استثمار 100 الف دولار (كيف تستثمر 100000$)

استثمار 100 الف دولار

أكبر خطأ يمكن أن ترتكبه هو أن تفترض أن توفير أموالك في البنك بدلاً من استثمارها هو قرار ذكي. إن كنت قد ادخرت ما يكفي من المال لبدء التخطيط الجاد لـ “مستقبلك”، فالإجابة على سؤال كيف استثمر 100 ألف دولار هو الخطوة المنطقية التالية لبناء نمط الحياة الذي لطالما رغبت في الحصول عليه. اليك بعض الأسباب التي تؤكد أهمية العثور على افضل استثمار بمبلغ ١٠٠ الف :

  • يوفر الاستثمار معدل عائد أعلى: يبلغ متوسط ​​العائد على حسابات التوفير في الإمارات العربية المتحدة 1.5٪، وهو أقل بكثير من عوائد الاستثمار، فقد تنتج محفظة استثمارية متوازنة على سبيل المثال، متوسط ​​عائد سنوي يبلغ 5.25٪، وعائدات أعلى لمحافظ النمو الأكثر قوة.
  • يحميك الاستثمار من التضخم: عندما يحدث التضخم، ستنخفض القيمة الحقيقية لأموالك إلى أقل من 100 ألف دولار. ومع معدل التضخم الحالي البالغ 1.5 ٪، فإن العوائد على 100 ألف دولار في حساب التوفير الخاص بك ضئيلة جدا.
  • يتيح لك الاستثمار الاستمتاع بالعوائد المركبة: لا يمنحك الاستثمار عائدات أعلى فقط، بل ستحقق عوائد استثمارك فوائدها الخاصة أيضا. وبينما تقوم بإعادة استثمار أرباحك، ستنمو أموالك بمعدل مركب.

يلخص المستثمر الأمريكي الأسطوري وارين بافيت بشكل مثالي السبب الذي يجعل الاستثمار أفضل بكثير من الادخار في هذه الكلمات: “لا يجب على الأشخاص الذين يملكون معادلات النقد أن يشعروا بالراحة، فقد اختاروا أسوأ أنواع الأصول التي تكاد لا تدفع شيئًا، ومن المؤكد أنها ستنخفض قيمتها “.

لبناء ثروة باستخدام 100 ألف دولار، فإن وضع هذا المبلغ النقدي في حساب توفير ليس استراتيجية ذكية. سننظر في هذه المقالة الى ما يمكنك استثمار 100 الف دولار فيه لتحقيق أفضل العوائد.

لكن قبل أن نبدأ، من المهم أن نوضح أننا نفترض أنه ليس لديك أي ديون تدفعها، وأنك قد أنشأت صندوقًا للطوارئ. تعتبر هاتان المهمتان ركيزتان أساسيتان لعملية بناء الثروة للأسباب التالية:

  • سداد الديون: إذا كانت الفائدة المتراكمة على الديون غير المسددة أعلى من متوسط ​​العوائد التي تحصل عليها، فإن استثمار أموالك بينما يظل دينك غير مدفوع قد يضر بقدرتك على تنمية صافي قيمة أصولك.
  • بناء صندوق طوارئ: يعد استثمار 100 الف دولار دون أن يكون لديك صندوق طوارئ في متناول اليد خطأ فادحا. قد تدفعك حالات الطوارئ الى الاقتراض بسعر فائدة ربما يكون أعلى من عوائد استثمارك، مما سيؤدي إلى فقدان فرصة زيادة أموالك.

اعتبارات لا بد منها قبل استثمار 100 الف دولار

ضع في اعتبارك مبادئ الاستثمار الأساسية التالية التي ستساعدك على تنمية ثروتك:

– التنويع أمر لا بد منه

يرتكب العديد من المستثمرين المبتدئين خطأ التركيز فقط على عوائد استثماراتهم مع استبعاد عوامل المخاطرة، ولكن ظهور نظرية المحفظة الحديثة الحائزة على جائزة نوبل (MPT) علمنا أن المخاطر عنصر حاسم في استراتيجيات الاستثمار الذكية طويلة الأجل. لذا فعندما تفكر في العائد الذي يمكن أن تحصل عليه من الاستثمار، يجب عليك أيضًا التفكير في المخاطر.

