رباعية النجاح المالي.. خطة طارق السويدان للنجاح المالي !

رباعية النجاح المالي هي خطة من أربع نقاط مبسطة، يقترحها المبدع الدكتور طارق السويدان، سنقدمها لكم هنا مع شي من التوضيح حولها، لأنها حقا مقدمة من رجل كبير له وزنه في صناعة ثقافتنا العربية المعاصرة.

1- ضاعف دخلك كل 3 سنوات :

يشير الدكتور طارق السويدان في هذه النقطة إلى أن الشخص الذي يريد لنفسه النجاح المالي الحقيقي والمتوازن أن يبدأ بالتفكير في مضاعفة دخله (الشهري مثلا)، وقد حدد الدكتور هنا مدة متوسطة للقياس عليها لتطبيق هذه الخطة ، وهي أنه يجب عليك أن تضاعف دخلك العام كل 3 سنوات، فإذا كان هذا هو ما يحدث عندك فعلا فأنت في الطريق السليم إن شاء الله تعالى.

2- ضاعف رأس مالك كل 5 سنوات:

رأس المال الحقيقي هو مجمل صافي الثروة ، وهو المقياس الحقيقي والأكثر صدقا للنجاح المالي الشخصي ، فإذا كنت لا تمتلك رأس المال الذي تضاعفه على الأقل كل 5 سنوات فأنت للأسف بعيد عن النجاح المالي ، وليكن هذا حافزا لك لكي تبدأ بإدارة شؤونك المالية بحكمة أكبر ، ولتبدأ بتعلم أدوات تكوين رأس المال فورا.

3- تصدق بشكل دوري:

لا تترك الصدقة أبدا ، فهي مفتاح روحي للخير والرزق والسعادة ، وحتى لو كنت في مستوى مالي متواضع ، فيمكنك أن تتصدق بالقليل ، والله يجزي المتصدقين ، ولا يمكن أن نقول أن التصدق ب 5% من مجمل الدخل هو شي مبالغ فيه ، بل هي نسبة عادية ، وبركة تصب في حياتك كلها إن شاء الله تعالى.

4- وزع إستثماراتك بنسبة 40% عقارات و 30% أروراق مالية و 30% إستثمارات مباشرة:

النقاط الثلاث السابقة هي مؤشرات أساسية على صحة نجاحك المالي ، أما هذه النقطة بالذات فهي خطتك العملية المضمونة للتحقيق النمو المالي المنشود وللوصول إلى الحرية المالية الحقيقية ، ولذلك سوف نتحدث عنها بتفصيل أكثر.

يرى الدكتور طارق السويدان أن توزيع الإستثمارات هو صمام أمان لحماية رأس المال من الظروف التي لا يمكن التنبؤ بها، لأن فيه تقليص للمخاطرة إلى حد كبير، بحيث تكاد تكون معدومة، لأنها سوف تكون غير مؤثرة فعليا على المدى البعيد.

يقترح الدكتور أن تستثمر حوالي 40% من رأس مالك في العقارات، أيا كان نوعها، فالعقارات تعتبر عند المستثمرين قاعدة ينطلقون منها، ودعامة يستندون إليها، ومحطة يرجعون إليها، المهم هو أن يكون الإستثمار العقاري مدروسا بخبرة وعناية، حتى نقلل مجددا من المخاطرة.

30% من رأس مالك يفضل أن تستثمرها في أسواق المال بحسب رؤية الدكتور طارق، ويكون ذلك على هيئة أسهم وسندات، أو أي نوع آخر من الإستثمارات المتداولة في أسواق المال.

يرى الدكتور أنه من المهم كذلك أن نستثمر حوالي 30% من رأس المال في الإستثمار المباشر، وهو الإستثمار في المشاريع التجارية والصناعية والخدمية النشطة، حيث أنها تحقق أرباحا قوية ونموا سريعا، وذلك يعتمد بلا شك على نوعية المشروع وخبرة صاحبه، وعلى قيادته وإدارته.

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