مشروع عملة Gala

مشروع عملة Gala
مشروع عملة Gala

نجحت Gala في جذب اهتمام كبير خلال الفترة الأخيرة تزامنا مع الارتفاع الذي عرفه سعرها. فلنتعرف الآن على مشروع عملة Gala وما يجعلها مميزة.

كان شهر نونبر شهرًا ناجحًا لمجوعة ألعاب Gala، حيث وصلت عملتها الرقمية الخاصة إلى أعلى مستوياتها بعد أن قام الفريق وراء هذه المجموعة بإطلاق مجموعة ألعاب قائمة على تقنية البلوكتشين والرموز غير القابلة للاستبدال وتحديث لعبتها الشهيرة Town Star.

جاءت فكرة إنشاء هذا المشروع، الذي يركز على بناء امبراطورية ألعاب باستعمال البلوكتشين والتقنيات التكنولوجية الرائعة التي جاءت معها، بهدف منح اللاعبين حقوق الملكية التي يستحقونها مقابل الوقت والمال الذي يستثمرونه في ألعاب الفيديو خاصتهم. لقد أصدرت مجموعة الألعاب هذه حتى الآن عدة ألعاب، اثنين منها تمنح اللاعبين إمكانية شراء NFT من السوق واستخدام هذه الملكية داخل اللعبة. بالإضافة إلى اللامركزية، فإن المبدأ الأساسي الآخر الذي يقوم عليه مشروع عملة Gala هو إعطاء الأولوية للعب والتأكد من أنها تصنع “ألعابًا سيرغب الناس حقًا في لعبها”.

سنحاول الإجابة في هذه المقالة على سؤالين اثنين:  

  • على ماذا يقوم مشروع عملة Gala؟
  • ما هي عملة Gala؟

أساسيات مشروع عملة Gala

يهدف المشروع وراء عملة Gala إلى أخذ صناعة الألعاب في اتجاه ثوري آخر يسمح فيه للاعبين بامتلاك القدرة على التحكم في ألعابهم. وتتمثل مهمة Gala Games الأساسية في تطوير ألعاب قائمة على البلوكتشين سيرغب الناس حقًا في لعبها لما تقدمه من فائدة وجديد. يريد مشروع عملة Gala تغيير الطريقة التقليدية التي تعمل بها الألعاب العادية التي ينفق فيها اللاعبون الكثير من الجهد والوقت، ليتم سلب كل ممتلكاتهم منهم بنقرة زر واحدة. ولا بد أن العديد منا قد عانى من هذا، حيث غالبا ما تقوم شركات الألعاب بتغيير الألعاب عبر إضافة أو إزالة بعض العناصر أو تغيير القواعد الداخلية كما ويمكن أن تقوم بعضها بإيقاف تشغيل خوادم الألعاب حتى مع وجود قاعدة كبيرة من اللاعبين الأوفياء. في المقابل، يهدف هذا المشروع إلى حل هذه المشاكل ومساعدة اللاعبين على تجنبها عبر إضافة بعض الفكر الإبداعي ليمكن لاعبي ألعابه من الاحتفاظ بأملاكهم وأصولهم والتحكم فيها داخل اللعبة باستعمال تقنية البلوكتشين.[1]Gala (GALA), coinmarketcap. تم الاطلاع 2021-12-18.

يمكن للاعبين الآن امتلاك رموز غير قابلة للاستبدال واستعمالها داخل اللعبة بشكل سيمكنهم من التأثير على إدارة نظامها الداخلي البيئي. وتسمح آلية التصويت Founder’s Nodes، التي جاء بها هذا المشروع، للاعبين بالمشاركة في صناعة القرارات التي تتعلق بالألعاب التي يجب تطويرها وتلك التي يجب أن تحصل على التمويل. إلى جانب دمجها للرموز غير القابلة للاستبدال في عالم الألعاب خاصتها، فإن مجموعة الألعاب هذه تستخدم عملة Gala في نظامها الداخلي لتسهيل عمليات الدفع والمكافآت وغيرها من المعاملات. منذ أن تم إطلاقه في عام 2019، تمكن هذا المشروع من جذب الكثير من الانتباه مع الحصول على ما يقارب 1.3 مليون مستخدم نشط شهريًا. كما وتمكن من بيع 26000 قطعة من الرموز غير القابلة للاستبدال وقد بيعت أإلى واحدة بقيمة 3 ملايين دولار.

مؤسس المشروع

قام Eric Schiermeyer، الذي كان أحد مؤسسي شركة الألعاب المحمولة الشهيرة Zynga، بتأسيس Gala Games. يتمتع Schiermeyer بسمعة طيبة جدا في مجال صناعة الألعاب وهذا قد ساهم في إعطاء المزيد من القيمة لمشروعه هذا. يتكون فريق مشروع عملة Gala حاليا من 60 موظفا.

ما يميز مجموعة ألعاب Gala

ما يجعل من مشروع Gala Games مشروعا فريدا ومميزا هو كونه يعطي أولوية كبيرة للمتعة مع اعتماد التقنيات التكنولوجية التي جاءت بها البلوكتشين، بشكل يمكن اللاعبين من امتلاك اللعبة بشكل فعلي حقا. لا يهدف هذا المشروع إلى تطوير لعبة واحدة أو اثنتين فقط، بل مجموعة متعددة من الألعاب المبتكرة التي تجمع بين المتعة، إضافة القيمة، والاستفادة من أحدث تقنيات البلوكتشين.

