أنواع الاستثمارات الرئيسية والبديلة

انواع الاستثمار : الاستثمارات الرئيسية والبديلة

جميع الاستثمارات مصممة للنمو ، ولكنها يمكن أن تنخفض قيمتها أيضًا. بشكل عام ، تلك الاستثمارات التي تتمتع بأعلى إمكانات للنمو من المرجح أن ترتفع وتنخفض على طول الطريق. بشكل عام، يوفر كل نوع من أنواع الاستثمار مستوى مختلفًا من المخاطر والعائد. بمجرد أن تكون على دراية تامة بأشكال و انواع الاستثمار المختلفة، يمكنك البدء في تشكيل مزيج من الاستثمارات وبناء محفظة استثمارية تناسب ظروفك الشخصية واهدافك الاستثمارية.

هناك  أنواع كثيرة من الاستثمارات، بعضها ممتاز للمبتدئين ، بينما يحتاج البعض الآخر إلى مزيد من الخبرة.

انواع الاستثمار الرئيسية

هناك أربعة أنواع رئيسية من الاستثمار توفر مستويات مختلفة من المخاطر والعائد. يطور معظم المستثمرين استراتيجية تتضمن أكثر من نوع استثمار واحد لتوزيع المخاطر وتعظيم العوائد:




الأسهم

عندما تستثمر في أسهم شركة ما، فأنت تشتري حصة من الملكية في هذه الشركة. وتصبح من حملة أسهمها. يمكن القول إن الأسهم فئة الأصول الأكثر خطورة ، لكنها أيضًا الأكثر فائدة.

يمكن للمستثمر في الاسهم تحقيق الربح من خلال طريقتين. الزيادة في سعر السهم و توزيعات الأرباح. الزيادة في قيمة السهم ليست دخلاً إلا إذا تم بيع السهم بالفعل. بينما الأرباح الموزعة هي الدخل المنتظم المدفوع لحامل السهم من أرباح الشركة. إذا كنت مستثمرًا طويل الأجل ، فمن الأفضل إعادة استثمار الأرباح بدلاً من صرفها. ليست جميع الشركات توزع أرباح على حملة اسهمها وتختلف التوزيعات اختلافًا كبيرًا من شركة إلى أخرى.

وهناك نوعان رئسيان من الأسهم : الأسهم العادية والأسهم الممتازة (للاطلاع على المزيد: انواع الاسهم)

وتختلف عوائد ومخاطر الاستثمار لكلا النوعين من الأسهم ، اعتمادًا على عوامل مثل الاقتصاد والمشهد السياسي وأداء الشركة وعوامل سوق الأوراق المالية الأخرى. لا ينصح بالاستثمار في الأسهم على المدى القصير (المضاربة) حيث يصعب توقع السوق والتنبؤ بالأحداث المستقبلية.

العقار

يعتبر العقار أيضًا استثمارًا مستدامًا لأن أسعار المنازل والعقارات الأخرى يمكن أن ترتفع بشكل كبير خلال فترة متوسطة إلى طويلة الأجل.



كانوا يقولون أن قيمة العقارات لا تنخفض أبدا. توقف بعض الناس عن قول هذا بعد الأزمة المالية لعام 2008، ومع ذلك العقار يمرض ولا يموت. الحقيقة هي أن العقارات نادراً ما تفقد قيمتها على مدى فترات طويلة. وعادة ما تزيد القيمة بمعدل أسرع من معدل التضخم.

من الممكن الاستثمار مباشرة عن طريق شراء عقار ولكن أيضًا بشكل غير مباشر من خلال صندوق استثمار عقاري.

استثمارات النقد

النقد (الكاش) من منظور الاستثمار لا يعني حرفيا النقد. كما لا يعتبر النقد من تلقاء نفسه استثمارًا لأننا لا نحصل على عائد من الاحتفاظ بالنقد، فالاستثمارات ، بمعنى الكلمة ، تتطلب شكلاً من أشكال العائد.

