10 أسباب شائعة وراء فشل المشاريع الصغيرة

هناك عدد كبير من المشاريع الصغيرة التي تفشل بعد مرور فترة وجيزة من إنشائها، وغالبا ما يتم إرجاء أسباب هذا الفشل إلى قلة خبرة أصحابها وافتقارهم إلى أساليب الإدارة والتسويق. في حين يشير مستشارون اقتصاديون إلى وجود أسباب أخرى على بساطتها، تؤثر بطريقة غير متوقعة على حظوظ نجاح أي مشروع.

إليك 10 أسباب شائعة وراء فشل المشاريع الصغيرة والمتناهية في الصغر:

1- التقليد الأعمى

من الأخطاء الأكثر شيوعا، عندما يرى أحدهم بأن غيره نجح في مشروع ما وبالتالي يعتقد أنه سينجح هو كذلك، وكل ما يحتاجه هو تكوين أو البحث عن رأس  المال، والبدء مباشرة بالخطوات العملية والتنفيذ. إن معظم المشاريع الصغيرة التي تقوم على التقليد والمحاكاة غالبا ما يكون الفشل مصيرها.

2 – نقص المعلومات الحيوية

نقص أو عدم توفر المعلومات الحيوية والضرورية لترجمة الفكرة والطموح إلى مشروع ناجح يكون قادرا على الصمود والنمو. فضلا عن المعلومات التسويقية حول المستهلك المستهدَف و المنافسين من أجل بناء خطة تسويق ناجحة. غالبا ما يكون صاحب المشروع الصغير غير واعي ومدرك لأهمية هذه التفاصيل وقد  يتجاهلها ويفتتح مشروعه بناء على الحدس والتخمين والارتجال، ويصبح نجاحه مجرد لعبة حظ.

3- سيولة غير كافية للاستمرار


المال هو شريان الحياة لأي عمل أو مشروع تجاري مهما كان صغيرا، ومن الاسباب التي تقتل المشروع في مهده الدخول برأس مال أقل من اللازم لا يمكن صاحبه من مواجهة الظروف أو الموسمية.

ذو صلة  : 6 أفكار تساعدك في بدء مشروعك الخاص برأسمال صغير

4 – رأس المال الزائد

بديهي أن رأس المال القليل يعطي للمشروع فسحة ضيقة للعمل وهو ما قد يقلل فرص نجاحه. لكن ما لا تعلمه الغالبية أن رأس المال الزائد يعطي في الغالب أثرا سيئا. كيف؟ حين يكون راس المال كبيرا، فإن أصحاب المشاريع الصغيرة يميلون إلى إنفاقه يمنة ويسرة ويركزون على الامور الهامشية والمظاهر (المكاتب الفاخرة مثلا) وينشغلون عن الأمور الأساسية والهدف الأول : إنجاح المشروع.

5- عدم الفصل بين موارد المشروع والموارد الشخصية

المشروع الناجح يتطلب إدارة مالية وفق أسس سليمة. وغالبا ما يخلط أصحاب الاعمال والمشاريع الصغيرة بين مواردهم الشخصية و موارد المشروع، فلا يفصلون بين نفقاتهم الشخصية ومصروفات المشروع.. وهكذا يعتبر سوء الإدارة المالية والمحاسبية للمشروع الصغير من اسباب فشلها أيضا.

6- اللجوء إلى الأقارب والمعارف

إن طريقة اختيار فريق العمل سيحدد إذا ما كان سينجح المشروع أم سيفشل. إن توظيف الأصدقاء والأقارب دون مراعاة عامل المهارة و الخبرة في مجال عمل المشروع، يعتبر سببا رئيسيا من أسباب فشل الاعمال والمشاريع.

7- إهمال دراسة الجدوى التسويقية

الجانب التسويقي لأي مشروع يكون حاسما في نجاحه، التسويق علم وفن  بدأت تظهر أهميته في سوقنا في الآونة الأخيرة، التسويق  باختصار يقوم على دراسة رغبات واحتياجات القطاع السوقي الذي نريد أن نخدمه ودراسة الفرص التسويقية مسبقا ثم نقوم بإشباع هذه  الحاجات. إهمال الجانب التسويقي أصبح في الوقت الراهن سببا آخر لفشل المشاريع الصغيرة.

ذو صلة : كيف تقوم بدراسة الجدوى التسويقية لمنتجك / خدمتك

8 – غياب الرؤية الواضحة

عدم وجود استراتيجية مستقبلية لنمو وتطوير الأعمال والارتقاء بالمشروع الصغير من خلال بحث وتقييم الفرص والبدائل، تعتبر من أبرز العوامل التي تؤدي بدورها إلى فشل استمرار المشروع التجاري الصغير وبقائه.

9- الغرور بالنجاح الأول

كثير من المشروعات الصغيرة نجحت فافترض أصحابها أن الوضع سيستمر، فأدى ذلك إلى الجمود والتقاعس والإهمال والغرور أحيانا.. إننا في عصر يتغير فيه السوق وتتغير أذواق المستهلكين بسرعة كبيرة، وقد يظهر منافس قوي يقدم خدمات وأسعارا أفضل والنتيجة في هذه الحالة واضحة.

موضوع يهمك : اكتشف سبب رفض الناس لمنتجك أو خدمتك !!

10- التفاؤل الزائد

عند ظهور بوادر فشل بعض المشاريع، يُصِر أصحابها على الاستمرار و المواصلة، وغالبا ما يكون سبب استمرار المشروع هو التفاؤل بفرصة قادمة، أو بتحسِّن الوضع من دون أن يكون ذلك التفاؤل مرتبطا بحقائق ومعطيات مدروسة أو ظروف سوقية طارئة ستتغير بسرعة حسب معلومات مؤكدة، وهو ما  يؤدي إلى استمرار استنزاف موارده المالية وقد ينتهى بتراكم ديون مالية تتطلب بضع سنوات لسدادها.

اطلاعك على هذه الأسباب سيُجنِّبك الوقوع في الأخطاء التي ارتكبها أشخاص قبلك وتُحوِّلها إلى نجاحات، وليكن الاستمرار في التعلم و الإصرار والعمل المثابر هو سلاحك لتذليل كل العقبات وتجاوز جميع التحديات مهما كانت صعبة.



موضوع يهمك : اختبر نفسك ! أي نوع من المستثمرين أنت.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *