3 أسباب قوية تشجّع على شراء أسهم شركة أبل

وفقا لهذه المؤشرات سيكون من الحكمة النظر في سهم شركة أبل الآن

انخفض سعر سهم أبل حوالي 20% على مدار الشهور الثلاثة الماضية، وكاد هذا أن يمحو كل المكاسب التي حققتها أسهم الشركة في 2018. وإثر هذا الهبوط قد يتردد بعض المستثمرين بشأن شراء المزيد من أسهم أبل، أما بالنسبة لمن كان ينوي الشراء والاستثمار لأول مرة فهل يعتبر هذا الانخفاض في قيمة سعر السهم فرصة مواتية للدخول؟

لابد في البداية أن نشير إلى أن السوق كله -خاصة قطاع التكنولوجيا- تلقى ضربة قوية خلال الفترة الأخيرة (هبوط قوي في أسعار أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة) ، وذلك بسبب المخاوف بشأن حرب التجارة بين الصين والولايات المتحدة، بالإضافة إلى القلق بشأن الكساد المُحتمَل.

ويَعرِف المستثمرون ذووا النظرة الاستثمارية طويلة الأجل في السوق أن الخوف لا يبني الثروة، وأن هبوط سعر سهم شركة ما لا يعني أن الشركة أصبحت استثمارًا سيئًا. لذلك، سنقدم لك ثلاثة أسباب تشجّعك كمستثمر على شراء أسهم Apple الآن:

1. ارتفاع متوسط سعر بيع الأيفون.

لا يخفى على أحد أن أجهزة أيفون هي الدجاجة التي تبيض ذهبًا لدى أبل، فقد حققت مبيعات هذا الجهاز 37.1 مليار دولار في الربع الأخير، أي ما يشكّل حوالي 59% من إجمالي إيرادات الشركة. ويشير أصحاب النظرة التتشائمية إلى انخفاض مبيعات وحدات أيفون، وهم على حق في ذلك، فقد كانت مبيعات وحدات الأيفون ثابتة خلال الربع الأخير على مدار 3 سنوات الماضية عندما يقارب 47 مليون جهاز.

ولكن تبنِّي هذه النظرة أُحادية الجانب سيكون خطأ فادحاً، لأن شركة أبل وازنت تباطؤ نمو عدد مبيعات جهازها أيفون بالزيادة في أسعار البيع. فقد وصل متوسط سعر بيع الأيفون في الربع الأخير من هذه السنة إلى 793 دولار من 618 دولار في نفس الربع من العام الماضي. لتُحقِّق زيادة في حجم إيراداتها من أيفون بنسبة 18٪.

هذا مؤشر مهم للغاية على نجاح الشركة ، لأنه مع تباطؤ مبيعات وحدات الهواتف الذكية في الصناعة ككل -وليس لدى أبل فقط – تمكّنت أبل من مواصلة رفع إيراداتها من iPhone من خلال خيار رفع سعر أجهزتها. وهذا يثبت أن العلامة التجارية للشركة لا تزال لديها جاذبية قوية للغاية قادرة على إقناع عملائها أن منتجها أحق بالشراء.

2. خدمات أبل آخذة في الازدهار.

إن نجاح iPhone المستمر ليس نقطة التفاؤل الوحيدة لدى Apple. فنجم الشركة الصاعد وسط كل قطاعاتها على مدار العامين الماضيين كان قطاع خدماتها. وتتضمن الخدمات كل شيء من متجر أبل إلى نظام “Apple pay” و”Apple music” و”AppleCare”، وخيارات التخزين السحابي..

فقد زادت إيرادات خدمات أبل بـ 27% في الربع الأخير لهذا العام، وتجاوز إيراد قطاع خدماتها كلاًّ من مبيعات أجهزة ماك (25.5 مليار دولار) ومبيعات الأيباد (18.8 مليار دولار) خلال العام المالي 2018. ولدى الشركة الآن 330 مليون اشتراك مدفوع في كل خدماتها – أي ما يعادل ارتفاع 50% عن العام الماضي – وتؤمن إدارة أبل أن هناك مساحة نمو أكبر مستقبلاً.

أصبحت الخدمات ثاني أكبر قطاع في الشركة وفقًا لحجم الإيرادات. ولو نظر المستثمرون لمسار الإيرادات المتميز في القطاع، سيجدون أن هذا المجال يُعتبر عنصرًا أساسيًا في النمو المستقبلي لشركة أبل.

3. التكنولوجيا القابلة للارتـداء لها مستقل هائل.

تحتل أبل المركز الأول حاليًا في سوق الأجهزة التقنية القابلة للارتداء (Wearable Tech)، متفوقة على منافسيها Xiaomi و Fitbit. فهي لا تهيمن على السوق بساعة أبل وحسب، بل إن مبيعات منتجاتها الأخرى القابلة للارتداء تتزايد باستمرار، وهذا يشمل سماعات AirPos وBeats. فقد حقّقت مبيعات منتجات أبل القابلة للارتداء نُمواًّ بنسبة 50% في الربع الرابع لهذا العام مقارنةً بالعام الماضي.

على المستثمرين أن يضعوا في اعتبارهم أن سوق التكنولوجيا القابلة للارتداء مازال في مراحله الأولى. أصدرت أبل النسخة الرابعة من ساعة أبل الآن، وتخطط لأول مرة باصدار نظارات AR نهاية عام 2021، وتتوقع أن هذه الأجهزة ستضيف 13 مليار دولار إلى إيراداتها بحلول عام 2022.

==> طريقة شراء أسهم Apple <==

لنكون أكثر واقعية ، شركة أبل لا تقوم بكل شيء بشكل مثالي، فهناك جوانب للتحسين والتطوير (تباطؤ مبيعات وحدات أيفون مثالا). ومع ذلك، لا تزال الأعمال الأساسية لشركة أبل تواصل زخم نموها. كما أن تركيز الشركة في الآونة الأخيرة منصب على تعزيز خدماتها يعني أنها تضيف عوائد مستمرة ومتكررة من شأنها أن تكمل مبيعات الأجهزة. بالإضافة إلى أن لدى Apple إمكانات كبيرة في في قطاع التكنلوجيا القابلة للارتداء والتي لم تستغلها بالكامل بعد. وقد يكون لديها فرصة كبيرة في تكنولوجيا المركبات ذاتية القيادة كذلك.

=> استثمر في أبل مع إيتورو الآن <=

بالنظر إلى هذه المؤشرات الثلاث القوية، سيكون من الحكمة على المستثمرين النظر في أسهم شركة أبل الآن – وخاصة أن الانخفاض الأخير في سعر السهم يعني أن أسهم أبل يتم تداولها الآن بمكرر ربحية 12 فقط.