مصادر تنويع الدخل

مصادر تنويع الدخل: أنواع الدخل وأفضل المصادر لتنويع دخلك

تنويع مصادر الدخل هو الطريق المالي الأكثر نجاعة وفعالية لتحقيق الحرية والرفاهية المالية. ويساعد أيضا على الادخار و الاستثمار لمستقبل مالي. تبنى طريقة تفكير المليونير، وابدأ في تنويع مصادر دخلك لتحقيق حريتك المالية.

يقوم مبدأ تنويع مصادر الدخل على الحصول على أرباح وتدفقات مالية من مصدرين أو أكثر بدلاً من الاعتماد فقط على دخل واحد ووحيد. ويتوقف اختيارك لطبيعة مصدر أو مصادر الدخل الإضافية إما على وقت فراغك أو مهاراتك وخبراتك أو مقدار راس المال أو هذه العوامل جميعها مجتمعة أحيانا.

ماذا يعني تنويع مصادر الدخل؟

بغض النظر عن المدة التي قضيتها وأنت تعمل في وظيفة ما أو مكانك في حياتك المهنية الآن، فإن فقدان عملك هو دائمًا احتمال وارد مع العمل بدوام كامل. سواء كان ذلك بسبب تغيرات الصناعة، أو تراجع السوق، أو جائحة COVID-19، أو حدوث خلاف بينك وبين رئيس العمل، فإن التأثير المدمر والوخيم لا يزال هو نفسه في كل الحالات. إذن، كيف يمكنك حماية نفسك ماليا؟ بتعدد مصادر الدخل طبعًا.

قد تكون على دراية مسبقة بمفهوم تنويع المحفظة الاستثمارية، والتي يوصي بها المستثمرون للحد من المخاطر التي قد تنطوي عليها بعض الاستثمارات. حيث تحتوي المحفظة المتنوعة على استثمارات في فئات أصول مختلفة ومتعددة، مثل الأسهم، وسندات الدخل الثابت، والسلع، والنقد. وقد يتم التنويع ايضا داخل كل فئة من فئات الأصول المكوِّنة للمحفظة.

يمكن أن تنطبق نفس فكرة تنويع المحفظة أيضًا على طرق تحصيل الدخل. سواء أكنت في بداية حياتك المهنية، أو كنت تفكر في ترك وظيفة الدوام الكامل لبدء عملك الخاص، أو على وشك التقاعد، فهناك أساليب واستراتيجيات لتنويع مصادر دخلك.

اقرأ أيضا5 افكار لزيادة الدخل الشهري

الدخل النشط والدخل السلبي:

أنواع الدخل مختلفة ومتعدِّدة من، لكن هناك نوعين رئيسيين هما:

الدخل النشط: يتم الحصول على الدخل النشط عبر الحصول على وظيفة لدى صاحب عمل أو من خلال إدارة عملك الخاص.

من سلبيات الدخل النشط أنه لا يوجد سوى 24 ساعة في اليوم. إذا كنت ستقوم بوظيفة بدوام جزئي مثل أن تكون سائق لدى أوبر أو كريم لتنويع دخلك، فسيكون لديك وقت فراغ أقل للقيام بأشياء أخرى. كما أنه لن يكون لتنويع دخلك ذا معنى ونفع إذا كان سيكلف قيامك بجهود على حساب وظيفة الدوام الكامل التي تحتاج إلى راتبها للبقاء على قيد الحياة. تأكد من أن المتطلبات الإضافية لوظيفتك بدوام جزئي أو لأنشطة وأعمال الدخل السلبي الأخرى التي اخترتها لا تؤثر سلبًا على أداء عملك الأساسي.

للمزيد حول الموضوع وفهم أنواع الدخل : أنواع الدخل : كل ما تحتاجه لفهم الأنواع المختلفة للدخل.

الدخل السلبي: هو الدخل الذي يتم الحصول عليه من خلال تأجير العقارات أو الإتاوات أو عوائد الاستثمار، بحيث لا يجب عليك العمل أو التدخل بشكل مباشر للحصول على هذا الدخل ففي هذه الحالة، تعمل أموالك لأجلك. وإليك فيما يلي، السبب الذي يجعل من نوع الدخل السلبي مهما لك لتنويع تدفقاتك النقدية:

إذا كنت تقوم بالتنويع من خلال تحقيق دخل نشط إضافي، فهناك التزام مستمر بالوقت وحاجة دائمة للعمل. تتطلب الأعمال الجانبية مثل القيادة، أو التدريس، أو تقديم الاستشارات، قيامك بدوام سواء كامل او جزئي، أي مجهود عمل إضافي للحصول على دخل.

ولكن من جهة أخرى، فإنك إذا عملت على تنويع مصادر الدخل عبر بناء مصدر دخل سلبي، يوفر عليك جهد وعناء العمل الإضافي، فسيمكنك حينها من التفرغ لعملك الأساسي، وتوفير بعض الجهد والوقت للراحة او لعائلتك، وكسب المال في نفس الوقت. لكن، يتطلَّب الدخل السلبي استثمارك أولي لبعض الوقت والجهد أو المال أو هما معًا، فدخل الإيجار على سبيل المثال، هو دخل سلبي، لكنه يتطلب شراء العقار ثم القيام بصيانته وإدارته بشكل مستمر. ودخل مبيعات كتاب او دورة يتطلّب منك جهد وخبرة ووقت للتأليف.

ملاحظة: لا يمتلك كل الأشخاص الموارد المالية للاستثمار في العقارات أو جني الدخل من خلال إدارة محفظة استثمارية.

اقرأ أيضاكيف ازيد دخلي وانا موظف

كيف يمكنك تنويع مصادر دخلك؟

الأعمال القائمة على الويب هي أعمال ذات تكلفة منخفضة يمكنك الاعتماد عليها لتحصيل دخل سلبي. يمكن أن يكون إنشاء موقع ويب خاص بك أداة جيدة لتوليد دخل سلبي من خلال الإعلانات، وعمولات الأفلييت او الإحالة، وبيع المنتجات، والخدمات. تجعل المنصات مثل Shopify من السهل على أي شخص إنشاء وإدارة متجره عبر الإنترنت بأسعار معقولة. الاستثمار الكبير الذي يجب عليك القيام به هو اكتساب المهارات اللازمة والوقت الأولي الذي سيستغرقه بناء مثل هذه الأعمال.

شرحت هيلين باتري، التي تقود العمليات الخاصة لمعهد الكتاب والفنانين الأمريكيين (AWAI)، وهي شركة تساعد الأشخاص على تطوير مهارات كتابة المحتوى وبناء الأعمال التجارية عبر الإنترنت، هذا النموذج بقولها:

“يمكن أن تكون الأنشطة التجارية القائمة على الويب مصدرًا رائعًا للدخل الإضافي. يمكنك إنشاء الموقع في المنزل والسماح له بالعمل أثناء قيامك أنت بعملك الرئيسي أو العمل على مشاريع أخرى. يمكن أن يكون موقع الويب عبارة عن مدونة مثلا حول أي موضوع، ولكن ينبغي اختيار موضوع يطابق اهتماماتك الخاصة”.

ماهي أفضل المصادر لتنويع الدخل

هناك المئات من المصادر التي يمكن الاعتماد عليها لتأمين دخل إضافي وتنويع مصادر الدخل بشكل عام. بعضها عبارة عن أشكال من الدخل “النشط” الذي تتطلب عملاً مستمرًا، وبعضها الآخر عبارة عن أشكال من الدخل “السلبي” الذي لا تتطلب الجهد، ولكنها قد تتطلب عملاً مقدمًا كبيرًا.

إليك فيما يلي بعضا من أكثر مصادر تنويع الدخل شيوعا :

1- استثمر في سوق الأسهم

يعد الاستثمار في الأسهم خيارك الأول لتنويع مصادر الدخل. يكون لدى العديد من المستثمرين الهواة خوف دائم من الاستثمار بالاسهم، على الرغم من إدراكهم لحقيقة أن السوق يمكن أن ينمو أو يتقلص اعتمادًا على مئات المتغيرات المختلفة. وفي غالب الأحيان ما لا يكون هنالك أساس لهذا الخوف. يتمتع سوق الأوراق المالية بتاريخ طويل ومستقر من النمو في جميع قطاعات السوق تقريبًا، لذلك يمكن التغلب بسهولة على فترات الركود المؤقتة وتجاوزها. يعد الاستثمار الاسهم طويلة الأجل التي تدفع أرباحًا منتظمة طريقة جيدة لتأمين دخل متكرر إضافي دون المخاطرة بجزء كبير من رأس مالك.

2- استثمر في العقارات

الاستثمار في العقارات قد يشكل لك خيارا آخر جيدا لتنويع مصادر دخلك، بشرط أن يكون لديك رأس المال الكافي للقيام بذلك. تشكل العقارات لأصحاب المنازل مصدرًا آخر للعائدات الثابتة. فبعد قيامك باختيار عقار مناسب، فيمكنك عندها ضمان عائد استثمارك العقاري. يمكنك تأجير أدوات أو ممتلكات خاصة لكسب بعض الدخل الإضافي. قد تضطر إلى بدل الجهد مع مشاكل المستأجرين والإصلاحات المستمرة، لكن هذا المصدر من الدخل هو دخل سلبي أيضا.

