أنواع الدخل
أنواع الدخل

أنواع الدخل : كل ما تحتاجه لفهم الأنواع المختلفة للدخل

هناك مجموعة من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها الحصول على دخل مالي. هناك دخل ينبغي أن تعمل بنفسك للحصول عليه ، ونوع آخر من الدخل تقوم أموالك بالعمل نيابة عنك لتحقيقه. أنواع الدخل باختصار هي : الدخل المكتسب ، ودخل الاستثمار ، والدخل السلبي. من المهم أن نفهم الأنواع المختلفة للدخل لتحقيق الأهداف المالية ، واتخاذ قرارات مالية سديدة و حكيمة.

تعريف الدخل

الدخل هو المال أو العائد الذي يحصل عليه الأفراد أو الأعمال التجارية ، إما مقابل وظيفة أو مقابل إنتاج سلعة أو خدمة أو من خلال استثمار رأس المال. عادةً ما يكسب الأفراد دخلاً من خلال الأجور أو الراتب ، بينما تكسب الشركات دخلًا من خلال إنتاج السلع أو تقديم الخدمات. وتخضع معظم أشكال الدخل للضرائب.

أهمية فهم أنواع الدخل: يمكن أن يساعدك فهم الأنواع المختلفة للدخل في اتخاذ قرارات مستنيرة واستكشاف فرص الاستثمار والتخطيط لمستقبل مستقر ماليًا. فإذا كنت مهتمًا باستكشاف طرق بديلة لكسب المال على مدى فترة زمنية طويلة ، فإن هذه المقالة يمكن أن تساعدك للوصول إلى أهدافك المالية.

3 أنواع رئيسية للدخل

لكل نوع دخل مجموعة من المزايا والعيوب ، ما يجعل لدى الفرد سبباً وجيهاً لتفضيل نوع معيّن من الدخل على الأنواع الأخرى أو نهج استراتيجية تنويع مصادر الدخل.

الدخل المكتسب

هو أي دخل تحققه من خلال عملك في وظيفة ، وهو الأسلوب الأكثر شيوعاً لكسب المال ، ويشمل، أيضاً، امتلاك أعمال تجارية، وتقديم الاستشارات ، وأي نشاط آخر مقابل أجر على أساس الوقت والجهد المبذول. يتلقى معظم الأفراد دون سن الخامسة والستين معظم دخلهم على شكل راتب أو أجر مكتسب. على الجانب السلبي ، فإنك تتوقف عن تحقيق المال بمجرد توقفك عن العمل. إضافة إلى ذلك ، يخضع الدخل المكتسب لمعدل ضريبة أعلى من أي نوع آخر. إيجابياً ، فإنك لا تحتاج إلى رأس المال من أجل البدء بتحقيق دخل مكتسب ، وهو ما يفسر اعتماد الكثيرين على هذا النوع من الدخل في بداية حياتهم العملية ، إذ إنه، أيضاً، وسيلة رائعة لبدء مسيرتك المستقبلية في الاستثمار من خلال مساعدتك على ادّخار النقود.

على سبيل المثال ، إذا كنت تعمل كأمين صندوق في محل بقالة ، فسيتم اعتبار الأموال التي تجنيها بالساعة دخلاً نشطًا أو مكتسبًا لأنك تكمل المهام بنشاط وتتفاعل مع العملاء خلال كل نوبة عمل. تشمل الأمثلة الأخرى للدخل النشط ما يلي:

  • موظف خدمة العملاء
  • مدير تسويق
  • عامل نظافة
  • مدرس
  • سائق تاكسي
  • رجل مبيعات
  • مطور برمجيات
  • عامل بناء
  • مصمم غرافيك

