تجارة العملات الرقمية

تجارة العملات الرقمية

مع الازدهار الذي عرفته العملات الرقمية, بدأ اهتمام الباحثين عن الثروة يزداد حول مختلف طرق توليد الدخل منها بما فيها تجارة العملات الرقمية.

لقد زاد اهتمام المستثمرين في الفترة الأخيرة كثيرا بالعملات الرقمية مثل البيتكوين والإيثر. وهذا غالبا راجع للمصادر الكثيرة والمقالات المختلفة التي توضح مقدار الأموال التي يمكن جنيها من خلال تجارة العملات الرقمية.

ولكن قبل أن تصبح عضوًا فعليا في مجتمع العملات الرقمية، فمن المهم أن تكون على معرفة تامة بما ستستثمر فيه مع مجموعة الفرص المتاحة أمامك والتحديات التي يمكن أن تواجهها.

يهدف دليلنا هذا لتجارة العملات الرقمية إلى تزويدك بكل المعرفة اللازمة لتبدأ مشوارك في التداول الآن.

ما هي العملات الرقمية؟

العملة الرقمية هي نوع من أنواع النقود الرقمية التي لا ترتبط بأي دولة أو حكومة.

وبدلاً من ذلك، فإنه يتم تأمين سجلات لمن يمتلكها وما يتم الاحتفاظ به في قواعد البيانات المحوسبة بواسطة تقنية تشفير قوية.

بينما يمكن استخدام العملات الرقمية لشراء العناصر الأساسية اليومية في بعض المتاجر، فإن العديد من الأشخاص يتاجرونها حاليًا بحثًا عن تحقيق الربح الاستثماري.[1]Cryptocurrency trading for beginners, thetimes. تم الاطلاع 2021-10-2021.

ما الذي يجب مراعاته قبل البدء في تجارة العملات الرقمية؟

يمكن تحقيق أرباح هائلة من تجارة العملات الرقمية. لكن الأسعار يمكن أن تكون متقلبة للغاية لذا فقد تخسر الكثير أيضًا.

فيما يلي إليك بعض النقاط الرئيسية التي يجب عليك مراعاتها والتحقق منها لتتجنب الخسائر وتتأكد من اتخاذ القرارات الصحيحة:

ما الذي يسبب تقلبات أسعار العملات الرقمية؟

يمكن أن تكون أسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية، وتتحرك صعودًا وهبوطًا بسرعة كبيرة وبشكل حاد.

قد تكون هذه التقلبات مخيفة في كثير من الأحيان، ولكنها أيضًا تعد مفتاح جني الأموال في مجال تجارة العملات الرقمية. لذلك، فمن الضروري جدا أن تكون فهما بالعوامل التي ستاهم في تقلب الأسعار الحاد هذا.

فيما يلي إليك بعض العوامل الرئيسية المحفزة لتغيرات أسعار العملات الرقمية:

  • الأخبار والتغطية الصحفية:

تجار العملات الرقمية هم قراء متعطشون للتغطية الصحفية التي تتعلق بعملاتهم. يمكن أن تتسبب الأخبار الإيجابية أو السلبية في مستويات شراء العملات أو بيعها وهذا قد يؤدي إلى تغيير حركة السوق بسرعة كبيرة.

  • الاندماج:

أصبحت العملات الرقمية سائدة بشكل متزايد كوسيلة للدفع ولشراء البضائع.

ومع ارتفاع مستوى قبولها من قبل المزيد من المنافذ ودمجها في المزيد من الأنظمة المصرفية وأنظمة الدفع، بدأت أسعارها في الارتفاع.

  • الأحداث الكبيرة:

الأحداث السياسية والقرارات الحكومية المتعلقة بالعملات الرقمية تحرك السوق أيضًا وتؤثر على أسعاره.

على سبيل المثال، عندما وضعت الصين قواعد أكثر صرامة على “تعدين” البيتكوين في يونيو، انخفض سعر هذه العملة بشكل كبير.

ما هي الاستراتيجيات التي يمكنني اعتمادها؟

المستثمرون الذين يحاولون كسب المال من تجارة العملات الرقمية يعتمدون على العديد من الاستراتيجيات المختلفة. نجد من بين هذه الاستراتيجيات ما يلي:

  • التجارة اليومية:

هي شكل سريع من أشكال تجارة العملات، حيث يقوم المتاجر بشراء العملات المختارة ويقوم ببيعها في نفس اليوم بغرض الاستفادة الكاملة وتحقيق الربح من تحركات الأسعار السريعة التي تحصل على المدى القصير.

