شرح الأسهم بالتفصيل للمستثمرين الجدد

شرح الأسهم بالتفصيل

إذا كنت مقبلا على الدخول الى عالم الاستثمار في الأسهم، وتطمح الى تحقيق أقصى استفادة من أموالك وخياراتك، فأنت مطالب بالحصول على شرح الأسهم بالتفصيل، عن طريق تثقيف نفسك حول كيفية إجراء الاستثمارات في الأسهم بثقة وذكاء، والتعرف على الموارد المتاحة عبر الإنترنت لمساعدتك في تقييم الأسهم، لإيجاد طرق لحماية الأموال التي تكسبها قدر الإمكان.

العبارات مثل “العوامل المحركة للأرباح” و “الارتفاعات اليومية” لا تعني الكثير للمستثمر العادي الذي لا يهتم الا بالحصول على بعض الصناديق المشتركة الموجهة نحو التقاعد، أما إذا كنت تنوي الاستثمار على المدى الطويل وتحقيق أرباح جيدة من ذلك، فمن الواجب عليك فهم هذه المصطلحات بالإضافة الى بعض استيعاب بعض المعلومات الأساسية حول كيفية عمل تداول الأسهم.[1]Stock Investing For Dummies, dummies. تم الاطلاع 2022-02-10.

ستزودك هذه المقالة بكل ما ستحتاج لمعرفه حول الاستثمار في الأسهم عن طريق تزويدك بشرح الأسهم بالتفصيل بالاظافة الى نظرة شاملة حول الأسواق التي تتداول فيها.

أهم النقاط حول الاستثمار في الأسهم

إذا كنت مهتما بالاستثمار في الأسهم، فضع في اعتبارك النقاط التالية قبل اتخاذ أي خطوة.

  • أنت لا تشتري سهماً، أنت تشتري شركة.
  • السبب الرئيسي لاستثمارك في الأسهم هو أن الشركة تحقق ربحًا ونجاحا ترغب في المشاركة فيه على المدى الطويل.
  • إذا اشتريت سهمًا عندما لا تحقق الشركة ربحًا، فأنت لا تستثمر بل تضارب.
  • يجب ألا تشكل الأسهم 100 بالمائة من أصولك.
  • يعتمد سعر السهم على الشركة، والتي بدورها تعتمد على بيئتها التي تشمل قاعدة عملائها، وصناعتها، والاقتصاد العام، والمناخ السياسي.
  • لا تقل الفطرة المنطقية الخاصة بك أهمية عن نصيحة أي خبير استثمار عندما يتعلق الأمر باختيار الأسهم المناسبة.
  • إذا لم تكن لديك أي فكرة عن آفاق الشركة، فاستخدم أوامر وقف الخسارة.
  • حتى إذا كانت فلسفتك هي شراء الأسهم والاحتفاظ بها على المدى الطويل، فاستمر في مراقبة أسهمك وفكر في بيعها إذا لم تكن موضع تقدير أو إذا تغيرت الظروف الاقتصادية العامة.

التحقق من أساسيات الشركة قبل الاستثمار

لا تقلل من أهمية اجراء بعض الأبحاث قبل شرائك للأسهم من أي شركة فهي من سيساعدك على الحصول على شرح أسهم الشركة بالتفصيل. اليك بعض الأساسيات التي يجب عليك أخذها في الاعتبار عند إلقاء نظرة على البيانات المالية الرئيسية للشركة (بيان الدخل والميزانية العمومية):

  • الأرباح: يجب أن يكون هذا الرقم أعلى بنسبة 10 في المائة على الأقل من العام السابق.
  • المبيعات: يجب أن يكون هذا الرقم أعلى من العام السابق.
  • الدين: يجب أن يكون هذا الرقم أقل من أو يقارب العام السابق. كما يجب أن تكون أقل من أصول الشركة.
  • حقوق الملكية: يجب أن يكون هذا الرقم أعلى من العام السابق.

مراعاة التدابير المالية قبل الاستثمار

قبل أن تستثمر أموالك التي كسبتها بشق الأنفس في أسهم شركة ما، عليك أن تتحقق ما إذا كانت الشركة في وضع مالي سليم. فيما يلي بعض التدابير الرئيسية التي يجب مراعاتها:

  • نسبة السعر إلى الأرباح: بالنسبة للأسهم ذات رؤوس الأموال الكبيرة، فيجب أن تكون النسبة أقل من 20. أما بالنسبة للأسهم الأخرى بما في ذلك أسهم النمو، وأسهم الشركات الصغيرة، والمضاربة، فيجب ألا تتجاوز 40.
  • نسبة السعر إلى المبيعات: يجب أن تكون نسبة السعر إلى المبيعات قريبة من 1 قدر الإمكان.
  • العائد على حقوق الملكية: يجب أن يرتفع العائد على حقوق الملكية بنسبة 10 بالمائة على الأقل سنويًا.
  • نمو الأرباح: يجب أن تكون الأرباح أعلى بنسبة 10 في المائة على الأقل من العام السابق. يجب الحفاظ على هذا المعدل على مدى عدة سنوات.
  • نسبة الدين إلى الأصول: يجب أن يكون الدين نصف الأصول أو أقل.

