منصات تداول الفوركس

منصات تداول الفوركس

إن اختيار منصات تداول الفوركس التي تناسبك وتناسب أهدافك وتطلعاتك هو أمر مهم، ويجب عليك أن توليه الكثير من العناية والاهتمام حتى تقوم بالاختيار الصحيح.

في هذا المقال سنساعدك على القيام بذلك عبر مساعدتك على فهم كل ما يتعلق بالموضوع حتى تكون فكرة شاملة عما يجب أن تبحث عنه وتعرفه قبل الاختيار.

كيف أختار من بين منصات تداول الفوركس ما تناسبني؟

في هذا الجزء من المقال، سنقدم لك قائمة بأهم المعايير التي يجب عليك النظر إليها قبل اختيار المنصة التي ستتداول الفوركس فيها. وسيتم مناقشة هاته المعايير بشكل مفصل وأكثر دقة في الأجزاء التي تلي من المقال.[1]How to Choose a Forex Broker, investopedia. تم الاطلاع 2021-10-30.

  • الرسوم والعمولات: يعد النظر في هذا المعيار أمرا مهما جدا لتقييم منصات التداول. قد تفرض عليك بعض منصات تداول الفوركس عمولة تداول أكثر بكثير من العمولة التي قد تعرضها معظم المنصات الأخرى. يجب عليك أن تنتبه للرسوم “المخفية” بصفة خاصة، مثل رسوم السحب أو رسوم عدم النشاط.
  • نموذج التشغيل: تقوم منصات تداول الفوركس عادةً بتشغيل واحد من نموذجي التشغيل التاليين: وجود مكتب للتعامل أو عدم وجود مكتب للتعامل. تمتلك منصة التداول التي تملك مكتبا للتعامل دفتر طلبات خاص بها، مما يعني أنها توفر سيولة للعملاء. يُعرف هؤلاء باسم “صناع السوق” لأنه في حالة لم يكن هناك من يهتم بالجانب الآخر من التداول (أي عملية شراء ما تبيعه أنت)، فستأخذه هي بنفسها. في حالة منصات التداول التي لا تمتلك مكتبا للتعامل (الذين يُعرفون أيضًا باسم وسطاء ECN)، فإنه يتم وصل المتداولين بسوق أكبر حيث لا يمثل تنفيذ الأوامر مشكلة.
  • تغطية السوق: القدرة على اختيار الأصول المعروضة. يجب أن تبحث عن إجابة للسؤال التالي: هل توفر منصة تداول الفوركس هذه زوج العملات الأجنبية الذي تبحث عنه؟
  • إمكانية الوصول السهل والقدرة على تحمل التكاليف: يحتاج متداولو الفوركس المبتدئين والذين لا يمتلكون الكثير من الوقت إلى الحب أيضًا. يجب ألا تضطر أبدًا إلى تقديم حد أدنى لإيداع لا يمكنك تحمل خسارته. يتراوح الحد الأدنى للودائع من 10 دولارات إلى 1000 دولار (أو ما يعادله بالجنيه الإسترليني / اليورو). قد يكون من المفيد تقديم ودائع أكثر في منصة تناسبك بشكل أفضل، لذا كن منفتحًا.
  • المنصات: منصة تداول الفوركس والأدوات التي توفرها تمثل أسلحتك الأساسية التي ستعتمد عليها في معركتك الشخصية من أجل تحقيق الأرباح وجني المكاسب. سيلعب التفضيل الشخصي دورًا كبيرًا هنا، حيث تقدم العديد من المنصات خدمات متشابهة جدًا، لكن الشكل والمظهر مختلفان تمامًا. تذكر أن العديد من الأنظمة الأساسية قابلة للتعديل، بحيث يمكن تصميمها لتناسب احتياجاتك الخاصة.
  • الإستراتيجيات: لا تسمح كل منصات تداول الفوركس باستخدام كل إستراتيجيات التداول. على سبيل المثال، فمن الشائع أن تفرض هذه المنصات قيودًا على استراتيجيات المضاربة والتحوط والتداول الآلي (EAs). إذا كانت هذه الاستراتيجيات هي ما تفضله وتود اعتماده، فستحتاج إلى التحقق من أنك تختار وسيط تداول فوركس يسمح بهذه الاستراتيجيات قبل التسجيل وإنشاء حساب.
  • تطبيقات الهاتف المحمول: قد تكون القدرة على التداول أثناء التنقل أمرًا مهمًا ستود الاستفادة منه. تتفوق بعض تطبيقات الأجهزة المحمولة على غيرها. وعادةً، لا تتوافق الميزات المتوفرة على سطح المكتب مع تطبيق الهاتف المحمول، لذا يوصى بالتحقق من كليهما.
  • الإيداع والسحب: تعد القدرة على نقل الأموال من وإلى المنصة بسرعة ومقابل عمولة رخيصة أمرًا أساسيًا. يعتبر وسطاء الفوركس الذين لديهم ودائع فورية لبطاقات الخصم / الائتمان وPayPal شائعين، لذا ابحث عن هؤلاء حيثما أمكن ذلك.
  • السمعة: إن الناس يتحدثون باستمرار. يجب عليك الاستماع إلى ما يقوله المتداولون الآخرون عن منصات تداول الفوركس خاصتهم.
  • الإطار التنظيمي: يعد الإطار التنظيمي المناسب أمرًا أساسيًا. يمنحك الإطار التنظيمي الجيد الطمأنينة بأن منصة تداول الفوركس التي تستخدمها تعمل ضمن القواعد التي حددها مجلس الإدارة. يقوي هذا عامل الثقة بين الوسيط والعميل.
  • خدمة دعم العملاء: أنت بحاجة إلى شخص ما للتحدث معه إذا واجهت مشاكل في الاستخدام. وتوفير بعض الدعم الجيد أمر لا بد منه في أمور قد تشمل مثلا عملية فتح الحساب أو نيل بعض المساعدة في التعرف على النظام الأساسي.
  • خلفية الشركة وتاريخها: يمكن أن تمنحك معرفة تاريخ منصة التداول فكرة أفضل عما هو عليه الأمر حتى الآن. يتعين على الشركة المدرجة أن تنشر عناصر عديدة من المعلومات حول ميزانيتها العمومية، على سبيل المثال.
  • التعليم: تحسين فهمك لكيفية عمل أسواق الفوركس لا يمكن أبدا أن يشكل ضررا. يقدم بعض الوسطاء أدوات تعليمية مكثفة ستمكنك من تعلم كيفية الاستفادة من حركات الأسعار عند حدوثها واستخدامها لصالحك.
  • فتح الحساب / التسجيل: هل عملية فتح حساب بسيطة وسهلة؟ هل يحتاج العملاء إلى أن يمروا من عملية التحقق؟ تختلف هذه العمليات من منصة تداول لأخرى وهي ليست هي نفسها دائمًا. وقد يكون من المفيد التفكير فيما إذا كان فتح حساب يمثل مشكلة في الماضي.

