الفرق بين الاستثمار والادخار
الفرق بين الاستثمار والادخار , العلاقة بين الاستثمار والادخار

الفرق بين الاستثمار والادخار

غالبا ما يتم الاغفال عن الفرق بين مصطلحي الادخار والاستثمار، فيشير الكثير من الناس إلى استثماراتهم على أنها مدخرات والعكس صحيح. إذا كنت مهتما بأحد المجالين، فعليك أولا أن تفهم الاختلافات التي تميز كلا منهما. إليك الفرق بين الادخار والاستثمار والعلاقة بينهما.

لنعرف أولا ما هو الادخار وما هو الاستثمار؟

الادخار هو تخصيص جزء من المال لاستعماله في حاجة أو نفقة مستقبلية. هناك العديد من خيارات الادخار التي تقدمها مختلف المؤسسات المالية كالتوفير في البنك والودائع الثابتة وما إلى ذلك.

الاستثمار هو عملية توليد دخل أو تكوين ثروة مالية عن طريق أساليب الاستثمار المختلفة كالأسهم وصناديق الاستثمار المشتركة والعقارات والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة وما الى ذلك. ما يخلق الفرق بين الادخار والاستثمار هو مستوى المخاطر التي ينطوي عليها هذا الأخير، فمن المهم تذكر أن المخاطر والعائد يسيران جنبًا إلى جنب عندما يتعلق الأمر بالاستثمار.

قبل تحديد الفرق بين الاستثمار والادخار، لنعرف أولا أهمية كل منهما:

ما هي أهمية الادخار؟

حالات الطوارئ: المدخرات أمر لا بد منه، بغض النظر عن الغرض منها. فقد تمر من ظروف طوارئ دون سابق انذار مثل فقدان وظيفتك أو قد تعاني من حالة طبية طارئة في العائلة حيث ستحتاج الى سيولة تعود اليها. لذا فينصح دائمًا بتخصيص ما لا يقل عن 3 إلى 6 أشهر من دخلك لحالات الطوارئ.

الخطوة الأولى نحو الاستثمار: سيتعين عليك تخصيص جزء من أموالك المدخرة لتستثمرها من أجل تكوين ثروة طويلة الأمد.[1]SAVING VS. INVESTING, franklintempletonindia. تم الاطلاع 2022-01-07.

ما هي أهمية الاستثمار؟

التحوط من التضخم: يعمل التضخم على التهام قيمة المال بمرور الوقت مما يؤدي الى انخفاض القوة الشرائية. الطريقة الأكثر فعالية لتأمين أموالك هي الاستثمار الذي يؤمن لك عوائد تضاهي التضخم.

تحقيق أهدافك المالية: سواء كان هدفك هو شراء منزل، أو سيارة، أو التوفير من أجل زواجك، أو دفع تكاليف التعليم العالي أو التخطيط لتقاعدك، فيمكن للاستثمار مساعدتك على تحقيق جل أهدافك المالية.

عوائد أعلى: تتيح الاستثمارات مثل الصناديق المشتركة أو الأسهم عوائد أعلى من الودائع الثابتة أو حسابات التوفير.

الفرق بين الاستثمار والادخار

الاستثمار

الادخار

الهدف زيادة رأس المال على المدى الطويل أو تكوين ثروة مستقبلية. تحقيق الاهداف المالية القصيرة الأمد أو تغطية النفقات الغير المخطط لها.
المدة ترتفع العوائد كلما زادت المدة الزمنية. قصير المدى.
العوائد إمكانية كسب عوائد عالية. عوائد ضئيلة.
السيولة لا يوفر الاستثمار سيولة آلية إلا في بعض الحالات مثل الصناديق المشتركة السائلة.
المخاطر تنطوي على بعض المخاطر مثل تقلبات السوق. الحد الادنى من المخاطر.
الخيارات الصناديق المشتركة, السندات, الأسهم, صناديق الاستثمار المتداولة… شهادات الايداع, حسابات التوفير…

ايهما أفضل؟ الادخار أو الاستثمار؟

بالرغم من الفرق الموجود بين الاستثمار والادخار، لا يوجد خيار أفضل من الاخر، فالكل يعتمد على وضعك المالي وأهدافك ومدى استعدادك لتحمل المخاطر. فقد يكون الادخار الخيار الأنسب لك إذا كنت بحاجة الى المال على المدى القريب، اما إذا كنت تهدف الى تنمية ثروتك على المدى البعيد فننصحك بالاستثمار.

