كيف أدخل سوق الأسهم؟

كيف أدخل سوق الأسهم؟ إليك كل ما يجب أن تعرفه عن كيفية دخول سوق الأوراق المالية والخطوات التي يجب عليك اتباعها لتتأكد من قيامك بذلك بشكل صحيح.

يعد سوق الأوراق المالية هو الطريق السريع الذي يمكن أن يقودك إلى فرص تكوين الثروة التي دائما ما كنت ولا زلت تطمح لها. وبالرغم من أن هذا السوق يمكن أن يمنحك أرباحًا هائلة إلا أن التقلب يعد جزءًا مهمًا من تركيبته وطبيعته. وبصفتك مستثمرًا أو متداولا، فقد تحصل على أرباح هائلة أحيانا كما ويمكن أن تتكبد بعض الخسائر في أحيان أخرى، صعودًا وهبوطًا. لذلك، فمن المهم جدا قبل البدء في التداول أن تكون ملما بأساسيات هذا السوق وبعض خباياه حتى تبلي البلاء الحسن. وفي هذا المقال، سنساعدك على معرفة هاته الأساسيات كما وسنقدم لك بعض الخطوات التي ستتمكن عبر اتباعها من دخول هذا السوق على استعداد.

ما هو تداول الأسهم؟

عادة ما يدل التداول على عمليات شراء وبيع الأسهم في السوق الثانوية في نفس اليوم. لذلك، فإنه من الضروري جدا فهم الفرق بين الأسواق الأولية والثانوية. بقصد بالسوق الأولية تلك السوق التي تصدر فيها الشركات أوراق مالية جديدة وتعرضها على العموم. لذلك فإن المعاملات تحدث بين المصدرين والمشترين. أما السوق الثانوية فهي السوق التي يمكنك شراء وبيع الأسهم المصدرة فيها. وتتم المعاملات هنا بين البائع والمشتري كما وتعمل البورصة أو الوسطاء كصلة وصل في السوق الثانوية.

وفي حالة ما إذا قمت بشراء وبيع سهم في نفس اليوم، فإن الصفقة تسمى بالتداول اللحظي. وفي نهاية اليوم، يقوم المتداول بتسجيل ربح أو خسارة.

كيف أدخل سوق الأسهم وأبدأ في التداول؟

سنقدم لك فيما يلي بعض الخطوات والنصائح التي يمكنك اتباعها حتى تبدأ مشوارك في تداول الأسهم.

أنشئ حسابا علىdemat :

لدخول سوق الأسهم كمتداول أو مستثمر، فيجب عليك فتح حساب على منصة demat أو حساب وساطة. لأنه وبدون حساب demat لا يمكنك التداول في سوق الأسهم حيث يعمل هذا الحساب مثل الحساب المصرفي حيث تحتفظ فيه بالأموال التي ستستخدمها في التداول. ويتم الاحتفاظ بالأوراق المالية التي تشتريها إلكترونيًا في هذا الحساب أيضا.

افهم أسعار الأسهم:

يتحرك سعر السهم على أساس تأثر بأي عوامل خارجية كالأخبار والأساسيات أو التحليلات الفنية وغيرها. ومن خلال اكتساب معرفة حول هذه العوامل والجوانب، ستتمكن من تعزيز معرفتك بالأسهم وأسواق الأوراق المالية. سيساعدك هذا على معرفة السعر المناسب للدخول أو الخروج من صفقة التداول التي تريد القيام بها.

افهم أسعار العرض والطلب:

يشير سعر العرض إلى الحد الأقصى للسعر الذي ترغب في دفعه لشراء سهم أما سعر الطلب فهو العكس تماما، حيث يمثل الحد الأدنى للسعر الذي يكون البائع على استعداد أن يبيع الأسهم به. ولضمان الحصول على صفقات تداول مربح، فمن المهم اتخاذ قرار بشأن سعر العرض والطلب الصحيحين.

كون معرفة أساسية وتقنية حول الأسهم:

ادرس التحليلات الأساسية والفنية للسهم لضمان تخطيط جيد لتداولك. يقوم التحليل الأساسي بتقييم الأمان من خلال قياس قيمة السهم الجوهرية. ويأخذ بعين الاعتبار لمجموعة مختلقة من الديناميكيات كالأرباح، والمصاريف والموجودات بالإضافة إلى المطلوبات. ومن جهة أخرى، فيقوم التحليل الفني بتقييم السهم بناءً على السعر السابق ومخطط الحجم الخاص بالسهم للتنبؤ بالإمكانات المستقبلية.

