كيف تصبح مليونير من الصفر؟

كيف تصبح مليونير من الصفر؟ هو سؤال عصامي غالبا ما يتم طرحه من طرف الكثير من الأشخاص العصاميين مثلك كل يوم. في هذا المقال, سنقدم لك كل الإجابات التي تحتاجها.

بالنسبة لمعظم الناس، فيعتبر البحث عن طريقة ليصبحوا أثرياء ومليونيرات من أهم الأشياء التي يحتاجون القيام بها ويرغبون في تحقيقها بشدة. تعلم كيف تصبح ثريًا والبحث عن طرق بناء الثروة لا يمثلان إلا الجزء السهل من العملية، حيث أن جزء التنفيذ هو الذي يتعثر فيه الناس وهو نفسه الجزء الذي يصنع الفرق.

في الواقع، فإنه من الممكن جدا أن تصبح مليونير من الصفر وتبني ثروتك من لا شيء بكل عصامية واستقلالية. وكل ما عليك القيام به هو البدء في التركيز على عادات الإنفاق الخاصة بك والاستثمار بالطريقة الصحيحة.

في بعض الأحيان، فيبدو أنه حقا من المستحيل أن تتعلم كيف تصبح مليونير من الصفر، لكن لا يجب أبدا أن يكون هذا هو اعتقادك. فإذا كنت تريد حقا أن تصبح ثريًا رغم أنك لا تكسب شيئًا حاليًا، فأنت لا تزال في اللعبة.

فيما يلي من المقال، سوف نساعدك على معرفة كل ما يتعلق بالموضوع حتى تتمكن من إيجاد الطريقة التي يمكنك الاعتماد عليها لتصبح مليونير من الصفر وتبني ثروتك الخاصة بشكل عصامي محض.

من يمكنه أن يصبح مليونير؟

يمكن لأي شخص أن يصبح مليونيرا عندما يكون لديه العقلية الصحيحة أو الرغبة في تغيير عقليته. قبل أن تتمكن من رؤية النتائج، فإن تغيير عقليتك وتحسين طريقة تفكيرك تعد هي أهم خطوة يجب التركيز عليها.

ومع ذلك، يجب أن تكون واقعيا. قد يستغرق الأمر سنوات ومدد طويلة من الوقت قبل أن ترى مبلغ المليون دولار هذا في حسابك.

توقف عن التفكير بسلبية واسمح لنفسك بالحلم ثم احرص على اتباع الخطوات المذكورة فيما يلي من المقال.

كيف يمكن أن تصبح مليونير من الصفر وبلا نقود؟

الخطوة الأولى هي تغيير عقليتك وطريقة نظرتك وتعاملك مع أموالك. ربما تفكر كشخص فقير، لكن عليك أن تبدأ في التفكير كشخص غني الآن إذا أردت أن تحقق ما تطمح إليه من ثروة.

قد لا تصبح ثريًا بسرعة، لكن هذا ليس الهدف. لا يجب أن يتطلب بناء الثروة الكثير من المال. وفي الواقع، أكثر الأشخاص نجاحًا يستثمرون في سوق الأوراق المالية، ويمتلكون أعمالهم الخاصة، ويعملون بجد لخلق القيمة المالية التي تحررهم للحصول على دخل مريح أثناء التقاعد.

قد يستغرق بناء الثروة وقتًا طويلاً، ويجب أن تتوقع ضرورة العمل الجاد لمدة لا تقل 20 عامًا أو أكثر. من النادر جدًا أن تصل إلى اليانصيب وتصبح ثريًا بسرعة. لذلك يجب أن تركز على اللعبة طويلة الأمد.

قد يكون من الصعب الخروج من عقلية الفقير. ربما تعلمتها من والديك أثناء نشأتك أو من محيطك الاجتماعي ولا زلت تعيش حياة مقتصدة للآن.

