كيف تربح من تجارة العملات
in

تعلم كيف تربح من تجارة العملات

لماذا تجارة العملات؟ كيف يتم تداول العملات؟ كيف تربح من تجارة العملات .. كلها تساؤلات سنجيبك عنها في هذه المقالة، فقط تابع القراءة.

تعني تجارة العملات (فوركس) سوق صرف العملات الاجنبية “Foreign Exchange Market”. إنها أضخم سوق مالي في العالم وواحدة من أكثر الأسواق تقلبًا. وحتى تستوعب مدى ضخامته، يكفي أن تعلم أنه في سوق الأوراق المالية يتم تداول حوالي 22 مليار دولار يوميًا، بينما في سوق تجارة العملات يتم تداول حوالي 5 تريليون دولار يوميًا. وتتألف هذه السوق من البنوك والشركات التجارية والبنوك المركزية وشركات الإدارة الاستثمارية وصناديق التحوط ووسطاء فوركس للتجزئة والمستثمرين.

لماذا تجارة العملات

إن صرف العملات هي الوسيلة التي يحوّل بها الأفراد والشركات والبنوك المركزية عملة معينة إلى عملة أخرى. أسباب عديدة تدفع الافراد والمؤسسات للتجارة في سوق العملات، ولكن يوجد نشاطان محوريان يشكّلان أغلب تداولات الفوركس:




1.شراء البضائع أو الخدمات من الخارج.

هذا هو أحد أشكال تداول الفوركس المألوفة عند أغلب الناس، فكلما احتاج الفرد أو العمل التجاري لشراء شيء ما بعملة أجنبية، فإنه تجرى عملية صرف للعملات، وبالتالي يعتبر سوق الفوركس محوريا في التجارة العالمية.

يجري تداول العملات لأسباب عملية في كل ثانية من كل يوم، ولكنها مع ذلك لا تشكّل إلا نسبة صغيرة أمام الحصة العظمى التي تتم بهدف تحقيق الربح فيما يعرف بـ تجارة الفوركس.

2. المضاربة بهدف الربح.

تُجرى معظم تداولات الفوركس بهدف تحقيق الربح، فالمتداولون الذين يضاربون على أسعار العملات لا يقومون بذلك بغرض الحصول على العملة المقابلة، وإنما هدفهم هو تحقيق الاستفادة والربح من تحركات السوق.



يستطيع المستثمرون الكبار إجراء تداولات فوركس كبيرة ومتعددة في اليوم الواحد، ويتفاعلون مع حركات سعر العملة ويستجيبون لها باستمرار. إن السهولة النسبية لتداول العملة يجعلها أصل شديد السيولة، وهذا أحد أسباب كون سوق العملات أضخم سوق ومُتقلِّب أكثر من أي سوق آخر.

لا شك أنك فهمت الآن آلية سوق العملات ، وترغب الآن في ان تعرف كيف تربح من تجارة العملات فعليا؟ واصل القراءة.

أين تتاجر بالعملات؟

على العكس من الأسهم أو السلع، لا تُتَداول العملات في بورصات، بل يتم مبادلة العملات مباشرةً بين طرفين، فيما يُسمى بالسوق الموازية أو سوق البيع المباشر خارج البورصة (OTC).

هو سوق عالمي لامركزي يجري التداول فيه بالعملات. لا يوجد لهذا السوق صالة للقيام بالعمليات التجارية. لا بل على العكس يُجري التجار والمشتركون الاخرون بصفقاتهم بشكل إلكتروني على مبدأ (OTC over-the-counter) أي بمعنى خارج البورصة.

يجمع سوق الفوركس أربع أسواق إقليمية: الاسترالية والاسيوية والاوربية والامريكية. ويعني ذلك بأن سوق تجارة الفوركس هو السوق الوحيد المفتوح على مدار 24 ساعة بحيث تستمر عمليات المتاجرة فيه طيلة أيام العمل (من الاثنين إلى الجمعة) ويغلق السوق يومي السبت والأحد.