تكاليف الوسيط:

الخدمات التي توفرها منصات الفوركس ليست مجانية تماما، فأنت تدفع لهم من خلال فروق الأسعار والعمولات ورسوم التبييت.

تختلف هياكل الرسوم من وسيط فوركس إلى آخر، وحتى من نوع حساب إلى آخر. وعموما، فإن هناك نوعان من الإعدادات الأساسية المستخدمة على نطاق واسع:

  • السبريد فقط: حيث يتم تضمين جميع الرسوم الأخرى (باستثناء معدل التبييت) في السبريد.
  • مزيج الرسوم: إلى جانب السبريد، قد يتم فرض عمولة إضافية أيضًا.

السبريدات:

يكسب معظم وسطاء الفوركس المال من خلال فروق الأسعار على أزواج العملات المسمات أيضا بالسبريدات. ويمكن أن تكون إما ثابتة أو متغيرة. السبريد الثابت دائمًا ما يبقى ثابتًا، بغض النظر عن تقلبات السوق. يتغير السبريد المتغير، اعتمادًا على الأصول المتداولة والتقلب والسيولة المتاحة.

قد تختلف فروقات الأسعار اليومية اختلافًا طفيفًا فقط بين منصات الفوركس، ولكن المتداولين النشطين (أو حتى المتداولين النشطين للغاية) يقومون بفتح صفقات بشكل متكرر بحيث يمكن أن تتراكم الفروقات الصغيرة.

يجب أن يبحث المتداولون دائمًا عن وسطاء فوركس بأقل فروق أسعار. هناك بعض وسطاء الفوركس ذوو السبريد الثابت ببيب واحد وهناك بعض الوسطاء الذين يمكنك التداول معهم بدون سبريدات.

العمولات:

عادة ما يتناسب هيكل الرسوم القائم على العمولة مع الأصول الأخرى القابلة للتداول، مثل الأسهم. ومع ذلك، قد تواجه حالة يفرض فيها وسطاء الفوركس عمولة. تأكد من استخدام حاسبة الربح لمعرفة ما إذا كان السبريد المنخفض سيعوض عن ذلك.

معدل التبييت:

تفرض منصات ومراكز الفوركس التي تظل مفتوحة طوال الليل رسوما إضافية، تُعرف باسم معدل التبييت. وتنتج هذه الرسوم من الفرق بين أسعار الفائدة للعملتين.

الأصول:

في حين أن معظم وسطاء الفوركس يقدمون مجموعة رائعة من أزواج العملات، إلا أنهم لا يغطون جميعًا العملات الثانوية والعملات الغريبة.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تداول البات التايلاندي أو الكرونة السويدية، فستحتاج إلى التحقق جيدا ولأكثر من مرة من قوائم الأصول والعملات القابلة للتداول. يتم تداول هذه العملات بشكل أقل شيوعًا وبالتالي قد لا يتم تقديمها من قبل جميع المنصات.

إذا كنت مهتمًا بالأزواج الرئيسية (انظر أدناه)، فسيقوم جميع الوسطاء بتلبية احتياجاتك:

USD/EUR

USD/GBP

EUR/GBP

USD/JPY

EUR/JPY

غالبًا ما يتم تداول الدولار الأسترالي والفرنك السويسري، على الرغم من اعتبارهما أزواجا “ثانوية”، بكميات كبيرة.

هناك وسطاء سوف يبذلون قصارى جهدهم بالفعل لتلبية احتياجات المتداولين. حتى أن البعض سيضيف أنواعًا غريبة وأسواق عملات دولية عند الطلب. من الواضح أن هذه المرونة تشكل نفسها أحد الأصول الرئيسية.

ماذا عن العملات الرقمية؟

لقد أصبحت أزواج العملات الرقمية معروفة ومنتشرة في كل مكان حاليا. تعتبر عمليات الاقتران بين العملات الرقمية / العملات النقدية التقليدية والعملات الرقمية / العملات الرقمية شائعة جدا.