تعلم كيف تقوم بوقف الخسارة:

التقلب هو خاصية ضمنية لسوق الأسهم. لذلك فمن المهم جدا للمبتدئين أن يفهموا طريقة منع وتجنب الخسائر الفادحة. وأنت بصدد تنفيذ الصفقة، ستحتاج إلى تحديد سعر وقف الخسارة حتى تتمكن من تقليل حجم الخسارة. وقد يؤدي عدم القيام بذلك إلى إتلاف رأسمالك بشكل كبير.

اسأل واستشر الخبراء:

سوق الأسهم هو سوق لا يمكن التنبؤ به حيث لا أحد يستطيع التنبؤ بسعر السهم بدقة. لكن أخذ المشورة من خبير يساعد المبتدئين على اتخاذ قرار التداول الصحيح وبقوم بإرشادهم.

ابدأ بمخزون أكثر أمانًا:

يمكن أن تؤدي خسارتك لرأس المال الكبيرة في البداية أن تسبب في تزعزع وانخفاض ثقتك في نفسك. لذلك فإن الاختيار الأنسب والأكثر حكمة سيكون هو البدء بالأسهم الأقل تقلبًا. قد يمنحك ذلك بداية بطيئة، لكن من المرجح أن تحافظ هذه الأسهم على أداء جيد حتى في الظروف الصعبة.

يمكن أن يكون الاستثمار في سوق الأسهم صعبا بعض الشيء لأنه سوق متقلب. ويمكنك أن تبدأ مشوار نجاحك في التداول فيه عبر إنشاء حساب في demat كخطوة أولى. لكنك يجب أن تعمل بعد ذلك على تطوير معرفة كافية وعميقة بهذا السوق. وهذا سيساعدك على التغلب على الاحتمالات وتقلبات السوق.

المقال المصدر: How To Trade In Stock Market for Beginners | Kotak Securities®

إن مفهوم الاستثمار في الأسهم يعني القيام بشراء حصص ملكية صغيرة في شركة عامة ما. وتُعرف هذه الحصص الصغيرة باسم أسهم الشركة حيث أنه ومن خلال الاستثمار فيها، فإنك تأمل أن تنمو الشركة وتحقق أداءً جيدًا مع مرور الوقت. إذا حدث ذلك، فقد تصبح أسهمك أكثر قيمة وقد يرغب مستثمرون آخرون في شرائها منك بأكثر مما دفعته أنت مقابلها وهذا يعني أنه يمكنك كسب ربح إذا قررت بيعها.

تعد طريقة وضع الأموال في حساب استثمار عبر الأنترنت واحدة من أفضل الطرق التي يمكن من خلالها للمبتدئين أن يبدأوا في الاستثمار في سوق الأوراق المالية أو سوق الأسهم. يمكن استخدام هذا الحساب حتى للاستثمار في حصص الأسهم أو صناديق الاستثمار. ومع العديد من حسابات الوساطة، فيمكنك البدء في الاستثمار بسعر سهم واحد.

إليك ست خطوات يمكنك اتباعها لبدء مشوارك الاستثماري في الأسهم:

قرر الكيفية التي تريد أن تستثمر بها في سوق الأسهم:

هنالك مجموعة من الطرق المتعددة التي يمكنك أن تستثمر بها في الأسهم. ويجب عليك تحديد الخيار الذي يمثل بشكل جيد الكيفية أو الطريقة التي تريد الاستثمار بها وكيف تريد أن تنتقي وتختار الأسهم التي ستستثمر فيها.

