تداول السلع
لماذا تداول السلع؟، كيفية تداول السلع عبر العقود مقابل الفروقات، كيفية تداول السلع

تداول السلع | الاستثمار في أسواق السلع العالمية

ما هو تداول السلع وأين تكمن أهميته بالنسبة للمتداولين؟ السلع هي أقدم أشكال الأدوات المالية، فتشير الأدلة التاريخية إلى أن الأرز ربما كان السلعة الأولى منذ حوالي 6000 عام، في زمن الحضارة السومرية (4500 قبل الميلاد) استخدم الناس الرموز الفخارية كشكل من أشكال المال لشراء الماشية.

تشكل تجارة السلع الأساسية اليوم، أساس النظام البيئي للتجارة العالمية. مع ظهور تداول السلع عبر الإنترنت، تمكن تجار القطاع الخاص من الوصول إلى أسواق السلع العالمية بكمية متواضعة نسبيًا من رأس المال.

أصبحت السلع وسيلة شائعة للتحوط من التضخم وتنويع المحفظة، فيعد تداول السلع الطريقة المفضلة لحماية الأموال وتقليل المخاطر العامة لمحافظهم الاستثمارية بالنسبة للعديد من المتداولين والمستثمرين.

ما هي السلع الرئيسية؟

بشكل عام، يمكن تقسيم السلع إلى أربع فئات رئيسية:

  • السلع الزراعية: المحاصيل الغذائية (الكاكاو والقطن والذرة والبن وغيرها)، والمواشي (الماشية) والمحاصيل الصناعية (بما في ذلك الصوف والخشب).
  • سلع الطاقة: الغاز الطبيعي والنفط الخام والبنزين والفحم واليورانيوم والإيثانول والكهرباء.
  • السلع المعدنية: المعادن الأساسية (مثل خام الحديد والزنك والألمنيوم والنيكل والصلب وما إلى ذلك) والمعادن النفيسة (الذهب والفضة والبلاديوم والبلاتين).
  • السلع البيئية: شهادات الطاقة المتجددة وانبعاثات الكربون والشهادات البيضاء.

بالرغم من أن هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية (FINMA) وهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) تميلان إلى تنظيم العملات الرقمية كشيء مشابه للأسهم، لا يزال يعتقد البعض أنه يمكن الإشارة لها بالسلع أيضًا. يشار إلى البيتكوين باسم “الذهب الرقمي” ويتم “تعدين” العديد من العملات الرقمية، كما أنه في جوهرها، تعمل العملات الرقمية مثل السلع، بحيث أنها خالية من السيطرة الخارجية ويتم تحديد قيمها من خلال عوامل السوق

لماذا تداول السلع؟

هناك عدة أسباب رئيسية لتداول السلع:

  • التنويع: يمكن أن يؤدي وجود السلع في محفظتك الاستثمارية إلى تقليل نسبة المخاطر بسبب عدم وجود علاقة مباشرة بين السلع وفئات الأصول الأخرى.
  • الأمان: يمكن للسلع الأساسية أن تكون ملاذًا آمنًا في أوقات عدم اليقين الاقتصادي العالمي واضطراب السوق، لأنها دائما ما تحتفظ بقيمتها المادية.
  • التحوط من التضخم: القيمة الجوهرية للسلع مستقلة عن العملات، فغالبا ما تحتفظ السلع بقيمتها حتى لو انخفضت العملة خلال فترة التضخم.
  • المضاربة على أسعار السلع: يتطلب تداول السلع دراسة دقيقة بسبب التقلبات العالية في السوق من حين لآخر ومجموعات الأدوات المتاحة الواسعة للتداول مثل الآجلة والعقود مقابل الفروقات والأسهم وما الى ذلك.

بالنسبة للسلع، فإن فرصة تحقيق أرباح كبيرة تسير جنبًا إلى جنب مع مخاطر حدوث خسائر كبيرة. قد يكون من الصعب للغاية التنبؤ بسعر السلع، فيمكن لهذا الأخير أن يتغير فجأة بسبب عدة عوامل، مثل الطقس والاضطرابات السياسية والإضرابات العمالية. وعلى عكس الأسهم، لا توجد مقاييس مالية أساسية تقريبًا، مثل نسب السعر / الأرباح، وأسعار الفائدة، وما إلى ذلك.

كيفية تداول السلع عبر العقود مقابل الفروقات

عقد الفروقات (CFD) هو نوع من العقود بين المتداول والوسيط لمحاولة الربح من فرق السعر بين فتح الصفقة وإغلاقها. تعد العقود مقابل الفروقات من أسهل الطرق وأكثرها شيوعًا لتداول السلع.

يوفر عليك الاستثمار في عقود الفروقات السلعية متاعب الدفع مقابل تخزين السلع، في حالة التسليم المادي، ويسمح لك بالشراء أو البيع دون الحاجة إلى التعامل مع بورصات السلع التقليدية، مثل CME أو ICE أو NYMEX.