اقرا أيضااستثمار المال : 11 طريقة لاستثمار الاموال

دخل الاستثمار أو دخل المحفظة

هو الدخل المتحقق عن طريق بيعك لأداة استثمارية بسعر أعلى من سعر الشراء. وتسمى الأرباح المتحققة بالأرباح الرأسمالية ، وتشمل شراء وبيع الأصول الورقية ، مثل الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار والعملات، إضافة إلى بيع وشراء العقارات والقطع الأثرية والسيارات وغيرها. عادة ما يتطلّب تحقيق هذا النوع من الدخل قدراً جيداً من المعرفة والخبرة ، إذ يجب أن تتعلّم قراءة البيانات المالية وكيفية تحليل اتجاهات السوق. أضف إلى ذلك ، فأنت مُطالب بأن يكون لديك رأس مال، مقدماً ، لبدء العملية الاستثمارية ، وأن يكون كبيراً نسبياً من أجل تحقيق مكاسب جيدة، وهي التي تكون خاضعة، غالباً، للضريبة. على الجانب الإيجابي ، فإنه يمكنك إعادة استثمار العوائد المتحققة بعد كل عملية بيع، من خلال ما يسمى بتجميع العوائد.

على سبيل المثال ، يمكنك شراء أسهم في شركة بسعر منخفض وبيع أسهمك من أجل الربح عندما تزيد قيمتها. سيعتبر هذا مكسبًا رأسماليًا ويندرج في فئة دخل المحفظة او دخل الاستثمار. هنا المزيد من الأمثلة:

  • أن تصبح مساهمًا في شركة
  • فتح حساب ادخار بعائد
  • حقوق الكتب أو الموسيقى
  • شراء أسهم في العديد من الشركات المختلفة
  • الاستثمار في الصناديق المتداولة (ETFs)

اقرا أيضااستثمار المال : 11 طريقة لاستثمار الاموال

الدخل السلبي

وهو أهم أنواع الدخل فهو المال المتأتي من الأصول التي قمت بشرائها. على سبيل المثال ، الربح المتحقق من قيامك بتأجير منزل قمت بشرائه يعتبر دخلاً سلبياً. وبيع الملكية الفكرية، مثل الكتب وبراءات الاختراع، هو أيضاً أمثلة على الدخل السلبي ، فهو دخل متكرر لسنوات قادمة بمجرد إتمام الاستثمار ، وهذا يعني أنه يمكنك التقاعد مع ضمان استمرار النمو في قيمة أموالك الصافية. وتسمح الاستثمارات ، التي تولّد دخلاً سلبياً، لأصحابها بالتحكّم النشط باستثماراتهم ، فإذا كنت تملك مبنى سكنياً أو شركة، فستكون لديك سيطرة على العمليات والقرارت التي من شأنها أن تؤثر في نجاح استثمارك.

تتطلب تدفقات الدخل السلبية عادةً استثمارًا مقدمًا ووقتًا للنمو واستدامة الأرباح. وفيما بعد، توفر مثل هذه الاستثمارات تدفقًا منتظمًا للدخل في المستقبل دون بذل مجهود.

على سبيل المثال ، إذا كنت تستثمر في شركة أو أي مشروع دون المشاركة في إدارة أعماله ، فستُعتبر مستثمرًا صامتًا يتلقى دخلًا سلبيًا.   فيما يلي بعض الأمثلة الأخرى للدخل السلبي:

  • مبيعات الكتب عبر الإنترنت
  • تأجير المعدات
  • تأجير العقارات
  • تسويق الأفلييت أو التسويق بالعمولة
  • شراكة صامتة في عمل تجاري
  • دخل إعلانات مواقع الويب

خلاصة

أنواع الدخل الرئيسية باختصار هي : الدخل المكتسب (العامل يحصل على الأجر سواء كان عمله يدويا أم ذهنيا)، ودخل الاستثمار (رأس المال يحصل صاحبه على الفائدة) ، والدخل السلبي (الأرض يحصل صاحبها على الريع أو الايجار).

كما ترى، دخل الاستثمار و الدخل السلبي هما سر الحرية المالية على المدى البعيد ، لكن لا يعني هذا اهمال الدخل المكتسب (الاساسي) خصوصا في المراحل الاولى ، حيث يكون بمثابة الدعامة الأولى و النواة التي تثمر فيما بعد و تخطو بك نحو بناء مصادر دخل متعددة ، وبقدر ما أن إمكانات تنويع مصادر دخلك لا حدود لها ، يجب ان تدرك أنها لا تفلح جميع الامور دائما من المرة الاولى.. لذلك، خطط واعمل واختبر واستعد دائما لاجراء التعديلات البسيطة طوال طريقك.

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