  • “أود أن أختار الأسهم وصناديق الاستثمار بمفردي”: توضح هذه المقالة الأشياء التي يحتاج المستثمرون العمليون أن يكونوا على معرفة واطلاع بها بما في ذلك كيفية اختيار الحساب المناسب لاحتياجاتك وكيفية مقارنة استثمارات الأسهم. لذلك، فلتتابع القراءة.
  • “أريد أن أستعين بخبير لإدارة العملية نيابة عني”: قد تكون مرشحًا جيدًا للحصول على خدمة مستشار آلي، وهي عبارة عن خدمة إدارة استثمار منخفضة التكلفة وتقدم جميع شركات الوساطة المالية الكبرى بالإضافة إلى العديد من المستشارين المستقلين الآخرين هذه الخدمة تقريبا. حيث تقوم هاته الجهات باستثمار أموالك من أجلك بناءً على أهدافك المحددة الخاصة.
  • “أود أن أبدأ الاستثمار في حساب تقاعدي 401 (k) “: هذا النوع من الحسابات هو عبارة عن حساب استثمار تقاعد يقدمه بعض أصحاب العمل لمستعمليهم كتشجيع لهم على الادخار والتوفير استعدادا لمرحلة التقاعد بطريقة تعلمية وبطريقة تخفض دخلك الضريبي. وتعد طريقة الاستثمار هاته واحدة من أكثر الطرق اعتمادا بالنسبة للمبتدئين الراغبين في بدء الاستثمار. فمن نواحٍ عديدة، تعلم هاته الطريقة المستثمرين الجدد بعضًا من أكثر استراتيجيات الاستثمار التي أثبتت جدواها حيث تقوم على تقديم مساهمات صغيرة على أساس منتظم بالتركيز على المدى الطويل واتباع نهج عدم التدخل. تقدم معظم حسابات 401 (k) مجموعة مختارة محدودة من صناديق الاستثمار، ولكنها لا تسمح لك بالولوج إلى الأسهم الفردية.

وبمجرد أن تقوم بتحديد طريقتك المفضلة، فستكون جاهزا للحصول على حساب.

اختر حساب استثمار يناسبك:

عموما فإنك للاستثمار في الأسهم، ستحتاج إلى الحصول على حساب استثماري وعادة ما يكون حساب وساطة. وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الحصول على القليل من المساعدة، فإن فتح حساب من خلال مستشار آلي يعد خيارًا معقولًا. سنقوم بتفصيل الخيارين فيما يلي:

نقطة مهمة يجب ذكرها: يسمح لك كل من الوسطاء والمستشارين الآليين بفتح حساب بأموال قليلة جدًا.

خيارDIY: فتح حساب وساطة:

من المحتمل أن يوفر لك حساب الوساطة عبر الإنترنت طريقك الأسرع والأقل تكلفة لشراء الأسهم والأموال ومجموعة متنوعة أخرى من الاستثمارات. فمع وسيط، يمكنك فتح حساب تقاعد فردي يُعرف أيضًا باسم ال IRA، أو يمكنك فتح حساب وساطة خاضع للضريبة إذا كنت تقوم بالفعل بالتوفير بشكل كافٍ للتقاعد في حساب 401 (k) أو خطط أخرى.

لدينا دليل كامل لمساعدتك على فهم كل ما يجب عليك معرفته لفتح حساب وساطة إذا كنت ترغب في الغوص بشكل أعمق حيث سترغب في تقييم الوسطاء بناءً على مجموعة من العوامل مثل التكاليف (عمولات التداول ورسوم الحساب) واختيار الاستثمار (ابحث عن مجموعة جيدة من صناديق الاستثمار المتداولة بدون عملات إذا كنت تفضل الأموال) ثم أبحاث المستثمرين وأدواتهم.

الخيار السلبي: فتح حساب مستشار آلي:

يقدم المستشار الآلي فرصة ومزايا استثمار للأسهم، لكن لا يتطلب الأمر من مالكه القيام بالأعمال القانونية المطلوبة لاختيار الاستثمارات الفردية حيث توفر خدمات المستشار الآلي إدارة كاملة للاستثمار: سوف تسألك هذه الشركات عن أهدافك الاستثمارية أثناء عملية الإعداد ثم تبني لك محفظة مصممة وخاصة لتحقيق تلك الأهداف.

قد يبدو هذا مكلفًا، لكن رسوم الإدارة هنا بشكل عام لا تشكل إلا جزء بسيطا جدا من تكلفة ما قد يفرضه مدير الاستثمار البشري، حيث يتقاضى معظم المستشارين الآليين حوالي 0.25٪ من رصيد حسابك فقط. ونعم، يمكنك أيضًا الحصول على IRA من المستشار الآلي إذا كنت ترغب في ذلك.

وكمكافأة، فإنك إذا فتحت حسابًا لدى مستشار آلي، فربما لن تحتاج إلى قراءة المزيد من هذه المقالة فالباقي مخصص فقط لخيار DIY.

