كيف ابدأ بزنس

كيف ابدأ بزنس
كيف ابدأ بزنس

يمكن ان تؤثر إدارة الأعمال بشكل كبير على حياتك وحياة من حولك. ولكن قبل ان تشرع في إدارة مشروعك، عليك ان تجيب على سؤال: كيف ابدأ بزنس؟

قد يبدو اتخاذ قرار بشأن بدء مشروع بمثابة احتمال مخيف إذا لم تكن لديك تجربة من قبل. لحسن الحظ يمكنك الاستفادة من الحكمة التي استخلصها رواد الاعمال الذين استبقوك الى هذا المجال ونجاحاتهم واخطائهم. وستساعدك هذه الخطوات الـ 11 المدرجة في مقالة ” كيف ابدأ بزنس” هذه في كل شيء بدءًا من العثور على فكرتك إلى إطلاق منتجك أو خدمتك.

1- ابحث عن فكرة

تتمثل أولى الخطوات في تحديد ما تريد أن يكون عليه مشروعك. يمكنك التعامل مع هذه الخطوة بشكل منهجي من خلال الاعتماد على الأساليب التي تم اختبارها على مدار الوقت والتي نجحت مع رواد الأعمال الآخرين. وبغض النظر عما إذا كنت تتطلع إلى بدء مشروع منخفض الاستثمار او مشروع منزلي واي نوع اخر من المشاريع، فعليك ان تبدأ بطرح الأسئلة التالية:

  • ما هو حجم الفرصة المحتملة؟

غالبًا ما يرفض رواد الاعمال الأسواق الصغيرة. من الجيد ان يتناسب حجم السوق مع طموحاتك، لكن هناك بعض المعايير الأخرى التي تحدد حجم الفرص لمكانة معينة. إذا كانت فئة المنتج بها عدد قليل من العملاء النشطين على سبيل المثال، ولكن سعر المنتج مرتفع نسبيًا، فهذه فرصة جذابة قد يفوتها رواد الاعمال الذين يركزون على حجم السوق.

  • هل هو اتجاه أم موضة أم سوق متنامية؟

من أفضل الطرق لبدأ بزنس هي الاستفادة من السوق، فمسار السوق أكثر أهمية من وضعه الحالي. إذا كنت تريد أن يقطع مشروعك مسافة طويلة، فتذكر أنه ليس من المهم فقط فهم الطلب على فئة ما اليوم ولكن معرفة الى اين سيتوجه هذا الطلب في المستقبل. هل يقع منتجك أو مكانتك تحت شارة الموضة، أو الاتجاه، أو السوق المستقرة، أو المتنامية؟

  • من هم منافسوك؟

كيف يبدو المشهد التنافسي لمنتجك؟ هل عدد المنافسين قليل ام كثير؟ إذا كان هناك الكثير من الشركات المنافسة في مجال تخصصك، فهذه علامة على أن السوق راسخ. هذا مفيد من ناحية وجود الطلب، ولكنه سيتطلب منك أيضًا الكثير من التميز فيما تقدمه لجذب انتباه العملاء وبناء حصة في السوق.

  • ما هي القيود والالتزامات القانونية؟

يتطلب فهم كيف ابدأ بزنس أيضًا فهم الالتزامات القانونية. قبل الغوص في فئة المنتج، تأكد من فهمك لكل القيود التي تفرضها دولتك والدولة التي تقوم بشحن منتجها اليك.

2- اختر اسم المشروع

يعتبر الاسم كواجهة لمشروعك، فهو اول ما يظهر للعملاء. ابحث عن اسم تجاري قصير، سهل التذكر، يتوافق مع بيان مهمتك ورؤيتك، ويوضح ما تفعله. نعلم ان هذه المهمة صعبة بعض الشيء، لكن كن على يقين انها قابلة للتحقيق مع القليل من البراعة.

هناك بعض الممارسات التي تم اختبارها بمرور الوقت من طرف رواد الاعمال السابقين، والتي يمكنك الاعتماد عليها عند تسمية مشروعك. بالإضافة الى ذلك، اليك بعض النصائح التي قد ترشدك في هذه المهمة.

