كيف تتداول اثناء هبوط السوق
التداول اثناء هبوط السوق، تداول اثناء هبوط السوق

كيف تتداول اثناء هبوط السوق

لقد انتهى زمن الازدهار في الأسواق المالية منذ فترة طويلة، وتلاشت الأحاديث حول الفرص الرائعة في العملات الرقمية وNFT، فالركود وسوق الهابطة هي أكثر الكلمات تداولا في هذه الأيام. من البديهي أن هذا ليس أسعد الأوقات بالنسبة للمستثمرين، فالأمور ليست واضحة بعد. ومع ذلك، هناك بعض المزايا ل التداول في السوق الهابطة. فمع انخفاض قيمة الأسهم واستسلام المتداولين اليوميين، يصبح التركيز على الهدف الأساسي المتمثل في زيادة ثروتك على المدى الطويل أسهل بكثير، بحيث تغيب عوامل التشتيت التي قد تؤثر عليك. اليك اذن بعض النقاط التي ستساعدك على الإجابة على سؤل: كيف تتداول اثناء هبوط السوق؟

الأساسيات

يُظهر هبوط السوق هذا العام مدى سهولة خسارة المال، حتى لو كنت حذراً. ومع ذلك فيمكن أن يكون الاستثمار مجزيًا إذا بدأت مبكرًا، كل ما عليك فعله هو التركيز على المدى الطويل واتباع الخطوات البسيطة التالية:

  • ادفع فواتيرك واترك قدرا من المال لحالات الطوارئ قبل تعريض أموالكم لأي مخاطر.
  • اشترِ الأسهم والسندات باستخدام صناديق مؤشرات رخيصة ومتنوعة تتعقب السوق بالكامل.
  • فكر في الاستثمار باعتباره ماراثونًا مع أفق مدته 10 سنوات كحد أدنى وليس سباقًا سريعًا.

أولا: ادفع فواتيرك وخصص بعض المدخرات

قبل أن تفكر في كيف يمكنك أن تتداول اثناء هبوط السوق، عليك أولا أن تدفع كل فواتيرك وتخصص بعض المدخرات لحالات الطوارئ.

ينطوي الاستثمار على الكثير من المخاطرة. يمكنك تقليل هذه المخاطر، لكن لا يوجد بديل لها تمامًا، خاصةً عندما تضع المال في سوق الأسهم. لذلك فقبل الشروع في الاستثمار، يرجى التأكد من قدرتك على دفع فواتيرك ومن أنك قد خصصت مبلغا من المال لحالات الطوارئ.

بالنسبة للمدخرات قصيرة الأجل، فيعتبر الحساب المصرفي أو صندوق السوق النقدي أكثر الأمور منطقية نظرا للأمان والسيولة الذي ستحصل عليه أموالك. يمكنك العثور على صناديق السوق النقدي في كبرى الشركات مثل Vanguard أو Fidelity أو T. Rowe Price أو Schwab.

للحصول على مدخرات آمنة طويلة الأجل، جرب السندات التي تصدرها وزارة الخزانة، والتي تدفع فائدة بنسبة 9.62٪، أو شهادات الإيداع المصرفية أو حسابات التوفير عالية العائد.

الأسهم أم العملات الرقمية؟

الأسهم والسندات هما فئتا الأصول الرئيسيتان، وتعتبر الصناديق مثل صناديق المؤشرات التي تتعقب السوق طريقة رائعة ورخيصة لشراء الأسهم والسندات.

قبل المضي قدمًا، ضع هذا في اعتبارك: كمستثمر، لا تضع أي أموال على الإطلاق في العملات الرقمية أو NFTs أو الذهب أو القمح أو السلع الأخرى، فأنت لست بحاجة إليها لتكوين محفظة استثمارية متوازنة، كما أنها قد تسبب لك بعض المخاطر الإضافية. علاوة على ذلك، ستحصل حتما على تعرض لهذه الأشياء على أي حال إذا استثمرت في سوق الأسهم من خلال صناديق المؤشرات.

تعتبر السندات مناسبة للأشخاص المشرفين على التقاعد بصفة عامة، فهي عمومًا أكثر استقرارًا من الأسهم. أما بالنسبة للمراهقين والأشخاص الذين لا يزالون في العشرينيات من أعمارهم، فيجب عليهم التفكير في شراء بعض الأسهم نظرا لنجاحها المضمون عند الاستثمار فيها بأفق زمني طويل، فتعود الأسهم بضعف ما تعود به السندات على المدى الطويل: 12.3 بالمائة سنويًا للأسهم مقابل 6.3 بالمائة للسندات.[1]How to Start Investing, Even in a Bear Market, nytimes. تم الاطلاع 2022-06-28.

