الاستقلال المالي : 4 خطوات للاستقلال المالي بسرعة

الاستقلال المالي

إن تحقيق الاستقلال المالي هدف لكثير من الناس. ويعني عمومًا امتلاك ما يكفي من المدخرات والنقود لتوفير نمط الحياة الذي تريده لنفسك ولعائلتك – واستثمارات أو مصادر دخل متنامية ستسمح لك بالتقاعد أو ممارسة المهنة التي تريدها دون أن تكون مدفوعًا بكسب مبلغ معين كل شهر لتلبية احتياجاتك المعيشية.

إن الاستقلال المالي هو المرحلة الأولى لمن يريد مستقبلاً ماليًا مشرقًا. لكن لسوء الحظ ، يفشل الكثير من الناس في تحقيق الاستقلال المالي.. إنهم مثقلون بالديون المتزايدة ، وحالات الطوارئ المالية ، والإنفاق المسرف أو العشوائي ، وغيرها من المعوقات التي تمنعهم من تحقيق أهدافهم. ثم هناك أحداث غير متوقعة ، مثل عطب السيارة أو المرض – أو وباء – تقلب الأمور وتكشف عوراتهم المالية. [1]Habits To Reach Financial Freedom, investopedia. تم الاطلاع 21-10-2021.

4 خطوات لتحقيق الاستقلال المالي بسرعة

تحدث المتاعب المالية للجميع تقريبًا ، ولكن تحقيق الاستقلال المالي يمكن أن يحميك من معظم المشاكل المالية ويضعك على الطريق الصحيح نحو أمان مالي راسخ. ويمكن أن تحقق استقلالك المالي بسرعة من خلال الخطوات الأربع التالية:

1- تتبع نفقاتك و مدخراتك

إذا كنت ترغب في تنمية أموالك بسرعة، فأنت بحاجة إلى البدء بالقيام بأمرين مهمين للغاية: إنشاء ميزانية وتتبع نفقاتك.

يعني إنشاء ميزانية وضع خطة للكيفية التي ستنفق بها أموالك كل شهر (بما في ذلك المدخرات). بعد ذلك، ستحتاج إلى تتبع كيفية توافق إنفاقك الفعلي مع هذه الخطة الموضوعة.

خطوة التتبع مهمة للغاية، وهذا أمر يغفل عنه الكثير من الناس الذين يضعون ميزانية للمرة الأولى. قيامك بالتخطيط لكيفية استخدام أموالك ليس كافيا، فما فائدة الخطة إذا لم يكن لديك طريقة لقياس ما إذا كانت تعمل أم لا؟

إذا كنت ترغب في تحقيق الاستقلال المالي بسرعة، فعليك أن تكون جادًا في تتبع نفقاتك و مدخراتك واستثماراتك.

قد يبدو أن الأمر يتطلب الكثير من العمل، ولكن هناك العديد من التطبيقات والبرامج التي يمكن أن تجعله سهلا للغاية. في معظم الحالات، يمكنك ببساطة مزامنة وضبط حساباتك المصرفية والسماح للبرنامج بالقيام بكل العمل نيابة عنك. بالطبع، إذا لم تكن التطبيقات مناسبة لك، فيمكنك دائمًا استخدام جدول بيانات Excel أو يمكنك استخدام القلم والورق.

لا يهم كيف تفعل ذلك، المهم أن تفعلها.

بدون تتبع ميزانيتك، لن تعرف إلى أين تذهب أموالك. ولن تعرف ما إذا كنت على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافك أيضًا أم لا. إذا لم تكن تقيس نجاحك، فسيكون من الصعب عليك تحسين وضعك وتحقيق الاستقلال المالي.

2- ادفع لنفسك أولاً:

قد يبدو الأمر واضحًا، ولكنك إذا كنت ترغب في تحقيق الاستقلال المالي، فعليك الالتزام بتوفير جزء منها بشكل دوري. وكما يعلم الكثير منا، فإن قول ذلك أسهل بكثير من فعله.

