ماهي العملات الرقمية
ماهي العملة الرقمية , كيف تعمل العملات الرقمية

ماهي العملات الرقمية (شرح للمبتدئين)

أصبحت العملات الرقمية ظاهرة عالمية معروفة لمعظم الناس، وأشهرها عملة البيتكوين التي ما زال سعرها مستمرا في تحطيم الأرقام القياسية. على الرغم من أن الجميع قد سمع عنها، إلا أن قلة قليلة من الناس يفهمون العملات الرقمية في الواقع، خاصة في سياق الاستثمار. إذا كنت جديدا في المجال وتريد معرفة ماهي العملات الرقمية، ستجد في هذه المقالة كل ما تحتاج إلى معرفته العملات الرقمية من الألف إلى الياء.

الأسئلة والاستفسارات لا تتوقف عن ماهية هذه العملات. لكن رغم الاهتمام الذي يتزايد يوما بعد يوم، والأنظار التي تتوجه إليها من طرف العمالقة من الشركات والمؤسسات المالية والبورصات، فإن عالم العملات الرقمية لا يزال حديثا في طور النضوج. لذلك من المهم أن تطلع على إجابات ماهي العملة الرقمية؟ كيف تعمل؟ وماهي فرص الاستثمار التي تتيحها؟ وماهي المخاطر التي تنطوي عليها؟

ماهي العملات الرقمية؟

سنتجاوز كل ذلك الضجيج والتعقيد المحيط بمفهوم العملة الرقمية ونقوم بتبسيط المعنى إلى تعريف بسيط:

العملات الرقمية ليست هي سوى نتاج الثورة التكنولوجية والمعلوماتية، وتم ميلادها عام 2009، وكانت “Bitcoin” هي العملة الرقمية الأولى التي تم إطلاقها. العملات الرقمية هي عملات ليس لها تواجد مادي على شكل قطع أو ورق نقدي، فالأموال افتراضية تمامًا وتوجد فقط على الإنترنت. يتم إصدارها، بصورة غير مركزية، من خلال خوارزميات رياضية عن طريق برامج الكمبيوتر وهي لا تخضع إلى أي سلطة بنكية أو حكومية. 

هل العملة الرقمية تقتصر فقط على البيتكوين؟ بالطبع لا، هناك الآلاف من بدائل البيتكوين تسمى Altcoins مثل إِثريوم، ريبل، لايت كوين.. حيث يستخدم مصطلح “altcoins” للإشارة إلى العملات الرقمية بخلاف “البيتكوين”. وفقًا لـ Investopedia ، كان هناك أكثر من 4000 عملة رقمية متداولة في بداية عام 2021. وما يزال يتم إطلاق المزيد والمزيد طوال الوقت.

تبلغ القيمة الإجمالية لجميع العملات الرقمية الموجودة حوالي 1.5 تريليون دولار – تمثل البيتكوين حاليًا لوحدها أكثر من 60% من القيمة الإجمالية، أي أن القيمة السوقية لباقي العملات الرقمية مجتمعة لا تتعدّى 40% من إجمالي قيمة سوق العملات الرقمية.

تعتمد قيمة أي عملة رقمية في أي وقت على العرض والطلب. يمكن تحويل العملات الرقمية بأمان تام ومباشرة إلى أي شخص عبر الإنترنت دون الحاجة إلى وسيط، مثل البنك.

يمكن للجميع جني الأموال من العملات الرقمية عن طريق تعدينها، أو ببساطة شراءها وبيعها بسعر أعلى. يوجد عملات رقمية بمثابة فرص استثمارية مماثلة لبيتكوين، لمعلومات أكثر حول العملات البديلة (altcoins) التي توفر إمكانات استثمار هائلة: أفضل العملات الرقمية للاستثمار (عملات رقمية جديدة).