التحقق من الشركة

قبل شراء الأسهم في شركة ما، عليك أن تتحقق من خلفيتها ومن سلامتها. اليك بعض النقاط التي يجب عليك أخذها في الاعتبار:

  • التقرير السنوي للشركة
  • تقارير المخزون
  • مسح استثمار خط القيمة
  • مواقع الاستثمار في الأسهم ذات السمعة الطيبة

الاستعانة بموارد الإنترنت

مع كل الأدوات المتاحة على الإنترنت، ليس لديك أي عذر لعدم تثقيف نفسك حول الشركة التي أنت على وشك الاستثمار فيها. اليك قائمة من أفضل المواقع المالية الموجودة على الانترنيت:

  • Bloomberg
  • Financial Sense
  • Forbes
  • King World News
  • MarketWatch
  • The Ludwig von Mises Institute
  • Nasdaq
  • The U.S. Securities and Exchange Commission
  • Yahoo! Finance

نقاط مطمئنة لمستثمري الأسهم التائهين

لا يتعلق الاستثمار الحكيم بما تستثمر فيه فقط، بل حتى في كيف تستثمر. إذا كنت ترغب في تكوين ثروة طويلة الأجل من خلال الاستثمار في الأسهم، فخذ ما يلي في الاعتبار:

  • استثمر في أسهم الشركات المربحة التي تبيع السلع والخدمات ذات الطلب العالي لتتعرج أسهمك صعودا.
  • حافظ على تنوع أصولك عن طريق الاستثمار في كل من الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة وصناديق الاستثمار المشتركة والأصول الثابتة وما الى ذلك لتكون أكثر أمانا.
  • ابق نفسك على اطلاع دائم على محفظتك، والأسواق المالية، والاقتصاد العام لتحمي نفسك من الخوف والقلق الذي يأتي من المجهول والمفاجآت التي لا مفر منها.
  • ثقف نفسك بشأن مختلف أدوات الاستثمار مثل أوامر وقف الخسارة وخيارات البيع واستخدمها بانتظام لمنح نفسك المزيد التحكم في الاتجاه السلبي والمزيد من راحة البال.
  • حافظ على رقابة صارمة على ديونك وأموالك لتخفف على نفسك ضغط للاستثمار.

شرح سوق الأسهم بالتفصيل

سيقدم لك الشطر التالي, شرح سوق الأسهم بالتفصيل لتحصل على فكرة عامة عما ينتظرك.

يتكون سوق الأسهم من البورصات مثل بورصة نيويورك وناسداك. يتم إدراج الأسهم في بورصة محددة تجمع بين المشترين والبائعين، وتعمل على تعقب العرض والطلب والسعر المرتبط بهما بشكل مباشر.

لا يعمل سوق الأسهم كسوق البقالية، فلا يمكنك اختيار أسهمك من الرف حسب رغبتك. عادةً ما يتم تمثيل المتداولين الفرديين بواسطة وسطاء يتحملون عبء وضع صفقات الأسهم الخاصة بك والتعامل مع البورصة نيابة عنك.

تفتح بورصة نيويورك وناسداك من الساعة 9:30 صباحًا حتى الساعة 4 مساءً، وتوفر كل منهما جلسات تداول ما قبل السوق وبعد ساعات التداول أيضًا، اعتمادًا على وسيطك.

فهم سوق الأسهم

عندما يشير الناس إلى سوق الأسهم في حالة صعود أو هبوط، فإنهم يشيرون عمومًا إلى أحد مؤشرات السوق الرئيسية.

يتتبع مؤشر السوق أداء مجموعة من الأسهم التي تمثل إما السوق ككل أو قطاعًا معينًا من السوق. من المحتمل أن تسمع كثيرًا عن S&P 500 ومؤشر ناسداك المركب ومتوسط ​​داو جونز الصناعي التي غالبا ما يتم استخدامها كوكلاء لأداء السوق ككل. يمكنك الاستثمار في مؤشر كامل من خلال صناديق المؤشرات والصناديق المتداولة في البورصة، أو صناديق الاستثمار المتداولة، التي تتعقب مؤشرًا أو قطاعًا معينًا من السوق.

اقرأ أيضا: كيف أدخل سوق الأسهم؟

معلومات تداول الأسهم

يتضمن تداول الأسهم شراء وبيع الأسهم بشكل متكرر في أوقات مختلفة والاستفادة من أحداث السوق قصيرة الأجل بهدف جني الأرباح. بعض متداولي الأسهم هم متداولون يوميون، مما يعني أنهم يشترون ويبيعون عدة مرات على مدار اليوم، والبعض الآخر هم ببساطة متداولون نشطون، حيث يقومون بإجراء عشرات الصفقات أو أكثر شهريًا.

