اغنياء العالم

خسر أغنى أغنياء العالم 1.4 تريليون دولار عام 2022

خسر أغنى أغنياء العالم 1.4 تريليون دولار في عام 2022 بعد المكاسب السريعة

شهد الكثير من الأثرياء ارتفاع ثرواتهم أثناء الوباء، لكن سرعان ما تلاشت هذه المكاسب بسبب القلق بشأن التضخم وارتفاع المعدلات.

خسر أغنى 500 شخص في العالم ما مجموعه 1.4 تريليون دولار هذا العام، بما في ذلك 206 مليار دولار يوم الاثنين وحده، حيث تنهار الأسواق المالية العالمية تحت وطأة ارتفاع أسعار الفائدة وانتشار قلق التضخم.

وفقًا لتقرير Capgemini World Wealth الذي صدر يوم الثلاثاء، إنه تناقض صارخ مع العام الماضي عندما أدى ارتفاع الأسواق إلى زيادة عدد الأفراد ذوي الثروات العالية بنحو 8٪، بما في ذلك 13٪ في أمريكا الشمالية. تظهر البيانات أن مراتب الأثرياء في آسيا والمحيط الهادئ زادت بنسبة 4.2٪ فقط، متخلفة عن أوروبا وتراجعت أكثر عن أمريكا الشمالية بعد أن هيمنت على نمو الأغنياء على مدار العقد الماضي.[1]World’s Richest Have Lost $1.4 Trillion in 2022 After Rapid Gains, bloomberg. تم الاطلاع 2022-06-14.

أكبر الملياردير الخاسرين

فقد خمسة من أغنى أغنياء العالم أكثر من 345 مليار دولار هذا العام:

لكن مع ذلك، يوضح تقرير Capgemini مدى فائدة جائحة Covid-19 على النخبة الاقتصادية. لا تزال الولايات المتحدة واليابان والصين وألمانيا من بين الدول التي يعيش فيها معظم أثرياء العالم، كما أن هذه الدول الأربعة هي موطن لنحو 64٪ من أصحاب الثروات على مستوى العالم.

والأكثر من ذلك هو أن الأثرياء جدًا بين أصحاب الثروات الكبيرة في العالم هم من حققوا أكبر قدر من الفوائد. شهد الأشخاص الذين لديهم أصول قابلة للاستثمار بقيمة 30 مليون دولار أو أكثر ارتفاعا في ثرواتهم بنسبة 9.6٪ مقارنة بعام 2020، وهي أسرع وتيرة بين المجموعات التي درسها التقرير.

كما سلط التقرير الضوء على انضمام النساء والشباب الى هذه الشريحة من المجتمع سواء عن طريق الميراث، أو الاستثمار أو حتى التقييمات المرتفعة لشركات التكنولوجيا والشركات الناشئة.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