بالإضافة إلى ذلك، تمنحك العقود مقابل الفروقات الفرصة لتداول السلع في كلا الاتجاهين. بغض النظر عما إذا كان لديك رؤية إيجابية أو سلبية لتوقعات أسعار السلع الأساسية، يمكنك محاولة جني الأرباح من تحركات الأسعار المستقبلية الصعودية أو الهبوطية.[1]Your guide to commodities trading, capital. تم الاطلاع 2022-05-20.

غالبًا ما يكون تداول السلع من خلال العقود مقابل الفروقات بدون عمولة، حيث يحقق الوسطاء ربحًا بسيطًا من الفوارق، ويحاول المتداولون الاستفادة من التغيير العام في السعر.

شيء جيد آخر بالنسبة لك هو أن العقود مقابل الفروقات هي منتج ذو رافعة مالية. يعني الهامش بنسبة 10٪ (قد يختلف الرقم اعتمادًا على السلعة ووسيط العقود مقابل الفروقات) على سبيل المثال، أنه يجب عليك إيداع 10٪ فقط من إجمالي قيمة الصفقة التي تريد فتحها. يتم تغطية الباقي من قبل مزود العقد الخاص بك. في هذه الحالة، إذا كنت ترغب في إجراء صفقة بقيمة 1000 دولار من سلعة معينة عبر العقود مقابل الفروقات، ويطلب الوسيط الخاص بك هامشًا بنسبة 10٪، ان تنفق الا 100 دولار لتفتح الصفقة.

أشهر 5 بورصات سلع عالمية

كان لظهور التداول عبر الإنترنت تأثير كبير على أسواق العقود الآجلة للسلع، فقد تم استبدال طوابق التداول المادية بالأسواق الإلكترونية، مما منح العديد من الأشخاص حول العالم إمكانية الوصول إلى بورصات السلع الآجلة في أجزاء مختلفة من العالم.

1- بورصة شيكاغو التجارية (CME): 1898

بورصة مشتقات السلع الأمريكية، بدأت كمبادلة لمنتجات الألبان، ثم تطورت لتقدم أكبر مجموعة من العقود الآجلة وعقود الخيارات.

2- مجلس شيكاغو للتجارة (CBOT): 1848

أقدم بورصة تداول للعقود الآجلة والخيارات في العالم، وهي تعمل كشركة تابعة لمجموعة CME منذ عام 2007.

3- بورصة نيويورك التجارية (NYMEX): 1882

أكبر بورصة عالمية للسلع المادية في العالم. استحوذت مجموعة CME على NYMEX في عام 2008، كما تقوم بتشغيل COMEX، التي تعتبر بورصة المعادن الرائدة في العالم.

4- Intercontinental Exchange (ICE): 2000

بورصة إلكترونية للسلع العالمية ومنتجات OTC بدأت كبورصة متخصصة في أسواق الطاقة.

5- بورصة لندن للمعادن (LME): 1877

تقدم العقود الآجلة والخيارات بشكل أساسي على المعادن الأساسية.

تاريخ أسعار السلع الأساسية

لكل سلعة فردية عوامل مختلفة تؤثر على سعرها، لكن هناك بعض العوامل العامة التي لعبت دائمًا دورًا مهمًا في تكوين أسعار السلع.

  • الطلب من الأسواق الناشئة: تشهد الاقتصادات سريعة النمو، مثل الصين والهند، حاجة متزايدة إلى المواد الخام والسلع الأساسية لإطعام الناس، وبناء البنية التحتية اللازمة وتزويد منازلهم ومصانعهم بالوقود. الطلب من الأسواق الناشئة له أكبر تأثير على أسعار السلع الأساسية.
  • الامدادات: قد تؤدي وفرة أو ندرة إمدادات السلع أيضًا إلى تحركات أسعار كبيرة. يمكن أن تؤثر القضايا البيئية والعمالية والسياسية في البلدان المنتجة الرئيسية على إمدادات السلع مما سيؤدي إلى تحركات الأسعار.
  • الدولار الأمريكي: مع الحفاظ على وضع العملة الاحتياطية في العالم، يمكن أن يؤثر الدولار الأمريكي أيضًا على اتجاه أسعار السلع. عندما يكون الدولار قوياً، يحصل بائعو السلع الأساسية على دولارات أقل لمنتجهم والعكس صحيح.
  • البدائل: عندما يرتفع سعر سلعة معينة، يحاول المشترون إيجاد بدائل أرخص، قد يحل الألمنيوم الأرخص سعرًا محل النحاس على سبيل المثال.

احوال الطقس: تعتمد أنواع كثيرة من السلع بشدة على الأحوال الجوية، فقد يؤدي الجفاف الشديد أو هطول الأمطار الغزيرة إلى تدمير إمدادات المحاصيل، وقد تتسبب العواصف والأعاصير والطقس شديد البرودة في زيادة الطلب على التدفئة، مما سيؤدي إلى ارتفاع أسعار سلع الطاقة مثل الغاز والنفط.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