مستقبل البيتكوين | تحليل مستقبل عملة بيتكوين 2022

مستقبل البيتكوين

تخطط للاستثمار في بيتكوين، لكن تريد التأكد من مستقبل البيتكوين وإمكاناته. في هذه المقالة ، دليل تفصيلي حول مستقبل عملة البيتكوين الرقمية خلال الفترة القادمة ، سواء على المدى القصير أو على المدى الطويل.

لقد عرف سوق العملات الرقمية في عام 2021 ازدهارا وتطورا كبيرا من حيث القيمة. تعد عملة البيتكوين العملة الرقمية الرائدة التي تؤثر تحركاتها وتطورات سعرها على تحركات وتطورات السوق كله. وطبيعة هذا السوق نفسه المتقلبة تدفعنا إلى التساؤل عما يمكن أن يجلبه المستقبل لهذه العملة، وبالتالي السوق كله.

لقد شهدنا من قبل أن عملة البيتكوين قد وصلت إلى أسعار مرتفعة جدا مع كل الصخب الذي بدأت تعرفه من مخططات تنظيمية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الصناعة كلها والمزيد من الاعتماد المؤسسي من الشركات الكبرى. وقد زاد اهتمام الناس كثيرا بالعملات الرقمية هذا العام، حيث أصبحت بمثابة موضوع حديث ونقاش رئيسي ليس فقط بالنسبة للمستثمرين القدامى مثل إيلون ماسك، ولكن حتى بالنسبة للعموم وفي الثقافة الشعبية.

يعتبر الكثير من أهل المجال أن عام 2021 قد كان بمثابة اختراق بالنسبة للعملات الرقمية التي بدأت مستويات قبولها في كل المجالات والصناعات تزداد وترتفع. يقول ديف أبنر، رئيس التطوير العالمي في Gemini منصة التداول الشهيرة للعملات الرقمية أن: “هناك تركيزا واهتماما هائلا يتم توجيهه إلى صناعة العملات الرقمية الآن.”

آفاق مستقبل البيتكوين 

تُعد عملة البيتكوين بمثابة مؤشر لسوق العملات الرقمية لأنها أكبر عملة من حيث القيمة السوقية بشكل يجعل من باقي السوق يميل إلى اتباع اتجاهاتها وتحركاتها.

لقد أخذ سعر البيتكوين في الانخفاض في بداية عام 2021، فقد انخفض من 60 ألف دولار في أبريل الماضي إلى أقل من 30 ألف دولار مؤخرًا في يوليو 2021. ارتفع سعر عملة البيتكوين بعدها مرة أخرى إلى نحو 50000 دولار. لكنها انخفضت أيضا في الآونة الأخيرة إلى أقل من 35 ألف دولار في 24 يناير 2022. ويعد هذا التقلب سببا رئيسيا من الأسباب التي تجعل من الخبراء والمحللين يوصون بضرورة تخصيص أقل من 5 ٪ من مجمل محفظتك في هذا النوع من أنواع الاستثمار.

ولكن إلى أي مدى يمكن أن يرتفع سعر عملة البيتكوين؟ قد يوفر ماضي البيتكوين بعض الأدلة والمؤشرات، ووفقًا لكيانا دانيال، مؤلفة كتاب Cryptocurrency Investing for Dummies.

حيث تقول المليونيرة الشابة أنه قد كانت هناك الكثير من الارتفاعات الضخمة التي أعقبتها عمليات تراجع حقيقية في سعر البيتكوين منذ عام 2011. وتضيف: “ما أتوقعه من عملة البيتكوين هو التقلب على المدى القصير والنمو على المدى الطويل.”

بعض المحللين الآخرين هم أكثر تفاؤلًا بشأن نمو عملة البيتكوين على المدى القصير. حيث يعتقد بيل نوبل، كبير المحللين الفنيين في TokenMetrics، وهي منصة تحليلات خاصة بالعملات الرقمية، أن سعر البيتكوين سيرتفع خلال بقية العام ويقول: “أعتقد أنه من المرجح أن تصل قيمة البيتكوين إلى 75000 دولار وليس إلى 25000 دولار”.[1]The Future of Cryptocurrency, time. تم الاطلاع 2022-02-05.

ماذا تعني تقلبات سعر البيتكوين للمستثمرين؟

تعد تقلبات البيتكوين سببًا إضافيًا للمستثمرين حتى يفضلوا استراتيجية الاستثمار طويلة الأجل والثابتة. إذا كنت ستشتري البيتكوين وتستثمر فيها رغبة في الاستفادة من إمكانات نموها على المدى الطويل، فلا يجب أن تقلق بشأن التقلبات قصيرة المدى. أفضل شيء يمكنك القيام به هو تجنب التحقق الدائم من تحركات استثمارك، أو يمكنك اعتماد نهج “استثمره وانس”. وبينما يواصل الخبراء إخبارنا وإعلامنا في كل مرة يحدث هناك تأرجح في أسعار هذا السوق أو هذه العملة – سواء لأعلى أو لأسفل – فيمكن أن يتسبب رد الفعل العاطفي في تصرف المستثمرين بشكل متهور أو في اتخاذهم لقرارات استثمارية قد تؤدي إلى خسائر حقيقية.

مستقبل عملة البيتكوين في العشر سنوات القادمة

عندما تم تقديم عملة البيتكوين للعالم منذ أكثر من عقد من الزمان، فقد كان من المفترض أن تحدث ثورة في النظام البيئي المالي. لكن تلك الثورة لم تحدث بعد. لقد عج العقد الأول المضطرب للعملة الرقمية بالفضائح والعثرات والتقلبات الشديدة في الأسعار. بعد تحقيق سعر قياسي مرتفع قدر بأكثر من 63000 دولار في أبريل 2021، انخفض سعر البيتكوين مرة أخرى بنسبة 24٪ إلى ما يقرب من 48000 دولار اعتبارًا من 30 أغسطس 2021.

لكن إيمان وتفاؤل المستثمرين في هذه العملة الرقمية وعشاقها قد تضاعف بشأن مستقبلها الآن أكثر من أي وقت مضى. ولهذا، يمكن أن يكون العقد القادم من تاريخ هذه العملة الرقمية ومسارها محوريًا على نطاق واسع يشمل كل العملات الرقمية الأخرى.

يمكن أن يشكل العقد القادم أهمية كبيرة لمستقبل البيتكوين وتطورها. بغض النظر عن ثورة النظام البيئي المالي، فهناك جانبان من جوانب نظام عملة البيتكوين البيئي التي يجب على المستثمرين الانتباه لهما عن كثب.

في الوقت الحالي، فإن البيتكوين تتأهب لتكون في الوسط بين كونها مخزنًا للقيمة ووسيطًا للمعاملات اليومية. يتوق المستثمرون الأفراد والمؤسسات إلى المشاركة والاستفادة من التقلبات في أسعار هذه العملة خاصة مع إعلان بعض الحكومات في جميع أنحاء العالم، كمثال اليابان، على أنها طريقة مقبولة للدفع مقابل السلع.

لكن مشاكل قابلية التوسع والأمن حالت دون تحقيق كلا من الأمرين. قال شكيب بودا، وهو كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة Rambus للدفع: “يمكن القول أن أكبر إخفاقات البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى على مدى السنوات السابقة تتمثل في مشكلة الأمان”. يشير بودا إلى ما قيمته مليارات الدولارات من عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية التي تمت سرقتها من طرف المتسللين من البورصات. ووفقًا له، فإن نظام Bitcoin البيئي الآمن سيؤدي إلى اعتماد واسع النطاق. ليضيف: “نتوقع في غضون 10 سنوات من الآن، أن تصبح عملة البيتكوين سائدة ومنتشرة ولها سمعة جيدة”.

لن يتم تعميم واعتماد عملة البيتكوين كآلية دفع (وهذا سبب جاذبيتها المتزايدة كفئة أصول) بدون التحسينات التكنولوجية التي يجب القيام بها في نظامها البيئي. لكي يتم اعتبارها أصلًا استثماريًا قابلاً للتطبيق أو طريقة للدفع، يجب أن تكون البلوك تشين الخاصة بـالبيتكوين قادرة على التعامل مع ملايين المعاملات في فترة زمنية قصيرة. والعديد من التقنيات الآن مثل Lightning Network تعد بنطاق واسع في عملياتها. تهدف العملات الرقمية الجديدة والتي تشكلت نتيجة لانقسامات شبكة البلوك تشين الخاصة بالبيتكوين، بما فيها Bitcoin Cash وBitcoin Gold، إلى ضبط معلمات النظام البيئي من أجل الرفع من قابلية التوسع وضمان إمكانية القيام بالمزيد من المعاملات بوتيرة أسرع.

في إطار التحسينات التي أدخلت على البلوك تشين الخاصة بالبيتكوين، قام كبير مسؤولي التكنولوجيا في Ripple David Schwartz بالمقارنة بين البيتكوين ونموذج Ford’s Model T في عام 2018. كانت قد بشرت الشركة المصنعة للسيارات بإحداث ثورة في النقل عبر تطوير نظام بيئي كامل، من الطرق السريعة إلى محطات الوقود، لقطاع وخدمة السيارات. بفضل التغطية الإعلامية المكثفة، ترسخت بدايات هذا النظام البيئي بالفعل خلال العامين الماضيين.

