سبب هبوط العملات الرقمية

سبب هبوط العملات الرقمية
سبب هبوط العملات الرقمية

شهد العالم في شهر يناير من عام 2022 الجاري انهيارا كبيرا لأسعار السوق الرقمي، فإليك ما تحتاج إلى معرفته عن سبب هبوط العملات الرقمية.

انخفض سعر البيتكوين إلى مستويات دنيئة بعد أن عرفت سوق العملات الرقمية المشفرة انهيارا كبيرا في يوم الجمعة 21 يناير، مع اقتراب البيتكوين الآن من عتبة 30 ألف دولار جديدة اليوم (الاثنين 24 يناير). وكان سعر البيتكوين قد انخفض إلى ما دون عتبة 40 ألف دولار الأسبوع الماضي بعد انخفاض أسعار سوق العملات الرقمية المشفرة في أعقاب اقتراح البنك المركزي الروسي بحظر العملات المشفرة في البلاد.

يتم تداول سوق العملات الرقمية الآن بانخفاض بأكثر من 7٪ يوم الإثنين، ويستمر شهر يناير في رؤية العملات الرقمية تكافح في جميع القطاعات من أجل العودة إلى حدود أسعار أعلى في عام 2022 وسط حالة عدم اليقين في السوق العالمية بشأن مخاطر العملات الرقمية.

في هذه المقالة، سنتعرف أكثر على سبب هبوط العملات الرقمية اليوم عبر معرفة سبب هبوط البيتكوين مؤخرا والإحاطة بكل جوانب هذا الموضوع.[1]Why is Crypto Down Today?, scotsman. تم الاطلاع 2022-01-25.

هبوط البيتكوين

اعتبارًا من الساعة 1.17 مساء يوم الإثنين، كان سعر عملة البيتكوين يتقلب عند حوالي 33418 دولارًا بانخفاض بنسبة 7 ٪ تقريبًا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وقد حقق انخفاضا بنسبة 21 ٪ في الأيام السبعة الماضية، وفقًا لـمنصة Coinbase.

دفعت المخاوف بشأن مخاطر العملات الرقمية البنك المركزي الروسي إلى اقتراح حظر على تداول العملات الرقمية الأسبوع الماضي، بينما أعلنت حكومة المملكة المتحدة عن خطط تشريعية لمعالجة إعلانات الأصول الرقمية المشفرة المضللة.

يشير الانحدار الهبوطي في أسعار العملات الرقمية إلى أن الانهيار الذي دفع الأسعار للانخفاض في أوائل يناير، مع تضييق الخناق على عمليات التعدين في بعض البلدان مثل كوسوفو وتعرض إمبراطورية التعدين في كازاخستان لضربة خلال الاضطرابات السياسية، يمكن أن يستمر في خضم حدوث عمليات بيع واسعة في السوق.

سعر البيتكوين اليوم

في يوم الثلاثاء 25 يناير، يتم تداول البيتكوين عند سعر 36,629.07 دولارًا. كانت عملة البيتكوين تتداول بحوالي 40 ألف دولار في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة (21 يناير)، متخلية عما يقرب من 3000 دولار كانت قد استعادتها منذ أوائل يناير الأسبوع الماضي، قبل أن تنخفض إلى ما دون 40 ألف دولار قبل وقت قصير من الساعة الثانية صباحًا بتوقيت المملكة المتحدة.

اعتبارًا من الساعة 6.10 مساءً يوم الجمعة، كان سعر البيتكوين قد انخفض إلى 38412.93 دولارا.

وفقًا للبيانات التي جمعتها CoinMarketCap، فإنه رغم هبوط البيتكوين، فإن هذه العملة تشهد زيادة ملحوظة في نشاط التداول حيث ارتفع حجم تداولها على مدار 24 ساعة بنسبة 64.96%، حيث يبلغ حاليا ما قيمته 44,471,485,007 دولارا. وهذا لأن المستثمرين يفضلون الشراء في أوقات الانخفاض. للاطلاع على سعر البيتكوين في وقت قراءتك للمقال: CoinMarketCap

ورغم ذلك فبالمقارنة مع حجم التداول ليلة الجمعة، الذي ارتفع بنسبة 122.75٪ عند 37،185،577،576 دولارًا أمريكيًا بعد الساعة 6 مساءً مباشرةً، فهذا الارتفاع يعد هامشيا إلى حد ما.