إن التقلبات الهائلة المرتبطة بهذه المنتجات تجعل المضاربة استراتيجية قابلة للتطبيق لتحقيق الربح والمكاسب.

لا يقدم وسطاء الفوركس عادةً إمكانية تداول العملات الرقمية بشكل فوري، وبدلاً من ذلك، يقدمون خيار التداول في العقود مقابل الفروقات. يختلف تنظيم العملات الرقمية عالميًا. على سبيل المثال، بالنسبة للمقيمين في الولايات المتحدة، فغالبًا ما توجد هناك صعوبات في الوصول إلى بعض أكبر التبادلات بسبب تنظيم هيئة الأوراق المالية والبورصات. وفي المملكة المتحدة أيضا، تُحظر جميع مشتقات العملات الرقمية.

حسابات تداول الفوركس المصغرة:

لا يتداول الجميع في الفوركس على نطاق واسع. في الواقع، فإن العديد من متداولي الفوركس لا يملكون الكثير من الوقت. يحتاج هؤلاء العملاء إلى حسابات مصغرة لمنصات الفوركس، وبعض هذه الحسابات تستخدم الدولار الأمريكي كعملة أساسية.

في كثير من الأحيان، قد لا تحتوي حسابات الفوركس المصغرة على حد أدنى محدد للإيداع. تعتبر خيارات التداول الرخيصة هذه منطقية لأولئك الذين يتطلعون إلى استخدام أموال حقيقية، دون المخاطرة بمدخرات حياتهم.

منصات تداول الفوركس:

بغض النظر عن الرسوم، فتعد منصات تداول الفوركس واحدة من أكبر نقاط البيع. فهذه المنصات هي بوابتك إلى عالم الاستثمار. الأمر الذي يمنحك القدرة على فتح وإغلاق الصفقات وأيضًا مراقبة تغيرات الأسعار والتحليل الكامل.

تزود هذه المنصات المتداولين بأدوات التحليل الفني، وموجزات الأخبار الحية، بالإضافة إلى أنواع الطلبات المتنوعة، والأتمتة، وخيارات الرسوم البيانية المتقدمة والرسومات وما إلى ذلك. وقد تتضمن بعضها مؤشرات المشاعر أو تقاويم الأحداث أيضا.

إليك فيما يلي قائمة مقارنة لأفضل منصات تداول الفوركس التي يعتمدها معظم المتداولين حول العالم:

MetaTrader 4 :

منصة MetaTrader 4 (MT4) هي المنصة الأصلية التي أنشأتها MetaQuotes. لهذه المنصة الفضل في تحديد العديد من المعايير التي نتوقعها اليوم للتحليل عبر الإنترنت.

تشتهر هذه المنصة بتحليلاتها المتعمقة، والتي تتجاوز الرسوم البيانية والمخططات المعتادة التي تتوقعها. في الواقع، وبشكل عام، فمع هذه المنصة، يمكنك النظر إلى 31 دراسة رسومية مختلفة لنتائجك بما فيها دراسات فيبوناتشي وأدوات رسم موجة إليوت.

بالإضافة إلى ذلك، فقد كانت الشركة المنشئة لهذه المنصة واحدة من أوائل الشركات التي قدمت التحليلات إلى الأجهزة المحمولة. حيث يمكنك الوصول إلى جميع هذه الأدوات القوية تقريبًا على هاتفك بنفس سهولة الوصول إليها على سطح مكتب الحاسوب.

MetaTrader 5 :

هذه المنصة تشكل تحديثا للمنصة التي سبق ذكرها وهي أصغر بخمس سنوات. ولكن في الواقع، فإن MT5 لا تعتبر أبدا هي الإصدار الأفضل من MT4, حيث يعتمد الأمر حقًا على ما تريده أنت.

منصة MT5 موجهة بشكل أكبر نحو السوق الأمريكية وتتوافق تلقائيًا مع اللوائح الأمريكية أكثر من منصة MT4.

في حين أنها توفر المزيد من الأجراس وآليات التنبيه والتحليل مثل 44 دراسة رسومية بدلاً من 31، فقد تم إعدادها حقًا للتعامل بشكل أفضل مع التداول الآلي عالي التردد. إذا كان هذا هو ما تريد القيام به، فإن MT5 تناسبك، ولكن إذا لم تكن كذلك، فقد تجد معظم هذه الميزات الإضافية غير ضرورية وضخمة.

لا يُعتقد أن برنامج التشغيل الأساسي على منصة MT4 يعمل بشكل أبطأ من MT5، لذا فكر فيها على أنها إصدار رفيع من نفس الشيء مع الكثير مما تحتاجه، والقليل مما لا تحتاج إليه.

عادة ما يقدم وسطاء الفوركس كلا من MT4 وMT5 كخيارات. لكن وبما أن MetaQuotes قد توقفت عن بيع تراخيص MT4، قد لا يقدم الوسطاء الجدد خيار الاستفادة من هذه المنصة.

المنصات المعروفة الأخرى:

TradingView تعد أيضًا خيارا شائعا يصنف باستمرار ضمن أفضل 10 منصات لتداول الفوركس. باعتبارها أفضل شبكة تداول اجتماعي في العالم، يتم استخدامها من قبل العديد من وسطاء الفوركس. كما وتحظى بشعبية خاصة بين المستثمرين المحترفين.