طبعا. ستحتاج سمسار أو وسيط فوركس لو أردت المتاجرة بالعملات. (للمبتدئين .. 3 أساسيات للمتاجرة في الفوركس)



كيف تربح من تجارة العملات

التجارة بالعملات هي ببساطة شراء وبيع العملات المختلفة فيما بينها، ففي كل عملية يتم شراء عملة وبيع أخرى فيما يعرف بنظام أزواج العملات (Pairs)، على سبيل المثال، زوج الاسترليني/الدولار (GBP/USD) هو زوج عملة يضم الجنيه الاسترليني والدولار الأمريكي، وتقوم في هذا الزوج بشراء الاسترليني عن طريق بيع الدولار.

وينقسم زوج العملة إلى شقين:

  • العملة الأولى: تسمى عملة أساس.
  • العملة الثانية: تسمى العملة المقابلة.

ويكون لكل زوج عملة سعر صرف يعبر عما يتم دفعه من العملة الثانية (العملة المقابلة) لشراء وِحدة واحدة من العملة الأولى (عملة أساس)

ويهدف كل متاجر بالعملات إلى تحقيق الربح من تحركات معدّل الصرف ، وذلك من خلال المضاربة على عملة ما يعتقد بأنها ستصبح أقوى أو أضعف مقابل عملة أخرى. وتتأثر أسعار العملات بعوامل مختلفة منها: أسعار الفائدة والتضخم وسياسة الحكومات وأرقام التوظيف والطلب على الصادرات والواردات..

ومن الخصائص المهمة لسوق تداول العملات هي خاصية التوازن بالرغم من أن هذا يبدو غريبا بالنظر إلى التقلبات السعرية السريعة! فالكل يعلم أن الخاصية الأساسية للاسواق المالية هي هبوطها المفاجئ، فمثلا عندما تفقد أسهم شركة ما قيمتها يكون هذا انهيارا. أما إذا هبط الدولار مثلا فان ذلك يعني فقط أن عملة أخرى صارت اقوى ، وهذا هو الاختلاف الجوهري بين سوق الفوركس والاسواق المالية الأخري.

ماهي أكثر العملات شعبية والأزواج الاكثر تداولا؟

ما هي افضل ازواج العملات للتداول ؟ اي العملات هي الاكثر تداولا في سوق العملات الاجنبية ؟ لمعرفة أزواج العملات الأفضل للتداول تابع قراءة هذا المقال ( افضل ازواج العملات للتداول ).

سبع (7) عملات هي الأكثر شعبية في عالم تجارة الفوركس:

  • الدولار الأمريكي (USD).
  • اليورو (EUR).
  • الدولار الاسترالي (AUD).
  • الفرنك السويسري (CHF).
  • الدولار الكندي (CAD).
  • الين الياباني (JYP).
  • الجنيه الاسترليني (GBP).

ست (6) أزواج عملات ذات السيولة المرتفعة، ويُجرى بها معظم تعاملات الفوركس.

  • EUR/USD (اليورو – الدولار الأمريكي).
  • USD/JPY (الدولار الأمريكي – الين الياباني)
  • GBP/USD (الاسترليني – الدولار الأمريكي)
  • AUD/USD (الدولار الاسترالي – الدولار الأمريكي)
  • USD/CHF (الدولار الأمريكي – الفرنك السويسري)
  • USD/CAD (الدولار الأمريكي – الدولار الكندي)

تعلم تجارة العملات

بعد أن اصبحت الآن على معرفة جيدة بآلية هذه التجارة، حان الوقت لتعرف ماذا تحتاج لتكون متداولا ناجحًا و كيف تربح من تجارة العملات كمتداول محترف :

الخطوة الأولى 

بعد ان يصبح لديك فهم متعمق لتداول العملات وسوق الفوركس، ستكون مستعدا لدخول سوق العملات وتطبق ما تعلمته.

