هل البيتكوين حلال أم حرام

هل البيتكوين حلال أم حرام

البيتكوين هو شكل من أشكال العملة الافتراضية التي تعتمد على تقنية البلوك تشين التي تعمل كدفتر أستاذ مركزي للعملة وتجعل من المستحيل نسخ النظام أو اختراقه. لا تزال الأصول الرقمية مثل البيتكوين أصولًا جديدة نسبيًا في الأسواق المالية العالمية، مما يدفع العديد من المسلمين إلى التساؤل عن هل البيتكوين حلال أم حرام وهل هو متوافق مع الشريعة الإسلامية.

يعتمد حساب القيمة الرياضية للعملات الرقمية على خوارزمية البلوك تشين نفسها. يُنظر إلى تقنية البلوك تشين على أنها نظام فعال وآمن وغير قابل للإزالة، مما يضفي المصداقية والشفافية على سوق العملات الرقمية.

مسألة ما إذا كانت عملة البيتكوين والأصول الرقمية الأخرى حلال أم حرام تمت مناقشتها كثيرا في السنوات الأخيرة. قام المستشار الشرعي السابق لشركة Blossom Finance، المفتي محمد أبو بكر، بتجميع تقرير في عام 2019 ذكر أن العملات الرقمية، بما في ذلك البيتكوين، يجب اعتبارها حلال ومسموح بها بموجب الشريعة الإسلامية، ومنذ ذلك التقرير، أقبل الكثير والكثير من المسلمين على اعتبار الاستثمار والتداول في العملات الرقمية طريقة جديدة للتعامل مع الآخرين.

قول الفقهاء حول ما اذا كان البيتكوين حلال أم حرام

في عام 2018، ذكر باحثون من مكتب مراجعة الشريعة في البحرين أن الاستثمار في العملات الرقمية مثل الايثيريوم والبيتكوين مسموح به بموجب الشريعة الإسلامية والحلال. وبالمثل، قرر المجمع الفقهي لأمريكا الشمالية بالإجماع أن البيتكوين مسموح به. علاوة على ذلك، نصح فرع المجلس الاستشاري للشريعة التابع للجنة الأمن الماليزية بأن التداول والاستثمار في العملات الرقمية مسموح به. هذا يعني أنه يمكن أيضًا استخدام العملات الرقمية لدفع الزكاة.

كان مسجد Shacklewell Lane في لندن من أوائل المساجد في المملكة المتحدة التي تقبل التبرعات بالعملات الرقمية من المسلمين.

في حين أن العديد من العلماء قد بحثوا وراجعوا سوق العملات الرقمية، فمن المهم للمستثمرين إجراء أبحاثهم الخاصة قبل الاستثمار. من أجل النظر فيما إذا كانت عملة البيتكوين حلال أم حرام، نحتاج إلى الخوض في تاريخ المال من منظور إسلامي حتى نتمكن من إعادة النظر في قواعد الشريعة الإسلامية المتعلقة بالتمويل والاستثمار والتي تعود إلى قرون.

كيف تعمل العملات الرقمية؟

جميع العملات الرقمية هي عملات افتراضية ليس لها أي شكل مادي. يتم تسجيل الدليل الفعلي للملكية القانونية للأموال الرقمية على تقنية البلوك تشين التي تعمل كسجل عام يسجل النمو الرقمي للعملة وقيمتها.

تعمل العملة الرقمية عن طريق تسجيل المعاملات في دفتر الأستاذ وإنشاء الكتل. عندما يشتري أي شخص عملة رقمية مثل البيتكوين، فإنه يمتلك مفتاحًا خاصًا يوفر له رمزًا يسمح بإنجاز المعاملات.

ما هو البيتكوين؟

تم إنشاء البيتكوين لأول مرة كعملة رقمية بعد انهيار السوق العالمي لعام 2008 بسبب البنوك. في ذلك الوقت، كان هناك الكثير من الاهتمام والطلب على نظام لامركزي للأموال لا يخضع لسيطرة البنوك والحكومات. تشمل الميزات الرئيسية لعملة البيتكوين ما يلي:

  • إنها لامركزية: لا توجد قوة مركزية تتحكم فيها، بل انها تعتمد على برامج كمبيوتر متطورة
  • إنها شفافة: يمكن للجميع في دفتر الأستاذ رؤية المعاملات التي تم إجراؤها
  • إنها غير قابلة للتنصل: لا يمكن للمشتري أن يدعي أنه لم يتلق عملته المعدنية إذا كان قد استلمها
  • إنها سهلة وبسيطة الإعداد
  • قيمة البيتكوين تعتمد على الطلب
  • إنها عملة موثوقة

يتم تداول عملات البيتكوين من خلال بورصات البيتكوين. لإرسال البيتكوين إلى مستثمر آخر، ستحتاج إلى استخدام مفتاحك الخاص لـ “تسجيل الخروج” بشكل فعال من المعاملة. بمجرد التحقق من المعاملة، لا يمكن إلغاؤها.

المنظور الإسلامي لتاريخ المال

من الناحية الإسلامية وبموجب الشريعة الإسلامية، يتم استخدام المال في التبادل بدلاً من المضاربة أو الاستغلال. وهذا من أسباب تحريم الربا (الفائدة) بشكل صارم في الإسلام حيث يُنظر إليه على أنه ربح من المال. يرتكز المنظور الإسلامي للمال والأعمال على مبادئ العدالة الاجتماعية وعدم الاستغلال.