تتمثل أفضل طريقة لتقليل المخاطر في الحصول على محفظة متنوعة من الأصول التي لا ترتبط ارتباطًا إيجابيًا. عندما تنخفض قيمة أحد الأصول، قد ترتفع قيمة الأصول الأخرى داخل المحفظة، وبالتالي تعوض الخسائر. نظرًا لأن كل بيضك ليس في سلة واحدة، فإن فقدان سلة واحدة لن يؤثر عليك بشكل كبير.

– التوجه نحو الاستثمار السلبي

يعد فهم الفرق بين الاستثمار النشط والسلبي أمرًا ضروريًا عند استثمار 100 الف دولار.

الاستثمار النشط هو استراتيجية يحاول المستثمرون فيها التفوق على المعايير من خلال ضبط توقيت السوق وإدارة استثماراتهم بنشاط. لكن بسبب الوقت الذي تستغرقه الإدارة، يكون الاستثمار النشط أكثر تكلفة، كما أنه غالبًا ما يكون أداء المستثمرين النشطين أقل من أداء السوق عند محاولتهم في التفوق عليه. يُظهر تقرير مؤشرات S&P Dow Jones أن 87.2٪ من الصناديق المشتركة النشطة فشلت في التغلب على السوق خلال فترة 15 عامًا.

في إحدى رسائله إلى مساهمي شركة Berkshire Hathaway، قال وارن بافيت: “يمكن للتداول النشط، ومحاولات” ضبط الوقت “لحركات السوق، والتنويع غير الكافي، ودفع رسوم عالية وغير ضرورية للمديرين والمستشارين، واستخدام الأموال المقترضة، أن يدمر العوائد اللائقة التي يمكن أن يتمتع بها مالك الأسهم مدى الحياة “.

من أجل مطابقة أداء السوق وتقليل الرسوم والضرائب، يجب على المستثمرين تبني نهج الاستثمار السلبي الذي ينص على بناء محفظة متنوعة من الأصول ومراقبة نمو الأموال بشكل سلبي. يتم ذلك من خلال استخدام نظرية المحفظة الحديثة، بالإضافة إلى محفظة استراتيجية تتكون من الصناديق المتداولة في البورصة المدروسة جيدًا.

أفضل طرق استثمار 100 الف دولار

بعد فهم أهمية التنويع والاستثمار السلبي، دعونا نركز الآن على افضل استثمار بمبلغ ١٠٠ الف، من خلال النظر في صناديق الاستثمار المتداولة المختلفة في السوق.

1- صناديق الاستثمار المتداولة

تعتبر هذه افضل استثمار بمبلغ ١٠٠ الف في سوق الأسهم. لكن في حين أن الأسهم تقدم أعلى عوائد، فهي أيضًا الأكثر خطورة. من السهل كسب عوائد ضخمة من خلال شراء الأسهم، ولكن من السهل أيضًا أن تخسر أموالك.

يسعى المستثمرون الأذكياء إلى تعظيم عائداتهم المحتملة من الأسهم وتقليل المخاطر من خلال التنويع. هذا يعني أنه بدلاً من الاحتفاظ بمجموعة صغيرة من الأسهم الفردية، يمكنك تنويع المخاطر الخاصة بك عن طريق الاحتفاظ بأسهم العديد من الشركات التي ترتبط ارتباطًا سلبيًا مع بعضها البعض، أي تلك التي تنتمي الى صناعات مختلفة تماما مثل التكنولوجيا والرعاية الصحية.

يعد شراء صناديق الاستثمار المتداولة، أفضل طريقة لشراء الأسهم مع تحقيق كل هذا التنويع وتقليل المخاطر، فاذا قمت بشراء صندوق Vanguard S&P 500 (VOO) على سبيل المثال، ستكون لديك حصة في الشركات التي تشكل مؤشر S&P 500.

