تعلم التداول من الصفر (شرح للمبتدئين)

تعلم التداول من الصفر
تعلم التداول من الصفر للمبتدئين

إذا كنت تنوي بدء التداول وتريد تثقيف نفسك حول التداول وأهم أساسياته، فإليك الآن الدليل الذي تحتاجه لتعلم التداول من الصفر. 

يعني التداول القيام بشراء وبيع أصول معينة في بورصة عامة أو في بورصة رقمية خاصة. تحدد البورصة تلقائيًا سعر الأصل (السوق) على أساس عدد العقود (حجم تداول المشترين والبائعين) لتسهيل عملية التداول وجعلها تمر بشكل سلس ومنظم. تعلم التداول من الصفر يحتاج بذل بعض الجهد واستثمار بعض الوقت، حيث يجب على المتداول أن يكون مطلعا بكل أساسيات السوق وعلى معرفة ببعض أسرار التداول وحيله.

في دليلنا هذا لتعليم التداول من الصفر، سنساعدك على تكوين هذه المعرفة. فتابع القراءة لتتعرف على المزيد.[1]Learning Guide For Online Trading, trusted-broker-reviews. تم الاطلاع 2022-01-29.

ما هي الأسواق المتاحة للتداول؟

هناك عدد لا يحصى من الأصول المختلفة المخصصة للتداول المجاني في بورصات الأوراق المالية العالمية. فيما يلي، نود أن نقدم لك لمحة عامة عن الاختبارات المتاحة للتداول عبر الإنترنت. للأصول المختلفة متطلبات مختلفة، ولهذا السبب يجب عليك معرفة المزيد عن السوق قبل تداولها.

يتخصص العديد من المتداولين في أسواق معينة لتحسين خبراتهم وبالتالي الرفع من أرباحهم. وحسب بعض آراء خبراء التداول، فمن الأفضل دائمًا التركيز على قطاع واحد من السوق لأنه يمكنك من الجمع بين قوتك ومعرفتك. بالطبع، فإن كل متداول لديه حرية اختيار الأسواق التي سيتداول فيها ولكل متداول تفضيلاته الخاصة.

إليك فيما يلي أفضل أسواق الأصول التي يمكنك التداول فيها:

سوق الفوركس (العملات الأجنبية):

يحظى تداول العملات الأجنبية بشعبية كبيرة بين المتداولين المبتدئين. يتم تبادل العملات مقابل بعضها البعض وتمثل سعر الصرف. يمكن للمتداول الاستثمار بعملة واحدة وبيع الأخرى في نفس الوقت واستبدال العملات مرة أخرى في نهاية التداول. يظل الفرق في سعر الصرف أو قيمة العملات بمثابة ربح. الميزة هنا هي أنها أكثر الأسواق سيولة في العالم ويمكن للمرء أن يتداول فيها برأس مال صغير ورافعة مالية عالية.

سوق الأسهم (الأوراق المالية):

مع سوق الأسهم، يمكنك المشاركة في مجموعة متنوعة من الشركات. يمكنك أيضا تحقيق الأرباح من خلال فروق الأسعار أو توزيعات أرباح الشركة. تتطلب هذه الأسواق بشكل خاص قيام المتداولين بالتفاعل مع بيانات الشركة والبيانات الاقتصادية خاصتها. مع العديد من المنتجات المالية، يمكن أيضًا استخدام الرافعة المالية أو يمكن تنفيذ البيع على المكشوف (المضاربة على انخفاض الأسعار).

صناديق الاستثمار المتداولة:

يمكن اعتبار صناديق الاستثمار المتداولة على أنها سلة من عدة أسهم أو أصول متعددة. إنها صناديق مُدارة آليًا. يمكن تداولها في الأسواق العامة. وبالتالي، من الممكن للمتداول أن يستثمر في قطاعات كبيرة من السوق باستثمار واحد فقط.

