طرق توفير المال : مبادئ الادخار + 15 طريقة توفير واقعية

طرق توفير المال

توفير المال مهمة شاقة بالنسبة للكثيرين، نظراً لكثرة المتطلبات والمسؤوليات المالية. هناك من يحاول السيطرة على الإنفاق واتباع  طرق توفير المال مختلفة، لكنه يجد صعوبة في التمسُّك بالموازنة الشهرية وخطة الادخار. ومن هنا تاتي أهمية تنمية مهارات الادخار و ومعرفة المبادئ الأساسية للتخطيط المالي الشخصي للنجاح المالي و تجنّب الوقوع في براثن الديون.

طبعا، ليس من السَّهل تحديد المبلغ المطلوب للتوفير بجَانب الالتزامات المالية الشهريّة بشكل واقعي، خصوصا وإن لم تقُم بذلك من قبل. إن زيادة معدّل الادخار يتطلّب مزيدًا من الحكمة والتبصُّر عند اتخاذ القرارا المالية والقيام بمختلف تعاملاتك المالية.

مبادئ أساسية للنجاح في توفير المال

الادخار في حياتنا المعاصرة حاجة ملحة، تحسباً لأي مفاجآت تطرأ على حياة الإنسان، وأبجديات «كيف اوفر من راتبي» تكمن في نقاط محددة، وتتمثل في:




– الوقوف على الدخل وحجم الانفاق، بحيث نقارن بين الدخل والمصروفات بهدف تحديد الأمور التي لا غنى عنها وما يمكن الاستغناء عنه.

– استثماء النفقات الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها، وتحديد الأمور الأخرى التي يمكن إعادة النظر فيها يستطيع أن يحدد القيمة الزائدة عن الاحتياج الفعلي التي يمكن أن يوفر منها إلى المستقبل.

– تقسيم المدخرات إلى شقين : شق يسمى رصيد طوارئ وعدم اللجوء إليه إلا في حالات الطوارئ فعلا. والشق الثاني يضمّ المدخرات التي نقوم بتوفير المال من أجل اهداف محددة كشراء أثاث أو سيارة…

– الادخار ثقافة وقناعة متى ما ترسخ لدى الإنسان أصبح يدرك أهمية الاحتفاظ بجزء من موارده المالية ليس لاستهلاكها وإنما لتنميتها وتوليد دخل جديد منها وهذا ما يسمى بالأمان المالي.

15 أفضل طريقة لادخار المال

في الواقع ، لا تتطلب طرق توفير المال أكثر من القيام ببعض التغييرات البسيطة في عادات الإنفاق اليومي التي بقيمتها الإجمالية ستصنع فارق كبير :

1. تقسيم الراتب الشهري



إذا كنت تواجه صعوبة في السيطرة على الإنفاق، حاول أن تقسم الرَّاتب الشهريّ ما بين النَّفقات والادّخار والاستثمار أيضاً، وتضع كلا منها في ظرف مُنفصل مع بداية كل شهر، ومن ثم العمل على عدم تجاوز المبلغ المُخصَّص حتى نهاية الشهر. فهذا يُساعدك على التَّحكم بالميزانيَّة، ويُعزّز من قدرتك على إدارة النَّفقات.

2. إلغاء الاشتراكات أو تقليل قيّمتها

إلق نظرة على الاشتراكات الشهرية جميعها، وحدد أهمية كل منها، وتعرف على البدائل المُتوفّرة لها. فقد يمكنك الحصول على بعض منها مجانا أو تقليل قيّمتها بدلاً من دفع كامل قيمة الاشتراكات الحالية. فإذا كنت من متابعي صحف إخبارية أو مجلات ثقافية، قم بإلغاء شراء المجلات والصحف الإخبارية التي توفر نسخا إلكترونية مجانا.

3. اجعل عملية التوفير تلقائية

قد تؤثر فكرة الانتظار وعدم وضع المال المُخصّص للتوفير جانباً خلال أول الأسبوع أو الشهر سلباً على نجاح خطتك. فهناك بعض الخدمات البنكية التي تُساعدك على حل هذه المُشكلة مثل خدمة (أمر التحويل التلقائي المُستديم) بين حسابات العميل مجاناً، حيث يمكنك تحويل المبلغ الذي تريد توفيره تلقائيّاً كل شهر من الحساب الجاري إلى حساب التّوفير الخاص بك.