إذا كنت ترغب في تقليل المخاطر بشكل أكبر، فيمكنك شراء صناديق الاستثمار المتداولة التي تضم أسهم شركات خارج الولايات المتحدة. فحتى حتى لو كانت السوق الأمريكية متراجعة، لن تتعرض محفظتك للانكماش. هناك العديد من الصناديق التي تستثمر في الأسهم في جميع أنحاء العالم التي يمكنك الاستثمار فيها مثل Vanguard Total World Stock (VT).

يقول مارك فيتزجيرلاد من فانجارد: “في البداية، كان استخدام صناديق الاستثمار المتداولة حكرا على المستثمرين والمؤسسات ومديري الصناديق المتمرسين فقط، لكن الرائع بشأن هذه الصناديق هي انها ديمقراطية. إذا كنا نرغب أنت أو أنا في شراء أحد منتجات صناديق الاستثمار المتداولة فإننا ندفع نفس السعر الذي يدفعه صندوق الثروة السيادي. لا توجد أسعار مخفية، التكلفة هي التكلفة”.

2- صناديق السندات

تعد صناديق السندات ثاني افضل استثمار بمبلغ ١٠٠ الف. في حين أن السندات لا توفر عائدات الأسهم، إلا أنها أقل خطورة، كما أنها ترتبط ارتباطًا سلبيًا بها، فعندما يرتفع أحدهما، ينخفض ​​الآخر غالبًا. يوضح راي داليو، الرئيس التنفيذي السابق ل Bridgeway Associates: ” عندما يكون النمو أبطأ من المتوقع، تنخفض الأسهم، وعندما يكون التضخم أعلى من المتوقع، تنخفض السندات”. تُظهر البيانات المأخوذة من مؤشر FTSE All-World من 1999 إلى 2020 أن السندات قدمت عائدًا ربع سنويًا في المتوسط ​​بنسبة 2.2٪ خلال الفترات التي انخفض فيها سوق الأسهم بنسبة 8.6٪.

مثل الأسهم، فإن أفضل طريقة لشراء السندات هي من خلال صناديق السندات بدلاً من السندات الفردية التي تفرض رسومًا وضرائب أعلى. يمكنك شراء صناديق سندات دولية مثل Vanguard Total International Bond Index Fund ETF (BNDX) على سبيل المثال، أو صناديق سندات سوق الولايات المتحدة مثل Vanguard Total Bond Market ETF (BND).

3- صناديق الاستثمار العقارية المتداولة

ثالثا في قائمة افضل استثمار بمبلغ ١٠٠ الف، صناديق الاستثمار العقارية المتداولة. شراء العقارات مكلف ويتضمن العديد من الرسوم الإدارية، والممتلكات أيضا غير سائلة ومحفوفة بالمخاطر، وتجعل من الصعب تحقيق أي نوع من التنويع لتقليل تلك المخاطر الكامنة. لكن من خلال الاستثمار في صناديق الاستثمار العقاري، يمكن للمستثمرين الاستمتاع ببعض مزايا صناعة العقارات دون مخاطر.

مثل السندات والأسهم، فإن أفضل طريقة لشراء صناديق الاستثمار العقارية هي من خلال صناديق الاستثمار المتداولة. يمكنك شراء صندوق Vanguard Real Estate Index Fund (VNQ)، والذي يركز على السوق الأمريكية أو Vanguard Global ex-US الذي يركز على سوق العقارات العالمي باستثناء الولايات المتحدة.[1]Where to Invest $100K, sarwa. تم الاطلاع 2022-04-21.

كيف تستثمر 100 الف دولار في محفظة متنوعة

بعد أن نظرت فيما يمكنك استثمار 100 الف دولار، تكمن الخطوة التالية في بناء محفظة متنوعة.