لتتعرف على مختلف أنواع هذه الصناديق، اقرأ: 

السلع:

يتم تداول جميع السلع تقريبًا في البورصات. ويمكنك كمتداول الاستفادة من ارتفاع أو هبوط أسعار السلع. أكثر الأسواق الشعبية تداولا هي أسواق النفط والقهوة وفول الصويا وما إلى ذلك.

المعادن:

الذهب، على سبيل المثال، يعد استثمارا آمنا للعديد من المستثمرين. من خلال التداول واختيار المنتج المالي المناسب، يمكنك الاستثمار في سعر الذهب ببضع نقرات فقط. تحظى الفضة والبلاتين وما إلى ذلك من المعادن أيضًا بشعبية كبيرة بين المتداولين حاليا.

السندات الحكومية:

من بين أسواق التداول الكبيرة في العالم، نجد سوق السندات الحكومية. يشتريها المستثمرون المحافظون للحصول على سعر فائدة معين. يتم تحديد سعر السندات الحكومية أيضًا بواسطة سوق الأوراق المالية ويمكنك الاستفادة من ارتفاع الأسعار وهبوطها.

العملات الرقمية:

تعد سوق العملات الرقمية من بين الأسواق الجيدة التي يفضلها المتداولون في كل أنحاء العالم. ويعرف هذا السوق بطبيعته المتقلبة للغاية (متذبذبة). ويمكن للمتداولين تحقيق أرباح عالية أو خسائر عالية من خلال التداول في هذا السوق. وتعرف العملات الرقمية المشفرة بقدرتها على التطور السريع، حيث تطرح عملات رقمية جديدة في السوق كل يوم.

ما هي مزايا وعيوب التداول عبر الإنترنت؟

إذا كنت ترغب في تعلم التداول من الصفر، فيجب عليك أن تكون على دراية بما يعرضه التداول عبر الإنترنت وما يجعله خطرا بعض الشيء. إليك فيما يلي أهم مزايا وعيوب هذا الشكل السهل من التداول:

المزايا:

– سهولة التداول، حيث يمكنك مع التداول عبر الأنترنت كسب المال وتحقيق المال باستخدام جهاز الكمبيوتر خاصتك فقط.

– لن تضطر إلى القيام بأي مجهود بدني.

– يمكن أن تحقق أرباحا كبيرة جدا وغير محدودة من خلال هذا النوع من التداول.

العيوب:

– أنت بحاجة إلى معرفة جيدة وعميقة بالسوق، وإلا فإنك تعرض نفسك للكثير من الخسائر.

– تقوم بمنافسة متداولين خبراء يربحون الملايين ويمتلكون رأس مال قوي جدًا.

– هناك احتمال كبير أن تفقد رأس المال المستثمر الخاص بك.

كيف يحدد السعر في البورصة؟

إن تكوين المعرفة بسوق الأوراق المالية أمر مهم جدا لتتمكن من تعلم التداول من الصفر، حيث يجب أن تعرف كيف تعمل الأسعار وكيف تحدد بالنسبة لكل أصل. يمكن أن تساعدك معرفة هذا على تحديد استراتيجيات تناسبك وتناسب تطلعاتك المالية.

يتم تحديد السعر من خلال اعتماد ما يسمى بـ “أوامر التحديد” و “أوامر السوق” في دفتر الطلبات. يتم وضع الأوامر المحددة على أسعار البيع (الطلب) وعلى أسعار الشراء (العرض). تصف هذه الأوامر أن المتداولين الآخرين يرغبون في القيام بالشراء أو البيع بسعر معين، لكن أوامر الحد فقط لن تستطيع تحريك السوق. يتم “وضع” الأوامر المحددة في السوق ثم تنتظر عملية التنفيذ. ويمكن وضع أمر السوق يدويًا بواسطة المتداول وهو إما يتعلق بالشراء أو البيع.

هذا يسمح لك بتحديد أوامر الحد مباشرة على كل من الطلب أو العرض. إذا لم يكن هناك المزيد من الأوامر المحددة على الطلب أو العرض وتمت إضافة المزيد من أوامر السوق، فيجب حينها أن يتغير السعر لأن العرض والطلب يجب أن يتطابق كل منهما مع الآخر.