  • أبقي اسمك قصيرا وبسيطا

من الطرق الفعالة لمعرفة ما إذا كان اسمك جيدا ام لا هي التأكد من ان لا يطلب منك أحد تكراره. لا يجب ان يبذل عملاؤك الجهد لتذكر اسم مشروعك.

  • كن مختلفا واصليا

تجنب الأسماء المشابهة لأسماء المنافسين، واظهر ابداعيتك واصالتك لتتميز عنهم. وتأكد من عدم استخدام اسم مشروعك من قبل أي شركة أخرى. يمكنك القيام بذلك بإجراء بحث مجاني عن العلامات التجارية في بلدك وبمراجعة Google ومواقع التواصل الاجتماعي أيضًا.

3- تحقق من صحة فكرة المنتج الخاص بك

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها التحقق من صحة فكرتك المحتملة أثناء تطويرها. يركز معظمها على إجراء أساسي واحد: الالتزام. دع العملاء الأوائل يلتزمون بشكل أو بآخر لتظهر ان الناس حقا مهتمين بشراء هذا المنتج. ستخلصك هذه العملية من الكثير من الأخطاء المكلفة في المستقبل. عليك ان تتأكد من أنك تبيع شيئًا يريده الناس.

فيما يلي بعض الطرق لاختبار مدى صحة فكرتك قبل الغوص في اجراء الخطوات التالية في مقالة كيف ابدأ بزنس:

  • إنشاء متجر لأخذ الطلبات المسبقة

الطلبات المسبقة تجعل التحقق من صحة المنتج قبل تطوير منتجك ممكنا. اعرض وصفا لمنتجك المحتمل ثم يبعه، وحلل ردود فعل العملاء.

  • إطلاق حملة تمويل جماعي

إطلاق حملة تمويل جماعي هي طريقة تتيح لك فرصة الحصول على تمويل من أفضل مصدر ممكن: العملاء. كما انها قد تكون جد مفيدة إذا لم يكن منتجك ضمن فئات المنتجات الأكثر شهرة.

  • بيع المنتجات شخصيًا

تمكنك هذه الطريقة من الحصول على تعليقات مباشرة من العملاء، بالإضافة الى انها تتيح لك فرصة مشاركة قصتك معهم وطرح جميع اسئلتك عليهم بشكل مباشر.

4- اكتب خطة عملك

التالي في مقالة كيف ابدأ بزنس هي كتابة خطة عملك. التخطيط هو كل شيء، وكتابة خطة العمل هي ما سيقود مشروعك نحو النجاح. ستكتشف من خلالها الأسئلة التي لم تجب عليها بعد، وستمكنك من امتلاك فهم راسخ لكل جوانب المشروع الإيجابية والسلبية.

لا تعطي الأولوية لإيجاد حلول للمشاكل التي يمكن ان تتنبأ بها خطة العمل، لكن بدلا من ذلك، عليك العمل على إبقاء نفسك مستعدا لمكافحتها بوضع استراتيجية محكمة.

تشبه خطة العمل رسم مسار لوجهة مقصودة، لكن على طول الطريق، ستتغير الأشياء، وستصبح التفاصيل الدقيقة في الخطة الأصلية قديمة، وسيتعين عليك استبدالها لمواكبة التغيرات التي يمر منها مشروعك.

5- تنظيم شؤونك المالية

الهدف الاولي من أي مشروع هو كسب المال. لكن قبل ان يتحقق ذلك، عليك معرفة ما ستحتاج إليه للبدء وكيفية إدارة التدفق النقدي بمجرد حصولك عليه. على الرغم من صعوبة الحصول على قائمة نهائية بالأسباب التي تفسر سبب فشل معظم الشركات، إلا أن التدفق النقدي ورأس المال غير الكافي هي أسباب تتكرر مع معظم الشركات.

هناك الكثير من المشاريع التي يمكنك بدؤها بأقل تكلفة، لكن البعض الآخر سيتطلب أموالًا للمخزون والمعدات والمساحة المادية وما الى ذلك. إن النظرة الواضحة لإجمالي استثمارك قبل أن تنفق سنتًا، امر لا بد منه للمساعدة في اجراء توقعات دقيقة. بالنسبة لمعظم الشركات، تمثل تكاليف المنتجات والمخزون حصة كبيرة من الإنفاق في السنة الأولى. إذا أظهرت هذه الحسابات أنك ستحتاج إلى تمويل أكثر مما تستطيع تحمله، فيمكنك النظر في خيارات مثل قروض المشاريع الصغيرة او حملات التمويل الجماعي.