تعرف على الفرق بين الاستثمار في الأسهم والصناديق:

هل قمت باختيار DIY؟ لا تقلق إذن. لا يجب أن يكون الاستثمار في الأسهم معقدًا. فبالنسبة لمعظم الناس، فإن الاستثمار في سوق الأوراق المالية يعني الاختيار بين هذين النوعين من الاستثمار:

*صناديق الاستثمار أو الصناديق المتداولة في البورصة المشتركة: تتيح لك صناديق الاستثمار فرصة شراء قطع صغيرة من العديد من الأسهم المختلفة في صفقة واحدة. أما صناديق المؤشرات أو صناديق الاستثمار المتداولة هي نوع من الصناديق المشتركة التي تتبع المؤشر؛ فعلى سبيل المثال، يكرر صندوق Standard500&Poor’s هذا المؤشر عن طريق شراء أسهم الشركات فيه. عندما تستثمر في صندوق، فأنت تمتلك أيضًا أجزاء صغيرة من كل من هذه الشركات. ويمكنك أيضا القيام بتجميع عدة صناديق معًا لبناء محفظة استثمارية متنوعة. لاحظ أن صناديق الأسهم تسمى أحيانًا بصناديق الاستثمار.

*الأسهم الفردية: إذا كنت تسعى وراء شركة معينة، فيمكنك شراء سهم واحد أو عدد قليل من الأسهم فيها كطريقة لوضع إصبعك في مياه تداول الأسهم. من الممكن لك أن تبني محفظة استثمارية متنوعة من العديد من الأسهم الفردية، لكنها تتطلب استثمارات كبيرة.

الجانب الإيجابي لصناديق الاستثمار هو أنها متنوعة بطبيعتها مما يقلل من المخاطر. بالنسبة للغالبية العظمى من المستثمرين لا سيما أولئك الذين يستثمرون مدخراتهم التقاعدية، فإن المحفظة المكونة في الغالب من صناديق الاستثمار هي الخيار الواضح.

لكن من غير المرجح أن ترتفع الصناديق المشتركة بطريقة سريعة كما قد تفعل بعض الأسهم الفردية. لكن الجانب الإيجابي للأسهم الفردية هو أن الاختيار الحكيم يمكن أن يؤتي ثماره بشكل جيد، لكن احتمالات أن يجعلك أي سهم فردي ثريًا ضئيلة للغاية.

قم بوضع ميزانية محددة لاستثمارك في سوق الأوراق المالية:

غالبًا ما يكون لدى المستثمرين الجدد سؤالان محددان في هذه المرحلة من العملية وهما كالتالي:

*كم أحتاج من المال لبدء الاستثمار في الأسهم؟ يعتمد مقدار المال الذي تحتاجه لشراء سهم فردي على مدى ارتفاع تكلفة الأسهم. (يمكن أن تتراوح أسعار الأسهم من بضع دولارات فقط إلى آلاف من الدولارات). إذا كنت تريد صناديق استثمار مشتركة ولديك ميزانية صغيرة، فقد يكون صندوق الاستثمار المتداول في البورصة (ETF) هو أفضل رهان لك. غالبًا ما يكون الحد الأدنى لصناديق الاستثمار هو 1000 دولار أو أكثر، لكن صناديق الاستثمار المتداولة يتم تداولها مثل الأسهم مما يعني أنك ستشتريها بسعر السهم في بعض الحالات، أي أقل من 100 دولار.

*كم من المال يجب أن أستثمره في الأسهم؟ إذا كنت تستثمر من خلال الصناديق التي يفضلها معظم المستشارين الماليين، فيمكنك تخصيص جزء كبير نسبيًا من محفظتك لصناديق الأسهم خاصة إذا كان لديك أفق طويل المدى. قد يكون لدى الشخص البالغ من العمر 30 عامًا والذي يستثمر للتقاعد 80 ٪ من محفظته أو محفظتها في صناديق الأسهم وسيكون الباقي في صناديق السندات. أما الأسهم الفردية فهي قصة أخرى والقاعدة العامة تقوم على الاحتفاظ بها في جزء صغير من محفظتك الاستثمارية.