الأمر المحدد:

يتم تنفيذ الأمر المحدد فقط بسعر معين في السوق. وأوامر الحد هي عبارة عن أوامر سلبية وغالبا ما تنتظر أمر السوق الذي سينفذه. لا يوجد سوى أوامر البيع والشراء المحدودة، حيث يقوم المتداول باختيار السعر الذي يريد البيع أو الشراء به ثم ينتظر بعدها أن يقوم السوق بتنفيذه.

أمر السوق:

يتم تنفيذ أمر السوق مباشرة بأفضل سعر تالي. أوامر السوق عدوانية ويمكن أن تغير السعر بسرعة كبيرة، حيث يختار المتداولون أوامر السوق للشراء أو البيع مباشرة إذا رغبوا في ذلك. يجب تنفيذ أمر السوق بالسعر التالي ولا يلزم تنفيذ الأمر المحدد.

ما هي الأدوات المالية التي يجب تعلم التداول بها من الصفر؟

هناك العديد من الأدوات المالية التي يمكنك الاستفادة منها، وتختلف هذه المنتجات كثيرا من حيث المخاطر. في القسم التالي، سنقدم لك نظرة عامة على الأدوات المالية المختلفة التي يقدمها معظم الوسطاء:

وسطاء الفوركس (ECN):

بصفتك متداولًا في سوق الفوركس، فسيكون لديك وصول مباشر إلى سوق ما بين البنوك عبر وسيط. وسيتم وضع طلبك من قبل العديد من مزودي السيولة أو المتداولين الآخرين. الرافعة المالية العالية ممكنة والرسوم تكون منخفضة للغاية. يمكن أن يعاني الوسطاء من الكثير من الالتباس لأنه يمكن أيضًا تداول العملات الأجنبية عبر العقود مقابل الفروقات (عقود الفروقات) أو الخيارات أو العقود الآجلة. ويمكنك حتى التداول على ارتفاع الأسعار أو هبوطها.

عقود الفروقات (CFD):

يتم هذا التداول خارج البورصة مع الوسيط ويمكن للوسيط التحوط إذا لزم الأمر. يمكن تعيين عقد الفروق لجميع الأسواق. أنت لا تتداول في السوق بشكل مباشر، ولكن فقط بالعقد، ويشكل الأصل أساس هذا العقد. هنا يمكن استخدام الرافعة والتداول برأس مال صغير أو كبير. ويعد هذا أيضا شكلا من أشكال التداول على ارتفاع الأسعار أو هبوطها.

العقود الآجلة (للمتداولين ذوي الخبرة):

هو عبارة عن تداول شفاف في البورصة العامة. يمكنك عرض الطلبات بشفافية عبر البرنامج. ويتم استخدام الرافعة المالية العالية هنا أيضًا كما أن رأس المال المطلوب يكون مرتفعا جدًا. لا يجب بالضرورة أن يكون مناسبًا للمبتدئين. يستخدم الاقتصاد العقود الآجلة لتأمين سعر معين في الماضي لأي شيء. عند انتهاء العقد الآجل، يجب تسليم هذا العقد أو شراءه. وفي العقود الآجلة، يتم التداول على معدلات صعود وهبوط الأسعار.

ملحوظة: لخيارات هي أداة مالية معقدة أخرى. يضمن المتداول من خلالهم الحق في شراء أو بيع خيار بسعر معين. تحتاج إلى معرفة جيدة بهذا النوع من الأدوات حتى تتمكن من تداولها لأنها تكون محفوفة بالمخاطر.

الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة:

يتم تداول الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة مباشرة في البورصة. يمكن تداول الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة من خلال الاعتماد على القيمة الحقيقية أو الرافعة المالية. يستخدم معظم المتداولين عقود الفروقات لتداول الأسهم بالرافعة المالية. ويتم دائمًا إدراج الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة في بورصة محددة لبلد المنشأ للشركة. لتداول الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة، ستحتاج إلى وسيط عبر الإنترنت يتمتع بإمكانية الوصول إلى بورصات مختلفة. هذه الأصول مناسبة للاستثمار طويل الأجل وأيضًا لكسب الأرباح.