كما وتم الإشادة بـ NinjaTrader لميزاتها المتقدمة وأدواتها للتحليل الفني. وبشكل خاص فإن نظام NinjaTrader Ecosystem يتيح للمستثمرين الوصول إلى آلاف التطبيقات، وخدمات الاستشارة الآلية المحترفة EAs، وبعض الوظائف الإضافية الأخرى التي أنشأها مطورون خارجيون.

منصات الوسطاء الخاصة:

هناك خيار شائع آخر لمنصات تداول العملات الأجنبية وهو Bespoke Proprietary. سيقدم العديد من وسطاء الفوركس منصاتهم الخاصة “منزلية الصنع” جنبًا إلى جنب مع حلول MT4 وMT5 المعتادة.

وتتمثل الفائدة الكبيرة من هذه المنصات في أنها مصممة بشكل خاص حول نوع معين من السوق أو الإستراتيجيات أو أزواج العملات. بهذه الطريقة، ستجد أنها غالبًا ما تكون أكثر ملاءمة لاحتياجاتك الخاصة. لكن في الوقت نفسه، يمكن أن تكون أقل تنوعًا أيضا.

في بعض الحالات يكون هذا النوع من المنصات أقل من الأمثل. سيكافح المتداولون التي تعتمد استراتيجياتهم على استخدام المستشارين الخبراء والخوادم الافتراضية الخاصة لإيجاد منصة خاصة تقارن بمنصات MT4 وMT5. وفي الواقع، لا يقدم الكثيرون هذه الوظائف كلها معا.

فيما يخص الاستراتيجيات، فلا يدعم جميع وسطاء الفوركس استراتيجيات مثل التحوط، والسكالبينج/المضاربة، والمستشارين الآليين. يجب أن تتأكد من فهم جميع القيود التي قد يفرضها الوسطاء بخصوص هذا قبل القيام بالتسجيل.

تطبيقات الهاتف المحمول:

بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الاستفادة من إمكانية التداول بسهولة أثناء التنقل أو أثناء القيام بأمور أخرى، فمن الواضح أن تطبيقات الهاتف المحمولة هي الخيار الأمثل لهم. في حين أن جميع وسطاء الفوركس يتميزون بمثل هذه التطبيقات هذه الأيام، فإن بعض منصات الهواتف المحمولة بسيطة للغاية. فهي تفتقر إلى كل ميزات التحليل المتقدم وأبحاث السوق، وبالتالي فهي بالكاد تعمل.

البرمجة:

غالبًا ما يضيف مطورو برامج التداول وظائف جديدة وفريدة من نوعها إلى منصاتهم. لكن البعض يسمح أيضًا بإضافة بعض الذكاء الاصطناعي أو الأدوات التي طورها المستخدم. وفي الواقع، فإن العديد منهم يسمحون للمستخدمين بتحميل وظائفهم الخاصة إلى “قاعدة الرمز” (في حالة MT4) حيث يمكن للمستخدمين الآخرين تنزيل هذه الوظائف الإضافية مجانًا أيضا. وتعد قابلية التكوين والتخصيص المضافة هذه جذابة للغاية لبعض المتداولين.

تنقسم غالبية البرامج “الجاهزة” إلى فئتين اثنين: الإشارات وروبوتات التداول الآلي (“الروبوتات”).

الإشارات:

تم إعداد منصات الإشارات، كما يوحي الاسم، لتنبيه المستخدم عند استيفاء شروط معينة في السوق.

ضمن هذا النوع من البرامج، يمكنك إعداد وقت تلقي الإشارات وكيفية إرسالها. ويعد عامل السرعة أمرا بالغ الأهمية عند استخدام الإشارات.

الميزة الرئيسية المستفادة من استخدام هذا النوع من البرامج هي أنك لست مضطرًا للجلوس أمام مؤشر السوق لمشاهدة تقلبات العملات ليل نهار أو إبقاء نفسك على اتصال بعالم السياسة العالمية، لأنه سيتم تنبيهك إلى أهداف الأسعار في حالة الوصول لها. يمكنك أيضًا إعداد الأنظمة وتخصيصها للتعرف على أنماط معينة تريدها أنت.

يمكن أن تضيف الإشارات بعض الانضباط إلى التداول، حيث أنه، ومن الناحية النظرية، لن يتم إنجاز الصفقات إلا عند استيفاء شروط معينة – الأمر الذي يقلل من فرص إجراء أي عمليات باندفاع. لكن هذه الميزة هي أيضا سيف ذو حدين، لأنها لا تزال تعتمد على حكمك لاتخاذ القرار الصحيح بمجرد إرسال الإشارة.

التداول الآلي:

يأخذ برنامج التداول الآلي إشارات الفوركس إلى الخطوة المنطقية التالية. لن يتم تحديد الفرص فقط (بناءً على التكوين الخاص بك) ولكن سيتم أيضًا وضع التداولات تلقائيًا وفقًا لأوامرك.

في حين أن هذا قد يبدو أسهل من منصة الإشارة، إذا كنت ستفعل ذلك بشكل صحيح، فإنه يتطلب قدرًا كبيرًا من الواجبات المنزلية والضبط الدقيق قبل أن تكون جاهزًا لتعيين الخوارزمية مجانًا في الأسواق حتى تبدأ في جني بعض المال من أجلك.

ببساطة، ستقوم أنظمة برامج تداول العملات الأجنبية الآلية – التي تسمى الروبوتات أو الروبوتات – بتداول أموالك باستخدام مجموعة محددة مسبقًا من معايير الدخول والخروج التي ستقررها أنت بشكل مسبق.