التركيز على الاستثمار على المدى الطويل:

أثبتت استثمارات سوق الأسهم أنها واحدة من أفضل طرق تنمية الثروة طويلة الأجل. وعلى مدى عدة عقود، فقد بلغ متوسط ​​عائد سوق الأوراق المالية حوالي 10٪ سنويًا. ومع ذلك، تذكر أن هذا مجرد متوسط ​​في جميع أنحاء السوق حيث سترتفع في بعض السنوات وستنخفض في البعض الآخر ​​وستختلف الأسهم الفردية نفسها من حيث عوائدها. لكن بالنسبة للمستثمرين على المدى الطويل، فيعتبر سوق الأسهم استثمارًا جيدًا بغض النظر عما يحدث يومًا بعد يوم أو من عام لآخر؛ إنه متوسط ​​المدى الطويل الذي يبحثون عنه.

يكون الاستثمار في الأسهم مليئا بالاستراتيجيات والأساليب المعقدة، ومع ذلك فإن بعض المستثمرين الأكثر نجاحًا لم يفعلوا أكثر من الالتزام بأساسيات السوق. وهذا يعني عمومًا استخدام الصناديق للجزء الأكبر من محفظتك وقد قال وارين بافيت الشهير أن صندوق مؤشر S& 500Pمنخفض التكلفة هو أفضل استثمار يمكن أن يقوم به معظم الأمريكيين، حيث يجب اختيار الأسهم الفردية فقط في حالة إذا كنت تؤمن بإمكانات الشركة في النمو على المدى الطويل.

قد يكون أفضل شيء يمكن أن تفعله بعد أن تبدأ في الاستثمار في الأسهم أو الصناديق المشتركة هو الأصعب: لا تقم بالتحقق منهم. ففي حالة ما لم تكن تحاول التغلب على الصعاب والنجاح في التداول اليومي، فمن الجيد تجنب عادة التحقق الإجباري من أداء أسهمك عدة مرات في اليوم وكل يوم.

إدارة محفظة الأوراق المالية الخاصة بك:

في حين أن القلق بشأن التقلبات اليومية لن يفيد كثيرًا في الحفاظ على صحة محفظتك أو صحتك، فستكون هنالك بالطبع أوقات ستحتاج فيها إلى التحقق من أسهمك أو استثماراتك الأخرى.

إذا اتبعت الخطوات المذكورة أعلاه لشراء الصناديق المشتركة والأسهم الفردية بمرور الوقت، فستحتاج إلى الرجوع للتحقق من محفظتك الاستثمارية بضع مرات في السنة للتأكد من أنها لا تزال متوافقة مع أهدافك الاستثمارية.

هنالك بعض الأشياء التي يجب عليك وضعها في الاعتبار: إذا كنت تقترب من التقاعد، فقد ترغب في نقل بعض استثماراتك في الأسهم إلى استثمارات ذات دخل ثابت أكثر تحفظًا. إذا كانت محفظتك ثقيلة للغاية في قطاع أو مجال صناعي واحد، ففكر في شراء الأسهم أو الاستثمار في صناديق في قطاع مختلف للحصول على المزيد من التنويع. أخيرًا، انتبه إلى التنويع الجغرافي أيضًا. توصي Vanguard المستثمرين بأن تشكل الأسهم الدولية ما يصل إلى 40٪ من الأسهم في محافظهم الاستثمارية ويمكنك شراء صناديق الاستثمار المشتركة الدولية للحصول على هذا.

أسئلة غالبا ما يتم طرحها حول الاستثمار في الأسهم:

*هل يمكنني فتح حساب وساطة إذا كنت أعيش خارج الولايات المتحدة؟

جواب هذا سوف يعتمد على الوسيط الذي تختاره. فيوجد مجموعة متعددة من الوسائط المفتوحة أمام المستثمرين الدوليين بقيود ومتطلبات مختلفة ك: Firstrade و TDAmeritrade و Lightspeed و Interactive Brokers و eOption و TradeStation و ZacksTrade و Charles Schwab و Webull.

*هل هنالك أي نصائح يمكن تقديمها للمبتدئين حول الاستثمار؟

جميع الإرشادات المذكورة أعلاه حول الاستثمار في الأسهم موجهة إلى المستثمرين الجدد. ولكن إذا كان علينا اختيار شيء واحد لإخبار كل مستثمر مبتدئ به، فسيكون كالتالي: الاستثمار ليس صعبًا أو معقدًا كما يبدو.