ومع ذلك، فإن العيش في فقر يختلف عن العيش باقتصادية. أنت بحاجة إلى إيجاد الطريقة الصحيحة لتصبح ثريًا، لكنك لن تجدها إذا كنت لا ترغب في اغتنام الفرصة.

بالطبع، يأتي دور العمل الجاد هنا، لكنها مجرد البداية أيضا. تحتاج أيضًا إلى التركيز على المدى الطويل أثناء التفكير كما يفعل الأشخاص الناجحون. للقيام بذلك، حاول التفكير في الانفتاح على وجهات نظر مختلفة. تحدث إلى أشخاص ناجحين بعقليات مناسبة وحاول تعديل طريقة نظرك للأمور المالية أيضا.

كيف يمكن بناء ثروة من الصفر؟

من الأشياء الأخرى التي يجب أن تحرص على القيام بها هي وضع جزء مما تكسبه في كل مرة في حساب توفير حتى لا تقوم بإنفاقه. حتى لو كنت تعمل في وظيفة ذات أجر متدن، فمن المهم أن تفعل ذلك أيضا.

ادخار دولار واحد في كل مرة أفضل من عدم ادخار أي شيء. أن تصبح مليونير من الصفر وبشكل عصامي هو أمر سيستغرق وقتا. حتى لو كان بإمكانك ادخار القليل فقط من كل راتب، فهذا سيعد بمثابة خطواتك الأولى في طريق توفيرك للمزيد.

يوصي معظم المستشارين الماليين بتوفير حوالي 10 أو 15 في المائة من الدخل الإجمالي السنوي الذي تحصله. إذا بدأت مبكرًا بما فيه الكفاية، فيمكنك التقاعد عن عمر 60 عامًا بثروة تقدر بمليون دولار.

لذلك، فمن المهم أن تحدد متى تريد صافي ثروة قدرها 1000000 دولار. إذا كان الهدف هو عمر التقاعد بشكل أساسي، فيمكنك بسهولة تحقيق هذا الهدف.

ومع ذلك، فإذا كنت تريد أن تصبح مليونيرا في وقت أبكر من ذلك، فقد حان الوقت لتبدأ في ادخار كل قرش يمكنك. والهدف هنا يجب أن يكون هو التوقف عن إهدار الكثير من المال على أشياء صغيرة (مثل الذهاب إلى المقهى كل صباح).

حلل قائمة مشترياتك لهذا الشهر لتحديد ما تنفقه وابحث عن طرق لخفضها. هذا لا يتطلب إنفاقك لأي أموال على الإطلاق، ولكنه سيساعدك على أن تصبح مليونير.

كيف يمكنني بناء ثروتي قبل سن الثلاثين؟

إذا كنت تريد أن تعرف كيف تصبح غنيا في فترة زمنية قصيرة، فيجب أن تعلم أنه لا يجب عليك فقط ادخار جزء من دخلك على مدى 20 أو 30 عامًا. بل يجب أن تكون قادرًا على توفير أكثر من ذلك.

سيجد أولئك الذين يكسبون أجورًا منخفضة أو متوسطة أنه من الصعب جدًا القيام بذلك. ولا يمكننا القول أنه يمكنك أن تصبح مليونيرا بوظيفة ذات أجر متدن؛ والحقيقة هي أنه ربما لا يمكنك ذلك بدون الحصول على مصدر دخل ثاني إضافي.

لكنه ليس بالأمر المستحيل إلا أنه يجب أن تكون رغبتك في بناء الثروة أكبر من حاجتك إلى الإنفاق التافه.

كل شخص لديه نفقات أساسية لا يمكنه تجنبها، لكن بعض الناس يأخذون الأمر بشكل متطرف ويعيشون بلا مال حتى يتمكنوا من ادخار رواتبهم بالكامل.

مع اطلاعك على كل نصائح التوفير، قد لا يكون ذلك كافيًا لأنك لا تكسب المال الكافي. والهدف هنا سيكون هو زيادة دخلك وكسب المزيد من المال.