لماذا تحظى العملات الرقمية بشعبية كبيرة؟

معظم الناس أصبحت تعرف ماهي العملات الرقمية، وتستمر هذه المنتجات في جذب المستثمرين والمتداولين بشكل متزايد لعدة أسباب، من بينها:

– استطاعت البتكوين خلال فترة وباء كورونا أن تتحدى النظرة التقليدية إلى العملات الرقمية على أنها مخزن غير موثوق به للقيمة، على عكس الملاذات الآمنة التقليدية كالذهب. حيث سجلت رقما قياسيا في ظل مناخ اقتصادي أثرت عليه الأزمة الصحية العالمية.

– الاستثمار المؤسساتي الضخم المتزايد في البيتكوين، بعد أن اقتصر الاستثمار فيها في الماضي على الأشخاص الهواة وصغار المستثمرين لا سيما في ظل الأنظمة والقوانين والتشريعات التي كانت تحد من انخراط كبار المؤسسات المالية في البتكوين.

– اعتراف العديد من الجهات الرسمية بالعملات الرقمية، وسن لوائح تنظيمية جديدة للاستثمار فيها. وساهمت إجراءات التقنين والتنظيم هذه في رفع معدل الثقة لدى المتعاملين والمستثمرين، مما فتح الباب واسعا أمام تدفق رؤوس الأموال الهائلة لسوق العملات الرقمية من قبل مؤسسات الاستثمار المختلفة وكذلك صناديق التحوط.

ماهي العملات الرقمية : كيف تعمل العملات الرقمية؟

بعد أن عرفت ماهي العملة الرقمية، سننتقل إلى شرح كيف تعمل العملات الرقمية.

معظم العملات الرقمية هي عبارة عن شبكات لامركزية تعتمد على تقنية البلوكتشين بما فيها عملة البيتكوين Bitcoin.

كل عملة هي في الأساس ملف كمبيوتر يتم تخزينه في “محفظة” رقمية ويمكن الوصول إليه عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية أو الأجهزة التي تدعم الإنترنت. هذه الملفات قابلة للتحويل (كليًا أو جزئيًا) من شخص لآخر عبر تكنولوجيا البلوكشين (blockchain)، وهي تقنية تشفير فريدة تسمح بإجراء معاملات آمنة وشفافة.

تقنية البلوكشين، بتعبير مبسَّط، هي تقنية تسمح لشخص (أو شركة) ما بنقل أصول ذات قيمة إلى شخص آخر بأمان ودون تدخل أي وسيط.

من منظور تقنيّ، فإنّ البلوكشين هي مجرد سلسلة من كتل البيانات، ومن هنا تأتي التسمية “سلاسل الكتل”. وتتم إدارتها من قِبل مجموعة من الحواسيب غير المملوكة لأي كيان واحد. شبكة البلوكشين مستقلة، ولا تخضع لأي سلطة مركزية. لأنها في الأساس سجل مُشترك وغير قابل للتغيير، والمعلومات الموجودة فيها مفتوحة ومُتاحة لأي شخص لكي يطّلع عليها. وبالتالي، فإن أي شيء مبني على البلوكشين هو بطبيعته شفّاف. كما أن المعاملات على البلوكشين مجانية وليست لها تكلفة مباشرة.

السبب الذي جعل البلوكشين تحظى بإعجاب الناس وحماسهم هو أنها:

  • لا مركزية. فهي ليست مملوكة لكيان واحد.
  • غير قابلة للتغيير. لا يمكن لأي شخص العبث بالبيانات الموجودة داخلها
  • شفافة. يمكن لأيّ شخص تتبع البيانات الواردة فيها

كيف يمكنني الحصول على العملات الرقمية؟

في حين أن أغلب العملات، بما في ذلك Bitcoin، متاحة للشراء بالدولار الأمريكي، فإن بعض العملات الرقمية تتطلب أن تدفع باستخدام عملة البتكوين أو عملة رقمية أخرى. كما يمكن الحصول على العملات الرقمية من خلال عملية تمر عبر الإنترنت تسمى “التعدين”.