تنص قوانين الشريعة المتعلقة بالمال على أنه يجب أن تكون الأموال المراد استخدامها كوسيلة لتبادل الأموال آمنة ومستقرة وفعالة. السبب في تضارب بعض المسلمين حول شرعية عملة البيتكوين وما إذا كانت متوافقة مع الشريعة هو أنه عندما تمت كتابة القرآن، من الواضح أنه لن يكون هناك أي ذكر للعملات الرقمية لأن التكنولوجيا لم تكن في المرحلة المتقدمة كما هي اليوم. هذا يعني أن السماح بالعملات الرقمية كان مفتوحًا للحكم والتفسير من قبل العلماء.

البيتكوين والتمويل الإسلامي

لقد أثير الكثير من الجدل حول ما إذا كان البيتكوين حلال أم حرام بسبب العدد المتزايد للمسلمين الراغبين في الاستثمار في العملات الرقمية.

بشر البيتكوين بولادة السوق المالي العالمي الحر والشفاف، اذن فليس من المستغرب إذن أن يبدأ المسلمون في التفاعل مع هذه السوق. وفي أن العملات الرقمية لا تزال مجالًا بارزًا للأخبار والبحوث لعلماء وخبراء التمويل الإسلامي، فمن الواضح أن غالبية العلماء والأئمة قد فسروا أن العملات الرقمية لا تنتهك أيًا من قواعد الشريعة المتعلقة بالتمويل الإسلامي.[1]Is Bitcoin Halal, qardus. تم الاطلاع 2022-05-09.

قواعد التمويل للبيتكوين والشريعة

السمات الرئيسية للتمويل الإسلامي التي يجب مراعاتها عندما يتعلق الأمر بعملة البيتكوين هي:

  • الفائدة (الربا): الفائدة محرمة في الإسلام
  • المضاربة (الميسر): الاستثمار المضارب يعتبر شبيهاً بالمقامرة ولا يجوز.
  • تقاسم الأرباح والخسائر: يجب على أطراف الصفقة تقاسم المخاطر والمكافآت وفقًا للتمويل الإسلامي
  • عدم وجود مخاطر مفرطة (الغرر): ​​يفرض التمويل الإسلامي أن المعاملات غير المؤكدة أو التي تنطوي على مخاطر مفرطة غير مسموح بها

عند فحص مبادئ التمويل الإسلامي المذكورة أعلاه، يتضح أن هناك متسعًا للأصول الرقمية ضمن محفظة التمويل الإسلامي، فلا تحتوي البيتكوين على عنصر فائدة، كما أنها لا توفر أرباحًا لطرف واحد فقط أو خسائر زائدة أو مخاطر مفرطة.

مع استمرار تطور عالم العملات الرقمية، يتزايد الطلب على العملات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. في الآونة الأخيرة، تم تطوير عملة Caizcoin في ألمانيا وتم تسويقها كأول عملة رقمية متوافقة تمامًا مع الشريعة الإسلامية. من المحتمل أن يكون هناك المزيد من التطورات في العملات الرقمية التي تلبي جميع متطلبات مبادئ التمويل الإسلامي في المستقبل.

مستقبل البيتكوين في المجتمعات الاسلامية

على الرغم من موافقة الأئمة والعلماء في جميع أنحاء العالم للبيتكوين مع الشريعة الإسلامية، إلا أن سوق التمويل الإسلامي بالعملات الرقمية لا زال يتطور لضمان تلبية احتياجات المسلمين عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في العملات الرقمية. في يناير 2021، حصلت CoinMENA، وهي بورصة الأصول الرقمية في الشرق الأوسط على الضوء الأخضر من مصرف البحرين المركزي لتصبح بورصة متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

أصبح المسلمون منخرطين بشكل متزايد في سوق العملات الرقمية الناشئة، وخاصة المسلمين الشباب الذين يبتعدون عن الأشكال التقليدية للاستثمار وريادة الأعمال.

خلاصة

ستستمر المناقشات حول البيتكوين والأشكال الأخرى للعملات الرقمية وما إذا كانت حلال أم حرام في السنوات القادمة. على الرغم من أن العديد من العلماء المسلمين قد قرروا أن الاستثمار في العملات الرقمية حلال، سيكون هناك بعض المسلمين الذين يرغبون في تبني سياسة الانتظار والترقب. طالما أن استثمار البيتكوين لا يشمل الأنشطة المحرمة، فإن عملة البيتكوين نفسها لا تتعارض مع أي مبادئ تمويل إسلامي التي تنظم الاستثمار وإدارة الأموال والعملات.

ما يبدو واضحًا هو أنه لا يبدو أن البيتكوين والعملات الرقمية ككل غير مسموح بها وفقًا لقواعد الشريعة الإسلامية، بل إن نمو عمليات تبادل العملات الرقمية الإسلامية يعني أن هناك المزيد من الوضوح والتنظيم أكثر من أي وقت مضى للمسلمين الذين يتطلعون إلى الاستثمار في العملات الرقمية.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