تسمّى أيضا الاستثمارات المكافئة للنقد، من مميزاتها أنها تحمي استثماراتك الأصلية وتتيح لك الوصول إلى أموالك. الامثله تشمل:

  • حسابات التوفير بعائد
  • حسابات سوق المال
  • شهادات الايداع

تحمل استثمارات النقد عادة أقل عوائد محتملة مقارنة مع جميع انواع الاستثمار الأخرى. فهي ليست مصممة لتحقيق أهداف استثمار طويلة الأجل مثل التقاعد. فبعد دفع الضرائب ، يكون معدل العائد منخفضًا في الغالب بحيث لا يواكب التضخم.

في حين أنها لا توفر أي فرصة لنمو رأس المال ، فإنها يمكن أن توفر دخل منتظم ويمكن أن تلعب دورا هاما في حماية الثروة وتقليل المخاطر في محفظة الاستثمار. بشكل عام ، يفترض ان تكون نسبة أصغر من محفظتك من فئة النقد.




استثمارات الفائدة الثابتة

استثمارات الفائدة الثابتة هي طريقة نقرض فيه أموالنا لشركة أو كيان حكومي ، مثل مدينة أو ولاية أو دولة، لفترة زمنية محددة مسبقًا.

وتعتبر السندات الاستثمار البارز الذي يندرج ضمن هذه الفئة. يتم إصدار السندات لفترة زمنية محددة يتم خلالها دفع مدفوعات الفائدة لحامل السند. يعتمد مبلغ هذه المدفوعات على سعر الفائدة الذي يحدده مُصدِر السند عند إصدار السند. وهذا ما يسمى معدل القسيمة ، والتي يمكن أن تكون ثابتة أو متغيرة. في نهاية الفترة الزمنية المحددة (تاريخ الاستحقاق) ، يتعين على مُصدر السندات أن يسدد القيمة الاسمية للسند (القيمة الأصلية للقرض). وتتراوح آجال الاستحقاق تتراواح بين 1 و 30 سنة.

تعتبر السندات استثمارًا أكثر استقرارًا مقارنة بالأسهم لأنها عادة ما توفر تدفقًا ثابتًا للدخل. ولكن نظرًا لأنها أكثر استقرارًا ، فمن المحتمل أن يكون العائد على المدى الطويل أقل مقارنةً بالأسهم. لكن السندات يمكن أن تتفوق في بعض الأحيان على معدل عائد سهم معين.

ضع في اعتبارك أن السندات تخضع لعدد من مخاطر الاستثمار بما في ذلك مخاطر الائتمان ومخاطر السداد ومخاطر أسعار الفائدة.

السلع والأصول المادية

السلع هي أصول مادية أو ملموسة لها قيمة بسبب مضمونها أو خصائصها، إضافة إلى تلك المواد الخام التي تستخدم لإنتاج سلع أخرى. ويتم شراؤها وبيعها في البورصة أو في السوق النقدية. أنها تجارة السلع ، وليس الأسهم. و تندرج في 4 فئات رئيسية:

  • الطاقة: النفط الخام والغاز الطبيعي والبنزين وزيت التدفئة.
  • الزراعة: القمح والذرة وفول الصويا والقطن والسكر والقهوة والكاكاو.
  • المعادن الصناعية: الألومنيوم والنحاس والرصاص والنيكل والزنك.
  • المعادن الثمينة: الذهب والفضة.

تميل هذه الفئة من الأصول إلى كونها أكثر استقراراً مقارنة مع الأصول المالية، وغالباً ما تتأثر بشكل أقل بالتضخم وتذبذب أسعار الصرف وعوامل الاقتصاد الكلي الأخرى.

*ملاحظة: امتلاك أو إنشاء عمل تجاري يعتبر استثمارا وطريقة لتنمية الاموال. يمكن أن يكون خيارًا رائعًا ، ولكن ليس خيارًا سنناقشه في هذه السلسلة (اقرأ ايضا: 29 فكرة لاستثمار اموالك في عمل تجاري).

