متى يرتفع السهم ومتى ينخفض | 4 عوامل تحرك الأسهم

متى يرتفع السهم ومتى ينخفض
متى يرتفع السهم ومتى ينخفض

هناك أسباب وعوامل عديدة قد تحدّد متى يرتفع السهم ومتى ينخفض. هذه الطبيعة المتقلبة للأسهم تجعل من الصعب التنبؤ متى ترتفع الاسهم ومتى تنخفض على وجه اليقين. فقد يتعلق الأمر باجتماع انعقد بين المساهمين، أو بتأرجح مستويات العرض والطلب وما الى ذلك.

ما العوامل التي تحرك أسعار الأسهم؟

يمكن أن تؤثر جميع الأحداث اليومية تقريبًا على ارتفاع او انخفاض الاسهم. فما السوق الا انعكاس لصورة الشركات في المجتمع، وما التقلبات في الأسعار الا تمثيل لأفكارنا المتقلبة على القيمة كبشر.

تعمل الأسهم تماما مثل سياسات أسعار الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، والأحداث الجيوسياسية مثل الحروب والمقاطعات، وحتى عوامل مثل الابتكار والتكنولوجيا مثل الضجة التي تحيط بالعملات الرقمية الان. عندما يشعر المستثمرون بالقلق حيال شيء ما، تنقل تلك الدراما الى سوق الأسهم حيث يمكننا مشاهدتها عبر التقلبات التي تحصل في الأسعار.

فيما يلي 4 عوامل رئيسية تفسِّر متى يرتفع السهم ومتى ينخفض :

1- العوامل الأساسية

يتلخص العاملان الأساسيان اللذان يتحكمان في متى يرتفع السهم ومتى ينخفض في الربحية ونسبة التقييم. يقول خوان بابلو فيلامارين، محلل مالي معتمد وكبير محللي الاستثمار في إنتركونتيننتال ويلث أدفايزرز: ” الربح هو النتيجة النهائية للعديد من العوامل الفرعية كالاستراتيجية المعتمدة من قبل الشركة وكفاءة الإدارة… ونسبة التقييم هي العلاقة بين مقياس مالي معين مثل الأرباح والإيرادات والتدفقات النقدية والقيمة السوقية للكيان”

المقياس الأكثر شهرة هو نسبة السعر الى العائد، والتي تشير الى نسبة سعر سهم الشركة إلى الأرباح التي تجني على كل سهم. يستخدم المستثمرون هذه النسب لمقارنة أداء الشركات المماثلة مع سجلات شركة واحدة من حيث الأرباح الفعلية والمتوقعة.

2- العوامل الفنية

العوامل الفنية هي الأشياء التي تؤثر على العرض والطلب، لكن تأثيرها على احتمالات توليد النقد ضئيل الى حد ما. خذ تقسيم الأسهم كمثال، إذا كانت الشركة XYZ تتداول بسعر 100 دولار لكل سهم بقيمة إجمالية للمؤسسة تبلغ 100 مليون دولار، ثم عرضت تجزئة الأسهم 1-2، فإن الأسهم ستتداول عند 50 دولارًا لكن القيمة الإجمالية للمؤسسة لن تتغير نظرًا لضعف عدد الأسهم المتاحة الآن.

قد تشمل العوامل الفنية التي تؤثر على متى يرتفع السهم ومتى ينخفض أوقات اليوم أو أيام الأسبوع التي تتم فيها التجارة مقارنة بالأيام والأوقات الأخرى، أو حتى مقارنة حركة سعر سهم واحد بحركة سهم آخر في نفس الصناعة.

تعتبر هذه العوامل الفنية مهمة جدا نظرا لأنها تعطي نظرة ثاقبة لديناميات العرض والطلب للسهم، أي أنها قد تعكس بعض العوامل وتتنبأ بالطلب المستقبلي على الأسهم.[1]Here’s What Causes a Stock’s Price to Go Up or Down, time. تم الاطلاع 2022-01-15.

3- الأخبار

تتأثر أسعار الأسهم بصفة عامة بكل ما يحدث حول العالم، فلا يمكننا أن ننكر أبدا الانخفاضات المهولة التي شهدتها سوق الأسهم خلال جائحة COVID-19.

