شركات صندوق الاستثمارات العامة

شركات صندوق الاستثمارات العامة

يحتل صندوق الاستثمارات العامة السعودي المرتبة الخامسة كأكبر صندوق ثروة سيادي في العالم بقيمة أصول مدارة تبلغ 620 مليار دولار أمريكي. لهذا الصندوق محفظة استثمارية عالمية المستوى تركز بشكل خاص على الاستثمارات طويلة الأجل والموزعة على العديد من القطاعات. من أجل ضمان استثماره في النمو والحرص على مبدأ تنويع الاستثمارات، يعتمد الصندوق السعودي على سياسة استثمارية خاصة تناسب كل قطاع ويحرص على وضع وتوضيح الأهداف الاستثمارية التي يجب السعي إلى تحقيقها في حالة كل محفظة استثمارية على حدة. يعد صندوق الثروة السيادي السعودي من أكبر الصناديق الرائدة عالميا. فلنتعرف الآن على أهم شركات يملكها صندوق الاستثمارات العامة وأهم استثماراته.

معلومات سريعة

  • تأسس صندوق الاستثمارات العامة في عام 1971.
  • يترأس مجلس إدارة هذا الصندوق الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.
  • تم تأسيس الصندوق السيادي السعودي حتى يعزز ويساعد في تحقيق مخطط رؤية 2030.

شركات صندوق الاستثمارات العامة

يستثمر صندوق السيادة السعودي في العديد من الشركات من مختلف القطاعات والفئات، وذلك حرصا منه على مبدأ تنويع الاستثمارات لضمان النمو والربح. وقد تمكن هذا الصندوق، لأغراض تنظيمية، تحديد ست محافظ استثمارية لكل منها خصائصها وأهدافها الاستثمارية الخاصة. فلنتعرف عليها فيما يلي:[1]About PIF, pif.gov. تم الاطلاع 2022-05-06.

محفظة دولية

يوفر صندوق الاستثمارات العامة قاعدة أصول متنوعة ومصدرًا هائلا لتراكم الثروة والدخل من خلال الاستثمار في العديد من الشركات الدولية السائلة وغير السائلة. قراراته الاستثمارية فيما يتعلق باستثماراته الدولية تكون مدفوعة بالرغبة في تحقيق عوائد الاستثمار التجاري النامية على المدى الطويل، من خلال استثمارات الدخل الثابت، والأسهم العامة والخاصة، والعقارات، والبنية التحتية، والاستثمارات البديلة.

محفظة استراتيجية دولية

يسعى صندوق الاستثمارات العامة جاهدًا لترسيخ مكانة المملكة على الساحة العالمية كقوة دافعة لتقدم المشاريع من أجل المستقبل وما سيأتي به. ولذلك، فإن هذا المجمع يضم مجموعة من الاستثمارات طويلة الأجل التي تهدف إلى إقامة شراكات استراتيجية من خلال الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة. يساهم ذلك في توسيع نطاق المملكة وتأثيرها العالمي، مع التركيز على صناعات المستقبل.

محفظة شركات جيجا السعودية

تشمل الأصول في هذه المحفظة على مشاريع واسعة النطاق وتشكل أنظمة بيئية معقدة، والتي من شأنها إحداث تحول كبير في الاقتصاد السعودي عموما. هذه الاستثمارات، المصنفة من قبل مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة على أنها مشاريع وشركات ضخمة متعددة الأوجه وفريدة من نوعها عالميًا من حيث النطاق والطموح، ستحفز نموه العام وستضيف قيمة كبيرة للاقتصاد وقطاعاته.

محفظة الاستثمارات العقارية السعودية وتطوير البنية التحتية

تشمل استثمارات هذا الصندوق في هذه المحفظة كلا من العقارات ومشاريع تطوير البنية التحتية في المملكة. تلبي هذه المشاريع طلب وإقبال السكان السعوديين على الترفيه والتجزئة وتساعد في الترويج للمملكة العربية السعودية كوجهة سياحية كما وتحسن الوصول إلى الحياة الحضرية الحديثة وتحديث البنية التحتية الحيوية لدعم التنمية الاقتصادية والمساعدة بشكل غير مباشر في فتح القطاعات ذات الصلة في المملكة. علاوة على ذلك، يستفيد صندوق الاستثمارات العامة أيضًا من هذه الاستثمارات لجلب أفضل الخبرات التنموية في فئتها وجذب رأس المال من المستثمرين المحليين والأجانب.