الخبر السار هو أنه لا يجب أن يكون قيامك بالادخار أمرا صعبا. يعتمد الأمر حقًا على الطريقة التي تتعامل بها مع الادخار. إذا كنت تخطط لحفظ ما تبقى فقط بعد دفع الفواتير والإنفاق على كل ما تريد، فقد ينتهي بك الأمر بإنفاق الكثير من الأموال وعدم توفير أي أموال.

السر هو التعامل مع المدخرات كمصروفات. هذا صحيح، يجب أن تتصرف كما لو أن مدخراتك هي عبارة عن فاتورة يتعين عليك دفعها كل شهر.

يميل الناس إلى التعامل مع الفواتير كأولوية والادخار كفكرة لاحقة وثانوية. لكن، يجب أن تدرب نفسك على التفكير في الادخار باعتباره لا يقل أهمية عن فواتيرك الأخرى – لأنه مهم أيضا.

إليك الطريقة التي يمكنك القيام بالأمر من خلالها:

  • أنشئ ميزانية تتضمن مقدارًا محددًا مسبقًا من المدخرات.
  • احرص على جعل تحويل هذه المدخرات يتم بشكل أوتوماتيكي.

لا تنس إعادة تقييم خطتك بين الحين والآخر لمعرفة ما إذا كان بإمكانك رفع هذا المبلغ المحدد مسبقًا.

هل تعرف كيف تسمح الحسابات المصرفية وبطاقات الائتمان بالدفع التلقائي للفواتير؟ كما ذكرنا سابقا، يمكنك القيام بنفس الأمر مع مدخراتك أيضًا! قم بإعداده حتى يتم تحويل مدخراتك تلقائيًا من حسابك الجاري إلى حساب توفير منفصل كل شهر.

بهذه الطريقة، فإنك تضمن أنك تدفع لنفسك دائمًا أولاً. لا يجب أن يتم وضع الادخار جانبا بشكل ثانوي لأنه مدمج في ميزانيتك. لن تحصل أبدًا على فرصة لتفتقد هذا المال لأن الأمر سيبدو وكأنك لم تحصل عليه على الإطلاق. حساب التوفير الخاص بك منفصل عن حساب المعاملات الجاري خاصتك، لذلك فمن غير المرجح أن تفتقده.

إذا التزمت بهذه الإستراتيجية، فسوف ينمو حساب التوفير خاصتك بسرعة وباستمرار.

3- احصل على مصدر دخل ثاني:

إذا كنت ترغب في زيادة حجم مدخراتك، فيمكنك إما أن تنفق أقل أو أن تكسب أكثر. يمكن أن يساعدك وضع الميزانية، وتتبع إنفاقك، وقيامك بالدفع لنفسك أولاً على إنفاق أقل مما كنت تفعل. ولكن، ماذا لو كنت ترغب أيضًا في كسب المزيد؟

بالتأكيد، قد تكون قادرًا على التفاوض للحصول على زيادة، لكن هذا ليس خيارك الوحيد. والحقيقة هي أنك لست مضطرًا لتكون تحت رحمة رئيسك في العمل إذا كنت تريد تحقيق الاستقلال المالي والبدء في بناء ثروتك.

قد ترغب في الحصول على مصدر دخل ثاني. هذا يعني إيجاد طريقة لكسب أموال إضافية بشكل بعيد عن وظيفتك بدوام كامل. قد يكون أحد الخيارات المتاح أمامك هو العثور على وظيفة ثانية تقليدية. ومع ذلك، فإن الكثير من الناس ينجذبون نحو المرونة التي توفرها وظائف العمل من المنزل أو عبر الإنترنت.

يمكنك تقديم خدمات التدوين والكتابة المستقلة عبر الإنترنت، لكنها ليست الخدمات الوحيدة التي يمكنك تقديمها. اعتمادًا على مهاراتك الخاصة، فقد تقدم خدمات متنوعة كالتصميم الجرافيكي، أو التدقيق اللغوي، أو تصميم الويب، أو أي من الخدمات التي تمتلك المهارات اللازمة لتقوم بها.

