مستقبل عملة الريبل

5 أمور يجب معرفتها قبل الاستثمار في عملة الريبل




اعتبار الريبل واحدة من أشهر وأهم العملات الرقمية السائدة لم يكن لحجم السيولة الضخم فحسب، بل بسبب امتلاك شركة Ripple Labs رؤية خاصة حول مستقبل عملة الريبل وبرنامج عمل مميز، حيث تم اعتماد بروتوكول Ripple من قبل مؤسسات مالية شهيرة، وذلك بفضل انخفاض تكاليف التشغيل وسُرعة مُعالجة المعاملات.

ليس هناك من ينكر أن تداول العملات الرقمية يؤول إلى أن يصبح أكثر وأكثر شعبية، ولكنه من المهم جداً أن تعرف ما الذي تستثمر فيه. بالنسبة لعُملة الريبل XRP ، فقد رسخت مكانتها المُذهلة لتنضم إلى أكبر خمس عُملات مشفرة في العالم. ومن المتوقع أن تكبر عملة الريبل أكثر فأكثر هذا العام.

التداول على عملة الريبل بدلًا من شرائها يعطي المجال بطبيعة الحال للاستفادة من التقلبات السعرية والفرص في الأسواق. تقدم الآن الكثير من شركات الوساطة المالية الفرصة للمتداولين لديها في شراء عملة الريبل والتداول عليها. ولكن هناك بعض الأمور التي يجب أن تعرفها قبل الاستثمار والتداول على الريبل.

من ينبغي عليهم التداول على XRP أو إدراجعا ضمن محافظهم الاستثمارية؟

يوجد العديد من المحافظ المخصصة للإيداع الأصول الرقمية لعملة الريبل في حال رغب المستثمر شراء العملة والاحتفاظ بها. كما يوجد شركات تداول تسمح للمستثرين بالمضاربة والتداول على أسعارها دون الحاجة لشراءها فعليا. هؤلاء هم من ينبغي عليهم التداول على XRP أو إدراجعا ضمن محافظهم الاستثمارية:

1. هواة العملات الرقمية: تُعتبر XRP جزءًا من طفرة التشفير التي اجتاحت الأسواق في السنوات الأخيرة، وقد تُعتبر بمثابة إضافة جيدة لمحفظة مُتوازنة قائمة على العملات الرقمية.

2. المُستثمرون بحسب الموضوع في القطاع المالي: في حين تُستخدم XRP من قبل المؤسسات المالية الرئيسية، فإنها قد تكون جزءًا من محفظة قائمة على ذلك القطاع.

3. متداولو البيتكوين والإثيريوم: هناك بعض العوامل المؤثرة على XRP الخاصة بشركة Ripple Labs، وهي تختلف عن تلك العوامل المؤثرة على العملات الأخرى. وبالتالي، يُمكن استخدامها كأداة تحوط أثناء الاستثمار في العملات الأخرى.

4. المتداولون اليوميون: تتعرض XRP لتقلبات حادة، وبالتالي، فإنها تُقدم العديد من فرص التداول على المدى القصير، سواء من خلال إجراء صفقات شراء أو بيع.

ما الذي يدفع سعر XRP؟

1. الاتجاهات العامة لسوق العملات الرقمية: تميل العديد من العملات الرقمية للتحرك جنبًا إلى جنب، وXRP ليست استثناء عنها. غالبًا ما ترتبط أسعار XRP بالعملات الرئيسية الأخرى، مثل البيتكوين.

2. الاعتماد العام: تُلبي منصة Ripple Labs احتياجات العديد من المؤسسات المالية والشركات الأخرى في القطاع المالي، وبالتالي، فعندما يتم اعتمادها من قبل مؤسسة كُبرى شهيرة، فإن ذلك قد يؤدي إلى زيادة قيمتها .

3. التقدم التكنولوجي يضمن مستقبل عملة الريبل : لا تزال شركة Ripple Labs شركة ناشئة (على الرغم من أن قيمة (XRP) السوقية قد جعلتها خامس أكبر الشركات الناشئة في العالم)، وبالتالي، فإنها قد تطرح العديد من الابتكارات وقد تأتي في المُقدمة. في حين تستحوذ شركة Ripple Labs على %61 من جميع رموز XRP، فإن التغيرات الكُبرى الحادثة داخل الشركة قد يكون لها تأثيرًا هائلًا على العملة.

XRP: طفرة في مجال المُعاملات

نشأت XRP لإجراء المُعاملات الفورية والآمنة مُتعددة العملات، بناءً على بروتوكول سلسلة كُتل مُشابه لبروتوكول البيتكوين. وعلى الرغم من ذلك، فعلى عكس البيتكوين، تهدف Ripple Labs إلى إحداث ثورة في صناعة الدفع الرقمي من خلال تقليص كل من زمن المعالجة ورسوم المعاملات.

