هل اشتري سهم مرتفع

هل اشتري سهم مرتفع

يمكن أن يثير وضع الأموال في سوق الأوراق المالية الخوف لدى بعض المستثمرين، فلا أحد يرغب في شراء الأسهم عندما تصل أسعارها الى الذروة. إذن كيف يمكنك تقيم ما إذا كان هذا هو الوقت المناسب للشراء أم لا؟ وهل من الحكمة أن اشتري سهم مرتفع؟ تذكر أنه حتى لو كنت مستثمرًا فرديًا في الأسهم، فعادةً ما يكون هناك جزء من السوق يقدم فرصة جيدة لاستثمار أموالك.

هل الوقت الآن مناسب لشراء الأسهم؟

إذا كنت تتطلع إلى الاستثمار من أجل مستقبلك، فهذا الوقت مثالي لشراء الأسهم. قد يكون انتظار التراجع في الأسهم بأفق زمني يصل الى 40 عاما عديم الفائدة، بالإضافة الى أنك إذا كنت تستثمر باستمرار بمرور الوقت، وتضخ المزيد من الأموال في استثماراتك كل شهر، فقد ينتهي بك الأمر بالفوز بالجائزة الكبرى بطريقة أو بأخرى.

إذا كنت ترغب في شراء عن الأسهم، فقد يكون من الصعب العثور على فرص شراء جيدة عندما يرتفع التقييم العام للسوق، لكن هذا لا يعني أنها غير موجودة. قال وارن بافيت ذات مرة: “أنا لا أبذل أي محاولة للتنبؤ بالسوق، فجهودي كلها مكرسة لإيجاد أسهم مقومة بأقل من قيمتها.” لذا فلا يهم ما يفعل السوق حقا.[1]Should I Buy Stock Now or Wait?, fool. تم الاطلاع 2022-04-02.

إذا كان هناك سهم بسعر جيد، فإنه يستحق الشراء. وحتى لو انخفض على المدى القصير، يجب عليك أن تثق في البحث الذي قمت به، وأن تركز على تحقيق مكاسب طويلة الأجل. هذا لا يعني أنه يجلب عليك تجاهل الشركة تماما، بل يجب عليك التأكد باستمرار من أن استثمارك لا يزال صالحا.

قد تميل أسهم النمو إلى الانخفاض وسط تصحيح أو انهيار السوق، مما يشكل محفزا للنمو في بعض الأحيان. غالبًا ما تقدم الأحداث الاقتصادية التي تهز سوق الأوراق المالية فرصًا للشركات التي لديها فرق إدارة تركز على فرص النمو طويلة الأجل، لذلك فحتى تعثر سهمك، فقد يعود أقوى من الأول.

قد يخاف بعض المستثمرين من تراجع بسيط في الأسعار، معتقدين أن المزيد من الخسائر قادمة.  في الواقع، من المرجح أن يكون ذلك تصحيحًا للسوق، أي أنه من الممكن أن تكون فرصة رائعة لشراء الأسهم بينما يتم خصمها مؤقتًا.

هل اشتري سهم مرتفع؟

كما هو الحال مع كل شيء في الاستثمار، لا يمكننا تحديد المسار الصحيح لإجراء ما حتى نفهم السبب وراءه. بعبارة أخرى، نحن بحاجة إلى فهم ما الذي يحرك سعر السهم في كل حالة قبل أن نتخذ قرارنا النهائي. للمزيد من التوضيح، ستجد في هذا الشق من مقالة “هل اشتري سهم مرتفع”، 7 عوامل يجب عليك أخذها في الاعتبار عند شراء الأسهم الباهظة والمرتفعة، مقسمة الى عوامل جيدة، عوامل لا بأس بها، وأخرى سيئة.

عوامل جيدة

1- نمو الأرباح فوق المتوسط

أفضل سبب للارتفاع المستمر للأسهم عالية السعر هو المستوى المرتفع لنمو الأرباح الأساسية. في هذه الحالة، يكون للسهم الذي يتم تسعيره بشكل مبالغ فيه أرباحًا تنمو بمعدل قد يجعل السعر الحالي يبدو “رخيصًا” في وقت ما في المستقبل غير البعيد.

تعد نسبة نمو السعر إلى الأرباح (PEG) طريقة رائعة لعكس وتحليل النمو المستقبلي بشكل أفضل. يتم حسابها عن طريق قسمة نسبة السعر إلى الأرباح (PER) على نمو ربحية السهم (EPS). في حالة شركة Cochlear على سبيل المثال، إجماع PER للسنة المالية 2016 هو 36.5 مرة، أي أعلى بكثير من متوسط ​​السوق البالغ 15.1 مرة. ومع ذلك، فإن نسبة السعر والعائد والنمو تساوي 1.2 مرة، مما يعكس حقيقة أن العائد على السهم ينمو بمعدل أعلى بكثير من السوق.

