هل قوانين المال والثراء تتغير ؟ اكتشف الحقيقة.

هناك قوانين تحكم حركة الحياة برمتها، وهي قوانين لا تتبدل ولا تتغير. وقد تأخذك الدهشة إذا علمت أن قوانين المال لا تتغير، على الرغم من التطور الحاصل في كل مجالات الحياة، لا سيما في المجال الاقتصادي، إلا أن طرق تحقيق الثراء والغنى لا تتغير ولا تتبدل.

فمثلا كتاب “أغنى رجل في بابل” تم تأليفه قبل حوالي قرن من الزمن ويتحدث عن شخص عاش في حضارة بابل قبل آلاف السنين، نصح به الكثير من الخبراء الاقتصاديين. ستتساءل !! كيف لكتاب أؤلف قبل قرابة قرن من الزمن، يتحدث عن حضارة قبل آلاف السنين، أن تكون له فائدة في هذا العصر، وبالذات في مجال تطوَّر وتغيَّر نهائيا عن ما كان عليه في السابق، ويوميا يتغير، وهو مجال إدارة الأموال وتحصيل الثراء والغنى.

الإجابة على ذلك بسيطة، وهي أن “قوانين المال والثراء لا تتغير”

الكتاب باختصار يتحدث عن أغنى رجل في بابل، ويدعى “أركاد” وكان يملك ثروة عظيمة، مما جعل أصدقاء صباه الذين لم يحققوا الثراء الذي حققه يتساءلون عما جعله يتمتع بثروة وجاه عظيم رغم عدم تفوقه عليهم وخاطبوه قائلين: “لقد كنت لا تختلف عن أي منا في شيء، ومع ذلك نلت هذا الثراء العظيم، فهلا أخبرتنا كيف حققت هذا القدر من الثروة من بيننا؟”.

ذو صلة : نسخة سمعية لكتاب “أغنى رجل في بابل”

أجاب أركاد قائلا: “إن السبب في عدم كسبكم المال الوفير يرجع إلى كونكم لم تتعلموا القوانين التي تحكم بناء الثروة، أو أنكم تعلمتم ولم تلتزموا بها”. وهكذا استرسل في الكتاب ليتحدث عن هذه القوانين التي جعلته أغنى رجل في بابل. ومن أهم هذه القوانين، هي الحصول امتلاك المعرفة العميقة ببعض قوانين المال، المعرفة المنتهية بالفعل والتي هي أساس كل نجاح في الحياة.

ومن القوانين الهامة جدا هي الاحتفاظ بجزء من الدخل، واستثماره ليحقق دخلا إضافيا. وإعادة استثمار كل الدخل الذي يتولَّد عن هذه الاستثمارات. ومهم جداًّ أن تتحكم في نفقاتك، فلا تخلط بين النفقات الضرورية والرغبات الشخصية، فكل واحد لديه من الرغبات أكثر مما يستطيع دخله أن يلبيها.

إن الحل للمشاكل المالية عند كثير من الأفراد والعائلات يكون بامتلاك المعرفة العميقة لهذه القوانين السهلة التي تحكم المال، المعرفة التي تقترن بالعمل والتطبيق، ولست بحاجة إلى معارف معقدة لتحسين وضعك المالي.


تأكد أنه ليس هناك قواعد جديدة وأساليب حديثة لتكوين الثروات، بل الأمور ببساطة متناهية تحكمها ثلاث قواعد:

القاعدة الأولى : اكسب، واسعَ دائما لامتلاك المهارات والخبرات التي تعينك على أن تكسب أكثر وتحصل على مال أكثر مقابل عملك.

القاعدة الثانية : هو أن تعيش بأقل من هذا الكسب، وتدخر ما تبقى، وهذا أمر ممكن، لا تجد أية تبريرات لأناس يعيشون بأكثر من إمكانياتهم، في حين أن هناك من يعيشون حياة أبسط وعندهم الامكانيات للعيش حياة أرغد ويتمتعوا أكثر.

القاعدة الثالثة : استثمر ما تبقى: فإنك لو استثمرته بطريقة من طرق الاستثمار التي لا يمكن حصر صوره ومجالاته، ولا أظن أحدا يعجز عن أن يجد طريقة يستثمر بها أمواله ليحقق عائدا من هذا الاستثمار، واستثمار هذا العائد.

بهذا يتضح أنه من الأهمية بمكان أن تمتلك قدرا من الثقافة المالية والوعي المالي، حتى تتمكن من شق طريقك نحو تحقيق أهدافك المالية وتأكد بأن النتيجة مغرية جدا.. وهي تستحق منك الكثير!.



عن مجلة إعمار – بتصرف

تعليق واحد

يسرنا تفاعلك معنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *