اسئلة مقابلة شخصية واجوبتها

29 سؤال وجواب: أصعب أسئلة مقابلات العمل وإجاباتها‎




أثناء مقابلات العمل الشخصية قد يواجه الواحد أكثر الدقائق المصيرية فى حياته، وأهم ما يوجد في المقابلة الشخصية هو الأسئلة. والجميع يحاول توقع تلك الأسئلة قبل ذلك اليوم ويبحث عن اسئلة مقابلة شخصية واجوبتها المثالية حتى يزيد من فرص نجاحه. بالطبع لا يوجد إجابات ثابتة ومثالية لتلك الأسئلة، فكل مقابلة شخصية لها خصوصياتها وفقا للوظيفة والشركة. ولكن أغلب المقابلات الشخصية الاحترافية تشترك في مجموعة من الأسئلة التي تحدد المعلومات الأساسية عن المتقدم للوظيفة.

ستساعدك هذه الإجابات النموذجية على أن تبنى فكرة عن أهم الأسئلة الرئيسية الصعبة التى يمكن أن تقابلك أثناء المقابلة و كيف يمكنك أن تتخطاها. بالطبع قد تصادف في مقابلتلك على بعض هذه الاسئلة أو لا، لكن فى الغالب يقيس أرباب العمل مقدار كفاءة المتقدم للوظيفة من خلال هذه الاسئلة حتى و إن قاموا بصياغتها بشكل أو بآخر.

29 سؤال وجواب: اسئلة مقابلة شخصية واجوبتها

* نصيحة: لا تستخدم الإجابات النموذجية كما هي. كُن مبدعا وأضف لمستك الشخصية للأجابة وبالطبع قد تختلف أحيانا الإجابة المثلى وفقا للموقف. فالإجابة عن سؤال في مقابلة عمل للمهندسين تختلف عن اسئلة مقابلات العمل للتسويق مثلا.




1. تكلم عن نفسك

لا تتكلم عن ما تفعله في نشاطات عطلة نهاية الإسبوع. لا توجد أمامك أدنى فرصة في كافة مقابلات العمل لتكون مملاَ في الحديث عن نفسك.

ركز على النقاط الأربع الأتية: سنوات البدء أو الطفولة والمراهقة والشباب (مُر عليهم بسرعة) ثم التعليم ثم تاريخ التدريب أو التعيين ثم أخر وظيفة. توقف عند أخر وظيفة وأسهب في الكلام عن ما قمت به في هذه الوظيفة. عادة ما يكون هذا السؤال في بداية مقابلة العمل كنوع من أنواع التعارف. كُن سريعاَ ومباشراَ ومختصراَ.

2. لم تركت وظيفتك الإخيرة؟

أياَ كان ما تقوله عليك ألا تتحدث بالسوء عن صاحب الشركة أو مديرك السابق أو زملائك السابقين. ليس بسبب خوفك من معرفتهم برأيك، السبب الحقيقي أنه حتى لو كان الأمر بهذا السوء فإن حديثك عنهم يظهرك بمظهر الشخص الذي يأخذ كل الأمور بمحمل شخصي وليس محمل مهني.

لا تنس أن هذا أيضاَ يظهرك كشخص غير قادر على مواجهة مشكلاته المهنية ولكنه إختار الطريق الأسهل وهو الإستقالة.

الإجابة المثلى: “لم تكن الشركة على إستعداد لتقبل التغيير أو تحمل التقنيات والأساليب الجديدة” أو “لم أر مساري الوظيفي المحتمل بعد خمس سنوات”.



3. إشرح المسمى الوظيفي لطفل في السابعة من عمره

هذا يعد من أصعب الإسئلة في حالة عدم تمكنك من وظيفتك أو قدراتك. كل ما عليك فعله هو إستخدام كلمات مبسطة لشرح شيء معقد. لماذا؟ لإنك إن كنت متمكناَ كما تقول في السيرة الذاتية فأنت تعرف مجال العمل جيداَ وتستطيع شرحه بصورة مبسطة دون تعريفات معقدة. الغرض من هذا السؤال هو التأكد من مدى خبرتك في مجال عملك أو إكتشاف أنك لا تفقه شيئاَ مما قلته.ولهذا، قم بواجبك قبل المقابلة الشخصية وإجر أبحاثك.

4. ماذا لو رفضت كل الأفكار الجديدة التي طرحتها؟

الإجابة المثلى: ” انا متأكد من أنك تملك الكثير من الإفكار الرائعة وسأقدر لك إذا تمكنت من شرح أسباب رفض أفكاري لأستمر في التعلم منك”. الفكرة هنا هي إظهار تواضعك وقدرتك على التعلم المستمر. وهما من المميزات المهمة التي تستطيع إظهارها في جملة واحدة.