يعتمد المستثمرون الذين يتداولون في الأسهم على التحليل الفني للأسهم، ويقومون بإجراء بحث مكثف ويخصصون بضع ساعات لمتابعة السوق على أساس يومي للحصول على معلومات دقيقة حول الأسهم والسوق بصفة عامة. يمكنك أيضا الاستعانة بالوسطاء عبر الإنترنت الذين يقدمون معلومات حول تداول الأسهم، بما في ذلك تقارير المحللين وأبحاث الأسهم وأدوات الرسوم البيانية.

الفرق بين الأسواق الصاعدة والأسواق الهابطة

السوق الهابط يعني انخفاض أسعار السهم بنسبة قد تصل بشكل عام إلى 20٪ أو المزيد حسب العديد من الفهارس المشار إليها سابقًا.

تتبع الأسواق الصاعدة بأسواق هابطة، والعكس صحيح، وكلاهما يشير غالبًا إلى بداية أنماط اقتصادية أكبر. بعبارة أخرى، تشير الأسواق الصاعد عادةً الى نمو اقتصادي، بينما يظهر السوق الهابط تراجع المستثمرين مما قد يؤدي الى تراجع الاقتصاد أيضا.

والخبر السار هو أن متوسط السوق الصاعد يفوق بكثير متوسط السوق الهابطة، وهذا هو السبب في أنه يمكنك تنمية أموالك على المدى الطويل من خلال الاستثمار في الأسهم. يعود مؤشر S&P 500، الذي يحتفظ بحوالي 500 من أكبر الأسهم في الولايات المتحدة، بمتوسط ​​حوالي 7٪ سنويًا. هذا يعني أنك إذا استثمرت 1000 دولار قبل 30 عامًا، فقد يكون لديك حوالي 7600 دولار اليوم.[2]Stock Market Basics, nerdwallet. تم الاطلاع 2022-02-10.

انهيار وتصحيح سوق الأسهم

يحدث التصحيح عندما ينخفض ​​سوق الأسهم بنسبة 10٪ أو أكثر، بينما يشير انهيار الأسهم الى انخفاض مفاجئ وحاد للغاية في أسعار الأسهم، كما حدث في أكتوبر 1987 عندما تراجعت الأسهم بنسبة 23٪ في يوم واحد.

كما ذكرنا سابقا في مقالة شرح الأسهم بالتفصيل، تدوم معظم الأسواق الصاعدة لفترة أطول من الأسواق الهابطة، لذا فمن المهم التركيز على المدى الطويل إذا كنت قلقًا بشأن وقوع حادث ما. قد يكون من الصعب مشاهدة قيمة محفظتك تتقلص عندما ينخفض ​​سوق الأسهم دون أن تفعل شيء، لكن في الاستثمار طويل الأمد، غالبًا ما يكون عدم القيام بأي شيء هو أفضل استراتيجية.

حسب استطلاع اجري عبر الانترنت، سحب اثنان وثلاثون في المائة من الأمريكيين الذين استثمروا في سوق الأسهم جل أموالهم أو على الأقل جزء منها خلال فترات الانكماش المالي التي حدثت مؤخرا. كما وجد الاستطلاع أن 28٪ من الأمريكيين يرفضون الاحتفاظ بأموالهم في البورصة إذا حدث انهيار ما.

سيعيد هؤلاء الأمريكيون التفكير في سحب أموالهم إذا كانوا يعرفون مدى السرعة التي يمكن أن تنتعش بها السوق، والتي لم تستغرق الا 13 شهرًا في عام 2015. وإذا كنت تتساءل لماذا يجب عليك الانتظار لسنوات حتى تعود محفظتك إلى الصفر، فتذكر ما يحدث عندما تبيع استثماراتك في فترة الانكماش الاقتصادي: الخسارة.

أهمية التنويع

من المستحيل تجنب الأسواق الهابطة تماما، لكن ما يمكنك تجنبه هو المخاطر التي قد تنتج على محفظة غير متنوعة. يساعدك التنويع على حماية محفظتك من نكسات السوق الحتمية، فأنت تجمع أنواعا متعددة من الأسهم معا لتحقيق التوازن.

قد يستغرق بناء محفظة متنوعة من الأسهم الفردية الكثير من الوقت والصبر، لذا فيمكنك الاستعانة بصناديق المؤشرات أو الصناديق المشتركة التي تحتوي على سلة من الاستثمارات المنوعة تلقائيا. يهدف صندوق مؤشر S&P 500 على سبيل المثال صندوق إلى عكس أداء S&P 500 من خلال الاستثمار في 500 شركة متنوعة في هذا المؤشر.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