الاستثمار للمبتدئين : كيف تصبح مستثمرا ناجحا

الاستثمار للمبتدئين

كثيرا ما نسمع كبار السن يتحدثون عن أسعار المنتجات التي كانت رخيصة ثم ازدادت بشكل كبير بفعل تآكل قيمة النقود مع مرور السنين، وهذا ما يسمى بالتضخم. وهنا تكمن أهمية الاستثمار في كونه أداة فعالة في محاربة التضخم، بالإضافة الى أن الاستثمار يجعل أموالك تعمل لصالحك. وفي هذه المقالة سنتحدث عن الاستثمار للمبتدئين ونشرح كيف يمكن المبتدئ بالاستثمار أن يكون مستثمرا ناجحا. 

يعرّف المستثمر الأسطوري وارن بافيت الاستثمار بأنه “عملية توظيف الأموال الآن لتلقي المزيد من الأموال في المستقبل”. وعلى عكس ما قد تعتقد، الاستثمار ليس للأثرياء فقط. ربما كان هذا صحيحًا في الماضي، لكن التطور والتكنولوجيا التي جعلت من مهمتها إتاحة خيارات الاستثمار للجميع بإزالة هذا الحاجز، وقد أصبح الاستثمار للمبتدئين وأولئك الذين لديهم مبالغ صغيرة أسهل من أي وقت مضى.

لنفترض أن لديك 1000 دولار وأنت على استعداد لدخول عالم الاستثمار. أو ربما تستطيع استقطاع 100 دولار من راتبك كل شهر وتريد الاستثمار. في هذه المقالة ، سنرشدك نحو الخطوات الأولى كمستثمر مبتدئ.

تزداد ارباح و عوائد الاستثمار كلما بدأنا في الاستثمار مبكرًا. إليك كل ما ينبغي عليك معرفته عن الاستثمار للمبتدئين.

لماذا يجب أن تبدأ الاستثمار؟

الاستثمار أمر بالغ الأهمية إذا كنت ترغب في الحفاظ على القوة الشرائية لمدخراتك والوصول إلى أهداف مالية طويلة الأجل مثل التقاعد أو بناء الثروة. إذا تركت مدخراتك في حساب بنكي تقليدي يربح القليل من الفائدة أو لا يحصل على فائدة ، فإن التضخم في النهاية سيقلل من قيمة أموالك التي جنتها بصعوبة.

من خلال الاستثمار في أصول مثل الأسهم والسندات ، لن تحمي مدخراتك من التضخم فقط بل ستعمل على. تنميتها مع مرور الوقت. يمكن أن تساعدك الاستثمارات قصيرة الأجل مثل حسابات التوفير عالية العائد أو صناديق الاستثمار في سوق المال على كسب مال إضافي على مدخراتك لتتمكن من تسريع تحقيق أهدافك مثل شراء كبير مثل سيارة أو دفعة أولى على منزل. بينما تعتبر الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة أفضل بالنسبة للأهداف طويلة الأجل مثل التقاعد لأنها تحمل مخاطر إضافية ، ولكن من المرجح أن تحقق عوائد أفضل بمرور الوقت.

أي نوع من المستثمرين أنت؟

قبل أن تبدأ باستثمار أموالك ، عليك أن تجيب على السؤال: أي نوع من المستثمرين أنا؟ طبعا الإجابة ينبغي تحديدها انطلاقا من أهدافك الاستثمارية ومستوى المخاطرة الذي ترغب في تحمله ، فكلما زاد العائد المتوقّع من الاستثمار زادت المخاطر التي ينطوي عليها (اقرأ المزيد عن العلاقة بين العائد والمخاطرة ).

أيضا تتحدَّد نوعية المستثمر من خلال ميوله للاستثمار النشط أو الاستثمار الساكن، فبعض المستثمرين قد يرغبون في القيام بدور نشط في إدارة استثماراتهم ، ويفضل البعض استثمارات تتطلب أقل قدر من التدخل والادارة .

ستحدد أهدافك الاستثمارية ما تستثمر فيه ، ومقدار الأموال التي تستثمرها والأفق الزمني للاستثمار. يلعب عمرك ودخلك وتحملك للمخاطر دورًا في تحديد أفضل طريقة لاستثمار أموالك.

يستثمر معظم الناس لضمان تقاعد مريح. لماذا ا؟ ببساطة ، الدخل ينخفض بعد التقاعد. وأيضا التقاعد مكلف، يمكنك بسهولة إنفاق مليون دولار خلال 20 عامًا في التقاعد ، وفقًا للعديد من الخبراء الماليين. الاستثمار الآن هو طريقة ذكية وبسيطة لتقليل فرص نفاد أو قلّة الأموال بعد التوقف عن العمل.

بالطبع ، يستثمر الناس لأسباب أخرى أيضًا. يمكن أن تساعدك عوائد الاستثمارات على تحقيق الأهداف المالية الرئيسية ، مثل شراء منزل أو بدء عمل تجاري أو إلحاق أبناءك بالجامعة.

خيارات الاستثمار عديدة ، كما يقدم السوق المالي العديد من أدوات الاستثمار ، بما في ذلك الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المشترك. يقدم كل منها مزايا ومخاطر فريدة.

أفضل طرق الاستثمار للمبتدئين

لكل نوع من أنواع الاستثمار إيجابيات وسلبياته الخاصة، فستختلف القواعد الضريبية والقيمة وما الى ذلك من استثمار لآخر. فيما يلي قائمة تضم طرق الاستثمار الأكثر شيوعا وربحية للمبتدئين.

1. حسابات ادخار عالية العائد

يمكن أن تكون هذه إحدى أبسط الطرق لزيادة العائد على أموالك فوق ما تكسبه في حساب جاري. تميل حسابات التوفير عالية العائد ، والتي يتم فتحها غالبًا من خلال البنك ، إلى دفع فائدة أعلى في المتوسط ​​من حسابات التوفير القياسية مع استمرار منح العملاء إمكانية الوصول المنتظم إلى أموالهم.

يمكن أن تكون هذه طريقة رائعة لاستثمار الأموال التي تدخرها لغرض ما خلال العامين المقبلين مثلا بدل مجرد الاحتفاظ بها.

2. شهادات الإيداع

تعد هذه طريقة أخرى لكسب فائدة إضافية على مدخراتك ، لكنها ستربط أموالك لفترة أطول من حساب التوفير عالي العائد. يمكنك الاستثمار في شهادات الإيداع لفترات زمنية مختلفة مثل ستة أشهر أو سنة واحدة أو حتى خمس سنوات.

تعتبر هذه آمنة للغاية ولكن لا يمكنك عادةً الوصول إلى المال قبل استحقاق شهادات الإيداع دون دفع غرامة.

1. الاستثمار للمبتدئين في الأسهم

نحن لا نتحدث فقط عن الاستثمار في الأسهم العادية للشركات المتداولة علنًا أو الشركات المتداولة في البورصة فقط، فيمكنك أيضا شراء ملكية جزئية لشركة او مشروع تجاري خاص.

  • الاستثمار في الشركات الخاصة: يحق لك الحصول على حصة من الأرباح الناتجة عن شركة خاصة إذا كانت لديك حصة ملكية. قد يبدو الاستثمار في مشروع بدء من الصفر محفوفًا بالمخاطر، لكن إذا اخترت الاستثمار في الشركة الصحيحة، فستكافأ بمكاسب كبيرة.
  • الاستثمار في الشركات المتداولة: مجرد أن تصبح شركة ما عامة ويتم إدراج أسهمها في البورصة، يمكن لأي شخص شراء السهم والتحول الى مالك جزئي.

قد تختلف أنواع الأسهم التي تستثمر فيها بناءً على أهدافك. إذا كنت تبحث عن الاستقرار، فالشركات الممتازة التي لها سجل حافل بالأرباح الثابتة هي المناسبة لك. أما إذا كنت شخصا طموحا وتحب التحديات، فلما لا تستثمر في الأسهم النامية؟

كما يمكنك امتلاك الأسهم بشكل مباشر أو من خلال صناديق الاستثمار. فإذا اشتريت أسهمًا فردية، فستكون أنت من يتحكم في أين ستستثمر أموالك. يختلف الامر حين تستثمر في الصناديق المشتركة أو الصناديق المتداولة في البورصة حيث تترك قرارات الاستثمار لمديري الصناديق.[1]Investing for Beginners, thebalance. تم الاطلاع 2021-12-18.

