7 علامات تدل أن نفقاتك أكثر من دخلك

لا أحد يحب أن يعيش منتظرًا راتب الشهر المقبل، والأسوأ من ذلك أن ينفق أكثر مما يكسب! عندما يجد المرء نفسه في مأزق بحلول نهاية الشهر فإن ذلك يكون أمرًا مسببًا للتوتر ويجلب متاعب مالية جمّة. إذا كان يقع معك شيء من هذه الأمور، فأنت في الغالب تعاني من سوء تدبير أمورك المالية، وقد حان الوقت لتتعلم كيف تتوقف عن إنفاق المال بأكثر مما تكسب.

يكون الفرد في وضع مالي سليم عندما تكون النفقات أقل من الدخل، لكن عندما تصبح النفقات أكثر من الدخل، فهذه مشكلة و كم من الناس لا تدرك أنها في مأزق حقيقي. في الواقع ينفق الكثيرون مالا أكثر بكثير مما يستطيعون لكنهم في النهاية يدفعون الثمن كاملا.

هذه 7 علامات تدل أن نفقاتك أكثر من دخلك يجب عليك القيام بتجاوزها من أجل تصحيح عاداتك في النفاق وإنقاذ مستقبلك المالي :




1. تتجنَّب تخطيط مصاريفك

إن التجنب المتعمد لأي مهام متعلقة بإدارة وتدبير مالك الخاص هو بمثابة إشارة تحذير ! يحدث هذا عادة عندما تعلم أن الحالة ستكون غير سارّة فيسهُل تجنب المواجهة الحقيقة المباشرة و تُمنّي النفس بأن المستقبل سيكون أفضل. لن ينجح معك هذا الاسلوب ! إختر وقتا محددا من الاسبوع أو الشهر للتخطيط المالي، هذا سيكون أفضل لك. لو كنت من الذين يرفضون ولا يطيقون فكرة وضع ميزانية أو تخطيط إنفاقهم، إليك أسوء 5 أمور تقع معك دون أن تدرك.

2. لا تعرف دخلك الصافي

اطرح مدفوعات الديون إذا لديك أقساط شهرية والنفقات الشهرية الأخرى من إجمالي دخلك الشهري. إن كان الحساب موجبًا في نهاية الشهر فهذا يعني أنك تنفق على قدر طاقتك. ولديك فرصة استثمار بعض من دخلك المتبقي وبناء ثروتك. أما إن كان حسابك سالبًا فهذا يعني أنك تفرط في الإنفاق وأنت في ورطة حقيقية ! عليك تقييم نفقاتك وإيجاد طرق للتوقف عن الإنفاق أكثر مما تكسب، هذه 4 سلوكيات تهدر بها أموالك من دون أن تشعر.

3. كلما تحصل على المزيد تصرف المزيد

“المزيد من المال يجلب المزيد من المشاكل” هي قاعدة أثبت صحتها مع الكثيرين ، خصوصا الذين يحصلون على المزيد فجأة ، فيقعون في دائرة الخطر دون ان يدركوا ذلك. إذ مع كل زيادة في الدخل تظهر زيادة في الانفاق (قانون باركنسون). وهذه أيضا علامة على إنفقاك أكثر من دخلك ! يجب عليك في هذه الحالة كسر قانون باركنسون لتتمكن من إدخار جزء من دخلك.

4. تعيش من راتب إلى راتب

يكون إنفاقك في هذه الحالة مرتفع لدرجة أنه عليك أن تنتظر الراتب لكي تدفعه. الحل الواضح هو خفض الإنفاق إلى مستوى معقول. فكر فيما يمكنك أن تغير في حياتك و على ماذا يجدر أن تنفق مالا أقل. قد يكون هذا تغيير السكن بسكن أكثر تواضعا أو شراء سيارة بتكلفة أقل والخ. تعرّف على خمس نصائح تفيدك في اتخاذ قرارات مالية ذكية.

5. الناس بنفس دخلك ينفقون أقل

هناك العديد من الظروف النسبية التي قد تجعل حياة شخصين بنفس الدخل تبدو مختلفة. قد يكون الأول عازبا و الثاني أبًا لطفلين. عدا مثل هذه الظروف من الممكن أن ترى تشابها بين حياتك و حياة الأشخاص ذوي الدخل المشابه لدخلك. إذا كنتما تحصلان على نفس الراتب ولكن أحدكما يقضي العطل في رحلات ممتعة وينفق كثيرا فقد حان وقته ليقلل من نمط إنفاقه المفرط (اطلع على قانون التراكم).



6. لا تتحكم بالشراء النزوي

يسهل تبرير إنفاق المال على أداة جديدة أو حذاء عصري أو حتى حلوى شهية خصوصًا إن لم تكن باهظة الثمن بالمقام الأول. ففرحة الشراء لا تضاهي أي شيء آخر، لكنها لا تدوم لفترة طويلة. إذا كنت تجد نفسك ترغب في تجربة هذا الشعور مرة تلو مرة، فهذه علامة على عادة الشراء النزوي وهي عادة سيئة ستضر بأموالك. يساعدك تعلم التحكم بالإنفاق النزوي في التوقف عن إنفاق أكثر مما تكسب. يمكنك التحكم بإنفاقك النزوي عبر اتباع هذه النصائح العملية.

7. لا تشعر بالحاجة إلى الادخار

من المرجح جدا أنك تتجاهل فكرة ادخار المال. ربما تعتقد أن هذا شيء إضافي أو مستحيل ! في كلا الحاللتين أنت مخطئ. إذا قمت بتوفير مبلغ من دخلك الشهري (إذا كان 10% فهذا افضل) وسيكون جيدا حتى لو كان المبلغ متواضع جدا. إذا أدركت أنك تعيش حياة لا تتطابق مع دخلك، سيساعدك الاطلاع على قانون الادخار في أن تنطلق في بداية جيدة. إن روما لم تبنى في يوم واحد وينطبق نفس الأمر على المستقبل المالي الخاص بك.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.