ومع ذلك، قد لا تكون هذه طريقة مناسبة للتجارة في عملة البيتكوين خاصة بالنسبة للمبتدئين. وهذا لأنها تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة تتعلق بمحاولة ضبط وقت السوق.

  • التحوط:

استراتيجية التحوط تعتمد على مبدأ التنويع، في المقام الأول. حيث يقوم المتاجر أو المستثمر بتنويع أصوله حتى تلغي بعض الاستثمارات المخاطر العالية التي تنطوي عليها بعض الاستثمارات الأخرى. وهي استراتيجية يستخدمها بعض متداولي العملات الرقمية الذين يرغبون في الاحتفاظ بالعملات دون التعرض المفرط لحركات السوق المتقلبة.

يمكنك التحوط من المخاطر العالية التي تنطوي عليها تجارة العملات الرقمية باستخدام الأدوات المالية المتنوعة الأخرى مثل العقود مقابل الفروقات أو العقود الآجلة. تسمح لك هذه الأدوات، في الواقع، بالمراهنة على السعر المستقبلي للعملات وتحقيق الربح من خلال القيام بذلك.

هذه إستراتيجية صعبة يجب اعتمادها فقط حينما تكون قد كونت فعما عميقا بكيفية عملها.

  • الاحتفاظ:

أولئك الذين يقومون بتجميع العملات الرقمية يحتفظون بها خلال السراء والضراء.

يطلق على هذه الاستراتيجية اسم HODLing. إذا بدا الأمر وكأنه خطأ مطبعي، فذلك لأن هذه الاستراتيجية نشأت في الأصل كخطأ مطبعي في أحد منتديات البيتكوين. ولكن غالبًا ما يتم تفسيرها على أنها تمثل نهج التمسك بالحياة العزيزة.

  • تجارة الاتجاه:

تعتمد هذه الاستراتيجية على اتخاذ قرارات بيع أو شراء العملات الرقمية بالاعتماد على ما إذا كان سعرها يتحرك صعودًا أو هبوطًا.

هناك العديد من النظريات المعقدة والتي تدور حول كيفية تحديد الاتجاه، أو التنبؤ بمتى وكيف سيتغير تاليا. لكن النظرية الأساسية هي أن هؤلاء التجار يشترون في سوق سيرتفع ويبيعون عندما ينخفض هذا السوق. وتكمن الصعوبة في تحديد الاتجاهات والأسواق.

بغض النظر عن الاستراتيجية التي تعتمد عليها، فمن المهم أن تكون على دراية بالعدد الكبير من عمليات الاحتيال التي يمكن أن تتعرض لها وأنت تتاجر في العملات الرقمية على الإنترنت أو في أي مكان آخر.

ما هي العملات الرقمية التي يجب أن أستثمر فيها؟

تعتبر Bitcoin وether وdogecoin من أشهر العملات الرقمية. ولكن هناك الآن الآلاف من العملات لتقوم بالاختيار من بينها.

يجب عليك أخذ العديد من العوامل بعين الاعتبار وأنت في صدد اختيار العملة الرقمية المناسبة لك.

قد تكون قلقًا بشأن التأثير البيئي لبعض العملات، التي يتطلب إنشاؤها قدرًا كبيرًا من القوة الحاسوبية. إذا كان الأمر كذلك، فقد تفضل إصدارًا اقتصاديًا.

أو قد تكون مهتمًا بالتجارة في نوع عملات معين أو قد ترغب في الحصول على وسيط يتعامل مع عدد محدود فقط من العملات، لذلك فسيكون لديك خيارات محدودة. وهذا يجنب الشعور بالارتباك الذي يأتي مع كثرة الخيارات.

قد ينجذب بعض الأشخاص إلى العملة العالمية الوافدة الجديدة، التي يُعتقد أنها تأسست على فكرة الإيثار لتوزيع الثروة بشكل أكثر عدلاً.  وتحظى هذه العملة أيضا بدعم بعض الأسماء الكبيرة في وادي السيليكون.

تعتبر Safemoon، وهي عملة جديدة تهدف إلى تثبيط عزيمة المتاجرين اليوميين من خلال فرض عقوبة على أولئك الذين يبيعونها، عملة بإمكانات عالية لصنع مستثمرين خاصين ليحتفظوا بها.