2- صناديق المؤشرات

تتتبع صناديق المؤشرات مؤشر السوق، وهو مجموعة مختارة من الاستثمارات التي تمثل جزءًا من السوق. S&P 500 على سبيل المثال, هو مؤشر سوق يحتفظ بأسهم ما يقرب من 500 من أكبر الشركات في الولايات المتحدة. ويهدف صندوق مؤشر S&P 500 إلى عكس أداء S&P 500من خلال شراء الأسهم في هذا المؤشر.

على عكس صناديق الاستثمار، تتحمل صناديق المؤشرات نسب نفقات أقل نظرا لأنها تتخذ نهجًا سلبيًا للاستثمار من خلال تتبع مؤشر السوق بدلاً من استخدام إدارة المحافظ الاحترافية، لكنها تسمح للمستثمرين أن يشتروا جزءا كبيرا من السوق في معاملة واحدة.

يمكن أن يكون لصناديق المؤشرات حد أدنى من متطلبات الاستثمار، لكن تقدم بعض شركات الوساطة ك Fidelity وCharles Schwab مجموعة مختارة من صناديق المؤشرات بدون حد أدنى، هذا يعني أنه يمكنك البدء في الاستثمار في صندوق مؤشر بأقل من 100 دولار.[2]Investments for Beginners, nerdwallet. تم الاطلاع 2021-12-18.

3- الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs)

تعمل صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة بنفس طريقة اشتغال صناديق المؤشرات، فهي عادة ما تتبع مؤشر السوق وتتخذ نهجًا سلبيًا للاستثمار، كما أنها تميل أيضًا إلى فرض رسوم أقل من الصناديق المشتركة.

يتمثل الاختلاف الرئيسي بين صناديق الاستثمار المتداولة وصناديق المؤشرات في أنه بدلاً من تحمل الحد الأدنى من الاستثمار، يتم تداول الصناديق المتداولة على مدار اليوم ويقوم المستثمرون بشرائها مقابل سعر حصة والذي يمكن أن يتقلب مثل سعر السهم. سعر السهم هذا هو في الأساس الحد الأدنى للاستثمار في ETF، واعتمادًا على الصندوق، يمكن أن يتراوح من أقل من 100 دولار إلى 300 دولار أو أكثر.

يتم تداول صناديق الاستثمار مثلما يتم تداول الأسهم، فقد اعتاد الوسطاء على تحصيل عمولة لشرائها أو بيعها، وقد قام معظم الوسطاء بتخفيض تكاليف التداول إلى 0 دولار أمريكي لصناديق الاستثمار المتداولة. لذا فان كنت تخطط للاستثمار بانتظام كنت في ETF من خلال إجراء استثمارات تلقائية كل شهر أو أسبوع، فيجب عليك اختيار ETF بدون عمولة حتى لا تدفع عمولة في كل مرة.

3. الاستثمار للمبتدئين في العقارات

يكسب معظم المستثمرين في العقارات المال عن طريق شراء العقارات وتأجيرها، أو عن طريق بيعها بأكثر مما أنفقوا على شرائها. هناك طريقة أقل عملية للاستثمار في العقارات والتي تتمثل في شراء أسهم الشركات معروفة باسم صناديق الاستثمار العقاري المتداولة. تمتلك هذه الشركات عقارات من مختلف الأنواع كالفنادق والمباني المكتبية ووحدات التخزين، ويتعين عليهم دفع 90 ٪ من دخلهم الخاضع للضريبة للمساهمين في شكل أرباح.

نصائح الاستثمار للمبتدئين

– ما هو وضعك المالي الحالي؟

إذا كانت لديك ديون تحمل فوائد ، مثل بطاقات الائتمان والقروض ، فيجب عليك سدادها – وبناء بعض المدخرات – قبل البدء في الاستثمار. من الناحية المثالية ، سيكون لديك صندوق ادخار للطوارئ بقيمة 3 إلى 6 أشهر من تكاليف المعيشة أولاً. بهذه الطريقة ، سيكون لديك المال لتغطية التكاليف غير المتوقعة ، دون الحاجة إلى اللجوء إلى تسييل استثماراتك من دون تحقيق الهدف المحدد.

– الصبر هو المفتاح للمستثمرين الجدد.

