الفرق بين الفوركس والاسهم

الفرق بين الفوركس والاسهم (أوجه الشبه والاختلاف)

التشابه الرئيسي بين الفوركس والأسهم هو أنهما سوقان ماليان، لكن مع ذلك الفرق بينهما واضحة للغاية. الفوركس هو عملية تداول العملات، بينما الأسهم هي عملية شراء وبيع أسهم الشركات. يتم استخدام كلاهما كطريقة لتوليد العوائد من قبل المتداولين، ولتمويل المشاريع المستقبلية من قبل مختلف الشركات، لكن هناك دائمًا اختلاف في مقدار التداول في الفوركس مقارنة بسوق الأسهم. وفقًا للبيانات، يبلغ حجم تداول العملات الأجنبية حوالي 7 تريليون دولار، في حين أن الأسهم متخلفة قليلاً لأنها ليست سوقًا واحدًا. ستطلعك هذه المقالة على كل ما تحتاج الى معرفته حول الفرق بين الفوركس والأسهم.

مقارنة بين الفوركس والاسهم

من أجل مقارنة الفوركس وتداول الأسهم، نحتاج إلى إلقاء نظرة على الجوانب الأساسية والفنية لهذين السوقين. هناك طريقة سهلة جدًا لوصفها بجملة واحدة: الفوركس والأسهم متشابهان تقنيًا، لكنهما مختلفان جوهريًا”

ما يعنيه هذا هو أنه عادة ما تكون الطريقة التي يتداول بها الناس هذه الأصول، أو الطريقة التي يصنعون بها الاستراتيجيات متشابهة جدًا، لكن الأصول نفسها مختلفة تمامًا. هذا هو الحال خاصة عندما يتعلق الأمر بالحديث عن المركزية.

المركزية هي مقياس يخبرنا عن مقدار وجود شيء واحد في مكان واحد. عندما يتعلق الأمر بالفوركس، يمكننا القول بسهولة أنه ليس شديد المركزية. لكل دولة بنك وطني يحتوي على الكثير من الاحتياطيات من عملتها وكذلك العملات الأجنبية، مما يجعل سوق الفوركس أكثر تنوعًا.

الأسهم هي حصص من شركات تنتمي الى بلد معين. لهذا السبب فلا يمكنهم التسجيل في البورصات المحلية إلا رسميًا، ولكن يمكنهم بيع أسهمهم في الخارج أيضا. يمكن تصنيف كل بورصة بناءً على عدد أسهم الشركات الكبيرة التي تبيعها مما يجعلها أكثر مركزية.

المركزية هي أحد الأسباب التي تجعل الفوركس أفضل من الأسهم، لكن معظم المتداولين لا يهتمون كثيرًا بهذه التفاصيل ولا يعتبرونها ميزة كبيرة.

مزايا وعيوب الفوركس

المزايا:

  • اللامركزية
  • سيولة أفضل
  • وصول أسهل للمبتدئين
  • فرصة للحصول على دفعات أكبر

السلبيات:

  • صعب الفهم
  • معقد
  • متجاوب جدا مع السياسة
  • خيارات محدودة

هذه هي المزايا والعيوب الأساسية التي يأخذها المبتدئين وكذلك الخبراء في الاعتبار عند مقارنة الفوركس بالأسهم، لكنها بالتأكيد ليست قائمة كاملة. اليك تفسيرا مبسطا لهذه النقاط:

اللامركزية: مشاركة لا محدودة للأشخاص في السوق.  إذا قدمت طلب شراء بالدولار الأمريكي باليورو على سبيل المثال، فأنت لست مقيدًا بالضرورة بالشراء من الأشخاص القريبين منك فقط، بل يمكنك تنفيذ الطلب من قبل أي شخص حتى لو كان في قارة أخرى.

سيولة أفضل: تعني السيولة مدى سرعة بيع شيء ما. لنفترض أنك تحاول بيع هاتف ومنزل. سيكون في هذه الحالة للهاتف المزيد من السيولة، وذلك ببساطة لأن هناك المزيد من الأشخاص الذين هم على استعداد لشرائه.

عندما نتحدث عن الفوركس أو الأسهم، نحتاج إلى التفكير في عدد الأشخاص الذين يفضلون “الشراء النقدي”، وعدد الأشخاص الذين يرغبون في شراء الأسهم. هذا ما يساهم في السيولة العالية التي يتمتع بها الفوركس.

سهولة الوصول: عندما يبدأ الناس التداول، فعادة ما يبحثون عن وسيط، والذي عادة ما يطلب إيداعًا مقابل خدماته. يطلب وسطاء الفوركس مبالغ أقل بكثير كحد أدنى للإيداع مقارنة بوسطاء البورصة، وهذا هو السبب في أن بدء تداول الفوركس يكون عادةً أسهل.