كيف تعمل تجارة العملات الرقمية عبر البورصات؟

بالنسبة للمستثمرين الجدد، فإن العملات الرقمية تمثل مصطلحا وكلمة رنانة. بقدر ما هي واعدة من حيث العوائد التي يمكن أن تحققها خلال فترة زمنية قصيرة، فهي أيضًا متقلبة ومحفوف بالمخاطر. تستند الفكرة الكاملة للعملات الرقمية إلى دفتر الأستاذ الموزع الذي يخزن المعلومات الخاصة بكل معاملة أو صفقة. كما وأن عمليات تجارة العملات الرقمية والبورصة التي تتم فيها هذه العمليات محمية بواسطة تشفير عالي الجودة. إن أبسط طريقة للاستثمار في العملات الرقمية هي عبر التجارة أو التداول فيها (الشراء والبيع) سواء كان الأمر يتعلق بعملة Bitcoin أو Ethereum أو Dogecoin أو Cadence أو أي عملة غيرها. ويتم ذلك من خلال بورصات التداول عبر الإنترنت، والتي يجب أن يفتح فيها المستثمرون حسابًا ليتمكنوا من تداول العملات والتجارة فيها.[2]What Is A Cryptocurrency Exchange?, ndtv. تم الاطلاع 2021-10-19.

ما هي بورصة تداول وتجارة العملات الرقمية؟

هي عبارة عن منصات خاصة بتجارة وتداول العملات الرقمية مقابل العملات الرقمية أو العملات الورقية التقليدية. تعمل هذه المنصات كوسيط بين المشترين والبائعين وتتقاضى عمولة أو رسوما على كل معاملة. CoinDCX و CoinSwitch Kuber و UnoCoin هي أمثلة على بعض هذه البورصات العاملة في الهند. يمكن للمستثمر أيضًا استخدام هذه المنصات لتحويل عملاته الرقمية مرة أخرى إلى عملات ورقية لسحب المبلغ من حسابه المصرفي لاحقًا عند الحاجة.

تعمل بورصات العملات الرقمية كوسيط أو كشركة وساطة بين المشتري وبائع العملة. تسمح هذه المنصات للمشتري بإيداع الأموال باستخدام عدة طرق مثل التحويل المصرفي المباشر أو باستخدام بطاقات الخصم أو الائتمان. وتتقاضى عمولة أو رسومًا محددة لكل معاملة تتم عبرها.

أول شيء يتعين على المشتري (أو المستثمر) فعله هو العثور على المنصة الصحيحة والمناسبة عبر الإنترنت. ستتطلب هذه الخطوة قدرًا لا بأس به من البحث حول تاريخ المنصة ومصداقيتها والميزات التي ستقدمها لك. وتتثمل الخطوة التالية بعدها في فتح حساب معها، وهو أمر بسيط.

قم بتنزيل أحد تطبيقات البورصة التي اخترتها وأنشئ حسابًا. سيتطلب منك ذلك إدخال بعض المعلومات مثل عنوان بريدك الإلكتروني. ثم ستقوم بعد ذلك بإرسال بريد إلكتروني للتحقق إلى ذاك العنوان وقد يطلب منك أيضًا الإدلاء ببعض التفاصيل. تحقق من العنوان الموجود على البريد الإلكتروني الخاص بك وأدخل كل المعلومات التي يطلبها منك. ثم قم بعدها بتعيين كلمة مرور على التطبيق وستكون جاهزًا للانطلاق في عالم تجارة العملات الرقمية.

لا تفقد أي كلمات مرور متعلقة بالتطبيق أو المحفظة. فقد لا تستردها أبدا.

سبع قواعد للمبتدئين:

العملات الرقمية هي نوع من أنواع الاستثمار الجديدة، مع القليل جدًا من البيانات التي يمكن الاعتماد عليها للتحليل الأساسي أو لتحليل الأداء السابق. إليك ما يجب عليك مراعاته عند دخول عالم العملات الرقمية عالي المخاطر والمكافآت.[3]Seven Rules of Cryptocurrency Trading, economictimes.indiatimes. تم الاطلاع 2021-10-19.

  • لا تقم برهانات كبيرة:

العائدات الهائلة التي قدمتها بعض العملات الرقمية لمستثمريها  في العام الماضي كانت شهية جدا. بلغت قيمة استثمار 10000 ريال في Dogecoin قبل ستة أشهر 5.75 ألف ريال. لكن لا تنخدع بهذه الأرقام. يقول فينيت ناندا، الشريك المؤسس لشركة Globalize: “استثمر فقط ما ترغب في خسارته”. حتى لو كان لديك شهية عالية للمخاطرة، ابدأ التداول بمبالغ صغيرة. وينصح فيكرام سوبراج أن “لا تضع أكثر من 2٪ من محفظتك الإجمالية في العملات الرقمية”.