هناك تطبيقات يمكنك تنزيلها للتحقق من تقدم روبوتات الفوركس الخاصة بك أثناء التنقل، ولكن الأمر متروك لهم في الأساس لإجراء التداولات الصحيحة.

بالمقارنة مع منصات الإشارات، فلا يمكن مطابقة وتيرة الصفقات التي يتم إجراؤها بواسطة منصات الفوركس الآلية. هذا لأن الروبوتات يمكن أن تنفذ بشكل أسرع من أي إنسان – ويمكنها أيضا القيام بذلك على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع. وهذا يعني أن هناك إمكانية أكبر لكسب المال وتحقيق الأرباح، لكنك أيضا تعرض نفسك لمخاطر أكبر بكثير.

سيقوم الروبوت بتتبع قواعد التداول حتى ينفد الرصيد، ويمكن أن يحدث كل ذلك بسرعة كبيرة إذا بدأت الأمور تسير بشكل خاطئ. وبالتالي فإن منصات تداول الفوركس الآلية هي مجال للمتداول المتمرس فقط.[2]Best Forex Brokers & Platforms, daytrading. تم الاطلاع 2021-09-10.

بعض الخصائص الأخرى:

الأدوات والميزات:

من الرسوم البيانية إلى أسعار العقود الآجلة أو روبوتات التداول الخاصة، فإن وسطاء الفوركس يقومون بتقديم مجموعة من الأدوات لتعزيز تجربة المتداول خاصتهم.

ومرة أخرى، فسيكون توفر هذه العناصر والمعايير بمثابة عامل حاسم في اختيار المنصة التي سيتم فيها فتح الحساب بالنسبة للمتداول.

تعد بيانات المستوى الثاني إحدى هذه الأدوات، حيث يمكن إعطاء الأفضلية للعلامة التجارية التي تقدمها.

التعليم:

قد يعتمد بعض المتداولون على وسيط الفوركس الخاص بهم لمساعدتهم على تعلم التداول. وتختلف الموارد التعليمية من وسيط إلى آخر حيث قد تشمل مجموعة واسعة من أدلة التعلم والكتيبات إلى الفصول الدراسية والندوات عبر الإنترنت.

ومع ذلك، فإن الوسيط لا يمثل دائمًا أفضل مصدر للحصول على مشورة محايدة وصحيحة. ضع في اعتبارك ضرورة التحقق باستعمال بعض المصادر الأخرى أيضًا – مثل صفحة التعليم الخاصة بنا.

الودائع والسحوبات:

هناك بعض التفاوتات الهائلة بين التكاليف المرتبطة بعمليات الإيداع والسحب من وسيط إلى آخر. تنتج مثل هذه الفوارق في الغالب عن الإجراءات الداخلية التي يلاحظها مختلف وسطاء الفوركس.

في إحدى المنصات، يمكن أن يستغرق تمويل حساب وقتًا أطول بمقدار 5 مرات مقارنة بمنصة أخرى. كما وقد تختلف التكاليف المتكبدة قليلاً أيضًا.

ومن ناحية أخرى، فإن عمليات الدفع تعتمد أيضا إلى حد كبير على طرق تحويل الأموال المقبولة. قد يكون من المنطقي أن يتبنى وسطاء الفوركس أكبر عدد ممكن من هذه الأساليب، ومع ذلك لا يزال البعض أقل من المستوى المطلوب.

كما ويحدد معظم وسطاء الفوركس أيضًا حدًا أدنى للإيداعات في حساباتهم، ويمكن أن تتراوح من 10 دولارات إلى 10000 دولار. ويمكن أن يكون هذا بمثابة حاجز دخول في بعض الأحيان بالنسبة للعملاء الأقل خبرة والذين يمتلكون رأس مال أقل.

طرق الدفع:

يعد التحويل المصرفي وفيزا وماستركارد من أكثر طرق الدفع اعتمادا. وتميل غالبية منصات الفوركس إلى قبول Skrill وNeteller أيضًا. في حين أن وسطاء الفوركس الذين يستخدمون PayPal أكثر ندرة. والأمر نفسه ينطبق على وسطاء الفوركس الذين يقبلون عملات البيتكوين.

نحن لا نتحدث عن تداول البيتكوين، ولكننا نتحدث عن الودائع الفعلية التي يتم إجراؤها بالاعتماد على أفضل العملات الرقمية.

ملاحظات العملاء:

استنادًا إلى ملاحظات المستخدم الفعلية، فإن الحصول على خيارات منصات تداول الفوركس ذوي السمعة الجيدة أمر يتم بشكل أفضل من خلال مختلف مواقع ومنتديات مراجعة المجتمع.

لكن عليك أن تأخذ هذا النوع من الملاحظات بحذر، على أقل تقدير.

أولاً وقبل كل شيء: المتداولون غير الراضين دائمًا ما يكونون أكثر حماسًا لنشر التعليقات. ومن غير المحتمل أن يكونوا موضوعيين.

ثانيًا: ليست كل هذه التعليقات صحيحة من الناحية الواقعية. وعلاوة على ذلك، فلا توجد طريقة للتحقق الفعلي من هذه البيانات. حتى المواقع مثل TrustPilot يمكن أن تكون مليئة بالمشاركات المزيفة أو الرسائل الاحتيالية. كما ولا توجد وسيلة لمراقبة جودة هذه المشاركات أو التحقق منها.