فرصة للحصول على دفعات أكبر: عادة ما تتاح للمتداولين فرصة جني المزيد بموارد أقل عندما يتعلق الأمر بالفوركس، يعود هذا الى أداة تسمى الرافعة المالية. وعلى الرغم من أن لتداول الأسهم رافعة مالية أيضًا، إلا أن فوركس عادة ما يكون أكثر منه. يمنح هذا المتداولين الفرصة لتوليد المزيد من المدفوعات بإيداعات أصغر وهو فرق مهم جدًا بين تداول الفوركس وتداول الأسهم. اطلع على مقالة الرافعة المالية في العملات الرقمية التي ستزودك بتفسير مفصل لهذا المفهوم.

مزايا وعيوب الأسهم

المزايا:

  • التنوع
  • التقلب
  • استثمارات طويلة الأجل

السلبيات:

  • حاجز دخول مرتفع
  • أكثر خطورة
  • استهلاك الوقت

هذه هي المزايا والعيوب الأساسية لسوق الأوراق المالية، اليك شرحا تفصيليا لها:

التنوع: ما يعنيه هذا هو أن هناك الكثير من الخيارات مع الأسهم مقارنة بالعملات، فهناك الآلاف من الشركات المسجلة في البورصات ويمكن تداولها، وهناك آلاف أخرى سيتم تسجيلها قريبًا. هذا هو السبب في أن حجة الفوركس مقابل الأسهم ليست قابلة للنقاش عندما يتعلق الأمر بالتنوع.

التقلب: التقلب هو مقياس مدى تغير سعر الأصل. إذا كان يتغير السعر كل يوم بمقدار كبير (10-100 +٪) على سبيل المثال، فإنه يعتبر شديد التقلب. ولكن إذا كان يبقى على نفس السعر أو يزيد أو ينقص بوتيرة بطيئة للغاية، فإنه يعتبر تقلبًا منخفضًا. تقلب الأسهم أعلى بكثير من تقلب العملات، وهذا هو السبب في أن المتداولين يحصلون عادة على مكاسب أفضل من تداولهم.[1]Forex vs Stocks, axiory. تم الاطلاع 2022-04-11.

الاستثمارات طويلة الأجل: عادة ما يتم شراء الأسهم كاستثمارات طويلة الأجل، أي أنه يتم شراؤها والاحتفاظ بها لأشهر أو سنوات أو حتى عقود. على الرغم من التغير السريع لأسعار الأسهم، إلا أن التمسك بها لفترة طويلة يؤدي عادةً إلى دفع تعويضات أفضل.

أيهما أفضل فوركس أم الأسهم؟

لكل من هذه الأسواق المالية مزايا وعيوب، لكن هذا لا يعني أنه من الصعب الاختيار. عادة ما يختزل معظم المبتدئين اختياراتهم إلى الخيارات أدناه:

الأسهم:

  • يسهل التنبؤ بها
  • فرصة أفضل في زيادة المدفوعات
  • فرصة التأثير على السوق بشكل أكبر

الفوركس:

  • أسهل للمبتدئين
  • أكثر استقرارًا
  • استراتيجيات أسرع

ومع ذلك فإن هذه التفضيلات عادة ما تكون ذاتية للغاية. إذا وجدت أن أحد الأسواق المالية سهل الاستخدام أو مألوفًا، فهذا لا يعني أنه كذلك بالنسبة للمتداولين ككل. الاستراتيجية الأكثر شيوعًا هي تجربة كلا السوقين أولاً ثم اتخاذ قرار نهائي.

الأسئلة الشائعة حول الفرق بين الفوركس والاسهم

لماذا تتداول الفوركس بدلاً من الأسهم؟ من حيث الفرق بين الفوركس والاسهم، يتمتع الفوركس بمزايا واضحة. عادةً ما يتم منح المتداولين حوالي 1: 5 رافعة مالية مع الأسهم، بينما يمكن لمتداولي الفوركس الحصول على ما قد يصل الى 1: 1000 على بعض المنصات. لكن هذا لا يعني أن الرافعة المالية هي أداة سهلة، بل لها مخاطر كبيرة جدا هي الأخرى. تحقق من مقالة مخاطر الرافعة المالية لمعرفة المزيد

أيهما أكثر خطورة؟ عادة ما يتم احتساب المخاطر على أساس تقلب الأصول، وبالنظر إلى ارتفاع معدل التذبذب في الأسهم، يتفق المزيد من المتداولين على أن الأسهم أكثر خطورة. ومع ذلك فكل هذا يتوقف على الاستراتيجيات والعقلية التي تستخدمها عند دخول أي من هذه الأسواق. إذا دخلت بدون معرفة أو خبرة أو أدوات، فمن المحتمل جدًا أنك ستخسر أكثر مما تربح. لا تعتقد أنه لمجرد أن أحد الأصول أكثر خطورة من الآخر، ستكون آمنًا مع الأصل الأقل خطورة.

