10 نصائح لحماية متعاملي البطاقات الائتمانية من الاحتيال والسرقة

تتخذ المصارف من جانبها الإجراءات اللازمة لمنع عمليات الاحتيال باستخدام بطاقات الائتمان، بما في ذلك دمج رقائق إلى داخل البطاقات لزيادة صعوبة وقوع الاحتيال. لكن هذا لا يمنع مستخدمي بطاقات الدفع الالكتروني من اتخاد مجموعة من التدابير لحماية أنفسهم.

شددت شركة ” ماستر كارد ” العالمية المتخصصة في مجال حلول الدفع الاليكتروني على أهمية إتباع حمل بطاقات الائتمان والمتسوقين بها عبر الانترنت إرشادات عدة لحماية بياناتهم الشخصية، هذه الإرشادات التي من شأنها أن تخفض بشكل جذري من احتمالات تعرض المتعاملين للسرقة أو الاحتيال وذلك عبر حماية بياناتهم الشخصية بشكل مستمر.

10 نصائح لحماية بطاقات الائتمان

فيما يلي عشرة نصائح لحماية متعاملي البطاقات الائتمانية من الاحتيال والسرقة :




– قراءة التعليمات الخاصة بالبطاقات الائتمانية وقراءة بيانات التعامل المالية التي تستهدف إجراءها على الانترنت لمعرفة كيفية الاستخدام الأمثل للبطاقات وتجنب التعرض لغرامات مالية.

– يجب على الفرد قبل استبدال الهاتف المحمول القديم لا بد من التأكد من حذف جميع البيانات منه وفي حالة حفظ البيانات على الهاتف الجديد فيفضل استخدام نظام تحديد كلمة المرور الخاصة بالهاتف.

-ومن الضروري أيضا مراجعة بيانات الفواتير الشهرية الخاصة بالبطاقة بشكل جيد قبل التوجه لدفعها ، وإذا شك المتعامل بوقوعه ضحية احتيال، فعليه اولا أن الاتصال بالمصرف أو المؤسسة المالية التي يتعامل معها وتقديم تقرير أو بيانات عن الواقعة ليتم التعامل معها بشكل فعال.

– ينصح بعدم رمي القصاصات والبيانات المصرفية التي تتضمن معلومات عن البطاقة الائتمانية قبل التأكد من إتلافها بشكل كلي ومناسب تماما.

-من المهم الحفاظ على خصوصية بيانات البطاقات الائتمانية وتجنب التصريح عن هذه المعلومات السرية عنها ولا تستجب لأي رسائل اليكترونية مشبوهة أو رسائل نصية قصيرة عبر الهواتف المحمولة التي قد تطلب منك معلومات شخصية تتعلق بالبطاقة .

– ينصح دائما بتغيير كلمة المرور الخاصة ببطاقتك الائتمانية بين الحين والآخر أو بشكل مستمر، وتجنب اختيار حروف أو أرقام من السهل جدا تخمينها.

– لا ينصح دائما بمنح البائع أو المتجر الاليكتروني صلاحية اقتطاع الدفعات المالية المتكررة مباشرة من الحساب المصرفي، مع أهمية التفكير جيدا قبل ربط تلك الدفعات مع الحساب المصرفي الشخصي.

– من المهم جدا التأكد من المواقع التي تتعامل معها، لا سيما في ظل وجود مجموعة من المواقع المشبوهة على الشبكة العنكبوتية، وجمع أكبر قدر من المعلومات عن التاجر أو الشركة التي ستشتري منها قبل إتمام عملية الشراء.

–  عند استخدام البطاقات للشراء من بعض المواقع الاليكترونية فإن بعضها يفضل التحقق من هوية المشتري عبر التحقق من أرقام البطاقة الموجودة على الجهة الخلفية، وبالتالي فإن اعتماد متعاملين على استخدام محفظة رقمية يعد أكثر أمانا وسهولة بدلا من الاضطرار لإدخال البيانات عند كل عملية شراء.








اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.