ومع ذلك، فلا تزال ذات صلة وقد تكون مفيدة في بعض الأحيان أيضا. إذا كان هناك وسيط فوركس لم يقل عنه أحد شيئًا جيدًا، فمن المحتمل أن يكون لديه مشكلات حقيقية. غالبا ما يكون من السهل نسبيًا اكتشاف تقييمات المتداولين الحقيقية بالنظر فقط وبعض التحليل.

كما أن النقص المطلق في تعليقات المجتمع يعتبر علامة حمراء أيضًا. لدى الناس دائمًا ما يقولونه عن وسطاء الفوركس. لذلك، فغالبا ما سيكون هناك شيء خاطئ بالتأكيد إذا لم تكن هناك تعليقات عن إحدى منصات الفوركس.

التنظيم:

يجب أن يكون التنظيم عاملا مهما لتأخذه بعين الاعتبار. في جميع أنحاء العالم، هناك هيئات تنظيمية مختلفة تحدد القواعد التي يجب على وسيط الفوركس الالتزام بها. قد يكون لوسطاء الفوركس الخاضعين للتنظيم في روسيا أو كندا أو الإمارات العربية المتحدة (دبي) أو باكستان مسؤوليات وقواعد مختلفة عن تلك الموجودة في الولايات المتحدة أو الفلبين أو جنوب إفريقيا، على سبيل المثال.

أوروبا:

في أوروبا، تتمتع ESMA (هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية) بسلطة قضائية على جميع المنظمين في المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EEA). وهذا يشمل المنظمين التاليين:

  • CySec (هيئة الأوراق المالية والبورصة القبرصية)
  • BaFin (الهيئة الاتحادية للرقابة المالية)
  • FINMA (هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية)

إذا تم تنظيم منصة فوركس ما بواسطة أحد هيئات التنظيم السابق ذكرها، فيُسمح لها حينها بتقديم خدمات مالية في جميع أنحاء أوروبا. لذلك، غالبًا ما ستجد أن بعض وسطاء الفوركس منظمون من قبل CySEC، لكنهم يقبلون عملاء من ألمانيا وسويسرا وبقية أوروبا.

في أوروبا، يتم تحديد الرافعة المالية للفوركس عند 1:30 (أو x30). أما خارج أوروبا، فيمكن أن تصل الرافعة المالية إلى ما يقرب 1: 500 (x500).

يمكن للمتداولين في أوروبا التقديم للحصول على وضع احترافي من خلال وسيط الفوركس الخاص بهم. وهذا يزيل الحماية التنظيمية الخاصة بهم ويسمح لهم بالتداول برافعة مالية أعلى.

تتضمن القواعد الأخرى واجب وسطاء الفوركس في عرض تحذيرات حول “مخاطر خسارة كل الأموال” عند تداول العقود مقابل الفروقات وحظر تقديم الخيارات الثنائية.

منظمون عالميون آخرون:

فيما يلي، إليك قائمة بأكبر المنظمين لوسطاء الفوركس خارج حدود أوروبا:

  • SEC – هيئة الأوراق المالية والبورصات (الولايات المتحدة)
  • CFTC – لجنة تداول السلع الآجلة (الولايات المتحدة)
  • FCA – هيئة السلوك المالي (المملكة المتحدة)
  • CSA – إدارة الأوراق المالية الكندية
  • ASIC – لجنة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية

هذه هي أكثر الهيئات التنظيمية العالمية صرامة. حيث يجب على وسطاء الفوركس الذين يقدمون خدمات في ولاياتهم القضائية التسجيل معهم لتقديم الخدمات المالية بشكل قانوني. أما في الدول الأخرى، فيكون المنظمون أكثر نهجا لسياسة عدم التدخل والتنظيم ليس إلزاميًا هناك. لذلك، فمن المرجح أن يتم تنظيم منصات تداول الفوركس للهند، وهونغ كونغ، وغانا، وكينيا، وقطر على سبيل المثال في أحد الأنظمة المذكورة أعلاه، بدلاً من المنظم الوطني الخاص بها.

المنظمون في الخارج:

تسمى الجهات التنظيمية الموجودة في فانواتو وبليز والدول الجزرية الأخرى باسم “المنظمون في الخارج”. وللأسف، فهذه ليست علامة يجب أن تغرس الثقة في وسيط الفوركس. بخلاف نظام حل النزاعات المتاح اسميًا، فلا توفر لك هذه التغطية التنظيمية أي حماية.

أمور إضافية يجب اعتبارها عند اختيار منصات تداول الفوركس المناسبة لك:

الرافعة المالية:

يمكن أن تكون الرافعة المالية عاملاً يجب مراعاته وأنت في صدد اختيار منصات تداول الفوركس التي من الممكن أن تناسبك. ومع ذلك، فغالبًا ما تقوم التنظيمات بتحديد واختيار هذا. يتم تحديد الرافعة المالية عند 1:30 من قبل غالبية وسطاء الفوركس الخاضعين للتنظيم في أوروبا. ويتم التعامل مع الأصول مثل الذهب أو النفط أو الأسهم بشكل منفصل في هذا الصدد.

لاحظ أن الرافعة المالية العالية تزيد من الخسائر المحتملة، بنفس الطريقة التي تزيد بها الأرباح.

الحماية:

سيتبع معظم وسطاء الفوركس التنظيمات وسيفصلون بين أموال العميل والشركة في حسابات بنكية منفصلة. لأن هذا يحمي المتداولين في حالة التصفية.