لشراء العملات الرقمية بشكل مستقل مثل Bitcoin أو Etherum و XRP و Cardano و Dogecoin، ستحتاج إلى محفظة إلكترونية وهي تطبيق عبر الإنترنت يمكنه الاحتفاظ بعملتك. ويمكنك أيضا شراء العملات الرقمية من وسيط مالي، حيث يتعين عليك إنشاء حساب، وبعد ذلك تقوم بتمويل حسابك لشراء عملاتك المفضلة. ويقدم عدد متزايد من الوسطاء عبر الإنترنت إمكانية شراء وتداول العملات الرقمية، حيث يمكنك إنشاء محفظة وشراء وبيع البتكوين والعملات الأخرى.

ماهي عملية تعدين العملات الرقمية ؟ تابع القراءة لتفهم كيف تتم هذه العملية وماهي متطلباتها.

هل أحتاج إلى آلاف الدولارات لشراء البتكوين؟

شراء البتكوين لا يتطلب استثمار آلاف الدولارات، إذ تنقسم العملة إلى وحدات أصغر تُعرف باسم ساتوشي. ويمكن شراء وحدات بتكوين بـ 50 أو 100 أو 1000 دولار، ولا تحتاج إلى أن تشتري عملة كاملة بأكثر من 50 ألف دولار.

بالرغم من أن سعر البتكوين هو الأعلى قيمة من أية عملة رقمية أخرى، إلى جانب أنها هي أول عملة رقمية تم إطلاقها، هناك العديد من العملات الرقمية الأخرى التي أثبتت قوتها وتُثير شهية المستثمرين والمتداولين.

ماهي العملات الرقمية : كيف يتم تعدين العملة الرقمية؟

بينما يستثمر الكثيرون أموالهم في شراء البتكوين، يختار البعض الآخر مجال التعدين.

عملية تعدين البتكوين تتشابه بدرجة كبيرة مع عملية البحث عن الذهب في المناجم الخاصة به في جوف الأرض، لكننا هنا نقوم بعملية تعدين العملة عن طريق الحاسوب أو جهاز خاص. وهي عملية توثيق التعاملات التي تتم بواسطة البتكوين من قبل المستخدمين الآخرين، والتي تتم مكافأة الفرد العامل في التعدين عليها وتحقق له ربحا إضافيا من تلك العملة الرقمية.

يمكن لأي شخص بدء عملية التعدين لكسب البتكوين أو العملات الرقمية التي تقبل التعدين، وكل ما عليك فعله هو وصل جهاز التعدين بالكهرباء والحاسوب، وتثبيت برنامج التعدين من خلال توفير المعلومات اللازمة لبرنامج التعدين واختيار الجهاز، وبعدها يمكنك البدء بعملية التعدين.

وحتى تحصل على جهاز التعدين ولوازمه عليك استثمار قدر كبير من المال، لأن عملية التعدين تزداد صعوبة مع مرور الوقت وتحتاج إلى موارد وتكلفة أعلى للتعدين.

الاستثمار طويل الأجل في العملات الرقمية

يمكن أن يتم هذا النوع من الاستثمار في أفضل العملات الرقمية للاحتفاظ عندما يتوقع حدوث زيادة في سعرها بمرور الوقت – وعادةً ما يكون استثمارًا يجب الحفاظ عليه لمدة لا تقل عن ستة أشهر إلى سنة واحدة. في بعض الحالات، قد يخطط مستثمرو العملات الرقمية على المدى الطويل للاحتفاظ باستثماراتهم لعدة سنوات. يمكن إجراء هذا النوع من الاستثمارات عبر أجزاء، وتعد استراتيجية متوسط ​​التكلفة بالدولار رائعة للعديد من المستثمرين في هذا الصدد.