ولا يُمكن حقًا إنكار مدى نجاح شركة Ripple Labs، في ظل استخدام عشرات البنوك لخدماتها، بما في ذلك العلامات التجارية الدولية مثل بنك أوف أمريكا وسانتاندير. وفي حين أن قيمتها السوقية تُقدر بالمليارات، فإن أغلبية العملة تعود ملكيتها إلى شركة Ripple Labs، التي تتحكم كثيرًا في قيمتها. فعلى سبيل المثال، إذا قررت شركة Ripple Labs زيادة رأس مالها من خلال بيع عملات XRP، فإن ذلك قد يؤدي إلى حدوث تغيرًا كبيرًا في سعرها، حيث إن الأسواق سوف تنغمر بالعملات الجديدة. وعلى الرغم من ذلك، ذكر براد جارلينجهاوس، الرئيس التنفيذي للشركة أنه من أجل عدم مُفاجأة المُستثمرين، سيتم طرح عملات جديدة للتداول بصورة تدريجية، ومن خلال إشعار مُسبق.

لذلك، من المهم للغاية ملاحظة أن هدف XRP هو هدف عملي أكثر بكثير من البيتكوين. وفي حين يُنظر إلى البيتكوين بصورة أساسية باعتبارها أداة استثمارية في الوقت الحالي، ويقوم مُشتروها باستخدامها بشكل أساسي كوسيلة لتحقيق الأرباح، فإن عملة الريبل الخاصة بشركة Ripple Labs دائمًا ما يُستخدم على منصتها. وبالتالي، ففي ظل تزايد عدد المنظمات التي تعتمد المنصة لإجراء المعاملات التجارية، فقد يزداد استقرار سعر العملة ويُصبح أقل عُرضة للتقلبات.

تاريخ XRP

يعود أصل XRP إلى عام 2004، عندما قام المُطور الكندي ريان فوجر بإنشاء نظام RipplePay، وهو نظام نقدي لا مركزي هدف إلى تمكين المُجتمعات المحلية من إنشاء أموالهم الخاصة. وبعد عدة أعوام، نشأ نظام جديد يعتمد على مفاهيم فوجر، يُسمى OpenCoin. ساهم ذلك النظام في زيادة سرعة معالجة المعاملات، بالإضافة إلى استهلاك قدر أقل من الكهرباء مُقارنة بأداء سلسلة كُتل البيتكوين.

وبعد دمجها، غيرت OpenCoin اسمها إلى Ripple Labs وعلى الفور بدأت في التركيز على القطاع المصرفي. مكّنت منصة شركة Ripple Labs المصارف من إجراء المعاملات بصورة سريعة وآمنة، بالإضافة إلى الحفاظ على التكاليف المُنخفضة. كانت تُستخدم عملة (XRP) على تلك المنصات باعتبارها عُملة مُعتدلة أثناء إجراء المعاملات، ولا تزال تستحوذ Ripple Labs على أغلبية وحدات العملة.

زادت القيمة السوقية لـ XRP بصورة تدريجية، إلى أن قفزت أثناء ازدهار العملات الرقمية خلال شهر مايو من عام 2017، عندما تخطت المستوى القياسي 10 مليار دولار للمرة الأولى.

مستقبل عملة الريبل وقوتها تتمثل في وظيفتها

في ظل نشأة العديد من العملات الرقمية خلال الأعوام القليلة الماضية، دائمًا ما يُطرح التساؤل حول طول عمر تلك العملات. وعلى الرغم من ذلك، فإن XRP لا تتعرض لخطر التلاشي، وذلك لأن منصتها تُستخدم من قبل العديد من المؤسسات المالية الضخمة التي تستفيد من خدماتها المُستمرة. وذلك ليس بالضرورة أن يكون عاملاً مؤثرًا على قوة عملة XRP، بل على استقرارها.

وعلى الرغم من ذلك، فعندما نقوم بدمج استقرارها بالشعبية المتزايدة للعملات الرقمية الكُبرى، والأخذ في الاعتبار أن تلك العملات دائمًا ما تتحرك في اتجاه واحد معًا، فإنه سيكون من الأفضل افتراض أن XRP سوف تظل فرصة استثمارية جذابة. علاوة على ذلك، فحقيقة أنه دائمًا ما يتم استخدامها تمنحها سيولة نادرًا ما نشهدها في سوق العملات.

* هذه المادة برعاية :

سواء كنت مُبتدئًا أو لديك خبرة.. مُتداولاً على المدى القصير أو مُستثمرًا على المدى الطويل، فإن eToro لديها كل ما تحتاجه لتلبية احتياجاتك للتداول والاستثمار عبر الانترنت.


* تحذير المخاطر: العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة، وتأتي مع مخاطر عالية من خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 65% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون أموالهم عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات، وما إذا كان بإمكانك تحمل المخاطرة العالية بخسارة أموالك




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.