إذا قمت ببناء ميزانيتك حول دخلك الأساسي، فيمكنك حينها صرف الأموال الإضافية من مصدر دخلك الثاني مباشرة في مدخراتك. نتحدث هنا عن النمو الفعلي.

4- احصل على تدفق دخل سلبي:

عندما يتعلق الأمر بالمال، فإننا جميعا نريد الشيء نفسه: المزيد منه. هناك خطوة أخرى مؤكدة إذا كنت تريد الوصول إلى الاستقلال المالي بشكل أسرع وهي عبر بناء دخل سلبي.

في الأساس، فإن هذه الطريقة تعمل على النحو التالي: تستثمر جهدًا أوليًا مقدمًا، وبدلاً من أن يتم الدفع لك مرة واحدة، فإنك تستمر في كسب الدخل بمرور الوقت ودون أن تبذل أي جهد آخر. تبدو طريقة جيدة، أليس كذلك؟

سيساعدك بناء تدفق دخل سلبي على تنمية أموالك بطريقتين. فهو عبارة عن دخل إضافي والمزيد من المال سيعني لك المزيد من المال المدخر. لكن الطبيعة السلبية لهذا النوع من الدخل مهمة أيضًا.

بمجرد الانتهاء من عملية البناء والإنشاء الأولي، فلن تضطر إلى استثمار الكثير من الوقت للمضي قدمًا والاستمرار في جني المال.

وهذا يعني أنك لم تعد تقايض الوقت مقابل المال. مع هذا النوع من الدخل، فإن دخلك لا يعود مقيدا بعدد ساعات العمل التي تقضيها في اليوم. وهذه أول ملامح الحرية المالية وهي مرحلة تأتي بعد الاستقلال المالي.

فكر في الأمر على النحو التالي، فإذا كان بإمكانك الحصول على دخل إضافي دون الاضطرار إلى استثمار الوقت والجهد بشكل مستمر، فيمكنك حينها استغلال الوقت المسترد لوضع المزيد من استراتيجيات كسب المال. فقط تخيل الاحتمالات التي يمكنك الحصول عليها.

قد يكون العثور على استثمارات تدفع أرباحا مكانًا جيدًا للبدء. الاستثمار في العقارات هو خيار رائع آخر يمكنك اعتباره. بغض النظر عن مدى رغبتك في تنمية أموالك، فابدأ في البحث عن خيارات بناء الدخل السلبي المتاحة أمامك الآن.[2]Four Simple Ways To Make Your Money Grow Faster, Atypicalfinance. تم الاطلاع 2021-10-27.

تتطلب عملية تنمية أموالك الكثير من الانضباط، ولكن بالاعتماد على طرق تنمية الأموال البسيطة هذه يمكن للأمر أن يصبح أسهل وأكثر مرحا بالنسبة إليك. ابدأ بوضع الميزانية أولا، ثم استمر في تتبع أموالك وتأكد من قيامك بالدفع لنفسك أولاً. حصولك على مصدر دخل ثاني وبناءك لمصدر دخل سلبي سيجعل الأمر سهلا أكثر لأن المزيد من مصادر المال يعني تحقيق الاستقلال المالي بسرعة ويعني فرص لنمو مالي سريع وآمن.

خلاصة

لن تستطيع إتمام هذه الخطوات بين عشية وضحاها. وبكن البدء بتنفيذها سيقلل على الأقل وقوعك في مشكلات مالية ، وسيساعدك على تطوير عادات مالية صحية يمكن أن تضعك على طريق الاستقلال المالي ، إن عاجلا أم آجلا.

المراجع[+]

من تحرير : فاطمة الزهراء ولدجدة

محرِّرة ومنسقة فريق المحتوى في أسرار المال.

التحقت بفريق أسرار المال عام 2020. كاتبة ومترجمة للمحتوى الاقتصادي وموضوعات الاستثمار والتداول والتخطيط المالي الشخصي.

شارك استفسارك أو تعليقك 👇