يركز أصحاب الملايين العصاميون على 7 مصادر دخل رئيسية سواء كانت نشطة أو سلبية. حيث إنها تشكل مزيجا من تدفقات الدخل التي تجعلهم يحصلون على ثروة صافية عالية في وقت ليس بطويل جدا.

من مصادر الدخل التي يجب أخذها بعين الاعتبار نجد الاستثمارات العقارية. إذا كنت تمتلك عقارًا للإيجار، فيمكنك كسب المال منه كل شهر. طالما أنك قادر ومستعد للحفاظ على الأشياء، فهذه طريقة رائعة لكسب القليل من المال الإضافي.

إذا كنت بالفعل في العشرينات من العمر ولا زلت تتابع دراستك الجامعية، فلا تقلق. لا يزال بإمكانك الوصول إلى تلك الأهداف المالية بحلول سن الثلاثين إذا كنت تعمل بجد وتعتبر كل مصادر دخل الطلاب المتوفرة في عصر الرقمنة الآن.

فأنت الآن لديك مسؤوليات أقل وقد تكون قادرًا على العيش مع والديك أو إخوتك أو الحصول على صديق قد يسمح لك باستئجار غرفة. عادةً ما يكون السكن هو أكبر مصروف شهري بالنسبة لك، لذا فإن تقليله يمنحك أكبر قدر من المدخرات المالية.

كيف أصبح غنيا؟ أن تصبح ثريًا هو مزيج من كسب المال وتقليل التكاليف والاستثمار.

سيحظى أصحاب الدخل المرتفع بوقت أسهل في توفير المال طالما أنهم لا يتركون أسلوب الحياة يتسلل. وهذا هو سبب إفلاس الكثير من الأطباء. لقد أنفقوا كل أموالهم على عناصر الحالة والمظاهر مع القليل في البنك.

فقط ضع في اعتبارك عادات الإنفاق الجيدة وادخر أكبر قدر ممكن من راتبك. قد تعيش بالفعل بشكل مقتصد بحيث لن تتواجد نفقات لتخفيضها. لكن ماذا بعد؟ ستحتاج إلى معرفة كيف يمكنك توفير المال باستخدام ميزانية محدودة للأشياء التي تحتاجها وإيجاد مصادر دخل أخرى.

أن تصبح مليونيرا يعني أيضا تطوير معارفك عن الاستثمار. عندما تستخدم سوق الأوراق المالية وحسابات سوق المال وما شابه ذلك، فيمكنك حينها زيادة أرباحك أضعافًا مضاعفة. استثر مخططًا ماليًا معتمدًا ليساعدك على العثور على الاستثمارات المناسبة لأهدافك.

العادات التي يجب عليك تبنيها لتصبح مليونير من الصفر:

إن بناء الثروة يعتمد بشكل كبير عن بناء عقلية مالية جيدة. يمكن للأشخاص الذين يتمتعون بعقلية إيجابية جنبًا إلى جنب مع التفكير النقدي الحاد ومهارات العمل أن يذهبوا بعيدًا على الرغم من أنهم سيبدؤون من الصفر. فيما يلي إليك بعض العادات الشائعة التي يتشارك فيها الأثرياء العصاميون:

قم ببناء رؤية واضحة:

أصحاب الملايين العصاميون لديهم رؤية واضحة لحياتهم. لأن التركيز على فكرة أو عمل هو ما يحدد حياتهم ويؤطرها لهم. بدلاً من انتظار الكون للقيام بهذا العمل، فهم يبذلون جهدًا كبيرًا ويتخذون الخطوات اللازمة لتحقيق رؤيتهم تلك.

ألقِ نظرة على حياتك الحالية واكتب ما ستحتاج إلى تغييره حتى تتساوى حياتك مع رؤيتك. اتخذ خطوات صغيرة قابلة للتنفيذ كل يوم للعمل على تحقيق هدفك هذا.