عادة ما يتم تشريع حماية البيانات على المستوى الحكومي. في الاتحاد الأوروبي، غالبا ما يتم تطبيق لائحة التنظيمات العامة لحماية البيانات (GDPR). هذا يقيد ما يمكن أن يفعله وسطاء الفوركس ببياناتك الشخصية، وهذا ما يقدم مستوى إضافيا من الحماية.

تختلف حماية الحساب أيضًا بين وسطاء الفوركس. قد تقدم بعض الأنظمة الأساسية طبقة إضافية من حماية المصادقة الثنائية (two-factor authentication) والتي ستحميك من الاختراقات.

الحسابات التجريبية:

إذا كان بدأ تداول الفوركس يبدو أمرا صعبا عليك وكنت تشعر بالإرهاق، فيمكنك استخدام حساب فوركس تجريبي للتعود على كيفية عمل السوق وعلى المنصة نفسها قبل المخاطرة بأموال حقيقية. سيسمح لك العديد من وسطاء الفوركس بفتح حساب تداول وهمي للتدريب. يستخدم حساب التداول التجريبي هذا أموالًا وهمية فقط بحيث يساعدك على اختبار وتقييم مهاراتك في التداول وإنشاء استراتيجياتك واختبارها وتطويرها دون المخاطرة برأس مالك. وبالتالي، فهو يساعدك على معرفة كيف كنت ستؤدّي لو اتخذت القرارات التي اتخذتها في سوق الفوركس الحقيقي.

يمكن أن يكون هذا الحساب مفيدًا جدا للمتداولين الجدد الذين يتطلعون إلى اختبار المياه والاعتياد على السوق، ويمكن أن يكون مفيدًا أيضًا للمتداولين الأكثر خبرة الذين يتطلعون إلى تجربة استراتيجيات وأفكار جديدة في بيئة خالية من المخاطر. إن الحصول على هذا الحساب هي أفضل فرصة تدريب يمكنك الحصول عليها. ستقدم أفضل منصات تداول العملات الأجنبية للمبتدئين هذه الفرصة، ويوصى بشدة أن تجربها لأنها ميزة حقيقية ومفيدة.

تاريخ الشركة:

لن تفكر الوكالة التنظيمية مرتين في تسليم أوامر الإيقاف والكف للوسطاء المخادعين. من المحتمل أيضًا أن تضعهم في القائمة السوداء.

تخلق هذه الممارسة مسارًا عبر الإنترنت، ونوعا من التاريخ التشغيلي أيضا، حيث يسلط الضوء على الخطايا الماضية لوسطاء الفوركس “ذوي السمعة الطيبة” حاليًا.

ما هو مثير للاهتمام حول هذا التاريخ هو مدى ضآلة التعرض له. عليك في الواقع أن تبحث في أرشيفات المنظمين حتى تحصل على مثل هذه المعلومات ذات الصلة.

عروض المكافآت:

من استرداد النقود إلى مكافأة عدم الإيداع أو الصفقات المجانية أو مباريات الإيداع، اعتاد وسطاء الفوركس تقديم الكثير من العروض الترويجية. لكن الضغط التنظيمي قد غير كل ذلك.

منصات الفوركس التي تقدم المكافآت قليلة ومتباعدة الآن. وهي لا يجب أن تكون عاملاً حاسمًا في اختيارك.

يجب أن تحقق دائمًا من الشروط والأحكام وتأكد من أنها لن تدفعك إلى المبالغة في التداول. وسطاء الفوركس ذوو مكافآت الإيداع الترحيبية أو المكافآت بدون إيداع غالبا ما يكون لديهم حدود زمنية. وهذا أمر مهم جدا يجب الانتباه له عند تقييم وسيط فوركس يقوم بتقديم مكافآت بدون إيداع. وفي كثير من الأحيان، تكون المكافآت التي يتم منحها بدون إيداع غير قابلة للسحب.

أنواع تنفيذ الأوامر:

بمجرد النقر على زر “فتح التداول” أو “إدخال” في واجهة التداول الخاصة بك، فإنك تبدأ عملية معقدة نوعًا ما. يستخدم وسطاء الفوركس عددًا من الطرق المختلفة لتنفيذ تداولاتك.

ستنعكس الطريقة التي تستخدمها في صفقة معينة على السعر الذي ستدفعه مقابل ذلك. تدعم بعض منصات الفوركس فقط طرقًا معينة لتنفيذ الأوامر. على سبيل المثال، قد يعمل الوسيط الخاص بك كصانع سوق وهذا يعني أنه لا يستخدم استراتيجية ECN لتنفيذ التداولات.

إذا كنت تبحث عن هذه الطريقة على وجه التحديد، فستحتاج إلى البحث عن وسيط فوركس ECN.

تعد شبكات ECN رائعة بالنسبة للأوامر المحددة، حيث إنها تقوم بمطابقة أوامر البيع والشراء تلقائيًا داخل الشبكة.

بعض الخيارات الأخرى التي يمكن أن يستخدمها وسيط الفوركس الخاص بك، تضم ما يلي:

  • استراتيجيات Order To The Floor: تستخدم في الغالب لتداول الأسهم. استراتيجية التنفيذ هذه تستخدم بشكل يدوي، من خلال قاعات التداول الفعلية / التبادلات الإقليمية. لذلك فهي بطيئة للغاية.
  • استراتيجيات Order To Third Market Maker: يتضمن هذا النوع من التنفيذ طرفًا ثالثًا، وهو صانع السوق الذي يتولى تنفيذ الصفقات. يدفع بعض صناع السوق للوسطاء لإرسال الأوامر إليهم. وبالتالي، قد لا ينتهي الأمر بطلبك مع أفضل صانع سوق.
  • استراتيجية التضمين Internalization: عند استخدام هذه الطريقة، تقوم منصات الفوركس بمطابقة الأوامر من مخزون الأصول الخاصة بها. لذلك فإن طريقة التنفيذ هذه سريعة للغاية.