من الممكن تحقيق نمو أرباح أعلى من المتوسط ​​على المدى القصير بدون ميزة تنافسية مستدامة، لكن هذا لا ينطبق على تحقيق نمو EPS على المدى الطويل، حيث يصبح من الضروري أن تتمتع الشركة بميزة تنافسية مستدامة.

2- أرباح عالية الجودة

قد تتداول الشركة أيضًا على تقييم مرتفع حيث تعتبر أرباحها “عالية الجودة”. هناك العديد من الآراء حول ما يحدد الجودة العالية. اليك أبرزها:

  • الاتساق واليقين في الأرباح
  • نسبة عالية من الإيرادات المتكررة
  • العمل في قطاع سليم هيكليًا يتمتع بقوة التسعير المناسبة، وتركيز الصناعة، والمنافسين العقلانيين
  • محركات ربح تدخل ضمن الرقابة الإدارية
  • هوامش إجمالية وصافية عالية

عوامل لا بأس بها

3- اتجاه أسعار الأسهم

هناك مجموعة من الأدلة التي توضح أنه إذا كان سعر السهم في اتجاه محدد (صعودًا أو هبوطًا)، فمن المرجح أن يستمر في هذا الاتجاه أكثر من أن ينعكس، وتصل هذه الاحتمالية إلى 80٪ مما يجعل شراء سهم في اتجاه صعودي سبب “جيد” في حد ذاته. ومع ذلك فغالبًا ما يفتقر المستثمرون إلى القناعة، ويمكن للتقلبات تخويف المستثمرين ودفعهم الى الخروج من المركز.

4- ترجيح المؤشر

مع ارتفاع سعر سهم الشركة، تزداد قيمتها السوقية أيضًا، وبالتالي وزن المؤشر. قد يدفع هذا مديري الصناديق الى شراء المزيد من الأسهم إذا كانوا يعانون من نقص في وزن الأسهم. يؤدي هذا الطلب الإضافي إلى ارتفاع السعر، مما يؤدي إلى زيادة وزن المؤشر وبالتالي زيادة الطلب. قد يكون هذا ملحوظًا بشكل خاص عندما يزداد حجم الشركة إلى النقطة التي تنتقل فيها إلى مؤشر أكبر (على سبيل المثال من S&P ASX300 إلى S&P ASX100). يمكن أن يعمل شراء المؤشر بمثابة قوة تدفع أسعار الأسهم المرتفعة إلى الأعلى، لكن تذكر أنه يمكن أن يعمل هذا في الاتجاه المعاكس أيضًا.[2]factors to watch when buying expensive shares, firstlinks. تم الاطلاع 2022-04-02.

عوامل سيئة

5- التغطية الإعلامية والضجيج الاستثماري

غالبًا ما تكون تحركات أسعار الأسهم مدفوعة بمقدار الدعاية التي تجذبها الشركة. يمكن أن يؤدي التعرض القوي لوسائل الإعلام وضجيج المستثمرين والمحللين إلى رفع أسعار الأسهم على المدى القصير. عليك دائما أن تنظر الى ما وراء العناوين الرئيسية وأن تركز على الأساسيات.

6- تداول الزخم

يشير هذا الى الوقت الذي يشتري فيه شخص ما سهمًا لمجرد أنه يعتقد أن شخصًا ما سيشتريه بسعر أعلى. قد لا يكون السهم في اتجاه صعودي محدد أو قد لا تكون هناك أسباب ملموسة تدفع السهم الى الارتفاع، لكن قد يعتقد المشتري ببساطة أنه بإمكانه بيع الأسهم بسعر أعلى. لكن تذكر أنه قد أثبت التاريخ مرارًا وتكرارًا أن أولئك الذين يحاولون جني الأموال بسرعة مقدر لهم أن يخسروها.

7- الخوف من تفويت الفرصة

رغبتنا في عدم التفويت يمكن أن تقود قراراتنا الاستثمارية، وتجعلنا نتجاهل الاعتبارات الأخرى. بالرغم من أننا قد نقاوم هذا الشعور في الكثير من الأحيان، الا أننا قد نستسلم أخيرًا ونشتري في الذروة.

مفتاح النجاح في هذا المجال هو تحديد الدافع الحقيقي لسعر السهم، والأسباب الرئيسية التي تدفعك للشراء. إذا كانت قراراتك الشرائية مدفوعة بالعاطفة بدلاً من نمو الأرباح، فقد حان الوقت لإعادة النظر في أهدافك واستراتيجياتك.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