أخطاء استثمارية 

أخطاء الاستثمار : 10 اخطاء استثمارية شائعة

كلنا نرتكب الأخطاء، لكن عندما يتعلق الأمر بالاستثمار، يمكن أن تضر الأخطاء بقدرتك على تنمية الثروة بمرور الوقت. لمساعدتك على البقاء على المسار الصحيح وتحقيق أهدافك المالية، قمنا بتجميع قائمة تشمل 10 أخطاء استثمارية شائعة يرتكبها المستثمرين وكيفية تجنبها.

1- عدم وجود هدف استثماري واضح

قبل أن تبدأ الاستثمار، من الضروري أن يكون لديك هدف واضح في الاعتبار، يمن أن يكون هذا الهدف ضمان مالي عند التقاعد أو صندوق جامعي للأطفال أو شراء سيارة وما الى ذلك. سيكون للأفق الزمني الذي تعمل به تأثير مباشر على استثماراتك والمخاطر التي تنطوي عليها. لذا فمهما كان هدفك، قد يكون من المفيد الجلوس ومناقشته والتفكير في طرق واستراتيجيات لتحقيقه.

2- التركيز على الأداء قصير المدى

دائما ما ترتفع الأسواق وتنخفض. لكن من خلال التركيز كثيرًا على الأداء قصير المدى، فإنك تخاطر بخسارة النمو الأساسي في الأسواق الذي يساهم في تكوين الثروة. انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بين عامي 1980 و2015، بمعدل 14.2٪ مرة واحدة على الأقل كل عام، ولكن مع ذلك، فقد قدم عائدا إيجابيا جدا في 27 من 36 عامًا. كان السوق إيجابيًا بنسبة 75٪ من الوقت، مما يدل على أن فترات الانكماش لا تدوم إلى الأبد وأن الأسواق تميل إلى تعويض خسائرها بمرور الوقت.

3- دفع الكثير من الرسوم والعمولات

تؤدي الرسوم المفرطة التي يتقاضاها الوسطاء ومستشاري الاستثمار التقليديين إلى تآكل عوائد الاستثمار الخاصة بك وإحداث فوضى في قدرتك على بناء الثروة من خلال قوة الفائدة المركبة. يجب أن تكون أولويتك الأولى كمستثمر هي إيجاد منصة استثمار تمكنك من الاستثمار بطريقة منخفضة التكلفة وفعالة وسهلة الإدارة.

4- تحديد توقيت السوق

رابعا في مقالة أخطاء استثمارية، تحديد توقيت السوق. عدد المتغيرات التي تلعب دورًا في تقلب أسواق الأسهم يجعل من المستحيل معرفة وقت الشراء والبيع على أساس يومي، كما أنه تؤدي محاولة تحديد وقت السوق أيضًا إلى زيادة تكاليف المعاملات، مما يؤثر على عوائدك. لذلك فمن الأفضل لك تجنب توقيت السوق، والسعي الى أتمتة استثماراتك لضمان استمرارك في الاستثمار على المدى الطويل وتقييد قدرتك على إجراء تعديلات عكسية على محفظتك.

5- السماح للعواطف بالتأثير على قراراتك

البشر مخلوقات عاطفية، لكن العواطف والاستثمار لا يختلطان. عندما نترك لمشاعرنا المجال للتدخل في استثماراتنا، فإنها عادة ما تؤدي إلى قرارات سيئة.

عندما تنخفض الأسواق، قد نشعر بالخوف والذعر مما قد يؤدي بنا الى بيع الاستثمارات التي لديها القدرة على الأداء بشكل جيد للغاية على المدى الطويل. وبالمثل، عندما ترتفع الأسواق بشكل صاروخي، فقد نتحمل مخاطر لا داعي لها من خلال تخصيص الكثير من رأس المال لاستثمارات لسنا متأكدين من مصيرها.

6- الحصول على الاستشارة الخاطئة

هناك العديد من مستشاري الاستثمار الرائعين، لكن هناك أيضا السيئون منهم. لكي تنجح استثماراتك، من الضروري أن تجد المستشار المناسب لك. نحن مختلفون بطبعنا، فلبعض الناس احتياجات مفصلة للغاية عندما يتعلق الأمر بالاستثمار، بينما يستفيد البعض الاخر من نهج آلي منخفض التكلفة للاستثمار يمنحهم التعرض للنمو طويل الأجل في الأسواق مع الحفاظ على الرسوم عند الحد الأدنى.[1]Common Investment Mistakes, sarwa. تم الاطلاع 2022-04-19.

7- عدم فهم رغبتك في المخاطرة

سابعا في قائمة أخطاء استثمارية، عدم فهم رغبتك في المخاطرة. يعد فهم شهيتك للمخاطرة عنصرًا مهمًا في الاستثمار، بحيث يمكنه أن يساعدك على البقاء هادئًا ومستثمرًا في الأسواق على المدى الطويل. كما يقول رائد الأعمال عمر البوسعيدي، “اعرف مدى قابليتك للمخاطرة. إذا كنت تفضل اللعب بأمان، فلا تخاطر إلا قليلاً. ولا تتأثر بالاتجاه المفاجئ أو الخيارات الاستثمارية التي يتخذها الأشخاص الآخرون “.

8- الشراء بسعر مرتفع والبيع بسعر منخفض

إذا كانت هناك طريقة مؤكدة لخسارة المال، فهي الشراء بسعر مرتفع والبيع بسعر منخفض. غالبًا ما ينجذب الناس إلى الأسهم عندما يكون أداؤهم جيدًا في السوق، ومن المغري بيعها عندما ينخفض ​​سعرها، بدلاً من الإضافة إلى المراكز من أجل الاستفادة من الأسعار الأرخص. بدلاً من الانغماس في نمط الاستثمار المدمر هذا، حاول تجاهل الارتفاعات والانخفاضات والتركيز على الاستثمار على المدى الطويل.

9- عدم تنويع محفظتك الاستثمارية

المخاطرة أمر لا مفر منه عند الاستثمار، ولكن يمكن إدارتها. تتمثل إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل مخاطر محفظتك في التنويع. من خلال عدم وضع كل بيضك في سلة واحدة، فإنك تمنح استثماراتك فرصة أفضل للنمو بمرور الوقت.

10- عدم البدء

ربما يكون أحد أخطاء استثمارية الأكثر شيوعًا عندما يتعلق الأمر بالاستثمار هو عدم البدء على الإطلاق. بالنسبة للمبتدئين، قد يبدو الاستثمار معقدًا ومخيفًا، لكن الحقيقة شيء مختلف. الاستثمار رحلة، وكل الرحلات تبدأ بخطوة واحدة. لذا فلا تتردد في اتخاذ خطوتك الأولى نحو النجاح.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