على مدار الأسابيع القليلة الماضية، كان سعر البيتكوين يتقلب في الغالب بين 40 ألف دولار و45 ألف دولار، ليصل إلى أعلى مستوى له مؤخرًا عند 52100 دولار في 27 ديسمبر.

وقد شهد سعر هذه العملة الرقمية الرئيسية مكاسب رائعة في الفترة الأخيرة، والتي بلغت 15000 دولار تقريبًا بعد أن اقتربت من الوصول إلى عتبة تاريخية جديدة عند 70.000 دولار في نوفمبر.

سبب هبوط العملات الرقمية اليوم

عرف سعر البيتكوين ارتفاعا صعوديا كبيرا في أوائل شهر نوفمبر من عام 2021، ليصل إلى ما يقرب من 70،000 دولار في القيمة. وقد كان المستثمرون يأملون أن يظل رأس المال السوقي للعملة الرقمية البالغ تريليون دولار ثابتًا.

لكنه انخفض إلى ما دون 50000 دولار في أواخر عام 2021، وقد كافحت أسواق الولايات المتحدة والمملكة المتحدة للتعامل مع المخاوف المتجددة بشأن تأثير Covid-19 على السوق الرقمي ومتغير Omicron والتضخم المرتفع.

انخفض سعر البيتكوين في أوائل يناير بعد عمليات بيع حادة على مؤشر ناسداك يوم الأربعاء 5 يناير، حيث بدا البنك المركزي الأمريكي على وشك الابتعاد عن سياساته النقدية الوبائية لفيروس كورونا مع رفع أسعار الفائدة وخفض محتمل للأوراق المالية بالترتيب لتقليص ميزانيتها العمومية.

وقد تم محو 500 نقطة من مؤشر ناسداك الثقيل للتكنولوجيا بعد إصدار محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في ديسمبر، حيث تحولت التوقعات الخاصة بتخفيض سياسة التكيف إلى الأمام بشكل ملحوظ.

لكن سوق العملات الرقمية تلقى أيضًا ضربة كبيرة، حيث تراجعت عمليات تعدين العملات الرقمية في كازاخستان خلال انقطاع الإنترنت الذي حصل على مستوى البلاد. وكانت هذه العمليات قد انتشرت منذ أن قامت الصين بتعدين العملات الرقمية في البلاد.

سبب هبوط العملات الرقمية

جاء انخفاض سعر البيتكوين إلى أقل من 40 ألف دولار يوم الجمعة 21 يناير بعد أن نشر البنك المركزي الروسي ورقة استشارية يوم الخميس بعنوان اتجاهات، مخاطر، وتنظيمات العملات الرقمية. والذي حذر من أن نمو وزيادة استخدام العملات الرقمية يشكل تهديدا كبيرا لمستثمري التجزئة الروس، والاستقرار المالي. كما وحذر من التهديدات المرتبطة باستخدام العملات الرقمية في الأنشطة غير المشروعة.

استشهد التقرير بتقديرات أن معاملات العملة الرقمية بين المواطنين الروس تصل إلى 5 مليارات دولار سنويًا. وقد ركز التقرير، بشكل خاص، على تهديدات التقلبات العالية وطبيعة العملات الرقمية المتقلبة بالإضافة عن استخداماتها الاحتيالية والإجرامية.

ومع ذلك، قد شبّه البنك المركزي الروسي أيضًا النمو العالي للعملات الرقمية في روسيا بـ “الدولرة”، مشيرًا إلى أن التشفير يحد من سيادة السياسة النقدية، مما قد يجبر البنك المركزي على الحفاظ بشكل دائم على معدل رئيسي أعلى لاحتواء التضخم.

وأضاف أن انتشار العملات الرقمية يمكن أن يجعل الناس يسحبون مدخراتهم من القطاع المالي الروسي، وبالتالي سيقلل هذا من قدرته على تمويل القطاع الحقيقي والنمو الاقتصادي المحتمل. وهذا بدوره يقلل من فرص زيادة عدد الوظائف وإمكانية زيادة دخل الأسرة.

وفي نفس الوقت، حددت حكومة المملكة المتحدة نهجًا أكثر صرامة لترويج الأصول المشفرة والإعلان عنها في بيان الأسبوع الماضي.

أسعار العملات الرقمية الأخرى اليوم

مع تأثر قيم العملات الرقمية المشفرة في كثير من الأحيان بأسعار البيتكوين وتحركها جنبًا إلى جنب مع البيتكوين، فإن أسعار العملات الأخرى ستنخفض أيضا.