فوائد الاستثمار طويل الأجل في العملات الرقمية:

هناك 3 فوائد رئيسية للاستثمار طويل الأجل في أفضل العملات الرقمية للتخزين وهي كالتالي:

  • تحقيق عوائد جيدة عبر التاريخ: تظهر بعض المؤشرات أن هذا النوع من الاستثمار في العملات الرقمية تحقق معدلات عائد مماثلة على مر 5 سنوات. يبلغ معدل العائد لمؤشر S&P 500 بشكل عام ما يقارب 60٪ خلال فترة 5 سنوات، بينما يحقق مؤشر FTSE 100 عائدًا بنسبة 25٪ خلال نفس الفترة. يحدث هذا كل 5 سنوات تقريبًا عبر التاريخ حيث تميل الأسواق إلى الارتفاع. خلال نفس الفترة الزمنية، كان سوق العملات الرقمية قد ارتفع بأكثر من 10،000٪. على الرغم من أن رؤية هذه العوائد مرة أخرى أمر غير مرجح، إلا أن سوق التشفير لا يزال من الممكن أن يتفوق على أسواق الاستثمار التقليدية الأخرى في المستقبل القريب.
  • دفع رسوم أقل: يزيد التداول النشط من رسوم المعاملات. لذا فإنك باستخدام الإستراتيجية طويلة المدى وتبني نظرة طويلة الأجل مع الاحتفاظ باستثماراتك بعد الشراء ستدفع رسوما أقل وربما لن تضطر إلى دفع أي منها. لا يتداول المستثمر طويل الأجل على أساس يومي وبالتالي لا يقلل من أرباحه من خلال دفع رسوم على التداول.
  • تحمل مخاطر أقل: عندما تبدأ في التداول باستمرار داخل وخارج السوق، فإنك تخاطر بفقدان فرصة تحقيق المزيد من الربح أثناء تواجدك خارج السوق. مع استراتيجية الاستثمار طويلة الأجل، فأنت دائمًا ستكون داخل السوق.

استراتيجية الاستثمار طويل الأجل:

يجب أن تكون قادرا على وضع أهداف واضحة لاستثمارك قبل استثمار أي مبلغ. قد تساعدك الإجابة على بعض هذه الأسئلة في القيام بذلك:

  • هل ستبيع عملاتك عندما بعد وصولها لسعر معين أو بعد وقت معين؟
  • هل ستبيع عملاتك عبر أجزاء وفي أوقات مختلفة أم ستبيعها كلها مرة واحدة؟
  • هل أنت على استعداد لاستبدال رؤيتك طويلة المدى باستثمار قصير المدى؟ على سبيل المثال، إذا تغيرت استراتيجيات المضاربة أو تم تطبيق قوانين جديدة يمكن أن تؤثر على الظروف الاقتصادية وأسعار استثمارك على المدى الطويل، فمن المحتمل أن تعيد النظر في إمكانية البيع مسبقًا.

سيكون من المريح لك أن تقوم ببعض البحث مسبقا لتحديد أفضل العملات الرقمية التي يمكنك الاستثمار فيها على المدى الطويل.

هل شراءها هو طريقة الاستثمار الوحيدة؟

معظم المستثمرين يتجهون إلى شراء العملات الرقمية والاحتفاظ بها لفترة على أمل ارتفاع قيمتها، وإن كانت هذه طريقة شائعة للاستثمار في العملات الرقمية، ولكنها لا تعد الطريقة الوحيدة.

فقد أصبح من الممكن الاستثمار في العملات الرقمية من خلال تداول عقود الفروقات. حيث تقوم عقود الفروقات في الأساس على توقع تقلبات قيمة عملة معينة مع مرور الوقت، وبدلا من شرائها وامتلاك فعليا، يستثمر المستثمر في تقلب قيمتها، مما يسمح لبعض المستثمرين من جني الارباح من ارتفاع السعر وحتى من هبوطه.

هل العملات الرقمية استثمار جيد؟

أغلب عمليات الاستثمار في العملات الرقمية هي عمليات شراء مضاربة، وهو الأمر الذي يُفسِّر تقلب أسعارها صعودا وهبوطا بشكل لا يصدق. وقبل أن تستثمر في العملات الرقمية، الأفضل ألا تستثمر أموال لا يمكنك تحمل خسارتها، وتذكر أنه لا أحد يستطيع أن يضمن أنك ستكسب، كما هو الحال مع أي استثمار. فأي شخص يعدك بعائد أو ربح مضمون يكون على الأرجح محتالاً.