من المرجح أن تحقق الاستثمارات طويلة الأجل مكاسب أعلى.

ذلك لأن استثماراتك تحتاج إلى وقت لتنمو. كما يحتاجون أيضًا إلى وقت للتكيف مع تقلبات السوق.

يمكن أن تنخفض الأسهم في أي يوم. في بعض الأحيان يمر الاقتصاد بفترة ركود لأشهر أو سنوات. إذا قمت ببيع الأسهم عندما ينخفض السوق ، فإنك ستخسر جزءًا كبيرًا من استثمارك.

بمرور الوقت ، من المرجح أن يتقدم المستثمرون الذين يتبنون عقلية “حددها ونسيانها” أولئك الذين يستسلموا للخوف الناجم عن تقلبات السوق.

– التنويع وإدارة المخاطر

يعتبر التنويع وسيلة رائعة لتقليل مخاطر الاستثمار. باختصار ، من خلال الاستثمار في مجموعة من الأصول\الاستثمارات ، فإنك تقلل من مخاطر أداء أحد هذه الاستثمارات مما يضر بشدة بعائد استثمارك الإجمالي. بعبارة بسيطة للغاية “لا تضع كل بيضك في سلة واحدة”.

ومع ذلك فإن التنويع ليس بالأمر السهل للمبتدئين بالاستثمار ، فمثلا عند الاستثمار في الأسهم. بمبلغ 1000 دولار ، من الصعب أن يكون لديك محفظة متنوعة بشكل جيد ، اي تشتمل على اسهم 5 شركات على الأقل. التنويع بمبلغ صغير لن يكون له أي أثر واضح. والأمر كذلك إذا تم الإفراط في التنويع ولو بمبلغ كبير ، هنا أيضا يتلاشى أثر التنويع المرجوّ.

وهنا قد يتوجه المستثمر إلى الصناديق المشتركة أو صناديق الاستثمار المتداولة بدل الاستثمار المباشر في الاسهم. لأن صناديق الاستثمار هذه تمتلك عدد كبير من الأسهم والاستثمارات الأخرى، مما يجعلها حلا أمثل لاصحاب المبالغ الصغيرة حيث توفر تنوعًا أفضل من الأسهم الفردية.

خلاصة :

إذا كنت بدأت للتو في عالم الاستثمار ، فتأكد من مراعاة تحملك للمخاطر وما هي أهدافك المالية قبل تخصيص الأموال للاستثمار. تسمح بعض الاستثمارات ، مثل حسابات التوفير عالية العائد ، بالوصول السريع إلى الأموال في حالة حدوث حالات طارئة. في غضون ذلك ، من المحتمل أن تكون الأسهم جزءًا من خطة استثمار طويلة الأجل بدلاً من ذلك.

يلجأ العديد من المستثمرين المبتدئين أيضًا إلى الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) ، استنادًا إلى احتياجاتهم المالية الفردية ورغبتهم في المخاطرة. ويقوم مديرو الصناديق بإدارة الاستثمار  نيابة عنك.

من الممكن الاستثمار إذا كنت قد بدأت للتو بمبلغ صغير من المال. الأمر أكثر تعقيدًا من مجرد اختيار الاستثمار المناسب. هناك بعض الأشياء التي يجب عليك التفكير فيها قبل البدء في أي نوع من الاستثمار. عليك أولا أن تحدد أهدافك المالية و أفقك الزمني. إذا كان الأفق الزمني لهدفك المالي قصيرًا، فالاستثمار ليس الحل الأفضل لك. ثانيا عليك معرفة مقياس تحملك للمخاطر. قد تختلف مستويات المخاطر من نوع استثمار الى اخر لكن يجب أن تكون دائما على أهبة الاستعداد لمواجهة السوق متقلب.

المراجع[+]

من تحرير : عبدالاله الكنوني

مصمم موشن جرافيك وكاتب محتوى لدى أسرار المال.

التحق بفريق العمل عام 2019. مصمم موشن جرافيك بقناة أسرار المال على يوتيوب، ويكتب أيضا عن موضوعات المشاريع الصغيرة والتسويق.

المهارات والاهتمامات
- مصمم موشن جرافيك
- كتابة المقالات
- تحرير ومونتاج الفيديو
- هواية التصوير الفوتوغرافي

شارك استفسارك أو تعليقك 👇