5 وصايا يقدِّمها لك “أنتوني روبنز” لتحقيق الحرية المالية

في كتابه “قدرات غير محدودة”، خصَّص أنتوني روبنز فصلا كاملا به خمس محاور حول الطرق والاستراتيجيات التي يمكنك من خلالها بناء صرحك المالي وتحقيق الغنى. فالمال من الأمور التي يتمناها الكثيرون ويسعون إليها لما له من أهمية قصوى في تحقيق النجاح والسعادة.

الوصية الأولى : تعلم كيف تتعامل مع الفشل

إذا أردت الوصول إلى ما تريد، وضمان النجاح على المدى البعيد، يجب أن تتعلم كيف تستفيد من الفشل، وإن أحد مفاتيح النجاح لهو الفشل الذريع. والدليل على ذلك، إذا نظرت إلى أي نجاح هائل ستجد أن صاحبه قد فشل بشكل ذريع، وكل من يخبرك بغير ذلك لا يعرف شيئا عن الإنجاز. بل إن علم البرمجة اللغوية العصبية لا يؤمن بشيء اسمه فشل، إنما هو تحدي وفرصة، وإن النجاح غالبا ما يكون مختبئا على الجانب الآخر من الفشل، ولسوء الحظ فإن بعض الأشخاص لا يصلون إلى الجانب الآخر، فمن يفشل في تحقيق أهدافه عادة ما يمنعه الإخفاق عن اتخاذ الخطوات الضرورية التي تساندهم للمضي قدما اتجاه أحلامهم.

الوصية الثانية: تعلم كيف تتعامل مع الرفض

يستهل أنتوني روبينز هذه الوصية بطرح سؤال فيما إذا كان هناك كلمة في لغة الانسان ذات وقع أقوى وتأثير أعلى من تلك الكلمة الصغيرة “لا”. واعتبر أن أكثر تحدٍّ يواجه الأفراد هو أنهم لا يستطيعون التعامل مع كلمة “لا”.ويقول إن أفضل رجال المبيعات هم الذين واجهوا الرفض أكثر من غيرهم، وهم الذين تلقوا كلمة “لا” واستخدموها كدفعة توصلهم إلى كلمة “نعم” التالية.

ذو صلة : خطوات نابليون هيل السحرية نحو الثراء !

وهنا يلخص نصيحته: وإذا أردت أن تنجح، لا بد أن تتعلم كيف تواجه الرفض، وأن تتعلم كيف تجرد هذا الرفض من قوته وسلطته. ويضرب المثال بالممثل الأمريكي الشهير سيلفستر ستالوني (رامبو) والذي حقق نجاحا هائلا في أفلامه، وما كان هذا النجاح ليتحقق لولا قدرته على تحمل الرفض بعد الرفض، فعندما بدأ بالتمثيل كان قد تم رفضه عددا من المرات لن تتخيله.
إذن، ليس هناك نجاح حقيقي بدون رفض، فكلما واجهت رفضا كلما تحسنت، وكلما تعلمت واقتربت من النجاح.


الوصية الثالثة: مفتاح الثروة هو أن تكون أنت أكثر قيمة

إن السبيل الوحيد الأهم والقادر على زيادة دخلك هو أن تصنع من نفسك ما يمكِّنك من إضافة قيمة حقيقية لحياة الناس، وهذا سيحقق لك النجاح الأكيد. فمثلا: لماذا يتلقى الطبيب أجرا أكبر من أجر البواب؟ الجواب بسيط: لأن الطبيب يضيف قيمة أكبر؛ لقد عمل بجهد أكبر وطور نفسه بحيث أصبح يساوي قيمة أكبر فيما يتعلق بقدرته على إضافة قيمة يمكن قياسها لحياة الناس. إذ يمكن لأي إنسان أن يفتح بابا، بينما يفتح الطبيب أبواب الحياة.

أن تكون لديك مهارات أكثر وقدرات أكثر، وذكاء أكثر ومعلومات متخصصة، وقدرة على عمل أشياء لا يمكن أن يفعلها إلا القليلون، أو أن تستطيع فقط التفكير بطريقة إبداعية وتساهم بالعمل على نطاق وافر فإنه يمكنك أن تزيد دخلك بصورة أكبر مما كنت تظن.

ويتحدث أنتوني روبنز عن تجربته في هذا المجال، وكيف أنه تمكن من تحقيق الثراء في سن مبكرة من حياته لسبب واحد: إذ أتقن مهارات وقدرات يمكنها أن تعزز على الفور من نوعية حياة أي شخص تقريبا. وبعد ذلك توصل إلى طريقة تمكنه من نقل هذه المعلومات والمهارات لعدد ضخم من الناس في غضون فترة قصيرة من الزمن.

الوصية الرابعة: تبرع بعشر دخلك

من النصائح الهامة التي يقدمها أنتوني روبنز من أجل تحقيق الثروة الغنى، هو أن تأخذ نسبة من كل مكاسبك وتتبرع بها لجهات خيرية ولمساعدة الآخرين، وسبب ذلك أن التبرع بهذا الجزء من مكاسبك يعطي إشارة واضحة للعقل اللاواعي أنك تملك ما يكفيك، وعندما تتمسك بهذا الاعتقاد، فإنه سيصبح حقيقة واقعية.

وهذا هو مفهوم الصدقة والزكاة في الاسلام، فهي مفتاح روحي للخير والرزق والسعادة، وحتى لو كنت في مستوى مالي متواضع، فيمكنك أن تتصدق بالقليل، والله يجزي المتصدقين. “وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين”.

موضوع قد يهمُّك : رباعية النجاح المالي.. خطة طارق السويدان للنجاح المالي !

الوصية الخامسة : حافظ على ثروتك – أنفق أقل مما تكسبه واستثمر الفرق.

الطريقة الوحيدة لبناء الثروة هو بأن تخصص نسبة محددة من دخلك لتقوم بإعادة استثمارها، وأن لا تنفق كل ما تكسبه، فالمشكلة التي يعاني منها معظم الناس هو أنهم لا يمتلكون خطة إنفاق واضحة. ومعظم الناس – للأسف- يعيشون في مستوى يتجاوز إمكانياتهم الفعلية، ويؤدي بهم ذلك لأن تتراكم الديون على المدى البعيد، أو في أفضل الحالات لا يستطيعون مواجهة الحالات الطارئة والأمور العارضة.

وينهي أنتوني روبنز الفصل الذي يتحدث عن بناء الثروة – كتاب “قدرات غير محدودة” -بنصيحة هامة : أعط أكثر مما تتوقع أن تأخذ، سر الحياة العطاء، إذا أردت لحياتك النجاح فعليك أن تتعلم كيف تعطي، فمعظم الناس يبدأون حياتهم ولا يفكرون في شيء سوى كيف يأخذون، إن الأخذ ليس بمعضلة، ولكن عليك التأكد من أن تعطي حتى تبدأ العملية في الحركة، وإن مفتاح أي علاقة هو أن تعطي أولا وأن تستمر في العطاء، فلا تتوقف وتنتظر الأخذ.



وأخيرا ينبه روبنز بأن النجاح الحقيقي هو أن تساعد الآخرين، وتشاركهم في النجاح الذي تحققه، لا أن يكون نجاحا شخصيا مقتصرا عليك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *