ماهو الاستثمار | معنى الاستثمار المالي

ماهو الاستثمار

ماهو الاستثمار؟

الاستثمار هو أصل أو عنصر تم الحصول عليه بهدف توليد الدخل أو رفع القيمة بمرور الوقت. عندما يشتري أحد سلعة كاستثمار، فانه يهدف الى استخدامها لتكوين ثروة مستقبلية بدلا من استهلاكها على الفور.

المبدأ الأساسي الذي يقوم عليه الاستثمار هو إنفاق الوقت أو الجهد أو المال أو أحد الأصول اليوم على أمل الحصول على عائد أكبر غدا.

كيف يتم الاستثمار؟

يمكن أن يشير الاستثمار إلى أي آلية تستخدم لتوليد الدخل في المستقبل بما في ذلك السندات أو الأسهم أو الممتلكات العقارية وما الى ذلك، بالإضافة الى أي إجراء يتم اتخاذه على أمل زيادة الإيرادات المستقبلية مثل متابعة دراستك لزيادة المعرفة وتحسين المهارات، ثم تحقيق الدخل في نهاية المطاف.

ما يميز الاستثمار على الادخار هو مستوى المخاطر. فبالرغم من المكاسب المحتملة التي قد يتيحها الاستثمار، دائمًا ما ستواجه مستوى معين من المخاطر المرتبطة به. قد لا يولد الاستثمار أي دخل في بعض الأحيان أو قد تستثمر في شركة ينتهي بها الأمر بالإفلاس.[1]Investment, investopedia. تم الاطلاع 2022-01-07.

أنواع الاستثمار

  • الاستثمار الاقتصادي

يرتبط النمو الاقتصادي لأي بلد بالاستثمار، فيؤدى انخراط الشركات والكيانات الأخرى في الممارسات الاستثمارية التجارية السليمة إلى النمو الاقتصادي. إذا كانت إحدى الكيانات تعمل في إنتاج السلع على سبيل المثال، فقد تحصل على معدات جديدة تسمح لها بإنتاج المزيد من السلع في فترة زمنية أقصر، مما قد سيؤدي إلى رفع إجمالي إنتاج السلع.

  • الاستثمار المصرفي

يشير الاستثمار المصرفي إلى قسم معين من الخدمات المصرفية المتعلقة بزيادة رأس مال للشركات والحكومات والكيانات الأخرى. تتضمن البنوك الاستثمارية سندات الدين والأسهم الجديدة لجميع أنواع الشركات وتساعد في بيع الأوراق المالية، وعلى تسهيل عمليات الاندماج والاستحواذ، وإعادة التنظيم، وتداولات السمسرة لكل من المؤسسات والمستثمرين من القطاع الخاص. قد تقدم البنوك الاستثمارية أيضًا الإرشادات للشركات التي تفكر في إصدار أسهمها علنًا لأول مرة.

الاستثمار والمضاربة

يتضمن الاستثمار شراء الأصول بقصد الاحتفاظ بها على المدى الطويل، بينما تشير المضاربة الى محاولة استغلال عجز السوق لتحقيق ربح قصير الأجل. لا تعد الملكية عمومًا هدفا للمضاربين، بينما يتطلع المستثمرون إلى بناء عدد الأصول في محافظهم بمرور الوقت. لا يمكن تصنيف المضاربة على أنها استثمار تقليدي، فهي تعتبر نشاطا عالي المخاطر.

كيف يختلف الاستثمار عن الرهان أو المقامرة؟

عندما تستثمر أموالك، فأنت تزود بعض الأفراد أو الكيانات بالأموال لتوظيفها في تنمية الأعمال التجارية، أو بدء مشاريع جديدة، أو الحفاظ على توليد الإيرادات اليومية. رغم المخاطر التي ينطوي عليها هذا المجال، الا أن له عائدا إيجابيا متوقعا. من ناحية أخرى، تعتمد المقامرة على الصدفة. تعتبر المقامرة شديدة الخطورة حيث أن عائدها المتوقع سلبي في معظم الحالات.

ما هي بعض أنواع الاستثمار التي يمكنني القيام بها؟

يمكن لكل شخص أن يستثمر بسهولة في الأسهم والسندات وشهادات الإيداع. بالنسبة للأسهم، فأنت تستثمر في حقوق ملكية شركة، أي أنك ستحصل على حصة من الأرباح بالإضافة الى حقوق التصويت بناءً على عدد الأسهم المملوكة. أما بالنسبة للسندات وشهادات الإيداع، فهي استثمارات في الديون. سيستخدم المقترض هذه الأموال لجلب تدفقات نقدية أكبر من الفوائد المستحقة للمستثمرين.

لماذا يجب عليك أن تستثمر؟

كما ذكر سابقا، فالهدف من الاستثمار هو تنمية الأموال. عندما تستثمر في الأسهم أو السندات، فأنت تسمح لشركة ما بالتصرف في تلك الأموال مقابل عائد قد يتمثل في مكاسب رأسمالية أو توزيعات أرباح أو تدفقات فائدة. بالرغم من عنصر المخاطرة، الا أن المكافئة تستحق العناء، فضلا عن أنك تحمي أموالك من خطر التضخم. فبدون الاستثمار، لن تتمكن الشركات من زيادة رأس المال اللازم لتنمية الاقتصاد.

المراجع[+]

من تحرير : عبدالاله الكنوني

مصمم موشن جرافيك وكاتب محتوى لدى أسرار المال.

التحق بفريق العمل عام 2019. مصمم موشن جرافيك بقناة أسرار المال على يوتيوب، ويكتب أيضا عن موضوعات المشاريع الصغيرة والتسويق.

المهارات والاهتمامات
- مصمم موشن جرافيك
- كتابة المقالات
- تحرير ومونتاج الفيديو
- هواية التصوير الفوتوغرافي

شارك استفسارك أو تعليقك 👇