من المهم أيضا فهم تدفق الأموال من خلال مشروعك. يجب أن يكون مسك الدفاتر إحدى مهامك المالية الأساسية بمجرد أن تكون مستعدًا لبدء إجراء عمليات شراء لنشاطك التجاري. ستساعدك السجلات الدقيقة لدخلك ونفقاتك على مراقبة التدفق النقدي وإجراء انتقال سلس إلى العمل مع محاسب عندما تكون قادرًا على تحمل تكاليف المساعدة المهنية.[1]Steps to Start a Business, Shopify. تم الاطلاع 2021-11-21.

6- طور منتجك أو خدمتك

بعد ان اتممت الاعمال القانونية وفهمت الأمور المالية، وتحققت من صحة فكرتك، حان الوقت الآن للتعمق في كيفية تطوير منتجك او خدمتك. اتبع أحد الأساليب العامة الثلاثة المدرجة ادناه:

  • إنشاء المنتج الخاص بك

قد يساعدك تطوير منتجك الخاص على التميز في السوق. ابدا في التفكير في المنتج ومكوناته، ثم انقل منتجك من افكارك الى ارض الواقع بإجراء نموذج اولي والاستمرار في تعديله تشعر بالرضا عن العينة النهائية. مع ابتكار الطباعة ثلاثية الأبعاد، يمكن تحويل التصميمات إلى عينات مادية بتكلفة أقل بكثير مع وقت استجابة أسرع. وأخيرا حدد تكلفة المنتج وسعر التجزئة والهامش الإجمالي.

  • تخصيص منتج موجود

تتيح لك خدمات الطباعة عند الطلب إمكانية إضافة تصميمات وعلامات تجارية فريدة على منتجات العلامة البيضاء، بما في ذلك القمصان واللباس الداخلي والمناشف وحقائب الظهر وما الى ذلك. إذا كان لديك جمهور حالي بصفتك منشئ محتوى، فإن هذا النموذج مفيد أيضًا لبيع السلع للمعجبين.

  • رعاية مجموعة مختارة من المنتجات

دروبشيبينغ هو وسيلة لبيع المنتجات الحالية دون الاحتفاظ بالمخزون. سيتوجب عليك إيجاد مورد للمنتجات الذي يشحن ويلبي طلب عميلك مباشرة بعد إجراء عملية البيع، والتعامل مع التسويق ودعم العملاء. يمنح نموذج الاعمال هذا يمنح الآلاف من رواد الأعمال الفرصة لبدء مشاريعهم دون الحاجة الى تحمل استثمار ضخم.

7- اختر هيكل الأعمال

يؤثر هيكل عملك على الأجزاء الرئيسية من مشروعك. يتعلق اختيار الهيكل الصحيح موازنة الحماية القانونية والمالية التي تحتاجها مع المرونة التي توفرها الخيارات المختلفة. تعتبر الملكية الفردية أمرًا رائعًا إذا كنت الشخص الوحيد المشترك في المشروع. الجهد الذي يبله أصحاب الملكية الفردية اقل من الجهد المبذول من قبل أصحاب المشاريع ذوي الهياكل الأخرى، لكن يمنحك هذا الهيكل المسؤولية الكاملة عن المشروع وانشطته. من ناحية أخرى، إذا اخترت هيكلًا أكثر رسمية، مثل شركة أو شركة ذات مسؤولية محدودة، فمن الأسهل إشراك العديد من المالكين ولن تكون مسؤولاً بشكل شخصي عن المشروع، لكنك مطالب باتباع الكثير من الإجراءات لبدء الشركة وضمان استمراريتها.