ما ستفعله هنا بشكل أساسي هو تقسيم مبلغ 100 ألف دولار بين صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة، وصناديق السندات، وصناديق الاستثمار العقارية، وباقي فئات الأصول الأخرى. لكن كيف ستفعل ذلك؟ وما هي صيغة التخصيص الأفضل بالنسبة لك؟

قبل اتخاذ قرار بشأن صيغة التخصيص، فإن الخطوة الأولى هي تحديد مستوى تحمل المخاطر لديك. هناك ستة أنواع من المستثمرين، بناءً على مستويات تحمل المخاطر الفردية:

  • المتحفظ للغاية: سيكون لدى المستثمر المتحفظ للغاية جميع استثماراته تقريبًا في السندات لأنها الأكثر أمانًا.
  • المتحفظ: المستثمر المتحفظ منفتح على المزيد من الاستثمارات في الأسهم والعقارات في محفظته، فهو يميل إلى البحث عن معادلة تخصيص بنسبة 50:50 (50٪ في السندات، و50٪ في الأسهم وصناديق الاستثمار العقاري).
  • المتحفظ المعتدل: المتحفظ المعتدل منفتح على امتلاك أسهم أكثر من السندات، فهو يقترب عادة من صيغة تخصيص 40:60.
  • المتوازن: المستثمرون المتوازنون منفتحون على امتلاك سندات أقل في محافظهم.
  • الجريء: لديه سندات أكثر من المستثمرين العدوانيين.
  • العدواني: يمتلك المستثمرون العدوانيون أدنى مستوى من السندات في محفظتهم (10٪ أو أقل).

سيحدد موقفك العام تجاه المخاطر وأفقك الزمني مستوى تحملك للمخاطر والمكان المناسب لك لتستثمر 100 ألف دولار. إذا كنت على وشك التقاعد، فقد تكون في الجانب المتحفظ. أما إذا كنت بعيدا عن سن التقاعد، فيجب أن تقع استثماراتك في المجموعة التي تناسب موقفك الفردي تجاه المخاطرة. لذا اسأل نفسك هذه الأسئلة المهمة: ما مقدار المخاطرة المناسب لي؟ هل أنا بعيد أو قريب من التقاعد؟

أتمتة استثماراتك

اتخاذ قرار بشأن صيغة التخصيص ليس اخر مرحلة، بل هو البداية فقط. أنت الان بحاجة إلى اختيار صناديق الاستثمار المتداولة التي ستشكل كل فئة.

بدلاً من إجراء كل الأبحاث الشاقة حول كل صندوق على حدة، يمكنك أتمتة استثماراتك من خلال مستشار آلي. سوف يسألك مستشار الروبوت أسئلة من شأنها أن تساعد في تحديد مدى تحملك للمخاطر، ثم بعد ذلك سيحدد الاستثمارات الأنسب لك. عادة ما يحدد المستشارون الآليون صناديق الاستثمار المتداولة التي توفر أفضل تنويع، أقصى عائد، والحد الأدنى من المخاطر لكل فئة من فئات الأصول، ثم يقومون بتخصيص أموالك وفقا ذلك.

لماذا عليك استثمار مبلغ 100 ألف دولار على الفور

يعتقد العديد من المستثمرين أنه من الأفضل استثمار أموالهم عن طريق تدفقات متعددة بدلاً من مبلغ ضخم في مرة واحدة. يتضمن ذلك تقنيات الاستثمار السلبي مثل متوسط ​​تكلفة الدولار، وهو نظام تستثمر فيه مبلغًا معينًا من المال على فترات منتظمة بغض النظر عن حالة السوق في ذلك الوقت.

المشكلة الأولى في هذا النهج هي أنك تعطل أموالك بدلا من جعلها تعمل من أجلك. فبدلاً من تحقيق عوائد من 100 ألف دولار هذه، سيظل رأس المال هذا مكتوف الأيدي في حساب التوفير، وربما قد يفقد قيمته بسبب التضخم. هذا بالإضافة الى أنك تخسر العوائد المركبة، والتي تعد القلب النابض لتكوين الثروة. تظهر دراسة أجرتها Vanguard أن الاستثمار الكلي يتفوق على تكلفة الدولار في 64٪ من الوقت على مدى ستة أشهر و92٪ على مدى 36 شهرًا (لمحفظة 60/40).

بدلاً من توقيت السوق أو استخدام متوسط ​​التكلفة بالدولار، يتفق الخبراء الماليون على أن استثمار 100 الف دولار على الفور هو أفضل استراتيجية لبدء بناء ثروتك.

المراجع[+]

من تحرير : مريم حفون

شارك استفسارك أو تعليقك 👇