اسم منتج جديد

اسم منتج جديد

تسمية شيء ما ليست بالأمر السهل. سواء كنت تختار اسم منتج جديد او تعيد ابتكار مجموعة منتجاتك بالكامل، فمن الصعب اختزال كل جوانب المنتج في كلمة او عبارة واحدة. بالإضافة الى أن على الاسم الذي تختاره ان يكون قويا لينافس السوق الحالي، فيجب عليه ان يكون جذابا ليعلق في اذهان المستهلكين.

لحسن حظك، ستزودك مقالة اسم منتج جديد هذه بدليل يرشدك نحو صياغة الاسم المثالي. ففور الانهاء من القراءة، ستعرف كيفية تسمية منتج، ونوع اصطلاحات تسمية المنتج التي تحتاج إلى اتباعها، وكيف يمكنك بناء استراتيجية تسمية المنتج الخاصة بك في المستقبل.

ما سبب أهمية اسم منتج جديد؟

تمثل الأسماء المنتجات والخدمات التي تبيعها شركتك. تبيع شركة شيفروليه على سبيل المثال، منتجات مثل كروز، كولورادو، سيلفرادو، إلخ …

يعتقد الكثير من رواد الاعمال ان عملية تسمية المنتج هي بمثابة ابسط خطوة واخرها في عملية بناء العلامة التجارية. لكن هذا غير صحيح، فتحمل الأسماء وزنا أكبر مما يدركونه. وتحتاج الأسماء الجيدة الى:

  • توافق مع العلامة التجارية: يجب أن تتماشى عناوين منتجك مع صورة علامتك التجارية.
  • جاذبية السوق: كلما زادت معرفتك بجمهورك المستهدف، كانت أسماء منتجاتك أفضل لأنها ستتحدث بلغة العميل.
  • قابلية الظهور: تأكد من سهولة العثور على منتجك والبحث عنه عبر الإنترنت.
  • التميز: لا يجب أن يتنافس عرضك مع عشرات العروض الأخرى.
  • قابلية التوسع: هل سيصبح منتجك عالميًا أم سيبقى محليًا؟ هل هو جزء من خط إنتاج أم عنصر قائم بذاته؟

يمنحك اتقان استراتيجية تسمية المنتج طريقة أخرى لجذب انتباه جمهورك، بالإضافة الى:

  • القدرة على مساعدة العميل على اختيار المنتج او الخدمة المثالية له: تمنح الأسماء الأشخاص المعلومات التي يحتاجونها لاتخاذ قرار أكثر ضمانة.
  • بناء الثقة في علامتك التجارية: تساعد أسماء المنتجات الصحيحة في إرساء الاتساق في هوية وصورة علامتك التجارية. كلما كنت أكثر ثباتًا، زادت احتمالية شعور العملاء بالثقة نحوك.
  • بناء الضجة حول العلامة التجارية: تحدث الأسماء الصحيحة ضجة في صفوف المستهلكين. تذكر أنك لا تشتري المناديل الورقية بل شتري Kleene، وأنك لا تشتري الملاحظات اللاصقة، لكنك تشتري Post-its

خطوات اختيار اسم منتج جديد

أكبر مشكلة تواجهها العلامات التجارية عندما يتعلق الأمر بمعرفة كيفية تسمية خط إنتاج هو أنها لا تمتلك الخطة الصحيحة. يعتقد معظم أصحاب المشاريع ان بعض العصف الذهني على ورقة كفيل بان يساعده على صياغة اسم منتج مثالي في يوم واحد.

اليك بعض النصائح التي سترشدك في رحلتك نحو اختيار اسم المنتج الصحيح:

1- اسأل نفسك الأسئلة الصحيحة

تحتاج أولاً إلى التأكد من أنك تنظر الى استراتيجية تسمية المنتج من المنظور الصحيح. يجب أن يوجه اسم منتجك العملاء نحو التفكير في المكونات الأكثر قيمة لمنتجك. ابدأ بطرح بعض الأسئلة التالية على نفسك:

  • ما الذي يجعل هذا المنتج مختلفًا عن أي شيء آخر في السوق؟
  • ما علاقة هذا المنتج بمنتجاتك السابقة؟
  • من هو السوق المستهدف وما الذي يتوقعون الحصول عليه من خلال اقتناء منتجك؟

كلما زاد عدد المساهمين في العصف الذهني والاجابات عن الأسئلة، كان ذلك أفضل.  تذكر أنه على الرغم من وجود جانب تقني لعملية اختيار اسم منتج جديد، إلا أن العملية إبداعية إلى حد كبير. لذا فاحرص على تنوع الأفكار لابتكار شيء مذهل.[1]Golden rules for next-level names, Fabrikbrands. تم الاطلاع 2021-11-15.