5. هل سبق لك الإختلاف مع مديرك؟

لا تقل لا! سبق لكل منا التعرض لنوع ما من الخلاف مع مدير ما. كل ما يمكن أن تقوله كإجابة هو الأتي ” أتذكر موقف أو إثنان. لم يكن شيء يذكر. إختلفنا ولكني لم أتخذ موقف شخصي بسبب الخلاف وعملت جاهداَ على الإستماع لوجهة نظره أو وجهة نظرها ووصلنا لأرضية مشتركة من أجل مصلحة الشركة العليا. الموضوع لا يتعلق بمن يكسب الصراع أبداَ.”

6. ما هي نقطة ضعفك؟

لا تقل عشقك للمسلسلات. هذا ليس الغرض من السؤال. ستجد الكثير من النصائح على شبكة الإنترنت تنتهي بأنه يجب عليك التركيز على أحد نقاط قوتك بصفتها نقطة ضعف. لا تفعل ذلك!

هذا يظهرك بمظهر المخادع أو المتلاعب أمام مسؤول التوظيف في المقابلة الشخصية. بدلاَ من ذلك قُل ” في الماضي كنت أعاني مع تنظيم الوقت والتخطيط. ولكن، أعمل على تطوير هذه العيوب بإستخدام هذا التطبيق على هاتفي لإتأكد من تنظيم وقتي والوصول في ميعادي.” ثم إفتح هاتفك وأظهر هذا التطبيق لمسؤول التوظيف ليراه.

لا تنس إننا بشر وكلنا نخطيء ولكل منا نقطة ضعف. ومن يتحدث معك في المقابلة الشخصية يعرف ذلك جيداَ. سيقدر حديثك بوضوح عن نقطة ضعف حقيقية وشغفك بفكرة العمل على تجاوزها.




7. درست (الأدب على سبيل المثال)، كيف أتأكد من أنك ملائم لوظيفة في مجال التسويق؟

في الحقيقة هذا السؤال من أهم أسئلة مقابلات العمل. إبدء الإجابة بالتنويه عن ذلك.

بإمكانك الإجابة بأهم ما تعلمته من دراستك الجامعية بصورة عامة. ربما تكون دراسة الأدب قد علمتك الإهتمام بالتفاصيل أو الإهتمام بالمحتوى أو الكتابة بصورة عامة وكلها أجزاء مهمة في مهنة التسويق. ربما قد تكون ممن وجدوا شغفهم بالتسويق ودرسوه وعملوا بجد وتركيز على تعلمه ولهذا فأنت من الملائمين لوظيفة في مجال التسويق. حول مسار السؤال تجاهك ولا تتعامل معه بصفة هجومية.

8. تنقلت بين ثلاث وظائف في عام واحد. لم يجب أن أُعينك؟

الإجابة المثلى “ربما أكون قد تنقلت بين ثلاث وظائف في عام واحد. ولكني أر أنه من الأصلح أن أكون عاطلاَ عن العمل بدلا من كوني موظفاَ في مكان لن أتطور أو أترقى فيه. أبحث عن مكان أنفذ فيه أفكاري وأطور منه وأُغير فيه للأحسن. والأسوأ في أي وظيفة هو العمل دون رؤية ما يحمله المستقبل لي أو للشركة. أعرف المسار الذي أريد السير فيه وأشعر أن العمل في شركتكم سيساعدني على نقل الشركة لأعلى المستويات.” لا تتوقف هنا. بل أعرض أفكارك الرائعة للقسم الذي تود العمل به. هنا تظهر أهمية التركيز على تحويل سؤال سلبي الى إجابة إيجابية في مقابلات العمل.

9- لم تريد هذه الوظيفة؟

ببساطة. إدرس المسمى الوظيفي قبل ميعاد مقابلات العمل ثم أظهر كيف تتوائم مؤهلاتك مع المسمى الوظيفي. عبر عن حماستك للوظيفة وكُن مستعداَ لتوضيح مدى توائمك مع ثقافة الشركة كمكان عمل.

10- أين تتخيل نفسك وظيفياَ بعد خمس سنوات؟

لا تنس أبداَ أن عملية التوظيف وإستقدام الكفاءات وحضور مقابلات العمل عملية صعبة ومرهقة تستنفذ الكثير من الوقت. من يحاورك في المقابلة الشخصية يريد أن يستثمر وقته ومجهوده ونقوده في تعيين وتمرين شخص قد يكون بصدد ترك الوظيفة إن وجد الأفضل منها. قد يكون “الأفضل” هنا وظيفة أفضل أو إنشاء شركة خاصة أو الزواج مثلاَ. يجب أن تكون إجابتك صادقة وعليك تهدئة شكوكه بشأن نيتك في البقاء في الوظيفة لمدة طويلة.