4. ضبط الانفاق والتمسك بالميزانية

ضبط الانفاق هو أول خطوة نحو توفير المال، و أول إجراء لضبط الإنفاق يبدأ من الالتزام بموازنة شهرية تأخذ بالاعتبار حجم الدخل ونسبة الادخار وملائمة ذلك مع المصروفات. فمن خلال تحديد مبلغ الإنفاق وعدم تجاوزه ستتمكن من وضع خطة للإدخار. لهذا عليك التخلي عن النفقات غير الضرورية، والتضحية ببعض الترفيه حتى تتمكن من الوصول للهدف المنشود.

5. الاستغناء عن رفاهية مؤقتة

بالرغم من أنه خيار صعب ولكنه هدف يستحق التضحية، فمثلاً إذا كنت تُعد لرحلة ترفيهية خلال هذا العام، قد يكون من الحكمة إلغائها أو تأخيرها، حيث أنك ستوفر مبلغ مهم من المال. أحيانا يجب الاستغناء عن بعض النفقات في مقابل تعجيل الوصول إلى هدف أهم.

6. الإلمام بمهارات التسوق الذكي

وضحت احد الدراسات أن 62% من المتسوقين يروحوا للتسوق من أجل المتعة و 28% يتسوقوا لحاجتهم لبعض الأغراض. لذلك احذر ان يكون التسوق لديك مجرد حاجة نفسية وعاطفية. إن تطبيق اساليب التسوق الذكي يعتبر من أقوى طرق توفير المال أيضا، فمهارات التسوق الذكي تُساهم في خفض قيمة فاتورة التسوق. (اقرأ أيضا: التسوق الذكي: 11 نصيحة لتخفيض فاتورة مشترياتك أكثر من 20%)



7. التقليل من تناول الطعام خارج البيت

تناول الطعام في المنزل له آثار إيجابيَّة كثيرة على حياة الفرد الصحيَّة والماليَّة. فمن الناحية الصحيَّة; تعدَّ الوجبات الجاهزة والسريعة مضرة، لما تحتويه هذه الوجبات الجاهزة من نسبة كبيرة من الدهون والكربوهيدرات التي تضرُّ بالصحة، وقد تُسبّب الإصابة بأمراض مُزمنة مثل السّمنة. ومن الناحية الماليّة يمكنك توفير كثير من المال إذ نجحت في التقليل من تناول الطعام . خارج البيت وتجنّبت نفقات المطاعم المُرتفعة.

8. بيع الأغراض التي لا تحتاج إليها

لبيع الأغراض القديمة التي لا تحتاج إليها مردود إيجابي نفسيا وماليا، حيث تمكنك هذه الخطوة من إعادة تنظيم المنزل، وإيجاد مساحات أكبر يمكن الاستفادة منها، ومن الناحية المالية قد تجني بعض المال الإضافي بدلا من تخزين الأغراض من دون الاستفادة منها.

9. ترشيد استخدام مواردك (غاز، كهرباء، ماء..)

لما لا تفكر في ترشيد استخدام الكهرباء والغاز والماء، حتى تقلّل من فوااتيرك الشهرية؟! فمثلا لترشيد استهلاك الكهرباء يمكنك لاهل البيت التعوُّد على إطفاء الأنوار عند مغادرة الغرفة، استخدام لمبات موفّرة للطاقة، فصل الأجهزة الكهربائية في حال عدم استخدامها، و ضبط التكييف مثلا عند درجة 24 ْ لتجنب استهلاك زائد للكهرباء.

10. التوقف عن التدخين

لا يختلف اثنان عن ضرر التدخين الصحيّ البالغ الأثر لما تحتويه من مواد سامة، ناهيك عن الأسعار المرتفعة للتبغ ومشتقاته. فعليك أن تحسب كم علبة سجائر تدخنها في اليوم، وكم ستوفر خلال الشهر عندما تقلع عن التدخين. وينطبق هذا عن جميع العادات الادمانية.