2- النظر في الأنواع المختلفة من أسماء المنتجات

عندما تبدأ في البحث عن كيفية تسمية منتج ما، ستكتشف أن هناك العديد من الأنواع المختلفة من الأسماء. تشمل بعض الخيارات الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • الأسماء الوصفية: تشرح الأسماء الوصفية ببساطة ما يفعله العنصر. إذا كنت تريد أن يكون منتجك سهل الفهم، أو كنت تبيع شيئًا لا يكشف عن فوائده في لمحة واحدة، فقد تحتاج إلى اسم وصفي. يخبرك اسم oatmeal cookies بما قدمه المنتج بالضبط.
  • الأسماء الترابطية: تشير هذه الأسماء إلى ما يمكن أن يفعله المنتج، دون إخبارك بالضبط. هذه الأسماء مثيرة للاهتمام لأنها تظهر إبداعك كعلامة تجارية. لا يمنحك Office من Microsoft مبنى مكتبيًا، ولكنه يوفر الأدوات التي قد تحتاجها لإدارة مكتب.
  • الأسماء العشوائية: تمثل هذه كلمات ترتبط عاطفيا مع المنتج لكنها لا تصفه بأي شكل من الأشكال. لا يوجد رابط مباشر بين Apple وجهاز الكمبيوتر.
  • الأسماء المبتكرة: تشير هذه الى الأسماء الفريدة التي تصمم لوصف منتج دون الاعتماد على اللغة الحالية. لم تكن كلمة Kleenex موجودًا في القاموس الا بعد تم ربطها بالمناديل الورقية.

عادةً ما يكون الخيار الأفضل هو تحديد أفكار أسماء المنتج التي من المرجح أن يتردد صداها مع علامتك التجارية. سيكون من المنطقي لشركة تقدم منتجات او خدمات ترفيهية ان تستخدم أسماء مخترعة، لكن يستحسن ان تستخدم شركة ف مجال التكنولوجيا اسما وصفيا او ترابطيا.

3- اجراء أبحاث السوق

تذكر أن الاستراتيجية الجيدة تقوم على البحث الجيد وإيجاد المعلومات التي ستلهمك وتوجه قراراتك نحو النهج الصحيح. لذا فمن الضرورة ان تخصص بعض الوقت من جدولك من أجل:

  • إجراء تحليل للمنافسين لمعرفة نوع استراتيجيات تسمية المنتجات التي تستخدمها العلامات التجارية الأخرى في منطقتك.
  • التفكير في جمهورك واللغة التي تناسبهم بشكل أفضل.
  • تحقق من العلامات التجارية الاخرى وتحقق من أنواع الكلمات والعبارات التي لا يمكنك استخدامها لأسباب قانونية.

أفضل ممارسات اختيار اسم منتج جديد

قد يكلفك اختيار الاسم الخاطئ مشروعك بأكمله. بالإضافة الى ان تغيير الاسم يستغرق الكثير من الجهد والوقت والمال، وقد يودي ذلك الى ارباك عملائك وابعادهم. اليك بعض الممارسات التي عليك اخذها بعين الاعتبار قبل تسمية منتجك:

1- اجعله لا يُنسى

عليك ان تختار اسما يحمل معنى لعملائك بحيث يتذكرونه عندما يزورون المتجر. تأكد من ان الاسم الذي اخترته يتمتع ب:

  • سهولة التهجئة: يجب على عملائك أن يكونوا قادرين على كتابة اسم منتجك في محرك بحث.
  • سهولة النطق: الكلمة التي يسهل نطقها يسهل تذكرها أيضًا.

2- أعطه معنى

تفقد الأسماء التي تفتقر المعنى بريقها بسرعة. يجب ان يجيب اسمك على سؤال “لماذا اختاروا ذلك؟” قبل ان يسئله العميل. على سبيل المثال، بطاقة Chase Liquid لها اسم رائع. قد لا تكون علاقة مباشرة بين كلمتي “سائل” و”مال”، ولكنها تنقل تلقائيًا أفكارًا عن التدفق الحر، وهو بالضبط ما يبحث عنه العميل.