متى تختار وكيف تفعل ذلك؟

كما ذكرنا سابقا، هناك فرق بين الادخار والاستثمار. يتيح لك الأول إمكانية وضع أموالك في مكان امن الى أن يتم استخدامها في حالة طارئة، بينما يقدم لك الثاني إمكانية كسب عوائد عالية على المدى الطويل عن طريق شراء الأصول التي تزداد قيمتها.

إذا كنت حائرا بشأن الخطوة التي قد تقدم على إنجازها، فأتمم قراءة هذا الشق من مقالة الفرق بين الاستثمار والادخار الذي سيطلعك على متى وكيف تختار بيناهما.[2]Saving vs. Investing, nerdwallet. تم الاطلاع 2022-01-09.

متى تدخر؟

ينصح المستشارون الماليون بضرورة الحصول على قدر من المال لحالات الطوارئ، لذا فقد يكون الادخار خارا مثاليا لك إذا كنت:

  • لا تتوفر على مدخرات طوارئ: يجب عليك تخصيص شهر واحد من نفقات المعيشة على الأقل قبل الغوص في عالم الاستثمار.
  • تحتاج الى النقود في غضون خمس سنوات أو أقل: قد تكون قد وضعت نصب عينيك هدفًا كدفعة أولى على منزل جديد أو سيارة جديدة. في كلتا الحالتين، ستضل أموالك في حساب التوفير الخاص بك كلما احتجت اليها.

كيفية اختيار حساب توفير جيد

تقدم كل مؤسسة مالية حساب توفير، لكن يجب عليك أن تحث على ذاك الذي:

  • يمنح عائد سنوي مرتفع: غالبًا ما تدفع البنوك الالكترونية معدلات ترتفع الى 0.40٪ أو 0.50٪ عكس البنوك الأخرى التي تدفع حوالي 0.01٪.
  • لا يفرض رسوما شهرية: تتنازل بعض البنوك على الرسوم الشهرية إذا كان رصيدك كبير بما يكفي وكنت تستوفي معايير معينة.

قد يكون من الجيد أن يكون للبنك الذي تختاره فرعا قريبا وخيارات متعددة لخدمة العملاء مثل الدردشة المباشرة. لكن عندما يتعلق الأمر بالادخار على العموم، فيجب أن يكون كسب الفائدة هو أولويتك القصوى.

متى تستثمر؟

ينصح الخبراء بالاستثمار إذا كانت أهدافك المالية طويلة المدى، أو إذا كنت:

  • تتوفر على صندوق طوارئ مملوء: إذا كنت قد استوفيت قاعدة الستة أشهر التي تحثك على ادخار ما يكفي ليغطي ستة أشهر من احتياجاتك بعد فقدان وظيفتك على سبيل المثال، فيمكنك الاستثمار بأموالك المتبقية.
  • لديك أهداف طويلة المدى: إذا كانت أهدافك تفوق حاجز الخمس سنوات كالتقاعد، فعليك التفكير في الاستثمار من الان.

كيفية اختيار حساب وساطة جيد

ننصح المستثمرين المبتدئين بالاستعانة ب robo-advisors الذين يستخدمون الخوارزميات لإدارة استثماراتك بناء على مستوى المخاطر التي أنت على استعداد لتحملها. لن تضطر الى دفع الكثير لتنويع استثماراتك، فستتولى الخوارزميات مهمة الحفاظ على مزيج الأصول الصحيح والمناسب لك.

إذا كنت تفضل وسائل الوساطة التقليدية، فيمكنك إيجاد أولئك الذين يقدمون خدمات مماثلة ل robo-advisors والتي قد تهم المستثمرين المبتدئين أيضا. ابحث عن الشركة التي تتيح لك إمكانية فتح حساب مجاني وابدأ رحلتك الاستثمارية الان.

ستبدو الأمور أكثر سهولة عندما تجد المؤسسة المالية المناسبة، حيث ستبدأ أموالك في النمو دون حاجتك الى تحريك إصبعك.

المراجع[+]

من تحرير : عبد الحق

مؤسس ومدير أسرار المال.
مدير شركة Go Web Marketing
المهارات والخبرات:
- كاتب وباحث في الثراء المالي
- مستشار ومرشد مالي
- خبير تسويق بالمحتوى
- خبير SEO

شارك استفسارك أو تعليقك 👇