أحط نفسك بالداعمين:

في كثير من الأحيان، فإننا نحيط أنفسنا بالمعارضين والأشخاص الذين يحبطونك لأنهم عاديون وبعقلية عادية. ولكن إذا كنت تريد أن تصبح أفضل مما أنت عليه الآن، فأنت بحاجة إلى أن تحيط نفسك بأشخاص ناجحين بعقليات متنورة أشخاص في طريقهم إلى النجاح.

فهؤلاء الأشخاص سيكونون داعمين لك، بغض النظر عن مدى احتمال ظهورها في الوقت الحالي، فإن الأشخاص الطموحين يغذون طاقات بعضهم البعض ويمكن أن يساعدوك ويدفعوك أكثر إلى العمل.

إذا لم يكن لديك أي شخص في حياتك أو بالقرب منك الذي تعرف أنه سيدعمك، فافعل أفضل شيء تالي – اقرأ عنه. قراءة السير الذاتية للأشخاص الذين فعلوا شيئًا مشابهًا لما تأمل في تحقيقه يبقيك متحمسًا ويساعدك على بناء العقلية الصحيحة.

يمكنك حتى الاستفادة من لمحات ذكاء أعمالهم التي من الممكن أن تمنحك أفكارًا خاصة بك. ركز على الأشخاص الذين كانوا في متوسط العمر قبل نجاحهم.

كن انتقائيًا فيما يخص وقتك:

توقف عن فعل الأشياء التي لن تجعلك ثريًا. الأمر بسيط من الناحية النظرية، ولكن تنفيذه أصعب من الناحية العملية بكثير.

في حين أن ممارسة الهوايات والعمل التطوعي أمر جيد، فإذا وجدت أن كل وقت فراغك يذهب إلى هذه الأنشطة، فقد حان الوقت لإعادة التقييم. لا يوجد سوى ساعات معدودة في اليوم، وإذا لم تترك وقتًا كافيًا للعمل على تحقيق أهدافك، فلن تحقق شيئًا أبدا.

لديك دائمًا الحق في الاسترخاء، ولكن ربما لا تحتاج إلى قضاء 4 ساعات في لعب ألعاب الفيديو أو التسوق على مهل في نهاية كل أسبوع. من خلال إعادة توجيه ولو جزء بسيط من ذلك الوقت نحو شيء يدر لك الدخل ويساعدك في كسب المال، فستكون في المقدمة.

استثمر في ذاتك:

يمكن أن يعني الاستثمار في الذات بعض الأشياء المختلفة والمتعددة من التعليم إلى الإرشاد. بعد أن تضع خطة بالخطوات التي يتعين عليك اتخاذها لإكمال رؤيتك حول كيف يمكن أن تصبح مليونير من الصفر، فقم بمحاولة معرفة ما إذا كان لديك أي ثغرات معرفية يجب عليك ملؤها حتى تتمكن من تطبيق خطتك.

إذا كانت رؤيتك هي أن تبدأ نشاطًا تجاريًا عبر الإنترنت، ولكنك لا تعرف شيئا عن الأعمال التجارية عبر الإنترنت، فستحتاج إلى تكوين فهم شامل وعميق حول هذا المجال أولا. بينما يمكن العثور على العديد من المواد التعليمية مجانًا، إلا أنه غالبًا ما يوفر شراء المواد التعليمية من خبراء المجال الكثير من الوقت والطاقة.

لا تبحث عن الحلول السريعة:

مخططات الثراء السريع هي مجرد مخططات. فإذا كان جني الأموال سريعًا، فمن المحتمل أيضًا أن يكون ضياعه ونفاذه سريعا أيضا.

يستغرق بناء ثروة الأجيال وقتًا وتكون عملية البناء هاته أكثر استقرارًا عند القيام بسلسلة من الاستثمارات المجربة والحقيقية. حاول الابتعاد عن الشركات الناشئة غير الثابتة و “فرص الاستثمار” التي يقترحها أصدقاؤك إذا كنت جادًا في بناء الثروة.