ماذا عن الخسائر؟

كثيرا ما أسمع: ” أرى أن سوق الأسهم في أدنى مستوياتها القياسية، هل هذا يعني أنه الوقت المناسب لشراء الأسهم؟”

ودائما ما تكون اجابتي بنعم، يمكنك أن تتداول في الأسهم اثناء هبوط السوق إذا كنت تنوي الاستثمار فيها على المدى الطويل. الأسعار أفضل بكثير مما كانت عليه في بداية العام لأننا في سوق هابطة، مما يعني ببساطة أن سوق الأسهم بشكل عام قد انخفض بنسبة 20 في المائة على الأقل من ذروته. في حين أن الماضي لا يخبرنا أي شيء عن المستقبل، الا أن الحقيقة هي أن سوق الأسهم الأمريكية قد تعافى دائمًا من التراجع على مدى 20 عامًا على الأقل. لذا فإن كان بإمكانك التخطيط لشراء الأسهم والاحتفاظ بها لمدة 20 عامًا أو أكثر، فلا تنتظر أكثر للقيام بذلك.

لكن تذكر أن الوقت قد لا يكون مناسبًا إذا كنت تحاول جني الأموال بسرعة. كان الاتجاه في سوق الأسهم حتى الآن هذا العام سلبيًا، لذا فيمكن أن تخسر أموالك على الفور.

ماذا عن صناديق المؤشرات؟ 

لماذا يعتبر الاستثمار في الأسهم طريقة فعالة لكسب المال على المدى الطويل؟

قد لا تكون الإجابة واضحة. ارتفعت مجموعة من الأسهم مثل GameStop وAMC بشكل حاد خلال العام الماضي، ليس لأنها كانت استثمارات قوية ولكن بشكل أساسي لأن الكثير من الناس أرادوها أن ترتفع وتستمر. على مدى شهور وأحيانًا سنوات، يمكن لهذا النوع من سلوك القطيع أي يضخم الأسعار ويمنحك ربحًا جيدًا. ولكن تذكر أنه إذا كنت تعتمد على مشاعر الغرباء لتحديد الأسعار، فهناك إمكانية أن تخسر الكثير من المال عندما ينخفض ​​السوق، تماما كما كان يحدث مؤخرًا.

توفر الأسهم عوائد طويلة الأجل للمساهمين لأن الاقتصاد ينمو على المدى الطويل، بالإضافة الى أن الشركات في سوق الأسهم تحقق أرباحًا جيدة إذا كانت مجتمعة. ان العائد السنوي البالغ 12.3 في المائة من سوق الأسهم يعني أن أموالك ستتضاعف في أقل من ست سنوات، مرارًا وتكرارًا، على مدى عقود عديدة.

نحن لا نتحدث عن اختيار أي أسهم معينة فمن الصعب معرفة الشركات التي ستزدهر وأيها ستفشل والأسهم التي ستؤدي بشكل أفضل هذا العام أو لعام القادم. لا أحد يعرف إلى أين يتجه سوق الأسهم من يوم لآخر أو من سنة إلى أخرى. لكن لا يعد أي من ذلك أمرًا بالغ الأهمية إذا كنت تستثمر في السوق بالكامل على المدى الطويل بغض النظر عن تحركاته على المدى القصير.

هذا النهج بسيط للغاية، فيمكنك استخدام صندوق مؤشر واحد فقط للاستحواذ على سوق الأسهم الأمريكية بالكامل، أو حتى سوق الأوراق المالية في العالم بأسره. ابحث عن صندوق مؤشر برسوم منخفضة من خلال مقارنة ما يسمى نسبة المصروفات، ثم استثمر فيه.

أبقي استثمارك بسيطًا ورخيصًا قدر الإمكان، ولا تضع نفسك في أوضاع قد تؤدي بك الى الخسارة. بدلاً من ذلك، فكر في الاستثمار في صناديق مؤشرات قوية ومتنوعة وغير مكلفة لضمان الاستفادة من نمو الاقتصاد على المدى الطويل.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