  • كن مستعدًا للتقلبات الشديدة:

الاستثمار في العملات الرقمية هي أفضل طريقة للتعرف عليها. لكنها لعبة عالية المخاطر والمكافآت ويجب أن تكون قادرًا على التعايش والتعامل مع تقلبات عالية جدًا. كما أظهر انهيار مايو، فمن المحتمل أيضًا حدوث انخفاض بين عشية وضحاها بنسبة قد تصل إلى 70-80٪. ضع في اعتبارك أنه حتى العملة الزرقاء مثل البيتكوين انخفضت بنسبة 48 ٪ من أعلى مستوى لها في أبريل الماضي. ادخل إلى هذا السوق فقط إذا كنت تستطيع تحمل التغيرات الشديدة والآثار المترتبة على حدوث خطأ في الاستثمار خاصتك.

  • استخدم منصة جديرة بالثقة:

لا يتم تنظيم منصات تداول وتجارة العملات الرقمية كما وأن عددها يتزايد كل يوم. على الرغم من أن المحاكم العليا في كثير من الدول ألغت الحظر على العملات الرقمية ولمحت إلى أنها ستتبع نهجًا آخر لتنظيم الصناعة، إلا أن المستثمرين بحاجة إلى توخي الحذر عند اختيار الوسيط المناسب. احرص على أن تستثمر من خلال منصة راسخة وجديرة بالثقة حتى لا تتعطل أموالك إذا كان هناك انتكاسة تنظيمية أو خلل في العلاقات العامة.

  • لا تتصرف بناءً على النصائح دون أن تحقق من صحتها بنفسك:

تعاني مساحة العملات الرقمية من نقص حاد في المعلومات الموثوقة. يعتمد المستثمرون إلى حد كبير على معلومات لم يتم التحقق منها على وسائل التواصل الاجتماعي. وينشئ محللو العملات الرقمية الذاتيون مجموعات whatsapp مليئة بالكاذبين الذين يشهدون على دقتها. هؤلاء المحللون يحاصرون المستثمرين السذج، أولاً عن طريق فرض رسوم على النصائح ثم استخدامها في عمليات الضخ والإغراق. وكقاعدة عامة، يجب عليك التحقق من المعلومات قبل العمل بها دائما.

  • ركز على مخططات الاستثمار خاصتك:

مثل أسواق الأوراق المالية، فإن سوق العملات الرقمية لديها أيضًا عملات رئيسية، وعملات ثانوية، وعملات رخيصة. لا تنجذب إلى شراء العملات الغامضة لمجرد أنه يمكنك الحصول على الكثير منها بسعر منخفض. قد تكون العملات الرئيسية الكبيرة أكثر تكلفة، ولكنها أكثر استقرارًا. على أي حال، يمكنك الشراء بالأجزاء، لذلك لا تقلق بشأن السعر. Bitcoin هي عبارة عن مشروع رقمي رائد وهي غالبا ما تقود عملية تحريك معنويات السوق. لذا حاول التركيز على العملات الرائدة مثل Bitcoin وEthereum.

  • واكب التطورات العالمية:

على الرغم من أنك قد تشتري وتبيع في بلدك الأصلي، فإن سوق العملات الرقمية منتشر في جميع أنحاء العالم. يمكن أن يؤثر أي تطور أو حدث عالمي على الأسعار، لذلك يحتاج المرء إلى مواكبة ما يحدث في الأسواق الرئيسية مثل الولايات المتحدة وسنغافورة وأوروبا حتى يكون على اطلاع وستمكن من الاستفادة من الأحداث الكبيرة كما أن المستثمر اليقظ لا يقع بسهولة في الخطأ.

  • لا تتجاهل الضرائب:

لا تتجاهل أبدا الضريبة المستحقة على الدخل من تداول العملات الرقمية إذا كان بلد إقامتك يفرضها كما في حالة الهند. يقول أرتشيت جوبتا، الرئيس التنفيذي لبوابة الإيداع الضريبي Cleartax أنه: “على الرغم من عدم ذكر العملات الرقمية على وجه التحديد في قانون ضريبة الدخل، فإن الدخل بأي شكل من الأشكال من أي مصدر يجب أن يخضع للضريبة ما لم يتم إعفاؤه على وجه التحديد بموجب القانون”. ولا تعتبر العملة الرقمية عملة من قبل بنك الاحتياطي الهندي، لذلك يجب معاملتها كأصول رأسمالية. لا توجد سابقة قضائية حتى الآن لكنها يمكن أن تكون.

 

المراجع[+]

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