محفظة استثمارات نمو القطاع السعودي

يعمل صندوق السيادة السعودي كمحفز لإطلاق إمكانات نمو جديدة للقطاع الخاص من خلال الكشف عن قطاعات جديدة لدفع خلق فرص العمل وتنمية القدرات. يسعى الصندوق السيادي السعودي إلى إطلاق العنان لإمكانات القطاعات الجديدة الحيوية لدعم تنويع الاقتصاد وتنميته وجذب الاستثمارات.

محفظة الأسهم السعودية القابضة

من خلال هذه المحفظة، يستثمر هذا الصندوق في الشركات المدرجة وغير المدرجة بشكل رئيسي في السعودية وعبر القطاعات المختلفة. بصفتها المحفظة الأكثر شمولاً في هذا الصندوق، ستساعد هذه الاستثمارات صندوق السيادة السعودي على تحقيق أهدافه من خلال السعي إلى تعظيم قيمة شركات محفظته وتحقيق عوائد مستدامة طويلة الأجل، وتعزيز معايير الحوكمة وإدارة رأس المال وسياسات توزيع الأرباح، وكذلك متابعة تنفيذ خطط الفرص المتاحة للقطاعات.

شركات يملكها صندوق الاستثمارات العامة

يملك صندوق السيادة السعودي العديد من الشركات التابعة، والتي تتوزع في مختلف القطاعات الاستثمارية. فلنتعرف الآن على هذه الشركات حسب الفئة والقطاع:

شركات دولية تابعة لصندوق الاستثمارات العامة

تشمل هذه الفئة استثمارات خارج المملكة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. أقام هذا الصندوق علاقات عميقة مع كبار المستثمرين والشركاء الدوليين، والبنوك الاستثمارية، وشركات الوساطة الدولية ليصبح واحدا من أكبر المؤسسات الاستثمارية في العالم.

جغرافياً، قام هذا الصندوق بتوسيع مجال استثماره في شركات أمريكا الشمالية وأوروبا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية، وأفريقيا. يعمل صندوق الاستثمارات العامة على تنويع استثماراته في مجالات الرعاية الصحية والتكنولوجيا والعقارات والبنية التحتية وخدمات المستهلكين والنقل والقطاعات الإستراتيجية الأخرى.

شركات الجيكا السعودية المملوكة للصندوق

صممت هذه المشاريع الضخمة للصندوق السيادي السعودي لإنشاء أنظمة بيئية جديدة وفتح قطاعات جديدة، وتم تمكينها بشكل كبير من خلال التكنولوجيا والمعرفة. تم تصميم المشاريع الضخمة لتحفيز الاقتصاد ومن المتوقع أن تتوسع فوائدها بشكل كبير خارج قطاعي العقارات والبنية التحتية، مما سيساعد على تنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط لا سيما بالنظر إلى حجمها الهائل. تدعم هذه الشركات التابعة والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة جهود التحول الاقتصادي في المملكة وتشجع الاستثمار في عدة قطاعات مع تحقيق عوائد عالية على المدى المتوسط ​​والطويل. يوجد حاليا أربع شركات جيكا سعودية في المملكة:

شركات محلية مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي

تغطي هذه الفئة استثمارات هذا الصندوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الشركات والمشاريع السعودية لتطوير القطاعات الواعدة والشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة. تزيد هذه الاستثمارات من قيمة شركات محفظة هذا الصندوق السيادي إلى أقصى حد وتحقق عوائد مستدامة طويلة الأجل. وتشمل أيضًا حصصًا استثمارية في شركات في المملكة وكذلك منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA)، بما في ذلك الشركات المساهمة المدرجة أو الشركات الخاصة.

 استثمارات صندوق الاستثمارات العامة

تتوزع استثمارات هذا الصندوق على مختلف القطاعات والمناطق الجغرافية خارج المملكة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. منذ إنشائه، حرص الصندوق على عقد علاقات تجارية واستثمارية عميقة مع كبار المستثمرين والشركاء الدوليين والبنوك الاستثمارية وشركات الوساطة الدولية ليصبح واحدا من أكبر الصناديق السيادية في العالم ويضمن النمو والأرباح الجيدة والهائلة.

يمتلك هذا الصندوق أصولا في بقاع متعددة من العالم، مثل أمريكا الشمالية وأوروبا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية، وأفريقيا. كما ويعمل الصندوق السيادي السعودي على تنويع صفقاته الاستثمارية في مختلف المجالات والقطاعات، مثل مجالات الرعاية الصحية والتكنولوجيا والعقارات والبنية التحتية وخدمات المستهلكين والنقل والقطاعات الإستراتيجية الأخرى.

إليك فيما يلي خريطة توضح توزيع استثمارات الصندوق السيادي السعودي في جميع أنحاء العالم:[2]The Fund’s Investments Map, pif.gov. تم الاطلاع 2022-05-06.

المراجع[+]

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