قد تكمن الحيلة وراء تنبؤ متى يرتفع السهم ومتى ينخفض في فك شفرة الأخبار، فهذه الأخيرة قادرة على تغير العرض والطلب على المدى القصير للسهم، بالإضافة الى أنه باستطاعتها تغير احتمالية قدرة الشركة على توليد تدفقات نقدية مستقبلية مما يؤثر على الأسعار بشكل كبير.

4- معنويات السوق

تشير المعنويات بصفة عامة الى الدافع وراء الطلب، مما يؤثر على العرض أيضًا. تستخدم معنويات السوق أو معنويات المستثمرين لوصف توقعات السوق فيما يتعلق بأجزاء من مقاييس السوق المالية، وهي عامل مهم للغاية، فتعتبر قوى العرض والطلب حاسمة لحركة أسعار الأسهم على المدى المتوسط.

هناك العديد من النظريات التي تحاول تأثير معنويات السوق على العرض والطلب على الأسهم:

– النظرية المالية السلوكية: تهتم هذه النظرية بالعوامل النفسية عند تحليل الأسواق المالية. يتصرف الكثير من المستثمرين بناء على مشاعرهم سواء إيجابية كالثقة المفرطة أو السلبية كالقلق والذعر مما يؤدي الى اتخاذ قرارات استثمار متحيزة في بعض الأحيان، وبالتالي الحكم على استمرارك بالفشل.

– نظرية روح الحيوان: تفترض هذه النظرية أن الناس يتصرفون على أساس الغريزة في حالات عدم اليقين، تماما مثلما تفعل الحيوانات. يشتري المستثمرون عندما يكون السوق جيدًا، ويبيعون عندما تسوء أحوال السوق مما يشير الى القوة التي تملكها الغريزة على القرارات المتخذة.

في فترات الجشع، يعتقد المستثمرون أن أسعار الأسهم ستستمر في الارتفاع مما يدفعهم الى دفع أسعار متزايدة على الأسهم، لكن سرعان ما يتحول هذا الجشع الى خوف، حيث يدرك المستثمرون أن التوقعات أصبحت مرتفعة للغاية ثم يبيعون.

يمكننا قياس معنويات السوق باستخدام مؤشر التقلب CBOE (VIX)، أو “مؤشر الخوف”. كلما ارتفع مؤشر VIX، زاد الخوف لدى المتداولين، والعكس صحيح.

خلاصة

لا تدع عواطفك تأخذ بزمام الأمور بدلا عنك. ضع في اعتبارك أنك في منطقة الأمان ما دمت مسلحا بالمعرفة الكافية والبحث الدقيق حول الأداء السابق والمحتمل للسهم قبل شراء أي شيء.

وتذكر أنه بالرغم من تقلبات سوق الأسهم والمخاطر التي ينطوي عليها، إلا أن الاستثمار طريقة رائعة لبناء الثروة على المدى الطويل. حاول أن تستثمر بذكاء باستخدام استراتيجية تناسب أهدافك المالية، حافظ على تركيزك على أهدافك طويلة المدى، وتجنب اتخاذ قرارات متسرعة بناءً على مشاعر الذعر والخوف التي قد تتملكك.

إذا كنت تخشى المخاطر وتبحث عن استثمار أكثر أمانا، فننصحك بالتحقق من مقالتنا حول أنواع الصناديق الاستثمارية التي ستزودك بمجموعة من الاستثمارات الآمنة للاختيار من بينها.

المراجع[+]

من تحرير : عبدالاله الكنوني

مصمم موشن جرافيك وكاتب محتوى لدى أسرار المال.

التحق بفريق العمل عام 2019. مصمم موشن جرافيك بقناة أسرار المال على يوتيوب، ويكتب أيضا عن موضوعات المشاريع الصغيرة والتسويق.

المهارات والاهتمامات
- مصمم موشن جرافيك
- كتابة المقالات
- تحرير ومونتاج الفيديو
- هواية التصوير الفوتوغرافي

شارك استفسارك أو تعليقك 👇