قواعد وارن بافيت للتداول عند هبوط السوق

قواعد وارن بافيت للتداول عند هبوط السوق

بدأ وارن بافيت مغامرته الاستثمارية في سوق هابطة، بحيث اشترى أول سهم له في أوائل الأربعينيات من القرن الماضي في سن الحادية عشرة حيث كان مؤشر S&P 500 في طريقه إلى انخفاض بنسبة 35٪ ووصل إلى القاع في عام 1942. ومنذ ذلك الحين، تمكن من إدارة 12 سوقًا هابطة أخرى.

على الرغم من فترات الركود تلك، تمكن بافيت من خلق مليارات من القيمة لنفسه وللمساهمين في الشركة التي يديرها: Berkshire Hathaway. لذا فان كان أي مستثمر مؤهلاً لمشاركة حكمته وتجربته حول الاستثمار في الأسواق الهابطة، فهو بافيت نفسه.

اليك أربعة من قواعد بافيت الشهيرة للاستثمار في سوق هابطة:

1- شراء سلع ذات جودة عالية للبيع

“سواء كنا نتحدث عن الجوارب أو الأسهم، أحب شراء سلع ذات جودة عندما يتم تخفيضها.”

يستثمر بافيت في الشركات عالية الجودة التي لها القدرة على خلق قيمة للمساهمين مهما كانت المناخات الاقتصادية. في رأيه، توفر الأسواق الهابطة فرصًا لشراء هذه الأسهم عالية الجودة بأسعار منخفضة.

على سبيل المثال، كان رد بافيت في وقت سابق من هذا العام على انخفاض أسهم التكنولوجيا هو شراء المزيد من شركة التكنولوجيا المفضلة لديه: Apple. على الرغم من أن شركة Apple تضم بالفعل أكثر من 40 ٪ من محفظة Berkshire Hathaway، الا أنه قد اشترى بافيت 3.78 مليون سهم أخرى.[1]Warren Buffett’s 4 Rules for Investing in a Bear Market, fool. تم الاطلاع 2022-06-28.

يمكنك تقليد استراتيجيته من خلال تحديد الأسهم التي تعتقد أن آفاقها مضمونة على المدى الطويل. إذا كانت ميزانيتك تسمح بذلك، فقم بزيادة نشاطك الاستثماري وقم بتجميع حصصك حينما تكون الأسعار منخفضة.

2- احتفظ بها إلى الأبد

“فترة الاحتفاظ المفضلة لدينا هي إلى الأبد.”

عندما تشتري الأسهم التي ترغب في الاحتفاظ بها إلى الأبد، تصبح الأسواق الهابطة أقل احباطا. نظرًا لأن خطتك هي الاحتفاظ بها على المدى الطويل، فلا يتعين عليك فعل أي شيء عندما يتحرك السوق بشكل سلبي سواء كان ذلك إعادة ترتيب محفظتك أو تخمين الاتجاه التالي للسوق. مهمتك الوحيدة هي الانتظار.

3- حافظ على هدوئك

“أهم ميزة بالنسبة للمستثمر هي المزاج وليس الفكر.”

من الطبيعي والمفيد أن تشكك في خطة “الانتظار للأبد” عندما تتغير الظروف. لكن ما يجب عليك حقا القيام به هو معرفة ما إذا كانت الظروف قد تغيرت بشكل دائم أو مؤقت، يكون ذلك أسهل عندما تتحلى بالهدوء والعقلانية عند التحليل. إذا سمحت لعواطفك بالسيطرة، فيمكنها إقناعك بإلغاء خطتك أو تقليل خسائر أو حتى اتخاذ بعض الإجراءات الدراماتيكية الأخرى التي من المؤكد أنها ستضعف عوائدك على المدى الطويل.

4- حافظ على المسافة بينك وبين السوق

“لا تراقبوا السوق عن كثب”.

لنفترض أنك واثق من أن أسهمك التي تخطط للاحتفاظ بها الى الأبد، يمكن أن تصمد أمام سوق هابطة مؤقتة وألا تتفاعل مع انخفاض أسعار الأسهم. اذن فما فائدة في تتبع كل خطوة أو اتجاه يتخذه السوق على طول الطريق؟

لا بأس في الابتعاد عن عناوين الأخبار المالية عندما يجن جنون السوق. اعتبرها استراتيجية بقاء تساعدك على الحفاظ على هدوئك والالتزام بخطة الاستثمار الخاصة بك.

خلاصة

عندما تكون السوق في حاله هبوط، ستجد بافيت يستغل الفرصة عن طريق الشراء والاحتفاظ. إذا كنت تتساءل عما إذا كانت هذه هي التحركات الصحيحة لمحفظتك، فتذكر هذا: تبلغ قيمة بافيت حوالي 95 مليار دولار، وقد استثمر في أسواق هابطة أكثر من أي شخص آخر تقريبًا. يمكن أن تساعدك تكتيكاته على الخروج من هذا السوق الهابط أقوى وأكثر ثراءً من أي وقت مضى.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