تنفيذ الأوامر شيء مهم للغاية عندما يتعلق الأمر باختيار منصات تداول الفوركس. وهو أمر يسير جنبًا إلى جنب مع المتطلبات التنظيمية.

تقارير الوسيط:

يهدف المنظمون إلى التأكد من حصول المتداولين على أفضل تنفيذ ممكن. ويطلب من وسطاء الفوركس في أوروبا والولايات المتحدة من قبل ESMA وSEC الإبلاغ عن جودة التنفيذ الذي تقدمها خدماتهم.

يحدد MiFID II إرشادات واضحة في هذا الصدد. حيث يُطلب من وسطاء الفوركس عبر الإنترنت تقديم تقرير البيانات المتعلقة بأساليب التنفيذ وكذلك أسعار التنفيذ على أساس كل صفقة على حدة.

في هذا التقرير، تتم مقارنة الأسعار التي تدفعها منصات الفوركس بتلك المقدمة للجمهور. إذا كان الوسيط ينفذ عمليات التداول بأسعار أفضل من عروض الأسعار العامة، فلديه بعض الشرح الإضافي الذي يجب القيام به. بالإضافة إلى ذلك، إذا قام الوسيط بتوجيه أمر المتداول من خلال مسار أقل من الأمثل، فعليه الكشف عن هذه الحقيقة للمتداول.

ويوضح هذا مرة أخرى أهمية وجود خلفية تنظيمية مناسبة.

أنواع حسابات الفوركس:

يمكن أن تختلف أنواع الحسابات من حسابات النقد أو الهامش أو PAMM إلى المستويات البرونزية والفضية والذهبية وحسابات VIP. يمكن أن تكون الاختلافات هي الوصول إلى 0 بيب في السبريد أو بيانات المستوى الثاني أو التسوية أو الرافعة المالية والعمولة. يوصى بإجراء المقارنة بين هذه الخصائص لضمان حصولك على أفضل صفقة مقابل بدل رأس المال الخاص بك.

قد توفر الحسابات المصغرة حدود أحجام تداول أقل على سبيل المثال.

سيتم التعامل مع حسابات التجزئة والحسابات المهنية بشكل مختلف تمامًا من قبل كل من الوسطاء والمنظمين على سبيل المثال. وسيتيح لك حساب ECN الوصول المباشر إلى أسواق عقود الفوركس. لذا ابحث عما تحتاجه وقارنه بما تحصل عليه في منصات تداول الفوركس الحالية خاصتك.

التزييف والاحتيال:

للأسف، فهناك بعض وسطاء الفوركس المزيفون والذين من الممكن أن يقوموا بخداعك وسرقة أموالك منك. لذلك احرص على تجنب ذلك بتوخي الحذر:

  • إن شركات الوساطة الكبيرة وذات السمعة الطيبة لن تتواصل معك عبر مواقع التواصل التي تشمل البريد الإلكتروني أو صفحات Facebook أو Instagram.
  • فقط توقف وفكر لمدة دقيقة – إذا كان بإمكانهم جني الأموال التي يطالبون بها، فلماذا يتصلون بك باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي؟
  • هل يعرضون التداول نيابة عنك أو استخدام صفقاتهم المدارة أو الآلية؟ لا تمنح أي شخص آخر حق السيطرة على أموالك.

إذا كانت لديك أي شكوك، فما عليك سوى المضي قدمًا. هناك الكثير من الوسطاء الشرعيين والقانونيين المعتمدين الذين يمكنك الاستفادة من خدماتهم بشكل آمن ومحمي.

ما هو الفرق بين الوسيط وصانع السوق؟

وسطاء الفوركس يشتغلون كوسطاء. هدفهم الأساسي (والوحيد) هو الجمع بين المشترين والبائعين من خلال مطابقة الأوامر تلقائيًا، دون تدخل بشري (STP)، ويتم تحصيل الرسوم المستحقة على هذه الخدمات.

من ناحية أخرى، يعمل صناع السوق من وسطاء الفوركس على خلق السيولة في السوق من خلال العمل كطرف ثالث بين المتداولين. وإذا لم يكن هناك من يأخذ الجانب الآخر من التداول، فسيقوم صانع السوق بأخذه. وهذا يؤدي إلى تضارب في المصالح، حيث يمكن أن يستفيد صناع السوق من خسائرك كمتداول.

الخلاصة:

نأمل أن تكون قد ساعدك مقالنا المفصل هذا على فهم ومعرفة جميع الأساليب التي بإمكانك اعتمادها وأنت تختار منصة تداول الفوركس التي تناسبك.

إن اختيار المنصة المناسبة لك من قائمة واسعة من وسطاء الفوركس ليس بالمهمة السهلة. لكن من الضروري أن تفهم ما يجب أن تعتمد عليه للقيام بذلك بشكل صحيح وجيد. بينما يمكننا توجيهك في الاتجاه العام الصحيح، فأنت الشخص الوحيد الذي يعرف احتياجاتك الشخصية. ويجب أن تضعها في الاعتبار، جنبًا إلى جنب مع توصياتنا وتوجيهاتنا.

 

المراجع[+]

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