الخيارات:

الخيارات مثل مشتقات العقود الآجلة، حيث يتم تداولها في الغالب برافعة مالية. هناك أنواع مختلفة من الخيارات الذي يمكنك الوصول إليها حسب الوسيط الذي ستختاره. على سبيل المثال، تشبه الخيارات الثنائية المراهنة على ارتفاع الأسعار أو انخفاضها في وقت انتهاء الصلاحية المحدد. إذا كنت على حق فسوف تكسب عائدًا مرتفعًا يصل إلى 90٪ +. تمنحك الخيارات الأمريكية والأوروبية، كمتداول، الحق في شراء أو بيع أصل بسعر ووقت محددين. ويكون تاريخ التوصل دائمًا في المستقبل.

ما يجب أن تتذكره: تعد أدوات تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات هي الأنسب لمعظم المتداولين المبتدئين والمتقدمين لأن الأدوات المالية ليست معقدة للغاية. من السهل جدًا الاستثمار في الأسواق الصاعدة أو الهابطة ببضع نقرات. كما وأنها تسمح للمتداولين باستخدام الرافعة المالية والرسوم المنخفضة للغاية، وهذا أمر جيد.

كيف أختار برنامج التداول والوسيط الأفضل؟

على الإنترنت، هناك العديد من الوسطاء الذين سيستمرون في تقديم العروض لك. من واقع الخبرة، فإن عدد الوسطاء على الأنترنت كبير جدًا بالفعل. لذا سيكون من الصعب جدًا المتداول الجديد الذي لا زال يحاول تعلم التداول من الصفر أن يقوم باختيار أفضل برنامج وأفضل وسيط لوحده وبدون مساعدة. لذا احرص على الحصول على أكبر عدد من الاستشارات والتوصيات واختبارها قبل اختيار الوسيط.

يوفر الوسيط عادةً للمتداول منصة التداول أيضًا. في معظم الأحيان، فإنه يتم تقديم العديد من منصات التداول المختلفة. هناك أيضًا تطبيقات للهاتف الذكي التي يمكن أن تعتمد عليها لبدء التداول عبر الهاتف المحمول. وهذا يعني أن التداول لا يجب أن يتم دائمًا بشكل ثابت أمام الكمبيوتر، ولكن يمكنك التحقق من المحفظة وتغييرها في أي وقت من خلال الوصول إلى الإنترنت.

فيما يلي، نقدم لك بعضا من المعايير المهمة التي يجب الانتباه إليها عند قيامك باختيار الوسيط الخاص بك:

  • التنظيم والترخيص من قبل هيئة رقابة مالية عامة.
  • ما إذا كان يقدم فرصة تداول وهمي للتدريب مجاني أم لا.
  • حد أدنى منخفض للإيداع.
  • منصة تداول مستقرة وتنفيذ سريع.
  • نموذج رسوم مناسب وشفاف.
  • دعم سريع للعملاء.

يمكن للحصول على حساب تجريبي للتداول أن يكون أمرا جيدا جدا لك كمتداول مبتدئ.

الحساب التجريبي هو عبارة عن حساب تداول برصيد افتراضي. وهي عبارة عن أموال افتراضية تساعدك على محاكاة التداول الحقيقي. يمكن للمبتدئين من خلال هذا الحساب تجربة الوسيط وأيضًا اختبار استراتيجيات مختلفة ليتمكنوا من تحديد واحدة جيدة. وبشكل عام، فإننا نوصي كل مبتدئ بالتدرب على الحساب التجريبي حتى يشعر بالأمان في استثمار أموال حقيقية. الحساب التجريبي هو أحد أهم الأدوات التي يمكن للمتداول الاستفادة منها لبناء الخبرة وتوسيع معارفه. يمكنك إنشاء هذا الحساب التجريبي مجانًا لدى أي وسيط. ولبدء التداول بأموال حقيقية، فغالبا ما سيكون الحد الأدنى للإيداع منخفضًا.