غالبًا ما وجد المليونيرات الذين بدأوا من الصفر أن لديهم شغفا وهدفا واضحا بخصوص ما كانوا يأملون في تحقيقه. وقد ركزوا فقط على هدفهم دون محاولة البحث عن طريق مختصر.

استثمر أرباحك بحكمة:

يستثمر معظم أصحاب الملايين إما في العقارات أو في البورصة، وغالبًا ما يستثمرون فيهما معا. الآن وقبل أن تبدأ في استثمار مدخراتك في أيٍّ من هذين الخيارين، فمن المهم أن تقوم بتكوين فهم كامل لما تستثمر فيه.

قابل متخصصًا ماليًا أو قم أنت نفسك بالانغماس في أدبيات وأساسيات كلا المجالين. هدفك سيكون هو اكتساب فهم كامل لأداة الاستثمار التي تريد الاعتماد عليها. إذا كنت لم تكون فهما كافيا وشاملا لما ستستثمر فيه بعد، فلا تبدأ حتى تتمكن من ذلك.

استمر دائما في التعلم:

أصحاب الملايين العصاميون لا يتوقفون أبدًا عن التعلم. إن وجود فضول حقيقي حول الحياة والرغبة في التعلم هو ما ساعد العديد من الأشخاص ليصبحوا أصحاب ملايين ناجحين الآن.

لا تعتقد أبدا أن هذا يعني أنه عليك الذهاب إلى الكلية. فقد ترك العديد من المليارديرات العصاميين دراستهم الجامعية قبل إنهائه. لكن ما نقصده هنا أنه مهما كان المجال الذي تريد الدخول إليه، فيجب أن تحرص على التعرف على كل ما يمكنك فعله والاطلاع على كل ما يجب عليك معرفته. قم باتباع خبراء المجال الذين أثبتوا نجاحهم وتعلم من أخطائهم بشكل مبكر حتى لا تكررها.

نصائح مالية ستساعدك على أن تصبح مليونير من الصفر:

الآن بعد أن تعرفت على أهم العادات والطرق العامة التي يعتمدها المليونيرات لجني لأموال، فإن النصائح التالية ستتضمن بعض طرق إدارة الأموال التي ستمكنك من بناء ثروتك بأفضل النتائج.

تجنب التضخم:

عندما يضرب التضخم، فإنك تنفق المزيد من المال على نفس الأشياء التي تحتاجها بشكل تلقائي. وإنه لتحد حقيقي أن تتغلب على هذا، لكن هذا الأمر ممكن جدا.

بدلاً من شراء هذا المنزل الباهظ الثمن، فقد تفكر في خيار بعيد قليلا وبأقل تكلفة. لا يزال هذا الخيار يوفر لك رأس المال وشروط السكن اللائق والجيد، لكنه لا يكسر البنك.

بالطبع، أولئك الذين يعيشون على الحد الأدنى للأجور عليهم أيضًا أن يتعاملوا مع تضخم نمط الحياة. قد لا يكون هناك الكثير الذي يمكنك ادجاره، لكن لا يزال من الممكن أن تصبح مليونيرا. يتطلب الأمر فقط بعض الإبداع وبذل بعض الجهد الإضافي.

على سبيل المثال، ربما تكون قد حصلت على زيادة في الراتب، ولكن بدلاً من توفير الزيادة، فقد قمت باستبدال سيارتك. أصحاب الملايين العصاميين لا يفعلون ذلك. وبدلاً من ذلك، فهم يركزون على الاحتفاظ بما في وسعهم وتوفير الأموال الإضافية. فعند قيامك باستبدال وتحديث كل ما تملك، فإنك في الواقع ستنفق المزيد مما تملك.

الغذاء هو الشغل الشاغل لمعظم الناس. أنت بحاجة لتناول الطعام، وربما لديك قائمة بالأطعمة المفضلة التي قد تكلف كثيرا. اعتمادًا على شريحة دخلك، فقد تتمكن من الحصول على قسائم طعام حكومية لتتمكن من خفض نفقاتك وسيساعدك هذا في شراء الطعام بأقل تكلفة أثناء بدء رحلة التوفير.