لا زالت العديد من الألعاب في قيد التطوير، مثل لعبة Fortified التي تدور أحداثها في عالم خيالي من القرون الوسطى ولعبة Mirandus التي تقوم على تقمص الأدوار. ولحد الآن، تعد لعبة Town Star بالإضافة إلى منصة VOX الخاصة بالرموز غير القابلة للاستثمار من أنجح وأنشر منتجات هذا المشروع.

مع ألعاب Gala يمكن للاعبين أن يعملوا كعقد تحقق تدعم الشبكة ليحصلوا في المقابل على مكافآت من عملة GALA وإصدار محدود من NFTs، مع مجموعة من الفرص الأخرى. ويتكون نظام Gala Node البيئي من نظام عقدة ثلاثي الإثبات، حيث يستخدم كلا من آلية إثبات العمل (PoW) وإثبات الحصة (PoS) وإثبات التخزين.

نبذة من تاريخ عملة Gala

يرمز لعملة Gala، التي تعتمد بشكل أساسي في تسيير نظام الدفع والمكافآت داخل النظام البيئي لألعاب Gala، بــ GALA وهي قائمة على شبكة البلوكتشين الخاصة بالإيثريوم وبينانس. تم تطوير هذه العملة في عام 2019 من طرف Eric Schiermeyer وبدأت رحلة تداولها في شهر شتنبر من عام 2020.

لهذه العملة إمداد إجمالي يقدر بــ 35,240,112,493 عملة وقيمة سوقية تبلغ 3,252,717,786 دولار في وقت كتابة هذا المقال. تُصنف عملة GALA من بين أفضل 60 عملة من حيث القيمة السوقية، التي تمثل سعر العملة مضروبًا في عدد العملات المتداولة. وقد عرفت GALA ارتفاعا سعريا بأكثر من 150.000٪ منذ بداية عام 2021 وقد حققت زيادة بأكثر من 400٪ في شهر نونبر الماضي، حيث وصلت لأعلى مستوى سعري لها على الإطلاق عند 0.71 دولار أمريكي.[2]Is Gala a Good Investment, benzinga. تم الاطلاع 2021-12-18.

يمكن نقل عملة GALA بين اللاعبين بشكل سلس، حيث يمنحون السيطرة الكاملة على كيفية استخدامها. وهي مؤمنة بشكل مشفر على نظام الألعاب البيئي، وهي تستخدم بشكل أساسي لمكافأة أفضل 100 لاعب الأوائل في Town Star.

وقد كان الهدف الأساسي وراء تطوير عملة GALA هو توفير طريقة مريحة وآمنة للدفع والتسوية بين المشاركين الذين يتفاعلون داخل نظام Gala Games البيئي، وهي لا تمنح مالكيها أي نوع من أنواع الحقوق أو أي وعد بالحصول على رسوم أو أرباح أو عوائد، ولا يُقصد منها أن تشكل أوراقًا مالية.

يمكن للاعبين الوصول إلى عملاتهم المحتفظ بها على شبكة البلوكتشين الخاصة بالإيثريوم باستخدام مجموعة متنوعة من المحافظ وآليات التخزين مفتوحة المصدر والآمنة. المحفظة الموجودة على موقع الويب الرسمي لــ GALA وفي تطبيقها هي عبارة عن محفظة مفتوحة المصدر مضمونة. وبمجرد إنشاء المحفظة، يكون لمالك الحساب فقط حق الوصول إليها وفتحها.[3]What is GALA?, support.gala.games. تم الاطلاع 2021-12-18.

سعر عملة Gala الحالي

يتم تداول عملة Gala في وقت كتابة هذا المقال، 18 دجنبر 2021، بسعر 0.453316 دولار أمريكي بحجم تداول 506،484،225 دولار على مدار 24 ساعة. وقد حقق السعر انخفضا بنسبة 9.90 ٪ في الـ 24 ساعة الماضية. يمكنك الاطلاع على سعر هذه العملة في الوقت الحالي عبر زيارة هذا الرابط.

أسئلة شائعة

هل عملة GALA استثمار جيد؟

تعتمد الإجابة على هذا السؤال على ما إذا كان الاستثمار في عملة GALA ستناسب تطلعاتك الاستثمارية ومستوى المخاطرة التي يمكنك تحملها أم لا. وأخذا بعين الاعتبار لطبيعة العملات الرقمية المتقلبة، يجب عليك الحرص على إجراء أبحاثك الخاصة وتقييم مستوى المخاطرة التي ينطوي عليه الاستثمار في Gala قبل وضع أموالك فيها. احرص أيضا على ألا تستثمر إلا الأموال التي تظن نفسك قادرا على تحمل خسارتها.

هل سيرتفع سعر عملة GALA؟

تتوقع Digitalcoin أن سعر عملة Gala قد يصل إلى ارتفاعات جديدة مع نهاية عام 2026. يجب أن تلاحظ أن هذه التوقعات قد تكون خاطئة بنفس القدر التي يمكن أن تكون صحيحة. لذا لا ينبغي استخدام التوقعات كبديل لقيامك بإجراء بحثك الخاص قبل الاستثمار في أي شيء.

من أين يمكن شراء عملة GALA؟

إذا كنت ترغب في شراء عملة Gala، فيمكنك الاختيار بين العديد من البورصات التي تم إدراجها فيها كبورصة Binance و OKEx و Mandala Exchange و FTX و Huobi Global.

المراجع[+]

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