ذلك لأن هنالك الكثير من الأدوات المتاحة لمساعدتك وواحدة من أفضل هذه الصناديق هي صناديق الاستثمار المشتركة وهي طريقة سهلة ومنخفضة التكلفة للاستثمار في سوق الأسهم بالنسبة للمبتدئين. تتوفر هذه الصناديق في حساب 401 (k) أو IRA أو أي حساب وساطة خاضع للضريبة. ويعد صندوق S& 500P، الذي يشتري لك فعليًا قطع ملكية صغيرة في 500 من أكبر الشركات الأمريكية مكانًا جيدًا للبدء.

ويبقى الخيار الآخر، كما هو مذكور أعلاه، هو المستشار الآلي والذي سيقوم ببناء وإدارة محفظتك الاستثمارية لأجلك مقابل رسوم رمزية.

وهناك الكثير من طرق الاستثمار الملائمة للمبتدئين والتي لا تتطلب خبرة متقدمة.

*هل يمكنني الاستثمار إذا لم يكن لدي الكثير من المال؟

هنالك نوعان من التحديات التي يمكن أن تواجهها في حالة استثمار مبالغ صغيرة من المال لكن الأخبار الجيدة هي أن كلاهما يتم تجاوزهما بسهولة.

التحدي الأول هو أن العديد من الاستثمارات تتطلب حدا أدنى والثاني هو أنه من الصعب تنويع مبالغ صغيرة من المال. التنويع، بطبيعته، ينبني على توزيع أموالك. وكلما قل المال الذي تملكه، كلما زادت صعوبة انتشاره.

الحل لكليهما هو الاستثمار في صناديق مؤشرات الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة. في حين أن الصناديق المشتركة قد تتطلب 1000 دولار كحد أدنى أو أكثر، فإن الحد الأدنى لصناديق المؤشرات يميل إلى أن يكون أقل (ويتم شراء صناديق الاستثمار المتداولة بسعر سهم يمكن أن يكون أقل). يقدم وسطاء ك Fidelity وCharles Schwab عروض صناديق مؤشرات بدون حد أدنى على الإطلاق. تعالج صناديق المؤشرات أيضًا مشكلة التنويع لأنها تمتلك العديد من الأسهم المختلفة في صندوق واحد.

وآخر شيء ليقال في هذا الصدد هو أن الاستثمار لعبة طويلة الأمد، لذا لا ينبغي أن تستثمر الأموال التي قد تحتاجها على المدى القصيرللمواقف المستعجلة.

*هل تعد الأسهم استثمارا جيدا للمبتدئين؟

نعم، ما دمت مرتاحًا لترك أموالك مستثمرة لمدة خمس سنوات على الأقل. لماذا خمس سنوات؟ هذا لأنه من النادر نسبيًا أن يشهد سوق الأسهم انكماشًا يستمر لفترة أطول من ذلك.

ولكن بدلاً من تداول الأسهم الفردية، ركز على صناديق الاستثمار المشتركة. فمع الصناديق المشتركة، يمكنك شراء مجموعة كبيرة من الأسهم في صندوق واحد.

هل من الممكن بناء محفظة متنوعة من الأسهم الفردية وحدها بدلاً من ذلك؟ بالتأكيد، لكن القيام بذلك سيستغرق وقتًا طويلاً حيث يتطلب الأمر الكثير من البحث والمعرفة لإدارة محفظة. صناديق الاستثمار المشتركة بما فيها صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة تقوم بذلك نيابة عنك.

*ما هي أفضل استثمارات البورصة؟

من وجهة نظرنا، فغالبًا ما تكون أفضل استثمارات سوق الأوراق المالية هي الصناديق المشتركة منخفضة التكلفة مثل صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة. من خلال شراء هذه الأسهم بدلاً من الأسهم الفردية، فيمكنك شراء جزء كبير من سوق الأسهم في صفقة واحدة.

تتبع صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة معيارًا محددا. فعلى سبيل المثال، مؤشر S&P 500 أو مؤشرDow Jones الصناعي مما يعني أن أداء صندوقك سيعكس أداء هذا المؤشر. إذا كنت مستثمرًا في صندوق مؤشر S&P 500 وارتفع هذا المؤشر، فسيفعل استثمارك أيضًا.