الوسيط الجيد.. محور النجاح بتجارة العملات

بالطبع يبحث الجميع عن فرصة حقيقية للربح عن طريق الإنترنت، وسوق فوركس هي الطريق الأسهل لهذه الفرصة، ولكن النجاح يحتاج إلى معلومات وأدوات صحيحة للحصول على الربح، وبغض النظر عما إن كان المضارب بالسوق لديه خلفية اقتصادية أو مالية مهنية أم لا، ولكن ربما تكون أهم أدواته هي الحصول على وسيط على إدراك واسع بالسوق.

ويعد اختيار شركة فوركس، أو ما يسمى الوسيط هو أكبر شوط يقطعه للمستثمر سواء باتجاه الربح أو الخسارة، فكلما كانت الشركة احترافية ولديها خبرة عالية كانت القدرة على تحقيق الربح أعلى، وكلما كانت عكس ذلك فأنت معرض لخسارة أكبر، يجب أن تعرف جيدًا أن شركة الوساطة لا تمول بالمال، فهي لا تمتلك مالًا لتمولك به، وإنما هي شركة وساطة، أي أنها الوسيط الذي يحصل على نسبة ولا يخسر شيئًا في حال خسارتك.

الخطوة الثانية

بعيدًا عن معرفتك بطرق التداول والنظام العام بالسوق، لا يرتبط نجاحك بتجارة العملات بهذه المعرفة وفقط، ولكن يجب أن يكون لديك مهارات أخرى تجعلك تتخذ القرار الصحيح في الوقت المناسب، وأهمها:

1– الاطلاع على التطورات السياسية بالعالم، خاصة تلك التي تؤثر بالسوق، ولا يعني ذلك أنك ستتابع البيانات والقرارات السياسية وفقط، ولكن على سبيل المثال، بات حساب الرئيس الأمريكي على موقع التواصل الاجتماعي «توتير» محركًا أساسيًّا للسوق، وبالتالي يمكنك معرفة اتجاه السوق بمجرد قراءة إحدى تغريداته.

وبشكل عام تعتمد الأسعار على سلسلة عريضة من العوامل الاقتصادية والسياسية، فكل شيء من الممكن أن يؤثر في أسواق الفوركس، إلا أن العوامل الأساسية التي تؤثر في أسعار العملات هي: أسعار الفائدة، والتضخم والاستقرار السياسي والاقتصادي للدول، والسياسات المالية للحكومات من سياسة ضريبية، ونقدية، بالإضافة إلى معدلات النمو الاقتصادي ومعدلات البطالة وكذلك الكوارث الطبيعية- من أبرز العوامل المؤثرة على أسعار العملات.

2- أنت في حاجة إلى اطلاع يومي على الأجندة الاقتصادية للأحداث العالمية، من جدول اجتماعات البنوك المركزية الدورية الخاصة بالسياسة النقدية وأسعار الفائدة.

3- لا تستثمر كل أموالك، يجب أن تعرف أن نسبة المخاطرة في سوق تجارة العملات مرتفعة جدًا في العادة، وهو ما قد يعرضك لخسارة كل ما تملك في ثوان، لذلك لا يجب أن تستثمر كل أموالك دفعه واحدة بالسوق لتجنب خسارة كل شيء، إذ أن 95% تقريبًا من المستثمرين بسوق الفوركس يتعرضون للخسارة، مما يعني أنك عندما تستثمر كل ما تملك بالفوركس فإن احتمال أن إفلاسك يصل إلى 95%، لذلك ربما يكون القرار الصحيح هو استثمار 10% من أموالك فقط.

4- في ظل هذه المعطيات السابق ذكرها يجب أن يكون لديك التحضير الكافي، سواء من معلومات أو أدوات، أو حتى تحضير نفسي يساعدك على الهدوء والتعامل مع المواقف الصعبة للخروج بقرارات سليمة، إذ أن التحضير المسبق، مما يتضمن القراءة والدراسة والتعرف على مداخل ومخارج هذا السوق، بالإضافة إلى اختيار السمسار الذي يمكن الاعتماد عليه، أهم مقومات نجاحك.


اضغط للاطلاع على تعليقات الزوار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.