توقعات سهم أرامكو ٢٠٣٠

توقعات سهم أرامكو ٢٠٣٠
توقعات سهم أرامكو ٢٠٣٠

جاءت عملية اكتتاب سهم أرامكو كمرحلة أولى وحجرة أساس الرؤية الاستراتيجية 2030، التي طورتها المملكة العربية السعودية بهدف تحقيق المزيد من النجاح الاقتصادي والمالي والحرص على استدامته واستمراره. نظرا لهذا، فقد جذب اكتتاب سهم أرامكو حينها الكثير من الاهتمام وعرف الكثير من الزخم، الذي لم ينحصر بشكل محلي بل امتد للعالمية مع الاهتمام الذي أولاه أكبر المستثمرين الأجانب لهذا السهم. تعتبر أرامكو من أكبر الشركات العالمية في مجال إنتاج الطاقة. فلنتعرف الآن على توقعات ومستقبل سهم أرامكو ٢٠٣٠.

معلومات سريعة

  • تعرف أرامكو رسميا باسم شركة الزيت العربية السعودية، المملوكة للمملكة السعودية.
  • تأسست أرامكو في عام 1933.
  • تم إدراج سهم أرامكو في بورصة تدال السعودية في عام 2019.
  • يحمل سهم أرامكو رمز 2222 في بورصة تداول السعودية.

سعر سهم أرامكو الحالي

يتم تداول سهم أرامكو حاليا، 13 أبريل 2022، بسعر 42.70 ريال سعودي مع تحقيق ارتفاع سعري بنسبة 27.65% على مدى السنوات الماضية. يظهر الرسم البياني لسعر سهم أرامكو في السنوات الماضية أن هذا السهم قد عرف اتجاها صعوديا لا زال مستمرا لحد الآن. وقد استطاع أرامكو تحقيق ارتفاع كبير من سعر 33 ريال سعودي في بداية إدراجه إلى سعر 42.70 ريال سعودي الحالي.

لسهم أرامكو قيمة سوقية تبلغ 8.6 ترليون ريال سعودي وحجم تداول يصل إلى 4،856،924 ريال سعودي. يقوم سهم أرامكو بتوزيع أرباح على مساهميه تقدر ب 3.27 % مع مستوى ربحية يصل إلى 1.5 تريليون ريال.

للاطلاع على بيانات أسعار سهم أرامكو المباشرة: investing

اكتتاب سهم أرامكو ضمن الرؤية الاستراتيجية ٢٠٣٠

قامت شركة أرامكو في عام 2019 بطرح ما مقداره ثلاث مليارات سهم للاكتتاب العام والتداول، وهذا يشمل مليار سهم للمستثمرين الأفراد ومليارين اثنين للمؤسسات. وقد بلغ عدد المكتتبين عند الطرح الأولي ما مقداره 5 مليون مستثمر. تمكنت الشركة عبر طرح أسهمها للاكتتاب من جمع ما مقداره 1.88 تريليون دولار أمريكي، وهذا جعلها تتفوق حتى على عملاقة الاتصالات أبل.

يقدم الجدول التالي بعض تفاصيل اكتتاب سهم أرامكو:

مستقبل سهم أرامكو

ستزيد شركة أرامكو السعودية في المستقبل من الإنفاق وتصدر أسهما إضافة مع صعود سعر النفط إلى أكثر من 100 دولار للبرميل. سيعزز القيام بهذا من إنتاجية الشركة، وهذا بدوره سيؤثر على توقعات ومستقبل سهم أرامكو 2030.[1]Saudi Aramco, finance.yahoo. تم الاطلاع 2022-04-13.

شهدت الشركة السعودية، مثل منافسيها BP Plc و Chevron Corp، تحولًا حادًا منذ عام 2020 عندما أدت نتائج جائحة فيروس كورونا إلى إعاقة الطلب على الطاقة وأجبرها على تعليق العديد من المشاريع.