وهذا لا يعني أنك ستهزم السوق، ولكن هذا يعني أيضًا أن السوق لن يهزمك. المستثمرون الذين يتداولون الأسهم الفردية بدلاً من الصناديق غالبًا ما يكون أداؤهم أقل من أداء السوق على المدى الطويل.

*كيف يجب أن أقرر أين أستثمر الأموال؟

تكمن الإجابة عن هذا السؤال في شيئين اثنين: الأفق الزمني لأهدافك ثم مقدار المخاطرة التي ترغب في تحملها.

دعنا نتكلم عن الأفق الزمني أولاً: إذا كنت تستثمر لهدف بعيد مثل التقاعد، فيجب أن تستثمر بشكل أساسي في الأسهم (ومرة أخرى، فإنا نوصيك بالقيام بذلك من خلال الصناديق المشتركة).

سيسمح الاستثمار في الأسهم بنمو أموالك وتجاوز التضخم بمرور الوقت. وكلما اقترب هدفك، فيمكنك البدء ببطء في طلب تخصيص الأسهم الخاصة بك وإضافة المزيد من السندات التي تعتبر بشكل عام استثمارات أكثر أمانًا. من ناحية أخرى، فإذا كنت تستثمر لهدف قصير المدى أي أقل من خمس سنوات، فمن المحتمل ألا ترغب في الاستثمار في الأسهم على الإطلاق. ضع في اعتبارك هذه الاستثمارات قصيرة الأجل بدلاً من ذلك.

وأخيرًا، سنتكلم عن العامل الآخر وهو عامل تحمل المخاطر. يرتفع سوق الأسهم وينخفض وإذا كنت تشعر بالذعر عندما يحدث هذا الأخير، فمن الأفضل لك الاستثمار بشكل أكثر تحفظًا قليلاً مع تخصيص أقل للأسهم. إذا كنت غير متأكد، فإننا نقدم لك اختبارا يكشف عن مدى تحملك للمخاطر ومزيد من المعلومات حول كيفية اتخاذ هذا القرار في مقالتنا حول ما يجب الاستثمار فيه.

*ما هي الأسهم التي يجب أن أستثمر فيها؟

احتفظ بالسجل المكسور: توصيتنا هي الاستثمار في العديد من الأسهم من خلال صندوق الأسهم المشترك أو صندوق المؤشرات أو ETF. على سبيل المثال، فإن صندوق مؤشر S&P 500 الذي يحتفظ بجميع أسهم ال S&P 500.

إذا كنت تبحث عن إثارة عملية اختيار الأسهم وراغبا فيها، فمن المحتمل ألا يكون ذلك ناجحا. يمكنك أن تكبت تلك الرغبة وتتجنب خسارة كل ما تملك بتخصيص 10٪ فقط أو أقل من محفظتك للأسهم الفردية. إذا كنت تتساءل عن أيها، فإن قائمتنا الكاملة لأفضل الأسهم بناءً على أدائها الحالي تحتوي على بعض الأفكار.

*هل تداول الأسهم للمبتدئين؟

في حين أن الأسهم يمكن أن تكون رائعة للعديد من المستثمرين المبتدئين إلا أن جزء “التداول” من هذا الأمر ليس كذلك على الأرجح. ربما نكون قد تكلمنا بالفعل عن هذه النقطة، ولكن للتركيز عن الأمر، فإننا نوصي بشدة باستخدام استراتيجية الشراء والاحتفاظ باستخدام صناديق الأسهم المشتركة.

وهذا بالضبط هو عكس تداول الأسهم الذي يتضمن التفاني وقدرًا كبيرًا من البحث. يحاول متداولو الأسهم تحديد وقت السوق بحثًا عن فرص الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع.

وفقط لنكون على قدر كاف من الوضوح، فإن الهدف لأي مستثمر هو الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع. لكن التاريخ يخبرنا أنه من الممكن أن تفعل ذلك إذا احتفظت باستثمار متنوع مثل الصندوق المشترك على المدى الطويل بلا حاجة للتداول النشط.

المقال المصدر: How to Invest in Stocks: Quick-Start Guide – NerdWallet

 

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

تعليق واحد

👈 سؤال أو تعليق..! انقر هنا للهبوط إلى مربع التعليقات

شارك استفسارك أو تعليقك 👇