هناك طرق أخرى لتوفير المال على الطعام وهي تخطيط الوجبات وإعداد وجبات مجمدة. نعم، فأن تصبح مليونيراً ليس بالأمر السهل وتقليل النفقات هو أفضل طريقة للبدء.

ترتيب أولويات عادات الإنفاق خاصتك:

من فضلك لا تعتقد أنه عليك أن تبخل وتحرم نفسك من الأشياء الأساسية. قد تكون هناك ملذات وأشياء لا يمكنك أو لا تريد أن تعيش بدونها.

لا يزال بإمكانك الحصول على القهوة اليومية من المقهى المفضل لديك أو تدليل نفسك بنوع آخر من العادات بشكل دوري. لكن يمكنك استخدامها كمكافأة على توفير كل 100 دولار و200 دولار وما إلى ذلك.

الهدف في الواقع هو تحديد أولويات ما تحتاجه أولاً، مثل الإيجار والطعام والملابس وما شابه. بعد ذلك، يمكنك معرفة المبلغ المتبقي لديك بعد توفير 10 في المائة ثم إنفاق ما تبقى بعدها.

طالما أنك لا تزال على المسار الصحيح مع أهدافك المالية المحددة وتفكر في مظاهر ونتائج تضخم نمط الحياة بشكل دوري، فليس من السيئ أن تتفاخر. ففي الواقع، لا يمكنك ولا يجب أن تتوقف عن عيش الحياة الآن لأنك تحاول أن تصبح مليونيرا.

لن تنتظرك الحياة حتى تكسب الكثير من المال الذي تشعر أنه ضروري. ابدأ في العيش الآن، لكن باقتصادية وحذر.

إنشاء نظام ميزانية وادخار خاص بك:

إذا كنت تريد أن تصبح مليونيرا، فيجب أن يكون لديك ميزانية وطريقة فعالة لتوفير المال. في حدود الميزانية، قد يكون من المفيد أن تخصص بعض الأموال لتنفقها في سبيل المتعة والاستجمام.

بهذه الطريقة، سيمكنك تناول قهوة الصباح كما ترغب والقيام بأشياء أخرى تريد القيام بها. ومع ذلك، فمن الضروري أن تضع مدخراتك بعيدًا في حساب آخر قبل أن تبدأ في الإنفاق.

الخطوة الأولى هي تكريس نفسك لتصبح مليونيراً عصامياً. بمجرد القيام بذلك، فستقوم بالاحتفاظ بالأموال التي تريد ادخارها بعيدا (10 إلى 15 بالمائة من الدخل الخاص بك)، ثم تبدأ في دفع الفواتير بالباقي.

إنه لمن الأسهل تتبع الموارد المالية باستخدام رابط الميزانية. تتبع كل نفقاتك، بما فيها الأساسيات التي تدفع ثمنها كل شهر. ضع خطة لتغطية الفواتير التي لا تظهر إلا بضع مرات في السنة أو سنويًا (مثل تأمين السيارة المدفوع كل ثلاثة أشهر وملصق الترخيص الخاص بك). وتذكر أن الميزانية يجب أن تكون واقعية، ويجب أن تسمح لك بتكوين عادات جيدة بمرور الوقت. بالطبع، قد تنحرف عن الخطة بشكل دوري أو قد تنشأ نفقات غير متوقعة. وهذا لا يعني أنه لا يمكنك أن تصبح مليونيرا. هذا يعني فقط ضرورة الاستعداد لهم من الآن فصاعدًا ومحاولة عدم الانغماس في الإنفاق في حين أنك تحتاج لذاك المال لأغراض أخرى أهم.