قالت أرامكو يوم الأحد 20 مارس أن صافي الدخل ارتفع إلى 110 مليارات دولار في 2021، أي أكثر من ضعف الرقم البالغ 49 مليار دولار عن العام السابق. ومن المحتمل أن تزيد الشركة التي تسيطر عليها الدولة الإنفاق الرأسمالي إلى ما بين 40 مليار دولار و50 مليار دولار هذا العام، مقارنة بـ 32 مليار دولار في عام 2021.

تتوقع أرامكو، أكبر مصدر للطاقة في العالم، مزيدًا من النمو في الاستثمار حتى منتصف العقد. هذا يجعلها تبرز من بين العديد من المنافسين الذين يقللون من الوقود الأحفوري لتقليل انبعاثات الكربون. وقالت أرامكو أن استهلاك النفط والغاز سيظل قويا لعقود وأن ارتفاع الأسعار يؤكد الحاجة إلى مزيد من التنقيب. وهذا من شأنه أن يجعل من توقعات سهم أرامكو 2030 أكثر إيجابية وأكثر تفاؤلا.

تريد الشركة رفع إنتاج الطاقة الخام إلى 13 مليون برميل يوميا من 12 مليونا بحلول 2027 وهو مشروع سيكلف مليارات الدولارات. وتحاول زيادة إنتاج الغاز بأكثر من 50٪ بحلول عام 2030 حتى تستطيع أن تكون قادرة على دفع سعر سهمها إلى مستويات عالية جديدة.

وقالت أرامكو أيضا أن هناك حاجة للقيام باستثمارات جديدة كبيرة لتلبية نمو الطلب مقابل تراجع أوسع في الاستثمار في المنبع عبر الصناعة على مستوى العالم.

ستركز شركة أرامكو أيضًا على الهيدروجين الأزرق ومنشآت احتجاز الكربون اللازمة لتصنيعه. ينبعث من الوقود بخار الماء فقط عند الاحتراق، مما يجعله أقل تلويثًا من النفط والغاز والفحم. لكن تقنية الإنتاج على نطاق واسع لا تزال غير مثبتة، ومن غير المرجح أن تكون هناك سوق عالمية كبيرة قبل عام 2030.

اختارت أرامكو الإبقاء على توزيعات أرباحها، التي تعد من بين المصادر الرئيسية للدخل بالنسبة للحكومة السعودية، التي تمتلك ما مقداره 98٪ من الأسهم – دون تغيير لعام 2021 عند 75 مليار دولار. توقع العديد من المحللين حدوث زيادة، حيث قال مورجان ستانلي الأسبوع الماضي أنه لدى أرامكو مجال “واسع” لزيادة المدفوعات النقدية إلى حوالي 94 مليار دولار. يبلغ عائد توزيعات الأرباح التطلعية للشركة ما مقداره 3.3٪، وهو أقل من عائد جميع شركات النفط الكبرى في الولايات المتحدة وأوروبا. ومع ذلك، قالت أرامكو إنها ستصدر سهمًا مجانيًا واحدًا مقابل كل عشرة أسهم مملوكة، وهذا أدى إلى ارتفاع السهم بنسبة 3.4 بالمئة يوم الأحد في الرياض إلى 43.25 ريال.

مع ارتفاع احتمال عودة الطلب العالمي على النفط إلى مستويات ما قبل الوباء – حوالي 100 مليون برميل يوميًا – بحلول نهاية عام 2022، فإن هذا يعطي دفعة قوية لمستقبل سهم أرامكو ويزيد من تعزيز إيجابية توقعات سهم أرامكو إلى حين عام 2030.

قبل الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير، توقع تجار الطاقة عودة أسرع إلى الحياة الطبيعية. ويرى الكثيرون الآن أن تداعيات الحرب، التي أدت إلى قفزة أخرى في أسعار النفط والغاز، أدت إلى تراجع الطلب في بعض المناطق.

وقال ناصر للصحفيين أنه “وبينما خلقت العوامل الجيوسياسية حالة جديدة من عدم اليقين، نتوقع أن يستمر الطلب على النفط في النمو لبقية العقد”. وأضاف: “نحن مدفوعون بالاعتقاد بأن حاجة العالم إلى طاقة ميسورة التكلفة وموثوقة ومستدامة ستستمر في النمو. وهذا المستقبل يشمل النفط والغاز اللذان يلعبان دورًا رئيسيًا “.