تم تداول عملة الإيثريوم، كونها ثاني عملة رقمية تابعة لاتجاه التشفير المتصاعد لسوق الرموز غير القابلة للاستبدال، بأكثر من 13٪ يوم الجمعة بعد أن وصل إلى مستوى قياسي جديد بلغ حوالي 5000 دولار في أوائل نوفمبر. لكسن سعر الإيثريوم قد انخفض أيضا إلى ما دون عتبة 3000 دولار جديدة وتم تداوله عند 2،204.45 دولارًا في 1.17 مساءً يوم الاثنين. وقد حققت عملة الإيثريوم في 24 ساعة الماضية انخفاضا سعريا بنسبة 7.23%.

لم تسلم عملات الميم من تأثير الانهيار السعري للبيتكوين، وقد بدأ سعر عملة الدوجكوين Dogecoin بالانخفاض بأكثر من 7٪ خلال الـ 24 ساعة الماضية عند 0.13 دولار بعد ظهر يوم الإثنين.

حققت عملة شيبا إينو Shiba Inu أيضا، والمسماة “Dogecoin killer”، انخفاضا بنسبة 14٪ خلال الـ 24 ساعة الماضية عند 0.00001920 دولار في يوم الإثنين الماضي.

في يوم الاثنين الماضي، بدأ سعر عملة كاردانو Cardano (ADA) يتأرجح حول مستوى 0.97 دولار بانخفاض 13.69٪ خلال الـ 24 ساعة الماضية كما وانخفض سعر عملة الريبل XRP بنسبة 8.61٪ ليصل إلى 0.57 دولار. أما سعر عملة سولانا الرقمية بنسبة 18.28٪ إلى مستوى 82.90 دولارًا.

متى كان آخر هبوط للعملات الرقمية؟

في يونيو، اتخذت الحكومة الصينية إجراءات صارمة ضد عمليات تعدين العملات الرقمية الكبيرة التي تجري في مقاطعة سيتشوان وطالبت البنوك وقنوات الدفع الصينية بالتوقف عن دعم معاملات التشفير اللامركزية والمجهولة الهوية.

أدى ذلك إلى انخفاض أسعار البيتكوين إلى أقل من 30 ألف دولار في انخفاض كبير من نجاحها المرتفع. استمرت العملات الرقمية المشفرة في الارتفاع والانخفاض مع استمرار الإدارات والهيئات التنظيمية العالمية الأخرى في وضع تشريعات للحد من نشاط التشفير المتزايد الغير مشروع الذي يُعزى غالبًا إلى غسل الأموال والجريمة.

بعد الدولة الصينية، تعهدت دول مثل كوريا الجنوبية أيضًا بمعالجة الزيادة في عمليات غسيل الأموال التي تحدث عبر العملة الرقمية في حين أعلنت شرطة العاصمة أنها أغلقت بنجاح عملية غسيل أموال ضخمة بالعملة الرقمية في المملكة المتحدة.

شهد شهر يوليو أكبر عملية مصادرة للعملات الرقمية في المملكة المتحدة حتى الآن. ومنذ ذلك الحين، تشعر منصات تبادل العملات الرقمية المشفرة مثل Binance بالضغط من جميع أنحاء العالم. بعد أن بدأ المنظمون والحكومات في مصادرة نشاط هذه المنصات بشكل متزايد.

وهذا هو سبب هبوط البيتكوين الأول، حيث أنه ونتيجة لذلك، انخفضت أسعار البيتكوين إلى النصف في يونيو وبدأت تكافح من أجل الخروج من النطاق السعري المنخفض إلى المتوسط ​​الذي يبلغ 30 ألف دولار إلى أن تلقت دفعة تشجيع من الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك في ظهوره في مؤتمر البيتكوين الرئيسي في يوليو.

قد تؤدي زيادة الثقة في عملة البيتكوين وما يمكن أن تحققه إلى بقاء أسعارها متقلبة بين 60،000 دولار و70،000 دولار في المستقبل، ولكن مع زيادة المقاومة، يمكن توقع وصول البيتكوين لسعر 100،000 دولار في السنوات القادمة. وهذا يعني أن العملات الرقمية الأخرى ستعرف ارتفاعا كبيرا أيضا.

اقرأ أيضا: توقعات العملات الرقمية 2022

المراجع[+]

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