11- صف الشركة المثالية من وجهة نظرك

كُن صادقاَ. قُل ” الشركة المثالية بالنسبة لي هي شركة تقدر العاملين بها وتسمح لهم بإظهار إبداعهم والإسهام في بنائها.” إستخدم المعلومات التي حصلت عليها من صفحة الشركة على جوبزيلا على سبيل المثال. ركز على ما يمكن لك تقديمه للشركة لتكون الشركة المثالية من وجهة نظر الكافة وليس من وجهة نظرك أنت فقط.

12- لم يجب أن تسعى الشركة لتعيينك؟

قد يبدو السؤال مماثلاَ لأول سؤال في القائمة. الفارق الأكبر هنا أن مسؤول التوظيف يتحدث بالنيابة عن الشركة وليس بالاصالة عن نفسه. مما يعني أنه عليك فقط ذكر ثلاث إلى أربع نقاط من خبراتك العملية أو في مجال عمل الشركة. أره سبب تميزك المهم للشركة وليس له كمدير مباشر.

13- ماذا كانت مسؤوليات أخر وظيفة لك؟

لا تكذب. فبإمكانهم الحصول على الحقيقة من مديرك السابقة. كُن واضحاَ، محدداَ ودقيقاَ في عرض المسمى الوظيفي ومسؤوليات أخر وظيفة شغلتها.

14- ما هي إسباب سعيك لترك وظيفتك الحالية؟

لا تقل إجابات مستفزة مثل “بعيدة عن منزلي” أو ” الراتب قليل” أو “مديري يكرهني”. بدلاَ من ذلك قُل إنك لا ترى مستقبلك ولا مسارك الوظيفي في تلك الوظيفة وأنك تسع جاهداَ للإنتقال لشركة يمكن لك فيها التطور والتعلم والترقي.

15- هل لديك أسئلة لي؟

القاعدة الأولى هنا في كافة مقابلات العمل أنه يجب أن توجه سؤال ولا تجب هنا بالرفض. وجه سؤال عن الشركة أو التحديات المتوقع لك خوضها في الوظيفة. ربما سبق لمسؤول التوظيف الحديث عن مشروع خاص أو مهم، وجه له أو لها سؤال عنه. هذه الإجابة توضح أنك كنت مستمع جيد طوال مقابلة العمل.

16- ما هو أخر مشروع توليته وما كانت نتيجته؟

لن يأت هذا السؤال في مقابلات العمل إلا إذا كانت السيرة الذاتية أو صفحتك على جوبزيلا تذكر مشروعاَ أو فريق عمل قمت بقيادته. يأتي هذا السؤال لك لتوضح قدراتك القيادية. تحدث عن التحديات التي واجهتها وكيف واجهتها وكيف قدت الفريق من البداية الى النهاية. حتى لو كان ناتج المشروع سلبي أو وصل الى الفشل، الإعتراف بالفشل يوضح قوة شخصيتك.

17- ما هو أكبر فشل واجهته؟ وما تعلمته من الفشل؟

أذكر نقاط بسيطة عن الموقف وكيف واجهته وصولا الى النتيجة. ثم قُل أنك تعلمت الكثير مثل التنظيم والتركيز والإستعداد المسبق ووضع الأولويات بصورة أدق.

18- ما هو الراتب المطلوب بالنسبة لك؟

هنا تبدأ مرحلة التفاوض على الراتب. أنت بالطبع تجيد هذه المرحلة إن كنت قد قرأت دليل جوبزيلا لكيفية التفاوض على الراتب. بإمكانك أن تسأل عن ميزانية الشركة لوظيفتك أو أن تنهي النقاش قائلا إنك لا تتوقع أقل من سعر السوق لهذا المسمى الوظيفي.

19- ما هو راتبك السابق؟

لا تجب عن هذا السؤال. ما كنت تحصل عليه كراتب منذ بدئك في حياتك المهنية أمر خاص بك ولا يخص غيرك. بدلاَ من الإجابة عن هذا السؤال حدد الراتب الذي تسعى للحصول عليه في هذه الوظيفة.

20- ما هو هدفك الأساسي إن حصلت على الوظيفة؟

اذا كنت مستمعاَ جيداَ خلال المقابلة الشخصية ستكون قد وجدت الهدف الحقيقي وراء سعيهم لتعيين شخص جديد. ربما لديهم مشروع جديد أو ينوون التوسع أو حل مشكلة قائمة. ركز على أن تجعل هدف الشركة هو هدفك. ثم أضف بعض المعلومات عن الطريقة التي ستحسن بها إسلوب العمل أو بناء أساليب إدارة جديدة أو الوصول الى هدف جمعي للشركة. إختر هدف مقارب لهدف الشركة. لا تذكر أي هدف يتعلق بحياتك الشخصية.