وأيضا لا يعني أن يكون الاستثمار معروفًا ويلقى إقبال كبير أنه جيد أو آمن. هذا ينطبق على العملات الرقمية، تمامًا كما هو الحال بالنسبة للاستثمارات التقليدية.

ويعتبر تداول الأسهم أقل خطورة بشكل عام من الاستثمار في العملات الرقمية، ولكنها العائد من الأسهم أقل بطبيعة الحال، فكلما كانت المخاطر عالية كانت العوائد مرتفعة.

كيف أكشف عمليات الاحتيال بالعملات الرقمية؟

مع تزايد اهتمام الأشخاص بالعملات الرقمية، يجد المحتالون طرقًا أكثر لاستخدامها. على سبيل المثال، قد يعرض المحتالون “فرصًا” للاستثمار، ويعدون بمضاعفة استثمارك أو منحك الحرية المالية.

احترس من أي شخص أو جهة:

  • يضمنون لك الربح وعدم الخسارة
  • يعدونك بمضاعفة أموالك في وقت قصير
  • يعدونك بالمال المجاني بالدولار أو العملات الرقمية
  • يقنعوك بأن الاستثمار في العملات الرقمية لا يحتاج إلى أي خبرة او مهارة.

ماهي العوامل التي تحدِّد سعر العملة الرقمية؟

بعد أن أصبحت تعرف ماهي العملات الرقمية ؟ ينبغي الآن أن تعرف ما يدفع قيمتها إلى الأعلى وما يتسبّب في هبوطها!

عادة تعتمد قيمة أي عملة رقمية في أي وقت على العرض والطلب. وأهم ما ينبغي معرفته هو سعر البيتكيون والعملات البديلة متقلب للغاية، مما يجعل من الصعب التنبؤ بقيمتها. قد تكون العملات الرقمية مناسبة للمتداولين الذين يبحثون عن أداة تداول تنطوي على مخاطر عالية ويحتمل أن تكون ذات عائد كبير.

هذه أهم العوامل التي تؤثر على العملات الرقمية :

– ضجيج الإعلام : عندما تتصدر العملات الرقمية عنواين الصحف والأخبار ، من المعتاد أن نرى تدفق متداولين الجدد، وهذا يدفع الأسعار نحو الأعلى. في المقابل قد تؤدي الاخبار السلبية الى هبوط الأسعار.

-موجة بيع : عندما ينخرط المتداولون الذين اشتروا عملة ما بسعر منخفض في موجة بيع لجني الأرباح، على الارجح يتجه سعر هذه العملة الى الهبوط إلى مستوى معين. وهذا قد يؤدي الى ذعر متداولين آخرين ويتبع ذلك اندفاع للبيع بسبب الخوف، مما قد يؤدي إلى مزيد من الانخفاض.

– التقلبات المتزامنة : يتميز سوق العملات المشفرة بارتفاعات وانخفاضات حادة ومفاجئة. من الأمور المثيرة للاهتمام في العملات المشفرة أن العديد من العملات تميل إلى الارتفاع والانخفاض جنبًا إلى جنب.

للاطلاع على المزيد من العوامل والأسباب: 5 عوامل تؤثِّر على سعر بيتكوين والعملات البديلة

كيف تستثمر بالعملات الرقمية بطريقة صحيحة؟

هناك الكثير من المعلومات المتداولة حول شرح العملات الرقمية على شبكة الإنترنت، لكن المستثمرين في العملات الافتراضية لا يعرفون غالبا كيف يعمل هذا السوق والإمكانيات المتوفرة لديهم.

يستثمر كثيرون بعقلية الربح السهل، ويعتبر أن شراء العملة قد يحقق لهم ربحا مضاعفا بعد بضعة أشهر أو أسابيع.

ينبغي عليك معرفة بعض الأمور قبل الخوض في استثمار من هذا النوع، مثل فهم السوق وتعلم توقع تقلباته، وهو ما من شأنه أن يساعدك على توسيع فهمك، وزيادة فرص نجاح عملية الاستثمار. قد يهمك: الاستثمار الناجح في العملات الرقمية.

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇

3 تعليقات