وقال أيضا أن الشركة تدرس العديد من الفرص في آسيا. ومن المرجح أن تركز مثل هذه الصفقات على توسيع أعمال التكرير والبتروكيماويات في أرامكو، والتي تشمل شركة سابك للتكرير والكيماويات.

وقالت أرامكو أنها ستحاول زيادة قدرتها على معالجة النفط إلى الكيماويات إلى 4 ملايين برميل يوميًا، دون إعطاء إطار زمني محدد. ارتفع الطلب على المواد الكيميائية المستخدمة في صناعة البلاستيك والمواد المركبة التي تدخل في صناعة الهواتف المحمولة والسيارات وأجهزة التلفزيون في العام الماضي. وفي وقت سابق من هذا الشهر، أحيت أرامكو المناقشات لبناء مجمع بمليارات الدولارات للتكرير والبتروكيماويات في الصين مع شركة نورينكو، وهي شركة مقاولات دفاعية مملوكة للدولة. في غضون ذلك، يستكشف الملياردير جوتام أداني فرص الاستثمار في الهند مع أرامكو في مجالات مثل الكيماويات والأسمدة، حسبما ذكرت بلومبرج الأسبوع الماضي.

نظرا لأن شركة أرامكو تقوم على عمل تجاري كبير، بكونها أكبر مصدر للنفط في العالم، ونظرا لما تملك هذه الشركة من طموحات توسعية ورغبة في تحقيق النمو، فإن هذا يعني أن مستقبل سهم ارامكو سيكون مليئا بالاتجاهات الصعودية والارتفاعات السعرية المربحة. فلنتعرف الآن على بعض توقعات سهم أرامكو حسب بعض المحللين.

توقعات سهم أرامكو ٢٠٣٠

تلعب شركة أرامكو دورا مهما في تحقيق الرؤية الاستراتيجية 2030، التي تتبناها المملكة العربية السعودية وتعمل من أجل تحقيقها. ولذلك فإن شركة أرامكو السعودية تبذل جهدها لتحتل مركز الصدارة في المساعدة على تنفيذ رؤية 2030 هذه.[2]Saudi Arabia’s Vision for 2030 and Saudi Aramco, jobsataramco. تم الاطلاع 2022-04-13.

تهدف شركة أرامكو حاليا إلى تحقيق التغيير والتوسع الذي سيجعلها تصبح أكثر مرونة واستجابة لمتطلبات اليوم كما وستقود صناعة الطاقة كلها إلى مستقبل أفضل. ستقوم أرامكو بذلك من خلال تطوير أعمال تكرير وإنتاجية أقوى، وبناء قدرات تكرير مضاعفة، والتوسع في المواد الكيميائية، والقيام بالمزيد مع مصادر الطاقة المتجددة، وإنشاء تقنيات جديدة من خلال مضاعفة جهود البحث والتطوير، وتطوير خطوط أعمال جديدة من خلال الاستثمارات وعمليات الاستحواذ كذلك.

كل هذه الجهود المبذولة من طرف شركة أرامكو للتوسع والنمو تؤثر إيجابا على توقعات سهم أرامكو 2030، لأن السهم القوي يقف على عمل تجاري قوي. وهذا هو الحال مع سهم أرامكو. قام العديد من الخبراء والمحللين السعوديين بمشاركة توقعات سهم أرامكو ٢٠٣٠ خاصتهم، من بين أبرز هذه التوقعات نجد توقعات مركز زاد للاستشارات.

توقعات زاد للاستشارات لسهم أرامكو ٢٠٣٠

يتوقع هذا المركز أن سعر سهم أرامكو سيصل إلى مستويات تفوق 40 ريال سعودي في السنوات القادمة ومن المفترض أن يصل إلى 50 ريال سعودي في عام 2030. هذا مع احتمال أن البنوك السعودية ستستفيد كلها من ربحية أسهم أرامكو التي ستستمر في النمو والارتفاع.

المراجع[+]

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