3- اجعله متميزًا

عند اختيار اسم منتج جديد، عليك العثور على شيء يسهل على عملائك فهمه، ثم إضافة لمسة إبداعية علية. اليك بعض الطرق لمساعدتك على اتمام هذه العملية بالشكل الصحيح:

  • العب بالمرادفات واستخدم بدائل للكلمات الشائعة.
  • اجمع كلمتين لابتكار شيء جديد.
  • غير تهجئة شيء ما لجعله فريدًا.
  • أضف لاحقة أو بادئة.

نصائح لتحسين استراتيجية تسمية المنتج الخاصة بك

لا توجد قواعد ثابتة يتعين عليك اتباعها لاختيار اسم منتج جديد. مفتاح اختيار الاسم المثالي اذن هو النظر إلى التسمية كجزء أساسي من استراتيجية بناء علامتك التجارية. اليك بعض النصائح التي يمكنك أخذها في الاعتبار عند تسمية منتجك:

1- لا تتوقع ان تحب اسم منتوجك على الفور

من المحتمل أن يكون اسم المنتج المثالي شيئًا غير متوقع للغاية. وقد يكرهه بعض افراد فريقك ويحبه اخرون، لكن كل ما يجب عليك التأكد منه هو أنه يحمل التأثير المناسب على جمهورك. وتذكر أنه مع تطور اسمك، سيبدأ في اكتساب المزيد من الارتباطات العاطفية التي ستمنحه مزيدًا من العمق والمعنى. بدأ Google كخطأ إملائي، لكن تلك الكلمة باتت تعني الثقافة المرحة والمبتكرة التي تميز Google عن منافسيها.

2- اختر اسما يمكن للناس استخدامه

اقصى هدف لأي اسم منتج هو أن يشق طريقه ليصبح جزءًا من المعجم اليومي. إذا كنت تريد ان تحصل على اسم منتج جديد مميز، فانت بحاجة الى اختيار شيء يسهل ادراجه في محادثات العميل اليومية. قد تبدو تسمية علبة الشكولاتة الجديدة الخاصة بك   “Chocalicious Fudgery Dynamos” امرا مثيرا في البداية، لكن من المستحيل ان يتذكر العملاء هذا الاسم. لذا فعليك التفكير مليا قبل اختيار اسم ما.

3- تأكد من ترجمة الاسم الذي تختاره

من المهم التأكد من أن الكلمات التي تختارها تعمل بشكل جيد في كل بلد. حتى لو كنت تنوي بناء علامة تجارية محلية في البداية، فأنت لا تعرف أبدًا إلى أي مدى يمكن لشركتك أن تنمو. وفر على نفسك بعض الاحراج والمتاعب الناتجة عن تغيير العلامة التجارية، وتأكد من إجراء البحث الكافي قبل طرح منتجك الجديد.

4- ضع في اعتبارك التطور المستقبلي

مع استمرار مشروعك وخطوط الإنتاج والمستهلكين في التوسع والتطور، توقع أن يتغير معنى أسماء منتجاتك معهم.  قد تصل الى سوق جديد بعد بضع سنوات من الآن، لذا فيجب ان تتحلى بالمرونة للتواصل مع العملاء بشكل فعال، ولتتفادى تغيير أسماء منتجاتك كل بضعة أشهر.

امنح منتجاتك الأسماء التي تستحقها

قد نتفق الان ان الأسماء أكثر أهمية بكثير مما يدركه معظمنا. يقضي الكثير من مالكي الشركات شهورًا في العثور على اسم لعلامتهم التجارية، لكنهم لا يدركون أنهم أيضًا بحاجة إلى الكثير من الوقت لتسمية منتجاتهم وخدماتهم.

تأكد من اتباع النصائح المقدمة لك في مقالة اسم منتج جديد لتتمكن من اختيار اسم يجذب كل من يسمعه ويعلق بأذهان المستهلكين. ولا تعتبر عملية تسمية المنتج جزءًا آخر من العمل الشاق, فقط امنحها الوقت والطاقة التي تستحقها، وستتحدث المكافآت عن نفسها.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