

اقرأالذكاء العاطفي في العمل.. مفتاح النجاح المهني

12. فتور الحماس

“لا يمكن لأحدهم أن يكون مقنعًا بدون حماسة” يقول هيل، ويتابع: “وعلاوة على ذلك، فالحماسة مُعدية، والشخص الذي يمتلكها هو شخص مُرَحب به في أي مجموعة”.

يتفق الملياردير دونالد ترمب مع هذا التفكير منذ قرن مضى، حيث قال: “بدون الحماس لن نمتلك الطاقة، وبدون الطاقة لن تمتلك أي شيء، لا يمكن إنجاز أي شيء عظيم في العالم بدون الحماس”.

13. ضيق الأفق

“الشخص ضيق الفكر، نادرًا ما يتخذ خطوة في أي موضوع”، يقول هيل. يجب أن تكون مستعدًا باستمرار للتعاون مع الآخرين وتخيّل أفكار جديدة ومبتكرة، فأكثر الأشخاص نجاحًا وثراءً يفكرون بشكل مختلف.

لكي تبدأ في التفكير بشكل مختلف، قم بأشياء مختلفة، وتعامل مع أشخاص مختلفين، وقيّم الأفكار الأخرى، كما يقول جون سي ماكسويل في كتابه الأكثر مبيعًا “كيف يفكر الأشخاص الناجحون”.

14. نقص المهارات الأساسية

كتب هيل “تعدد المواهب والمهارات بدون إتقان نادرًا ما يكون أمرًا جيدًا. لذلك يجب أن ترّكز جهودك على هدف واضح ومحدد”.

بناء إمبراطورية يحتاج لمهارات الأشخاص وسحرهم مثلما يحتاج للتخطيط تمامًا. “يفقد معظم الناس وظائفهم وفرصهم في الحياة بسبب هذا الخطأ أكثر من جميع الأسباب الأخرى مجتمعة”، يقول هيل محذرًا.

قد يهمُّككيف تربح المال حتى و أنت نائم

15. الغش والخداع المُتَعمّد

يقول هيل محذرًا “قد يمنحك الغش بعض الانتصارات على المدى القصير، لكنه ليس وسيلة دائمة لتحقيق النجاح وتكوين الثروة”، وأضاف: ” ليس هناك أي أمل في اختيار الشخص الغشاش، فعاجلًا أو آجلًا سوف يقع في شر أعماله وسيدفع ثمن ذلك بفقدان سمعته وربما حريته أيضًا”.

اقرأ أيضا : “الأثرياء العصاميون”.. الثروة ليست مالاً فقط!

تطبيق اسرار المال لتحميل تطبيق أسرار المال أندرويد : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اهمية الادخار و فوائد الادخار

ما لا تعرفه عن الادخار لحياة مالية آمنة ومستقرة

5 أسباب لماذا البيتكوين ليس فقاعة