بعض توصيات اختيار وسيط عبر الأنترنت:

هناك العديد من الوسطاء الذين يعتبرون هم الأفضل في مجالهم في جميع أنحاء العالم ويبرزون بسبب ميزاتهم القوية التي تتفوق على منافسيهم. توصي العديد من المنصات الخبيرة بثلاث وسطاء رئيسيين:

  • IQ Option
  • BDSwiss
  • XM

كيف يعمل التداول عبر الإنترنت؟

تم تصميم منصات التداول اليوم بشكل واضح للغاية ويمكنك شراء أو بيع قيمة معينة في البورصة ببضع نقرات فقط. فيما يلي، سنشرح لك كيفية تنفيذ الأمر خطوة بخطوة:

حدد السوق الذي تود التداول فيه: يجب إجراء تحليل مسبق للسوق حتى يكون لديك خطة مناسبة لاستثمارك.

حدد حجم الصفقة المتداولة: يمكن أن يختلف الحجم حسب السوق. لهذا الغرض، يقدم الوسيط معلومات عن أحجام المركز.

تحديد أمر وقف الخسارة: هذا هو حد الخسارة التلقائي. حدد السعر الذي تريد أن تنهي عنده المركز في الخسارة. يمكنك أيضًا تعيين وقف الخسارة حسب الرغبة بعد فتح الصفقة.

جني الأرباح: على غرار وقف الخسارة، يعتبر جني الأرباح أيضًا حدًا تلقائيًا. لكن هذه المرة، تسير الأمور في الاتجاه المعاكس، أي في حالة الفوز.

نوع الأمر وتنفيذ السوق: كما ذكرنا من قبل، هناك أوامر سوق وأوامر محدودة. قم بتكييف نوع الأوامر مع استراتيجيتك.

أنواع أوامر التداول

يمكن للمتداولين استخدام أنواع أوامر مختلفة للتداول عبر الإنترنت. اعتمادًا على الاستراتيجية، يتم تحديد أحد هذه الأنواع. ستعطيك النقاط التالية نظرة عامة:

أوامر الشراء:

الشراء من السوق: الشراء المباشر بسعر السوق.

حد الشراء: انتظر حتى يتداول السوق بسعر معين (أقل من السعر الحالي).

وقف الشراء: انتظر حتى يتداول السوق بسعر معين (أعلى من السعر الحالي).

أوامر البيع:

بيع السوق: البيع المباشر بسعر السوق.

حد البيع: انتظر حتى يتداول السوق بسعر معين (أعلى من السعر الحالي).

إيقاف البيع: انتظر حتى يتداول السوق بسعر معين (أقل من السعر الحالي).

ما هي رسوم التداول عبر الإنترنت؟

عند بدأ تعلم التداول من الصفر، يجب أن تعرف أن هناك رسوم ونماذج تكلفة مختلفة يجب دفعها للوسيط. باختصار، يمكن القول أن الرسوم أصبحت منخفضة للغاية بسبب العصر الرقمي. ومع ذلك، يجب أن تبحث عن وسيط رخيص لأن الرسوم قد تكون مرتفعة جدًا خلال العام. إليك بعض أنواع هذه الرسومات:

رسوم صيانة الحساب: لا يزال عدد قليل جدًا من الوسطاء يفرضون رسومًا على صيانة الحساب. ويمكن أن تفرض رسوم صيانة الحساب هذه بعد مرور فترة طويلة من عدم النشاط.

الانتشار أو السبريد: هذا هو الفرق بين سعر العرض وسعر الطلب. قد يختلف هذا تبعًا لحالة السوق أو قد يفرضه الوسيط. أثناء التداول، فسترى دائمًا أنها تظهر على منصة التداول الخاصة.

