السوق الصاعدة والسوق الهابطة (صراع الثيران والدببة)

السوق الصاعدة والسوق الهابطة
الفرق بين اسواق الثيران والدببة، ما هي السوق الصاعدة، ما هي السوق الهابطة

ربما قد سمعت عن السوق الصاعدة والسوق الهابطة وربما شاهدت تمثال Charging Bull الشهير بالقرب من وول ستريت في مانهاتن السفلى. ولكن ماذا تعني هذه الاستعارات الحيوانية بالنسبة لك كمستثمر؟ يمكن أن تساعدك معرفة الفرق بين اسواق الثيران والدببة في بناء استراتيجية استثمار طويلة الأجل تتماشى مع ملف المخاطر الخاص بك، وأيضا في معرفة كيفية تحديد ظروف السوق لفرز ادعاءات النقاد بسهولة أكبر.

أسواق الثيران والدببة

  • سوق الثيران: يتقدم الثور واثقًا من أنه سيصل الى هدفه، وهذا الموقف يجسد فكرة السوق الصاعدة. بالمعنى الدقيق للكلمة، السوق الصاعد هو عندما يرتفع سعر الأسهم أو الأوراق المالية الأخرى على مؤشر، مثل Dow أو S&P 500، بنسبة 20 ٪ على الأقل لمدة شهرين على الأقل.
  • سوق الدببة: تشبّه الاستعارة السوق بدبّ يدخل في سبات. حرفيا، هي الفترة التي تنخفض فيها الأسعار على أحد المؤشرات بنسبة 20٪ أو أكثر خلال شهرين على الأقل. قد يتبع السوق الهابط أحيانًا سوقًا صاعدة، لكن هذا الأمر لا يحدث دائمًا.

يستخدم المستثمرون والمعلقون هذه الكلمات بشكل غير رسمي، فقد يقولون ” إنها سوق ثيران” للإشارة إلى أن الأسهم ترتفع، أو “سوق دببة” عندما تكون الأسهم منخفضة. قد تسمع أيضًا أشخاصًا يستخدمون مصطلحي “صعودي” و “هبوطي” للإشارة إلى أن السوق أو الاستثمار يتزايد أو يتناقص حاليًا.

الفرق بين اسواق الثيران والدببة

لماذا يهم ما إذا كان مؤشر السوق صعوديًا أم هبوطيًا؟ حسنًا، الأمر كله يتعلق بفهم السوق ومحاولة التنبؤ بسلوكه المستقبلي.

عندما ترتفع الأسهم خلال سوق صاعدة، فهذا يعني عادة أن الاقتصاد قوي وأن المستثمرين واثقين، مما يدفع بالطلب على الأوراق المالية الى الارتفاع. أما خلال السوق الهابطة، يكون المستثمرون متشائمين بشكل عام، ولا يشعرون بالثقة حيال الاقتصاد، مما قد يدفعهم الى بيع استثماراتهم. يؤدي نقص الطلب إلى عمليات بيع في السوق، مع اتجاه الأسواق إلى الأسفل.[1]Bull Market vs. Bear Market, stash. تم الاطلاع 2022-05-19.

عندما تفكر في استثمار أموالك، قد لا يكون تحديد ما إذا كانت سوقًا صاعدًا أم هابطة أمرًا مهمًا للغاية، لأنه من المحتمل أن كلاهما سيحدث بمرور الوقت. ما عليك القيام به أولا هو تطوير استراتيجيتك الاستثمارية بمراعاة ملف المخاطر والأفق الزمني لضمان الحصول على استثمار سليم وفعال.

هل هو سوق هابطة أم تصحيح للسوق؟

عندما تصبح الأسواق متقلبة بشكل متزايد، قد يبدو أن السوق الصاعد يتحول إلى سوق هابطة. ولكن في بعض الحالات، يكون هذا في الواقع هبوطًا وهميا يسمى تصحيح السوق، والذي يحدث عندما تنخفض المؤشرات بنسبة 10٪ أو أكثر من أعلى مستوى سابق لها.

تنتهي بعض التصحيحات بكونها تصحيحات فردية تحدث لمرة واحدة، لكنها مع ذلك تثير غضب وقلق المستثمرين، حتى الأكثر ثقة منهم.

من أين حصلت اسواق الثيران والدببة على اسمها؟

قد تساءل علماء أصل الكلمة وخبراء المال والمستثمرون العاديون جميعًا عن السبب وراء هذه التسميات. من المحتمل أن المصطلحات قد دخلت حيز الاستخدام في القرن الثامن عشر أو القرن التاسع عشر، ثم تطورت بمرور الوقت لتصبح على ما هي عليه الان.

في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي، صنع الفنان أرتورو دي موديكا تمثالًا لثور مشحون كرمز للرجولة والشجاعة، الذي بدأ العمل عليه بعد انهيار سوق الأوراق المالية في عام 1986. قامت NYSE بعد ذلك بنقل الأعمال الفنية غير المصرح بها بعيدًا بما فيها تمثال الثور هذا، ولكن ورد أن الجمهور كان مغرمًا بالتمثال لدرجة أنهم طالبوا بإرجاعه الى مكانه الأصلي الذي بقي فيه الى يونا هذا.

يمكن أن تكون الأسواق الصاعدة مثيرة، والأسواق الهابطة مزعجة ومقلقة. هذا هو السبب في أن التفكير على المدى الطويل يمكن أن يحسن استراتيجية الاستثمار الخاصة بك. الآن بعد أن أصبحت لديك فكرة أفضل عن كيفية تحديد ظروف السوق الصاعدة والهابطة من خلال النظر إلى المؤشرات المالية، قد تكون مستعدا لخوض رحلتك الاستثمارية بالشكل الصحيح.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