زيادة وتنويع الدخل:

أن أفضل طريقة لتصبح مليونير من الصفر وتزيد من صافي ثروتك هي كسب المزيد من المال عبر تنويع مصادر الدخل خاصتك. ضع في اعتبارك بدء مدونة، والكتابة المستقلة، وفرص العمل المستقل الأخرى التي يمكنك الاعتماد عليها كمصادر دخل ثاني.

ستجد أن رحلة النجاح تبدأ عندما تركز على أن تكون رائد أعمال. هذا يعني البحث عن الأشياء المجانية والتركيز على القيمة التي تحصل عليها مما تشتريه. كما أنها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا أيضا بأدائك على الإنترنت. يمكنك كسب المال من بيع الصور عبر الإنترنت، ونشر العديد من مقاطع الفيديو أو البودكاست، والعديد من مصادر الدخل التي يوفرها الإنترنت.

يمكنك التحكم في احتياجاتك المالية بالاستثمار الصحيح لوقتك. وحتى لو لم يكن لديك أي مال لتنفقه على بناء شركتك الخاصة، فهناك أشياء أخرى يمكنك القيام بها كل يوم لمساعدتك على بناء الثراء الذي ترغب في تحقيقه.

فرص الحصول على النقود المجانية:

هذا صحيح؛ يمكنك الحصول على أموال مجانية. إذا كان لديك وقت إضافي، فاستثمر في استخدام التطبيقات التي تدفع لك أموالًا حقيقية مقابل قيامك ببعض المهام الافتراضية البسيطة جدا.

لن تكسب الكثير من المال، لكنها يمكن أن تساعدك على البدء في جني أموال إضافية دون أن تكون مقيدًا بالوقت. هناك العديد من ألعاب التطبيقات على هاتفك الذكي التي تتيح لك كسب بعض النقود.

يمكنك أيضًا الإجابة على الاستبيانات مقابل بعض المال. لا يُعد أي منها سرا، ولكن يجب عليك البحث عنها جميعًا أولاً للتأكد من أنها تدفع حتى لا تضيع الوقت.

قرار أن تصبح مليونير من الصفر هو قراء كبير وسيتطلب منك أن تكون مركزا وحريصا في كل خطوة تقوم بها.

تجنب الديون:

إذا كنت تريد أن تصبح مليونير من الصفر، فقد حان الوقت للتخلص من كل الديون التي عليك. لا تصدق أنه يمكنك حقًا كسب لقمة العيش باستخدام الكثير من بطاقات الائتمان.

لا يمكنك أبدا أن تصبح مليونير دون بذل أي جهد. يجب على أولئك الذين لديهم ديون أن يعملوا بلا كلل ولا ملل لسداد ديونهم والبدء من جديد. بهذه الطريقة فقط، سيتمكنون من الوصول إلى مرتبة المليونير وبناء ثروة مستدامة ومتنامية.

ملخص: كيف تصبح مليونير من الصفر؟

أن تصبح مليونير من الصفر مرهون ومرتبط ارتباطا وثيقا بقدرتك على اتخاذ القرارات المالية الصحيحة واتباع الخطوات الصحيحة. كما وأن ذلك لن يحدث هذا بين عشية وضحاها. عليك حقًا أن ترغب في ذلك، كما وقد تحتاج إلى تأجيل بعض المشتريات الكبيرة التي ترغب في الحصول عليها وتبدأ في تقليل نفقاتك.

لقد تعرفت في هذا المقال على مجموعة متنوعة من الأمور التي ستساعدك في الوصول إلى مرتبة المليونير. لم يفت الأوان أبدًا للبدء، لكن الأمر يكون سهلا قليلا عندما تكون أصغر سنًا. لا تؤجل البدء بعد الآن لأنك بالفعل تملك القدرة والقيادة، لذلك فقد حان الوقت الآن لكسب أول مليون!

* المراجع: ١

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

تعليق واحد

👈 سؤال أو تعليق..! انقر هنا للهبوط إلى مربع التعليقات

شارك استفسارك أو تعليقك 👇