كيفية اعداد خطة تسويقية كاملة

كيفية إعداد خطة تسويقية ناجحة في 5 خطوات

مهما كان حجم مشروعك كبيرا أو صغيرا، فأنت تحتاج إلى وضع خطة تسويقية شاملة تُساعدك علي تسويق المُنتج أو الخدمة التي ينتجها مشروعك. ويمكن تعريف خطة التسويق بأنها خطة عمل تتركز بشكل أساسي على المبيعات والتسويق، لكن هذا التعريف البسيط لا يعكس الأهمية والتعقيد الذين يميزان الخطة التسويقية.

مفهوم الخطة التسويقية

الخطة التسويقية هي وثيقة عمل توضح استراتيجيات وتكتيكات التسويق لديك، وتركز عادة على فترة زمنية معينة (مثال: 12 شهر القادمة)، وتغطي مجموعة متنوعة من التفاصيل المرتبطة بالتسويق، مثل التكاليف والأهداف وخطوات العمل.

اقرا أيضاكيف تقوم بإعداد دراسة جدوى تسويقية لمشروعك

كيفية إعداد خطة تسويقية

تغطي الخطة التسويقية النمودجية عناصر متعددة، بما في ذلك: وصف المنافسين، والطلب على المنتج أو الخدمة الذين تقدمها، ونقاط قوة وضعف السوق من منظور العمل التجاري ومنافسيه.

إن خطتك التسويقية هي الأداة التي يجب أن تستخدمها يوميًا لمساعدتك على الوصول للسوق وتحقيق أهداف المشروع، لذا ركز أثناء وضع خطتك التسويقية على الأمور التي تحتاجها لفهم السوق أولا والوصول إليه ثانيا.

يتم إعداد خطة تسويقية نموذجية وفق الخطوات التالية :

1.تفاصيل حول الوضع الراهن للمشروع

ما هو منتجك أو خدمتك؟ ما هي الاساليب والامور التي تحقق نجاحا بالفعل، وما هي التحديات التي تواجهها حاليًا في الحصول على عملاء وزبائن جدد؟ ما هي المشكلات التي يمكن أن تواجهها خلال العام القادم، مثل الانتقال لمكان جديد أو القوانين الجديدة التي قد تؤثر على أداء العمل؟

2.ما هو سوقك المستهدَف؟

مَن هو المشتري المرجح لما تقدمه؟ لا يجب أن تجيب أبدًا بـ “كل الناس أو جميع الفئات العمرية”. لمساعدتك على تحديد سوقك المستهدَف بدقة، يجب أولا أن تحدد كيف سيساعدك منتجك أو خدمتك الناس، ثم حدد بعدها الأشخاص الذين يحتاجون لهذا الحل بالفعل.

قد يتضمن سوقك المستهدَف عدّة مجموعات، يُشار لها بقطاعات السوق عادة (تخصص في أسواق أو مجموعات معينة). على سبيل المثال، لو كان عملك يساعد الناس على فقدان الوزن، فقد يكون سوقك المستهدف هو الأمهات الراغبات في فقدان الوزن بعد الولادة، أو النساء اللاتي أنجبن أكثر من مرة ويرغبن في استعادة لياقتهن وتحسين صحتهن. إن معرفة سوقك واحتياجاته بدقة سيساعدك على صياغة رسائل موجهة للسوق المستهدَف بالفعل، والوصول له بشكل اكثر كفاءة وفعالية.

يهمُّك: كيف تبتكر سوقا جديدة؟ (استراتيجية المحيط الأزرق)

3.ما الأهداف التي تسعى لتحقيقها في الفترة الزمنية الخاصة بالخطة؟

كن محددًا في أهدافك، ليكُن هدفك مثل “زيادة القائمة البريدية بـعدد “س” خلال العام القادم”، أو “إيجاد عدد “س” من العملاء الجدد””. من المهم جدا أن تكون قادرًا على قياس مدى فعالية خطة التسويق الخاصة بك عن طريق وضع أهداف قابلة للقياس.

اقرا أيضا5 طرق استراتيجية لزيادة المبيعات

4.ما أساليب التسويق التي ستستخدمها للوصول لسوقك وتحقيق أهدافك؟

دع سوقك المستهدَف يكُن دليلاً لك في اختيار استراتيجيات التسويق التي ستستخدمها.

أين يتركز سوقك أو عملائك؟ كيف يمكنك حثهم على إلقاء نظرة على عملك؟ كمثال، لو كان عملائك المحتملين يقضون وقت طويل على فيسبوك، فيمكنك إنشاء صفحة أو مجموعة معجبين على الفيسبوك، أو الاستثمار في الإعلانات المدفوعة على فيسبوك. إذا كان مشروعك يقدم خدمات تخدم أنشطة تجارية أخرى ، فقد ترغب في كتابة مقالة لصحيفة إخبارية أو مجلة تستهدف هذه الصناعة التجارية نفسها.