لماذا تعد الأسهم مألوفة أكثر من الفوركس؟ نعلم جميعًا ما هي العملات، أليس كذلك؟ خاصة تلك التي نستخدمها بشكل يومي. لكننا لا نعرف بالضرورة كل التفاصيل المتعلقة بما يؤثر على سعر الصرف. في المقابل، يسهل فهم الأسهم. هل نمت الشركة التي تستثمر فيها العام الماضي؟ حسنًا، هذا يعني أنهم سيحاولون هذا العام التفوق على نتائج العام الماضي بجدية أكبر. هذا عادة ما يعطي المتداولين فكرة على مستقبل الشركات ويسهل عليهم التنبؤ بما قد يحدث لها. لكن دعونا نرى الأشياء من منظور مختلف قليلا. لنفترض أنك تحب السيارات اليابانية وتستثمر في شركة مثل Toyota. أنت تعرف بالضبط كيف يتفاعل الناس مع النماذج الجديدة لأنك أحد عملائهم. لكن سرعان ما تكتشف أن العديد من البلدان ستحظر السيارات التي تحتوي على عجلات توجيه على الجانب الأيمن. هذا يعني أن هناك مجموعة من الدول التي ستتوقف على استيراد السيارة، وبالتالي سيتم بيع عدد أقل منها. هذا يعني أيضا عادة أن سعرهم Toyota سوف ينخفض، وسيتعين عليك التخلص منها بسرعة لتجنب الخسائر في وقت مبكر.

لماذا يطلب وسطاء الأسهم حد أدنى أكبر من الودائع؟ الفرق بين وسطاء الفوركس والأسهم هو أنهم ينظرون إلى عملائهم بشكل مختلف. يرى وسيط فوركس عملائه على أنهم متداولين، بينما يراهم وسيط البورصة أنهم مستثمرون. عند مقارنة وسطاء تداول الفوركس مع وسطاء تداول الأسهم، يعرف الأول عادةً أن عملائه سيحصلون على الكثير من الصفقات خلال اليوم، لذلك فيسمحون بإيداعات أصغر لأن رسوم العمولة تكون أكثر تواترًا. أما بالنسبة لوسطاء الأسهم، فهم يعلمون أن وتيرة تداول عملائهم تكون أقل نسبا، مما يدفعهم الى طلب ودائع أكبر.

لقد كنت أتداول الفوركس منذ فترة، فهل سيكون من الصعب على التحول إلى الأسهم؟ من الناحية الفنية، هذا ليس بالأمر الصعب، لكن سيكون عليك التكيف مع التقلبات الجديدة. تتغير الأسعار في سوق الأسهم كثيرا مقارنة بالفوركس، وهذا ما يدفع معظم المتداولين إلى اتباع استراتيجية طويلة الأجل بدلاً من استراتيجية قصيرة الأجل عندما يتعلق الأمر بالأسهم. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون إعادة ترتيب المصادر التي تحصل منها على معلوماتك أحد المتطلبات هذا التحول أيضًا. نظرًا لأن مواقع الويب أو الخبراء الذين يتحدثون عن العملات، لا يكرسون بالضرورة الكثير من الوقت للصناعات الأخرى أو الاقتصاد بصفة عامة. يطبق معظم المتداولين استراتيجيات فوركس الخاصة بهم على تداول الأسهم وينتهي بهم الأمر بالخسارة في البداية. لكن هذا أمر طبيعي، حيث يتكيف المتداولون مع أنماطهم الجديدة مع تقدمهم وزيادة خبرتهم.

هل يجب علي تداول الأصول المحلية فقط؟ عادة ما يكون الأشخاص الذين يتداولون بالأصول المحلية فقط أكثر نجاحًا قليلاً من أولئك الذين يتداولون على مستويات دولية. لكن لا ينصح بتداول الأصول المحلية حصريًا على الرغم من ذلك، لأنك لا تزل بحاجة الى تنويع محفظتك.

أيهما سيعلمني أكثر عن الأسواق المالية؟ لدى كل من الفوركس والأسهم الكثير لتقدمه من حيث المعرفة بالسوق، ولكن يمكنهم أيضًا اطلاعك على السياسة والاقتصاد والمالية والقضايا العامة التي يمكن أن تحدث في العالم. عند تداول الفوركس على سبيل المثال، يميل معظم الناس إلى البحث عن الأخبار السياسية بدلاً من الأخبار من شركات منفصلة. أما عندما يتعلق الأمر بالأسهم، فيميل المتداولون إلى البحث عن معلومات حول الصناعة المعينة التي يستثمرون فيها. بشكل عام، يعتبر الفرق بين الفوركس والأسهم من حيث التعليم مرتبطًا إلى حد كبير بما يقدمانه من فرص تداول.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