8- التراخيص واللوائح التنظيمية

بمجرد أن تفهم كيف ابدأ بزنس، عليك ان تلقي نظرة على التراخيص واللوائح الحكومية التي تحتاجها للعمل بشكل قانوني. سيخضع مشروعك للقوانين التي تحكم الأعمال التجارية في منطقتك، فضلاً عن القوانين واللوائح الخاصة بصناعتك. يفضل ان تحصل على استشارة من محام إذا امكنك ذلك، للحصول على المشورة والسير في الطريق الصحيح. سيوفر عليك استثمار الوقت والمال مقدمًا للحصول على المشورة القانونية الكثير من المتاعب في المستقبل.

9- ابحث عن موقع العمل

ستساعدك خطة عملك في تحديد نوع المساحة التي يحتاجها مشروعك. إذا كنت تبيع قمصانًا مطبوعة عند الطلب، فقد تحتاج فقط إلى إيجاد مساحة في منزلك لوضع المكتب وجهاز الكمبيوتر المحمول. لكن إذا كان مشروعك يتطلب مساحة كبيرة فسيتعين عليك استئجارها. للمساعدة في تضييق نطاق ما تحتاجه من موقع مشروعك، ضع في اعتبارك الأسئلة التالية:

  • ما مقدار المساحة التي سيحتاجها للمخزون؟
  • هل تخطط للبيع بالتجزئة؟
  • هل ستقوم بتعبئة وشحن الطلبات من موقعك؟

10- خطة حجم العمل وحجم الفريق

الآن بعد أن عرفت كيف ابدأ بزنس، حان الوقت للتعمق في بناء فريقك. ما مقدار العمل الذي ستحتاج إلى القيام به، وما المهارات المطلوبة لبدء مشروعك؟ هذه من الأسئلة الأساسية التي ستحتاج إلى الإجابة عنها لأنها ستوجه كلاً من مخططك الزمني ومستوى استثمارك في عملية الإطلاق. إليك نظرة عامة على المهارات الأساسية التي ستحتاج إلى تعلمها أو معرفتها أو توظيفها قبل بدء التشغيل:

  • التصميم: لتصميم الشعار والموقع واختيار الألوان.
  • التسويق: لتحديد الأنشطة التسويقية التي قد يكون لها تأثير كبير على مشروعك الجديد’ بالإضافة الى فهم الأساليب الترويجية الأكثر شيوعًا المستخدمة في صناعتك وتحديد من اكثرها مطابقة لمشروعك.
  • الشحن: لتتأكد من أن لديك استراتيجية شحن تغطي التفاصيل الأساسية مثل التسعير والتعبئة والتغليف والمواقع الجغرافية

11- ابدأ بزنس الخاص بك

أنت الان تعرف كل شيء عن كيفية إدارة مشروع تجاري ناجح، وقد أصبحت على استعداد لاتخاذ الخطوة الأخيرة والأكثر إثارة: الإطلاق! وعلى الرغم من أن كل عملية إطلاق هي فريدة من نوعها، إلا أن هناك بعض العناصر التي يمكن أن تعزز مبيعات الأيام القليلة الأولى لأي مشروع:

  • استخدم شبكتك: قم بالترويج لمشروعك على القنوات المجانية المتاحة لك كوسائل التواصل الاجتماعي الشخصية وقائمة جهات الاتصال الخاصة بك.
  • ضع في اعتبارك تقديم خصومات: يمكن أن تساعدك مكافأة العملاء الأوائل برمز خصم يتناسب مع هوامش ربحك في بناء الولاء للعلامة التجارية، خاصةً عندما يكون متجرك جديدًا، أي يحتوي على تقييمات العملاء.
  • استعمل الإعلانات المدفوعة: حتى إذا بدأت بميزانية صغيرة، يمكن أن تكون الإعلانات المدفوعة واحدة من أكثر الطرق فعالية للوصول إلى جمهورك.

خلاصة

دائما ما تتسم الفترة التي تسبق إطلاق مشروعك بإثارة معينة، فانت تبحر في المجهول. قد لا تكون هذه الفكرة مريحة، لكن الدعوة إلى المغامرة أقوى من أن تقاوم. كرائد اعمل مستقبلي، يجب ان تتحلى بنزعة المغامرة ومغادرة منطقة راحتك. وعلى الرغم من أن بدء عمل تجاري ليس بالأمر السهل، فلا يجب أن تتخلى عن الهدف الذي قد يغير حياتك الى ابعد الحدود.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