21- كم تحتاج من الوقت للإضافة بصورة مفيدة للشركة؟

إبدأ بالقول ” وضعت بالفعل خطة لأبدء بالاضافة للشركة بصورة أكثر كفاءة بسرعة. ولكن من الطبيعي إنني سأمضي أول شهر لترتيب الأمور والتعود على أنظمة الشركة والحصول على ما أحتاجه تدريبياَ. وبعد هذا الشهر سأكون قد حصلت على ما يكفي من الثقة لأبدء في الإضافة للشركة والعمل بالمشروعات الموجودة.” وضح قدراتك على التواصل قائلا ” في رأيك، هل توجد طريقة أستطيع أن أفيد بها الشركة بصورة أكثر سرعة؟”

22- ما هي بيئة العمل المثالية بالنسبة لك؟

كما سرى في السؤال السابق. اذا كنت قد قمت بأبحاثك فأنت تعرف بالفعل طبيعة بيئة العمل في الشركة. أجب بنفس المعلومات التي وجدتها لأن من المنطقي أن بيئة العمل المثالية هي بيئة العمل في الشركة التي تسعى للإلتحاق بها.

23- إن كان أمامك الخيار، هل ستعتبر نفسك شخص يركز على الصورة الأشمل أم التفاصيل الأصغر؟

تبعاَ لنوع الوظيفة، فمثلاَ إن كان عملك يتطلب وضع إستراتيجية فستحتاج على الأرجح للنظر للصورة الأشمل أما إن كنت مهندساَ أو مصمماَ فيتمحور عملك على التفاصيل الأدق. المسمى الوظيفي سيدلك على الإجابة الأصح.

24- ما رأيك في مديرك السابق؟

حتى وإن كنت تكره هذا الشخص أو تعشقه، لا تجعل الأمر شخصياَ. إشرح الصفات الإيجابية والسلبية في هذا الشخص وقيمه دون أن تجعل الأمر شخصيا على الإطلاق. على سبيل المثال لو كان مديرك شريراَ قُل: مديري السابق علمني أن المعاملة الحسنة بين أعضاء الفريق تؤدي الى تحسن أداء الفريق وتحول بيئة العمل الى بيئة أكثر إيجابية على المدى البعيد.” كلنا ندرك إن مديرك كان شريراَ ولكنك تثبت هنا أنك تعلمت أمراَ إيجابياَ من هذا التجربة.

25- ما هي هواياتك؟

تحدث عن هوايات يفضل أن تكون مرتبطة بتحسين العمل في الشركة الجديدة أو تُظهر قدرة خاصة لديك. مثلا، إن كنت تعشق الشطرنج فهذا دليل على حبك للتخطيط.

26- ماذا تريد أن تكون؟

لا تقع في فخ تقديم إجابات تفترض أن من يحاورك يريد سماعها. حتى وإن كان هدفك الأكبر بعيداَ عن هذه الشركة فهو أمر من حقك ولا يجب أن تشعر بالحرج من ذلك. الهدف من السؤال هو الحصول على إجابة تقديرية بشأن عدد السنوات التي تعتزم تمضيتها في هذه الشركة ومدى التزامك بأهداف الشركة.

27- في رأيك، ما هي صفات القائد الجيد؟ والقائد السيء؟

كُن هادئاَ ومهنياَ. إستخدم أمثلة على قادة كبار عملت معهم وإستخدم أمثلة على قادة ضعفاء عملت معهم ثم تحدث عن صفات المدير المتميز من وجهة نظرك.

28- في رأيك، هل يجب أن يكون القائد مخيفاَ أم محبوباَ؟

ماذا عن “يحظى بالإحترام” أو “يحظى بالإعجاب”؟ إختر إجابة توضح رأيك بصراحة.

29- ما هي مشاعرك حيال فكرة العمل لدى شخص معلوماته وخبرته أقل منك؟

لتكن إجابتك متمحورة حول فكرة نقل المعلومات وإن كل منا لديه معلومات وخبرات ليست بالضرورة متوفرة لدى الأخرين. وركز على أهمية التعلم الجمعي لدعم الشركة.

* تريد تعلم المزيد عن اسئلة مقابلة شخصية واجوبتها النموذجية؟ إشترك في مدونة جوبزيلا للحصول على المزيد من أسئلة مقابلات العمل الصعبة وكيفية إدارة مقابلات العمل بنجاح.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.