الرسوم: هي عبارة عن رسوم تداول ثابتة لفتح وإغلاق المراكز.

الفائدة: غالبًا ما يتداول المتداول في المشتقات ذات الرافعة المالية. يجب تمويل الرافعة المالية، ويعد الهامش الصغير ضروريا لهذا الغرض. لذلك، يمكن أن تتراكم الفائدة على الرافعة المالية المستفاد منها بين عشية وضحاها.

كيف تربح المال من التداول؟

يرغب العديد من المبتدئين في كسب المال بسرعة من خلال التداول، والتساؤل عن إمكانية ذلك من عدمها هو أمر عادي جدا في هذه المرحلة. التداول في البورصة ينطوي دائمًا على مخاطر. وبدون مخاطرة، لن تكسب المال. في معظم الحالات، كلما زادت المخاطر، زادت فرص تحقيق الربح. وفي التداول بشكل خاص، فإن الأرباح الممكن تحقيقها تكون غير محدودة بحق. لذلك هنالك احتمالية كبيرة أنك يمكن أن تصبح ثريًا من خلال التداول في البورصة.

شرح الرافعة المالية للتداول

معظم المنتجات المالية تكون مدعومة بالرافعة المالية. في كثير من الحالات، فحتى الرافعة المالية ضرورية لكسب المال بشكل فعال. يمكنك تداول أموال في سوق الأسهم أكثر مما تمتلكه بالفعل. وهذا إذا جاز التعبير، هو عبارة عن قرض يمنحك إياه الوسيط. كل ما عليك فعله هو إيداع هامش صغير لدى الوسيط. وهذا ما يسمى التداول بالهامش.

الرافعة المالية تضاعف مركزك. باستخدام خط أمان، على سبيل المثال، 1000 دولار، يمكنك التداول بالضبط بمبلغ 100000 دولار في البورصة برافعة مالية 1: 100. وبالتالي، فإن حجم المركز يتقلب بقيمة 100،000 دولار. ثم يتم خصم الربح / الخسارة من حسابك بعدها.

ما يجب أن تتذكره: بصفتك متداولًا اليوم، يمكنك المشاركة في الأسواق المالية بأي رأس المال. فتح المراكز ممكن ابتداء من بضعة سنتات فقط من المخاطرة. يمكن أن تؤدي الرافعة المالية العالية أيضًا إلى مضاعفة الربح أو الخسارة. وقد أصبحت رسوم التداول منخفضة للغاية مؤخرا نتيجة لانتشار التداول الإلكتروني.

الديون في التداول

عند التداول في البورصة، قد تخسر أموالاً أكثر مما أودعته في حساب الوسيط. وهذا ما يسمى نداء الهامش ويمكن أن يحدث مثل هذا الحادث بسبب ظروف السوق المتطرفة للغاية. على سبيل المثال، إذا لم تكن هناك سيولة، فلا يمكنك إغلاق مركزك بالسعر المطلوب.

لا يطالب جميع مقدمي خدمة الوساطة بالالتزام بتقديم مساهمات إضافية بعد الآن ولكنهم يمنعونك من قبل. ألغت التنظيمات الجديدة الالتزام بتقديم مساهمات إضافية.

ملاحظة: تذكر دائما أن الرافعة المالية تزيد من حجم الربح المحتمل، لكنها يمكن أن تؤدي إلى زيادة المخاطر.

أنواع التداول عبر الإنترنت المختلفة

في الاستخدام اللغوي، يستخدم المرء عدة مصطلحات مختلفة للدلالة على أنواع التداول المختلفة. معظم المتداولين عالميون ويتكيفون مع السوق وبالتالي فإن حدود أنواع التجارة غالبًا ما تكون ضبابية. بشكل تقريبي، يمكن تقسيم أنواع التداول إلى تداول قصير الأجل وطويل الأجل. ويجب على كل متداول أن يكتشف بنفسه ما يحبه أكثر.

