كم تحتاج من المال لتوفيره يومياً لتصبح مليونيرًا؟

ربما لاعتقادك أنك لا تملك المال الكافي الآن ، ترى أنه من الغير المجدي التفكير في إمكانية القيام ببعض الاستثمارات، بينما في الحقيقة يوجد بعض الطرق البسيطة التي يمكنك من خلالها التحضير لمستقبلك المالي.

لا يحتاج الأمر منك لأن تصبح غنياً أكثر من مجرد التزام وخطة ادخار واستثمار منهجي”. وأضاف كل ما تحتاجه هو كيفية اتخاذ القرارات في صرف هذا المال.

مهما كنت تبلغ من العمر فإنه لم يفت الأوان بعد لتبدأ بالادخار، وإن صنع القرار الذكي هو مفتاح لنجاحك في هذه المهمة، وهنا الخطة التي ستلزمك لكي تحفظ بها كمية معينة من المال بشكل منتظم من أجل أن تصبح مليونيراً قبل سن 65 عاماً :




ابدأ باكرا قدر المستطاع

“كلما بدأت باكرا كلما كانت فرص نجاحك كثيرة” قاعدة ذهبية تصلح في كل مجالات الحياة. حتى وان لم تكن تتوفر على الكثير من المال، فان البداية مبكرا توسع مجال الخيارات المتاحة لك لتحقيق أفضل النتائج المالية وتحسين عائداتك، كما أن البداية بادخار جزء صغير من دخلك مبكرا واستماره في نفس الوقت، قد يمكنك من الاستفادة وتحقيق عائدات مالية مهمة في المستقبل القريب.

على سبيل المثال، يدخر كل من هند وطارق 1.000 دولار سنوياً ($83,33 شهرياً أو $19,23 أسبوعياً). وتضاف إلى مبلغ المال الذي يدخرانه فائدة بنسبة %10 سنوياً. تبدأ هند بالادخار في سن الـ 22 وتتوقف عن ذلك في سن الـ 30 و تترك مدخراتها تنمو لوحدها. أما طارق فيبدأ بعد ثماني سنوات في سن الـ 30 ويتوقف في سن الـ 65*.  فإن إجمالي القيمة الصافية التي ستتوفر عليها هند سيبلغ 380,865$ بينما سيحصل طارق على 294,039$ ، علما أن مجموع المبلغ الذي استثمرته هند هو $8,000 ، بينما مجموع المبلغ الذي استثمره طارق بلغ $35,000.

كم يجب أن تدخر خلال كل مرحلة من مراحل حياتك.

سواء كنت قد بدأت للتو في حياتك المهنية أو أنك تجلس خلف المكتب منذ بضع عقود، فإنك بكل تأكيد ستطمح للحصول على تقاعد مثالي :

قد يهمُّك : 3 طرق للحصول على المال

1. بداية حياتك المهنية.

خلال هذه المرحلة غالبا ما تكون في العشرينات من عمرك والادخار ليس من أولوياتك لأنه لديك الكثير من النفقات و أغلبها استهلاكية ، ومع ذلك فإنه يجب عليك ان تهدف إلى ادخار 25% من دخلك الإجمالي سنويا. هذا يعني أنه يجب عليك أن تغطي كل نفقاتك (بما في ذلك الديون) بـ 75%‏ وتحرص على ألا تتجاوز هذه النسبة. إذا قمت بالتخطيط لميزانيتك بشكل صحيح فإنه سيكون بإمكانك توفير ما يكفي من المال لأهدافك المستقبلية.



يهمُّك : 9 أخطاء تُبقيك فقيرًا !

2. بعد تأسيس أسرتك.

خلال هذه المرحلة تكون في الثلاثينات والأربعينات والخمسينات وتكون الادخارات الطويلة الأمد أكثر صعوبة إضافة الى الكثير من المسؤوليات. إلى جانب المدخرات القصيرة والمتوسطة الأمد من أجل حالات الطوارئ و رسوم تعليم الأولاد. ومع ذلك فإنه يفضل أن تدخر ضعف ما يعادل دخلك السنوي كل خمس سنوات. على سبيل المثال، إذا كان دخلك السنوي هو 20,000 دولار فيجب عليك أن تهدف الى ادخار حوالي 40,000 دولار في غضون خمس سنوات.

اقرأ أيضا3 قوانين في الادخار 

قم بربط حساب مدخراتك بحسابك الرئيسي حتى يتسنى لك تحويل مبالغك في بداية كل شهر بشكل أوتوماتيكي حتى تسهل عليك عملية الادخار وتتجنب المماطلة.

3. مرحلة التفكير في التقاعد

خلال هذه المرحلة، يجب عليك تقييم مدخراتك وتعمل على تقييم توقعاتك لخطط الادخارية لباقي حياتك.

يهمُّك7 خطوات ستحقق لك الحرية المالية!



في نهاية المطاف، إن الادخار من أجل التقاعد هو لعبة ادخار أموال طويلة جدا. إن عجزك عن تحقيق أهداف ادخارك في مرحلة ما لا يجعل منك شخصا فاشلا. الشيء الأهم هو أن تعود إلى المسار الصحيح في أقرب وقت ممكن.

هل تريد إضافة تعليق؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.