مع تطور التنظيم ليستطيع مواكبة الوتيرة، فمن المحتمل جدا أن يتوسع النظام البيئي. يتوقع شوارتز أن العقد القادم “سيجلب انفجارًا من المدفوعات منخفضة التكلفة وعالية السرعة التي ستحول تبادل القيمة بنفس الطريقة التي حولت بها الإنترنت تبادل المعلومات.”

في عام 2021، كان سعر البيتكوين قد تجاوز 60 ألف دولار قبل أن ينخفض ​​إلى حوالي 40 ألف دولار. إن اهتمام البنوك الكبيرة بالعملات الرقمية يستمر في الزيادة، خاصة قيام Goldman Sachs إعادة فتح مكتبها لتداول العملات الرقمية وبدأ BNY Mellon في تقديم خدماتها لحفظ العملات الرقمية.[2]What Will Happen to Bitcoin, investopedia. تم الاطلاع 2021-10-21.

وقالت سيتي Citi أنه يمكن للبيتكوين أن تصبح العملة المفضلة للتجارة الدولية. يأتي هذا في الوقت الذي قامت فيه كل من PayPal (PYPL) وTesla (TSLA) بالاستثمار في العملة الرقمية في أوائل عام 2021. حيث اشترت Tesla ما قدره 1.5 مليار دولار من عملة Bitcoin، بينما كانت PayPal قد قدمت عرضًا لشراء شركة Crypto Custodian Curv. لاحظت Citi أن مستقبل عملة البيتكوين لا يزال غير مؤكد، لكنه على أعتاب القبول والريادة. لاحظت Citi أن اهتمام المستثمرين المؤسسيين يقود اهتمامًا واسعًا بالعملة الرقمية، لكن القضايا المتعلقة بالحفظ والأمان وكفاءة رأس المال لا تزال تمثل رياحا معاكسة وحدودا لتطور هذا الأصل الرقمي.

توقع روبرت كيوساكي لمستقبل البيتكوين

يتوقع روبرت كيوساكي، مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا الأب الغني والأب الفقير، أن مستقبل البيتكوين “مشرق للغاية”، بعد توقع “انهيار سوق الأسهم العملاق” الذي قد يؤدي أيضًا إلى انهيار سوق العملات الرقمية. وذكر روبرت كذلك أنه ينتظر حدوث التراجع التالي قبل أن يستثمر أكثر في البيتكوين.

غرد روبرت يوم الجمعة الماضي أن: “البيتكوين يرتفع فوق 60،000 دولار والمستقبل مشرق للغاية. فلتحتفل بعد توخي الحذر. وأنا في انتظار التراجع قبل الاستثمار أكثر.”

بينما كان المستثمر الشهير يوصي المستثمرين بعملة البيتكوين لبعض الوقت، فهو أيضا قد توقع أن “انهيار سوق الأسهم العملاق” كان قادمًا في أكتوبر، مضيفًا أن سوق الذهب والفضة والبيتكوين قد ينهار أيضًا. وفي يوليو، حذر قائلا أن: “أكبر فقاعة في تاريخ العالم تكبر. أكبر حدث في تاريخ العالم قادم “.

ومع ذلك، فقد رأى أن عملة البيتكوين هي الاستثمار الأكثر ارتفاعًا، مشيرًا إلى أنه “مع انخفاض الدولار، فإن البيتكوين والفضة يشكلان أفضل الاستثمارات”. في أغسطس، كان قد كتب على تويتر أن أمريكا كانت “في طريقها للإفلاس”، وأوصى المستثمرين بـ “الاستمرار في شراء الذهب و الفضة و البيتكوين”.

في وقت كتابة هذا التقرير أي في 17 من شهر أكتوبر، كان سعر البيتكوين قد وصل لـ 62,362 دولارًا بناءً على بيانات من أسواق Bitcoin.co.[3]Robert Kiyosaki Sees ‘Very Bright’ Future for Bitcoin, news.bitcoin. تم الاطلاع 2021-10-21.

وعلاوة على ذلك، فقد غرد كيوساكي يوم الجمعة أيضا السبب الذي يدفعه للاستثمار في البيتكوين، حيث نشر: “أنا أحب البيتكوين لأنني لا أثق في الاحتياطي الفيدرالي أو الخزانة أو وول ستريت.” لقد دعمت هذه التغريدة ما سبق وأدلى به في أغسطس، حيث أشار إلى أن السبب الرئيسي الذي يدفعه للاستثمار في البيتكوين والذهب والفضة هو “لأنني لا أثق بقادتنا، أو الاحتياطي الفيدرالي، أو الخزانة، أو سوق الأسهم”.

المراجع[+]

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