توقعات أسعار النفط

توقعات أسعار النفط 2022

مع بداية عام 2021، كانت أسعار النفط منخفضة نسبيا مع بلوغ خام برنت إلى 54.77 دولارا للبرميل الواحد في يناير. لكن الأسعار ارتفعت بعدها في الربع الثاني من العام نفسه لتغلق عند سعر 67.73 دولارا للبرميل في شهر أبريل. وفي الربع الثالث، شهد النفط ارتفاعات سعرية هائلة ليرتفع سعر البرميل الخام 84.52 دولارا ليغلق العام عند سعر 77.24 دولار. بدأت أسعار النفط في عام 2022 أيضا بمستويات مماثلة، لكن السعر بدأ يرتفع تدريجيا. ومع استمرار الحرب على أوكرانيا وفرض عقوبات على النفط الروسي، حقق النفط قفزات سعرية كبيرة. فما هي توقعات أسعار النفط المستقبلية 2022؟

أسعار النفط الحالية

هناك نوعان من النفط الخام، اللذان يستخدمان كمعايير لأسعار النفط الأخرى، وهما خام غرب تكساس (WTI) في كوشينغ وخام برنت بحر الشمال. يأتي خام غرب تكساس في كوشينغ من الولايات المتحدة وهو المعيار القياسي لأسعار النفط في الولايات المتحدة. يأتي نفط بحر الشمال برنت من شمال غرب أوروبا وهو المعيار القياسي لأسعار النفط العالمية.

على الصعيد الدولي، يبلغ متوسط ​​أسعار النفط الخام برنت 106.20 دولار حاليا.

يوضح الرسم البياني أسفله تاريخ أسعار النفط على مر السنوات، وهي تظهر أن النفط حاليا يعرف ارتفاعات سعرية كبيرة لم يشهد لها مثيل منذ عام 2008 حيث وصلت الاسعار حينها غلى مستويات تفوق 130 دولار. وهذا لا يزيد توقعات أسعار النفط المستقبيلة وفي عام 2022 إلا إيجابية.

 

 

للاطلاع على أسعار النفط الخام برنت الحالية في وقت قراءتك للمقال: tradingeconomics

العوامل المؤثرة على أسعار النفط الآن

كانت لأسعار النفط تقلبات موسمية يمكن التنبؤ بها. فغالبا ما ترتفع في الربيع مع ارتفاع الطلب على القيادة في عطلات الصيف وبمجرد أن يبلغ الطلب ذروته، تعود الاسعار إلى الانخفاض في الخريف والشتاء. لا تتأثر أسعار النفط وتوقعاته فقط بالتغيرات الموسمية المتعلقة بالفصول، لكنها تتأثر أيضا بمستويات العرض العالمي والصراع الجيوسياسي والاضطرابات الأهلية.

أصبحت أسعار النفط في عام 2022 أكثر تقلبًا اليوم بسبب العديد من العوامل. إليك فيما يلي خمسة من أهم هذه العوامل:

الغزو الروسي لأوكرانيا

تعد روسيا ثالث أكبر منتج للوقود السائل والبترول، لذلك عندما غزت البلاد أوكرانيا في أواخر فبراير 2022، كان لهذا تأثير فوري على أسعار العقود الآجلة لخام برنت. ومع استمرار الصراع، استمرت أسعار النفط الخام في التحرك في مسار تصاعدي.

إمدادات النفط الأمريكية

لا يزال جائحة الفيروس التاجي والأحداث الطبيعية تؤثر على مستويات العرض والطلب على النفط. شهدت الولايات المتحدة انخفاضًا في الإنتاج في أعقاب إعصار إيدا في سبتمبر حيث أغلقت العاصفة تسعة مصافي على الأقل.

تقدر إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام سيبلغ متوسطه 12.01 مليون برميل في اليوم في عام 2022 و12.95 مليون برميل في اليوم في عام 2023.

تناقص إنتاج أوبك

تعكس الزيادات في أسعار النفط أيضًا قيود العرض من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والدول الشريكة لأوبك. في عام 2020، خفضت أوبك إنتاج النفط بسبب انخفاض الطلب خلال الوباء. وقد زادت تدريجياً إنتاج النفط حتى عام 2021 وعام 2022. أثرت اضطرابات سلسلة التوريد في أواخر عام 2021 على التجارة العالمية أيضًا.

في آخر اجتماع لها في ديسمبر 2021، صرحت أوبك أنها ستواصل تعديل إنتاج النفط تدريجياً بالزيادة بمقدار 0.4 مليون برميل يوميًا في يناير 2022.