اقرأ أيضا: 10 أفكار تسويقية لا تحتاج إلى أموال طائلة أو مهارات خارقة

5.تكاليف التسويق؟

ستحتاج إلى تخصيص ميزانية خاصة لتنفيذ خطة التسويق. طبعا هناك مشاريع أو منتجات تعتمد بالأساس على التسويق وربما أغلب الميزانية العامة يذهب للتسويق. ليست هناك قواعد محددة لوضع ميزانية التسويق، الأمر يرجع لطبيعة النشاط وحجم المشروع وتوقعات الأرباح وبعدها يمكنك أن تحدد أنت ميزانية تجريبية وتعدل عليها بعد رؤية النتائج.  يوجد العديد من استراتيجيات التسويق المجانية، ولكنها تحتاج لوقت، والوقت في حد ذاته هو نوع من أنواع التكلفة. هل ستقيم حفلات منزلية؟ ولو كنت ستفعل، فما هي تكلفة الانتقالات وإرسال الدعوات، وشراء الهدايا، إلخ؟ هل ستدفع تكلفة إعلانات أو خدمة المراسلة البريدية؟ إن إنفاق المال على التسويق له أولوية أكثر من أي جانب آخر في عملك، طالما أنك تستثمر هذا المال بحكمة وكفاءة.

قد يهمُّك6 نصائح ذهبية تساعدك على خفض تكلفة مشروعك

اجعل خطة تسويقك مواكبة لآخر التطورات.

إن أهم عامل في إعداد خطة تسويقية فعالة هو المرونة التي تسمح بالتغيير، وقابلية التعامل مع العوامل التي قد تؤثر على نتائج واختيارات التسويق، بما في ذلك ظروف السوق، والطلب على منتجك أو خدمتك، ومشكلات التسعير، وأساليب التسويق الجديدة (مثل منصة شبكة تواصل اجتماعي جديدة).

يجب ان تقوم بإعداد خطة تسويقية حية تتغير باستمرار، تمامًا مثل خطة عمل المشروع ككل، فتحليل النتائج وتعديل أو تغيير استراتيجيات التسويق مهم جدًا لإبقاء خطة تسويقك مواكبة لأي تغييرات قد تحدث، ومساعدتك على الوصول لأهدافك.

أهمية إعداد خطة تسويقية كاملة

من الاخطاء التي يرتكبها بعض أصحاب الأعمال الصغيرة أنهم يكتفون بخطة تسويقية موجزة كجزء من خطة عملهم العامة فقط. إن التسويق يعتبر أحد الأعمدة الأساسية لنجاح أي مشروع. وهو ليس مقامرة أو سباق سرعة يفوز فيه الأسرع جريا، بل هو سباق مسافات طويلة يفوز فيه الأطول نفسا والأكثر صبرا والمستعد لتغيير اتجاهه وفق متغيرات السوق الذي يعمل فيه.

إن أهمية خطة التسويق المُفصَّلة لا تُضاهى، فالتسويق مهم بقدر أهمية المنتَج أو الخدمة الذين يقدمهم عملك، وبدون تسويق لن يعرف العملاء والزبائن بعملك، ولو لم يعرفوك، لن يشتروا منك، وبالتالي لن تحقق أي ربح.

ينصح بشدة وضع خطة تسويق مفصّلة قائمة بذاتها. يمكنك إرفاق خطة تسويق كاملة بـ خطة العمل العامة كمُلحَق. (كيف تقوم بدراسة تسويقية وفقا لتحليل SWOT)

مميزات خطة التسويق الناجحة :

  • توضح السوق الذي تستهدفه، حيث من السهل العثور على العملاء والزبائن لو كنت تَعرف جمهورك المستهدف بالضبط.
  • تساعدك على صياغة رسائل تسويقية تؤتي ثمارها بفعالية. فالتسويق هو معرفة ما يمكن أن يقدمه منتجك أو خدمتك لمساعدة جمهورك المستهدَف، وعلى ضوء هذه المعرفة يجب أن تخاطب رسائلك سوقك مباشرة.
  • توفِّر التركيز والتوجيه. يوجد العديد من خيارات التسويق والترويج، مثل البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي، والإعلانات الاكترونية، والبريد المباشر، والدعاية التقليدية، إلخ. من ثمّ، ستحتاج لخطة واضحة لتحديد الخيارات المناسبة لعملك.

اقرأ أيضا: 4 قوانين من علم نفس الإقناع في التسويق