المضاربة: هو عبارة عن تداول قصير الأجل للغاية، مع مدة تداول عادة ما تكون من بضع دقائق إلى بضع ثوان. الأرباح والخسائر السريعة هي أمر عادي وغالبا ما يتم استخدام الرافعة المالية العالية. يحتاج المتداولون إلى الكثير من الاهتمام والمهارة.

التداول اليومي: في هذا النوع من التداول، يفتح المتداول المراكز فقط من بداية الافتتاح إلى نهايته. هنا أيضًا، يتحرك المتداول في نطاق قصير المدى.

تداول السوينغ: في تداول السوينغ، يتم الاحتفاظ بالمراكز لفترة أطول. في هذا النوع، يتم إجراء التداولات لعدة أيام إلى أسابيع. دائمًا ما يتحرك متداول السوينغ في وحدات زمنية كبيرة ولديه المزيد من الوقت للرد.

دائما ما يوصي الخبراء المبتدئين بتجربة كل اتجاهات التداول حتى يتمكنوا من تكوين تجاربهم الخاصة وتكتيكاتهم الخاصة.

دور التحليلات والاستراتيجيات في إنجاح التداول 

يمتلك المتداولون الناجحون استراتيجيات تداول جيدة للتداول اليومي. وهناك نوعين من التحليلات: التحليل الأساسي والتحليل الفني، ولكن نوع مزاياه الخاصة. ويركز الخبراء دائما على أن التفاعل بين هذين التحليلين يؤدي إلى نتائج تداول أفضل.

التحليل الأساسي

يتم تضمين الأخبار أو المؤشرات الاقتصادية في التحليل. وللبيانات الاقتصادية تأثير على تحركات السوق على المدى القصير أو الطويل. يجب أن يكون المتداول دائمًا على دراية بآخر الأخبار من سوقه المتداول. على سبيل المثال، يمكن لأخبار الأعمال أو البيانات أن تولد قفزات قوية للغاية في الأسعار. يعتمد هذا التحليل الأساسي على مجموعة من العناصر:

– التقويم الاقتصادي.

– الأخبار.

– تقويم الأرباح.

– القرارات السياسية.

– المؤشرات الاقتصادية.

التحليل الفني

يعتمد غالبية المتداولين على التحليل الفني واستخدام تحليل الشمعدان. يتضمن هذا فهم مخطط الشمعدان والمؤشرات المختلفة وبعض الاستراتيجيات تعتمد فقط على المؤشرات. تستخدم أدوات الرسم والمؤشرات في التحليل الفني وغالبا ما يتم فيه تحليل الرسم البياني والتنبؤ بالتطور المستقبلي للأصل. هناك العديد من استراتيجيات التداول المختلفة التي يمكن الاعتماد عليها في هذا المجال. ويمكن أن يتم هذا التحليل عبر:

– استخدام تحليل الشمعدان.

– استخدام المؤشرات وأدوات الرسم.

– استراتيجيات تداول قابلة للجمع والتعديل.

خلاصة دليل تعليم التداول من الصفر

في هذا الدليل، تعرفنا على كل ما يتعلق بالتداول وكل أساسياته وخباياه التي ستساعدك على النجاح في مشوارك التداولي والتفوق فيه. والآن، الأمر متروك لك لتحدد ما إذا كنت تريد مواصلة التعلم وبدء التداول.

المعلومات التي شاركناها معك في دليل تعلم التداول هذا مهمة جدا لكل متداول. ما يجب أن تقوم به ثانيا هو الانتقال إلى مرحلة التطبيق والبدء في التدرب وبناء الاستراتيجيات الجيدة. من المهم جدا أن تستفيد من فرصة الحصول على حساب تجريبي لتحقيق هذا الغرض.

أصبح جني الأموال في الأسواق المالية في الوقت الحاضر ممكنًا لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت وعلى استعداد لتحمل المخاطر. حاول أخذ ما قرأته بعين الاعتبار، وابدأ في تطبيق ما تعلمته لتتمكن من النجاح في مشوار التداول خاصتك ورفع سقف أرباحك ومكاسبك.

المراجع[+]

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