الغاز الطبيعي

اعتمدت البلدان في آسيا على الفحم لتوليد الطاقة، لكن النقص الأخير حولها إلى الغاز الطبيعي. أدى ارتفاع درجات الحرارة في أجزاء من آسيا وأوروبا إلى ارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي لتوليد الطاقة.

أعاق فيروس كوفيد -19 إنتاج الغاز الطبيعي في أوروبا، كما أدى موسم التدفئة الذي كان أكثر برودة من المتوقع في أوائل عام 2021 إلى خفض الإمدادات بشكل أكبر.

ونتيجة لذلك، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي في عام 2021 ومن المتوقع أن تظل مرتفعة في عام 2022. وقد تحولت البلدان المتضررة من الغاز إلى النفط لتقليل تكاليف توليد الطاقة.

استنزاف الاحتياطي العالمي

مع استمرار الانخفاض في إنتاج النفط على مستوى العالم، تضطر البلدان إلى السحب من احتياطاتها المخزنة (هذا لا يشمل احتياطيات النفط الاستراتيجية). وهذا السحب الثابت للنفط يساهم في زيادة الأسعار لأن المخزونات آخذة في التناقص.

توقعات أسعار النفط لعام 2022

توقعات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية لأسعار النفط 2022

من المتوقع أن تبلغ أسعار النفط في عام 2022 إلى 103.37 دولارًا للبرميل، وفقًا لتوقعات الطاقة قصيرة الأجل الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) الصادرة في 12 أبريل 2022. وهذا يشكل ارتفاعا كبيرا من المتوسط ​​السنوي البالغ 70.89 دولارًا في عام 2021.

تتوقع إدارة معلومات الطاقة من جهة أخرى أن متوسط ​​أسعار خام غرب تكساس الوسيط سوف يبلغ 97.96 دولارًا للبرميل في عام 2022، محققا ارتفاعًا كبيرا مقارنة بمستوى 68.21 دولارًا أمريكيًا في عام 2021.

في 16 مارس قامت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بتحديث توقعات أسعار النفط لعام 2022 خاصتها عبر صفحتها الرسمية. فلنلقي نظرة عما جاء به هذا التحديث:

في 24 فبراير 2022، بدأت روسيا بغزو أوكرانا مما ساهم في الزيادة الحادة الأخيرة في أسعار النفط الخام برنت وغرب تكساس الوسيط (WTI). يعكس هذا الارتفاع الحاد في أسعار النفط الخام المخاطر الجيوسياسية المتزايدة وعدم اليقين فيما يتعلق بكيفية تأثير العقوبات المعلنة والمحتملة في المستقبل على أسواق الطاقة العالمية. في تقرير توقعات أسعار النفط قصيرة الأجل لشهر مارس (آذار) 2022 (STEO)، والذي تم الانتهاء منه في 3 مارس، قمنا بزيادة السعر المتوقع لنفط خام برنت القياسي الدولي إلى 116 دولارًا للبرميل (ب) للربع الثاني من عام 2022. نتوقع أن تصل أسعار البنزين إلى متوسط ​​حوالي 4.10 دولارات للغالون الواحد خلال الربع الثاني من عام 2022 ثم ينخفض ​​خلال بقية العام.

نتوقع أن يبلغ متوسط ​​سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو المعيار الأمريكي، 113 دولارًا للبرميل في مارس و112 دولارًا للبرميل في الربع الثاني من عام 2022. تخضع توقعاتنا لمستويات عالية من عدم اليقين بسبب عوامل مختلفة، بما في ذلك الغزو الروسي لأوكرانيا، القيود التي أصدرتها الحكومة الأمريكية على واردات الطاقة من روسيا، وإنتاج النفط الروسي، والطلب العالمي على النفط الخام.

كما أدت توقعاتنا الأعلى لسعر خام برنت إلى زيادة توقعاتنا لسعر التجزئة للبنزين. نتوقع أن يبلغ متوسط ​​سعر البنزين في الولايات المتحدة 4.00 دولارات / غالون هذا الشهر وأن يستمر في الارتفاع إلى أعلى مستوى متوقع عند 4.12 دولار / جالون في مايو قبل أن ينخفض ​​تدريجيًا خلال بقية العام. نتوقع أن يبلغ متوسط ​​سعر البنزين بالتجزئة العادي في الولايات المتحدة 3.79 دولارًا أمريكيًا / جالونًا في عام 2022 و3.33 دولارًا أمريكيًا / جالون في عام 2023. وإذا تحقق ذلك، سيكون متوسط ​​سعر التجزئة للبنزين لعام 2022 أعلى متوسط ​​سعر منذ عام 2014، بعد التعديل وفقًا للتضخم.