11. الاقلاع عن استهلاك المشروبات الغازية

تعتبر أحياناً المشروبات الغازية جزءً أساسياً عند تناول الوجبات السريعة لدى العديد من الأشخاص، بالرغم من الأضرار الصحية التي تُسبّبها هذه المشروبات. فمن خلال التوقف عنها سيجعلك توفّر المال الذي تنفقه عليها في كل مرة. وتأتي أهمية هذه الخطوة في كونها تأتي في اتجاه بناء عادات الأكل الصحي.

12. إعداد وجبات طعام منزلية

من الجيد إعداد وجبات طعام في المنزل يومياً، فهذا يساعدك على توفير الكثير من المال، بالإضافة إلى التمتع بوجبات صحية.

13. إعداد القهوة بنفسك

قم بإعداد القهوة في المنزل قبل الذهاب إلى العمل أو إحضار معدات القهوة البسيطة معك إلى العمل. فمتوسط تكلفة شراء كوب القهوة الواحد حوالي 10 ريالات، فإذا كنت تشرب كوبين من القهوة يومياً، فإنك تنفق حوالي 600 ريال على القهوة فقط شهرياً.

14. المُقارنة قبل الشّراء

يمكنك توفير امال من خلال مقارنة أسعار المنتجات والخدمات الضرورية التي ترغب في شرائها، والحصول عليها بأقل سعر ممكن. فقد تمنحك هذه الخطوة فرصة لإعادة توجيه المبلغ المتوفّر من عملية  التَّسَوُّق لسدادِ بعض الدّيون أو ادّخاره.

15. تعرّف إلى حاجاتك الحقيقية

من الحكمة الإنفاق على حاجاتك الحقيقية، بالإضافة إلى التقليل من الإنفاق على الأشياء الغير أساسية. فهذا يجعل خطة التوفير أكثر سهولة. لذلك، فاجعل الأولوية للإنفاق على الأساسيات حتى تنجح في استثمار جميع طرق توفير المال الممكنة.

في النهاية ، من المهم أن يشعر المرء أنه يقود حياة مالية وشخصية متوازنة وسليمة، حتى يتمكن من تحقيق أهدافه. ومن الحكمة البدء في توفير المال من خلال استقطاع جزء من الراتب بعد التخلص أو السيطرة على الديون والتأكد من عدم وجود أي متأخرات في السداد. ولتحديد حاجاتك الحقيقية بشكل صحيح، تحتاج إلى تعلُّم المزيد من المهارات المالية وتعزيز مستوى الثقافة المالية لديك.

فوائد توفير المال

1. استقرار نفسي

يعرف الجميع أن الادخار له أهمية كبيرة في أن ينعم الفرد أو الشاب بالاستقرار النفسي أولاً ومن ثم الاجتماعي، فالشخص إذا كان مرتاح مادياً نظراً لإدراكه بتوافر المال لديه في حالة احتاج لشي معين سواء لشرائه أو استخدامه فسيكون مطمئن البال، بالإضافة إلى أن الشخص لن يعاني من الهموم والتفكير الطويل لتلبية احتياجاته أو احتياجات الأسرة أيضاً حالما توفر لديه مبلغاً مدخراً يساعده وقت الحاجة، بالتالي استقراره الاجتماعي يأتي كنتيجة للاستقرار النفسي».

2. تجنب الضائقة مادية

يتعرض العديد للضائقة للمالية التي تؤثر على نواحي حياتهم، بسبب عدم توفّر مبلغ من المال مدخر.

يجب أن يكون لديك رصيد طوارئ متين وأقل شيء يكون بقيمة ثلاث رواتب. خلاف ذلك، أنت مُعرّض في أي وقت لأزمة مالية قد تحتاج لشهور او ربما سنوات لتجاوزها. احسب حساب الطورائ حتى لا تكون ممن يلومون أنفسهم عند وقوع ما لم يكن في الحسبان ولا يجدون كاش يسدّ هذه الثغرات المفاجئة.

3. توجيه إلهي

لا شك أن الادخار والتدبير و التوازن في الإنفاق هو توجيه إلهي، من خلال قوله تعالي: (وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَّحْسُوراً). وهذا التأصيل الشرعي العقلي المنطقي يؤكد أن المسألة ليست وجهة نظر مقابل وجهة أخرى، إنما هي مسألة محسومة عقلاً ونقلاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.