3- استثمر في مشروع جانبي

إنشاء أعمال جانبية قائمة على الويب هي فرص رائعة لتكوين دخل سلبي. لكن أن تعمل لحسابك الخاص في مشروع جانبي، فقد يتطلب الكثير من العمل، ولكن هذا يعتمد على نوع العمل الذي تريد أن تبدأه، قد لا تضطر إلى استثمار الكثير من الوقت الإضافي فيه أبدًا. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء قناة يوتيوب أو بناء مدونة في الاشتغال عليها في وقت فراغك. وأيضا إذا كانت لديك هواية إبداعية (مثل صناعة الفنون أو الحرف اليدوية)، فيمكنك بسهولة بيع بعض أعمالك لتحقيق ربح إضافي دون الحاجة إلى استثمار الوقت في شيء جديد أو مختلف تمامًا.

4- استثمر في نفسك

على الرغم من أنك قد لا تكسب دخلاً من هذا الاستثمار على الفور، إلا أن الاستثمار في الذات من خلال الاستمرار في تطوير نفسك سواء في مجال تخصصك أو مهارات أخرى، يعد طريقة جيدة لضمان آفاق مستقبلية أكثر وأكبر. في حالة عدم تطوير هذا النشاط التجاري بالطريقة التي تأملها، فمن الممكن أن تساعدك على ضمان فرصة الحصول على وظيفة احتياطية.

اقرأ أيضااستثمار المال : 11 طريقة لاستثمار الاموال

أهمية تنويع مصادر الدخل

تقول أنجيلا مور، مستشار مالي معتمد ومؤسس Modern Money Advisor : “يمكن أن يساعدك تنويع مصادر دخلك على توفير الاستقرار والاحتياط اللازم ضد فقدان الدخل بسبب عملية تسريح العمال، أو المرض، أو العجز أو وغير ذلك من الأمور التي لا يمكن توقع حصولها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لوجود تدفقات متعددة للدخل تأثير لا يصدق على قدرتك على بناء الثروة أو تمويل التقاعد “.

من المؤكد أن الأحداث الأخيرة التي عرفها العالم على حد سواء ستدعم هذه النصيحة. في فترة جائحة كورونا، قد فقد عدد كبير من الأشخاص وظائفهم أو رواتبهم نظرا لتوقف العجلة الاقتصادية وتدهور الأعمال مما نتج عنه دخول اقتصاد العالم في فترة ركود.

بالإضافة إلى مساعدة تنويع مصادر الدخل لك في توفير بعض “التأمين على الدخل” في حالة فقدان الوظيفة الأساسية، فيمكن أن يشكل لك طريقا سريعا ومضمونا إلى الاستقلال المالي. وفقًا لسارة ستانلي فالو، المؤلفة المشاركة لكتاب “The Next Millionaire Next Door”، فإن البحث عن مصادر متعددة للدخل هو سلوك وعقلية المليونير المجاور وفقا للكتاب.

بغض النظر عن وضعك المالي اليوم، فهناك الكثير من الفرص التي يمكنك استكشافها والاستفادة منها.

خلاصة:

يجب أن تفكر كما يفكر الاثرياء ورجال الأعمال، حيث سيبحثون عن طرق لتنويع مصادر الدخل لديهم بعيدًا عن المصدر الواحد أو الحصول على وظيفة ثانية بداوم جزئي. يمكن أن يعمل الدخل السلبي من أجلك حتى وأنت نائم وقد يكون مصدرًا سريعا وفعالا لتحقيق رفاهك المالي.

يمكن أن يوفر لك تنويع الدخل بعض الحماية المالية ضد فقدان وظيفتك الأساسية أو الانكماش الاقتصادي.

إن تنويع الدخل عن طريق إضافة دخل نشط مثل الحصول على وظيفة بدوام جزئي أخرى، يمكن أن يكون حلاّ مؤقَّتا ووسيلة لسداد الديون أو توفير بعض المال لغرض معين، ولكنه يتطلب تضحية والتزامًا مستمرًا بوقتك وجهدك.

إذا كانت لديك الموارد اللازمة للاستثمار في العقارات أو لأن تصبح شريكًا صامتًا في شركة ما، ولكن ليس لديك الخبرة أو الوقت للبحث عن الآفاق الممكنة، فقم بالاستعانة بمستشار مالي محترف لتجنب اتخاذك لقرارات مالية خاطئة قد تهدد استقرارك المالي وتعرضه للخطر.

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