في 8 مارس، أعلن الرئيس بايدن أن الولايات المتحدة ستحظر استيراد النفط والغاز الطبيعي المسال والفحم من روسيا. وأعلنت المملكة المتحدة أنها ستتوقف تدريجياً عن واردات النفط من روسيا خلال عام 2022 كما وأعلن الاتحاد الأوروبي عن وضع خطة لتقليل كمية الوقود الأحفوري التي تستوردها أوروبا من روسيا بشكل كبير قبل عام 2030.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت العديد من شركات النفط العالمية عن خطط لوقف عملياتها في روسيا وإنهاء الشراكات مع الشركات الروسية، مما قد يحد من إنتاج النفط الخام في روسيا في المستقبل. يمكن للإعلانات الجديدة أن تضع ضغطًا تصاعديًا إضافيًا على أسعار النفط الخام؛ ومع ذلك، فإن أي استجابة دولية وتأثيرات هذه الاستجابات على التوازنات العالمية غير مؤكدة.

للاطلاع على الإعلان كاملا: EAI

توقعات المحللين لأسعار النفط 2022

مع بداية الأزمة في أوكرانيا أعلن بنك الاستثمار غولدمان ساكس عن توقعاته لأسعار النفط 2022 قائلا أن سعر النفط الخام القياسي العالمي سيرتفع متجاوزًا مستوى 115 دولارًا “مع مخاطر صعودية كبيرة”.

وأضاف، في تقرير توقعاته الشهرية، أن تراجع الطلب هو العامل الوحيد الذي يمكن أن يوقف هذه الارتفاعات، وهو ما لم يحدث، وقد تجاوزت أسعار النفط هذا المستوى بنحو 5 دولارات.

في الأسبوع الماضي، شملت توقعات أسعار النفط 2022 لمجموعة “ترافيغورا” أن أسعار النفط الخام ستستمر في الارتفاع، ومِن المحتمل أن تبلغ 150 دولارًا في الصيف.

كما توقعت شركة “فيتول”، التي تعد هي تاجر الطاقة العالمي، أن الطلب على النفط في 2022 سيتجاوز مستويات ما قبل أزمة “كورونا”.

بالإضافة إلى هذا، نقلت وكالة “تاس” للأنباء عن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، يومه الاثنين الماضي، أن أسعار النفط من المحتمل أن تبلغ 300 دولار للبرميل إذا حظر الغرب شراء النفط الخام الروسي.

تحتمل توقعات أسعار النفط لعام 2022 لمدحت يوسف أن أسعار النفط الحالية خاضعة للتوتر، لكن أي تهدئة تحدث للأزمة الأوكرانية من المتوقع أن تهبط بالأسعار كما حدث مع بَدء المفاوضات بين الجانبين حينما انخفض النفط إلى 98 دولارًا. وحذّر مدحت يوسف مِن أن تؤدّي قفزة أسعار الطاقة لتسارع وتيرة التضخم، وهو ما يؤدّي إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي مجددًا، وبالتالي تحجيم مكاسب النفط نسبيًّا مع تراجع عمليات الإنتاج.

توقعات أسعار النفط المستقبلية

تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، في إطار توقعاتها لأسعار النفط المستقبلية، أنه وبحلول عام 2025، سيرتفع السعر الاسمي لنفط برنت الخام إلى 66 دولارًا للبرميل. وبحلول عام 2030، من المتوقع أن يؤدي الطلب العالمي إلى دفع أسعار نفط برنت الخام إلى 89 دولارًا للبرميل. وتشمل توقعاتها لأسعار النفط المستقبلية ايضا أنه وبحلول عام 2040، من المتوقع أن تستقر الأسعار عند 132 دولارًا للبرميل. بحلول ذلك الوقت، ستكون مصادر النفط الرخيصة قد استنفدت مما سيجعل استخراج النفط أكثر تكلفة. بحلول عام 2050، قد تصل أسعار النفط إلى 185 دولارًا للبرميل.

من المتوقع أن يرتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط للبرميل إلى 64 دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2025، ثم يرتفع إلى 86 دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2030، لتبلغ أسعار النفط المستقبلية 128 دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2040، و178 دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2050.8.

يفترض تقييم الأثر البيئي أن الطلب على البترول يتلاشى مع اعتماد المرافق أكثر على الغاز الطبيعي والطاقة المتجددة. كما يفترض أيضًا أن الاقتصاد ينمو بنحو 1.9٪ سنويًا، بينما ينخفض ​​استهلاك الطاقة بنسبة 0.4٪ سنويًا.

اقرأ أيضا: توقعات أسعار الذهب 2022

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