كانت هذه مجرد لمحة موجزة عن انواع الاستثمار وفئات الأصول الاستثمارية الرئيسية. كل واحدة لها إيجابياتها ومخاطرها الخاصة. فبينما تنطوي السلع على نسبة مخاطرة أعلى، تليها الأسهم والعقار واستثمارات الفائدة الثابتة، وتأتي استثمارات النقد بأقل المخاطر. ويتوقف اختيار المستثمر على مدى استعدادك لتحمل المخاطر المطلوبة لتحقيق العوائد التي تتوقعها. تذكر أن المخاطر الشديدة لا تعني دائمًا عوائد كبيرة، لذا عليك تنويع استثماراتك لتقليل المخاطر إلى أقصى حد ممكن.

انواع الاستثمار البديلة

يوجد خارج الأدوات الاستثمارية المألوفة مثل الأسهم والسندات والاصول المادية الكثير من المنتجات الاستثمارية البديلة، التي يجب على الجميع الدراية بها وبوجودها على الأقل.

سنشير فيما يلي إلى اشهر 6 انواع من الاستثمارات البديلة:

1.صناديق الاستثمار

دعنا نقول أنك قمت بتوزيع أموالك بين عشرة استثمارات. لو افترضنا أن أحد هذه الاستثمارات انهار تماما. حينها ستخسر ما كان لديك في هذا الاستثمار، لكنك لن تفقد كل شيء. لا يزال لديك تسعة استثمارات أخرى. وما زلت تستفيد من أي عوائد تحققها هذه الاستثمارات المتبقية.

افضل حتى الآن؟ لكن مهمة اختيار الاستثمارات المثلى سيحتاج منك الكثير من الوقت والخبرة للبحث وتحديد الشركات التي ستستثمر فيها. بل ومزيد من الوقت لضمان عدم وجود تهديدات كبيرة لهذه الشركات في الأفق. هذا هو السبب في أنك قد ترغب في الاستثمار في صندوق استثمار. تأخذ صناديق الاستثمار رأس المال من المستثمرين وتستخدمه لشراء الأسهم في مجموعة متنوعة من الشركات.

2. رأس المال المخاطر

رأس المال المخاطر هو التمويل الذي يوفره المستثمرون للشركات الناشئة والشركات الصغيرة التي يعتقد أنه تتمتع بإمكانات نمو كبيرة على المدى الطويل.

عادة ما يرتبط هذا النوع من الاستثمار بمخاطر عالية بالنسبة للمستثمرين، ولكن الجانب السلبي بالنسبة للشركات الناشئة، هو أن أصحاب رؤوس الأموال عادة ما يكون لديهم رأي في قرارات الشركة. حقق العديد من مستثمري رأس المال المخاطر في شركات ناشئة شهيرة مثل “جوجل” و”فيسبوك” و”تويتر” عوائد ضخمة على استثماراتهم.

4. صندوق الصناديق (FOF)

صندوق الصناديق – والذي يطلق عليه أحياناً الاستثمار متعدد المديرين – هو استراتيجية استثمارية يقوم بموجبها الصندوق بالاستثمار في أنواع أخرى من الصناديق.

تهدف هذه الاستراتيجية إلى تحقيق قدر أكبر من التنوع لتقليل المخاطرة، لذلك يجذب هذا النوع من الصناديق صغار المستثمرين الذين يرغبون في التعرض إلى مخاطر أقل مقارنة بالاستثمار المباشر في الأوراق المالية.

يتيح صندوق الصناديق للمستثمرين الأفراد ذوي رأس المال المحدود الاستثمار في محافظ متنوعة من الأصول المختلفة، يصعب عليهم الوصول إليها من خلال الاستثمار الفردي.

*ملاحظة: ازدادت شعبية الاستثمارت البديلة في السنوات الأخيرة، بعد إدراك المستثمرين و المؤسسات الاستثمارية لفوائدها على المدى الطويل.

خاتمة

انواع الاستثمار الرئيسية او التقليدية متاحة لجميع فئات المستثمرين، وبينما لكل منها مستوى المخاطرة والعائد الخاص بها، فإنه كلما زاد العائد المحتمل، زادت مخاطر عدم استرداد كل أموالنا. وفيما يخص الاستثمارات البديلة فهي بشكل عام ليست مناسبة لكل مستثمر.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *