• -

    الملاذات الآمنة ليست دائما مكانا آمنا

    عندما أطلقت كوريا الشمالية صواريخ فوق اليابان في الأشهر الأخيرة، اشترت سوق العملات الين بسرعة. مثل هذا السلوك المنحرف في الظاهر جعل المحللين يفسرون للمستثمرين أساسيات ذلك اللغز الغريب المتعلق بالعملات الأجنبية؛ العملة الملاذ.

    يقول ديريك هالبيني، الخبير الاستراتيجي في العملات لدى MUFG: “لا يفهم العملاء ذلك”. مفهوم أن يسعى المستثمرون للحصول على أصول ذات جودة عالية في أوقات الأزمات هو مفهوم قديم قدم الذهب الذي هو أكثر الملاذات الملموسة. حتى البتكوين، تلك الإضافة الأحدث لمشهد العملات، يحظى وفقا لبعض أنصاره المتحمسين بميزات الملاذ.

    مع مرور الوقت هيمنت بعض العملات الكبيرة على السوق لتحتل مكانة الملاذ. وأصبح أمثال الدولار والين واليورو والفرنك السويسري والعملات الاسكندنافية والجنيه الاسترليني ملاذات من الأسواق المتراجعة.

    ما يجعل المستثمرين يفضلون إحداها لتكون عملة ملاذ بدلا من الأخرى هو موضوع يثير جدلا بين الباحثين الأكاديميين والمحللين، وغالبا ما يدور الخلاف حول ما إذا كانت العملة تتخذ سلوك عملة الملاذ أنها انعكاس لتداولات المناقلة.

    في ظروف السوق الحميدة وفترات التقلبات المنخفضة تأتي تداولات المناقلة بشكل تلقائي. هذه الأنواع من التداولات تشتمل على اقتراض المستثمرين بعملات ذات عائدات منخفضة لتمويل عمليات الشراء بعملات مرتفعة العائدات من أجل التربح من الفرق. وأثر تداولات المناقلة باستخدام الين يظهر في إضعاف العملة، لكن العكس ينطبق عندما تتفكك تداولات المناقلة – ترتفع قيمة الين.

    لذلك هل يتسبب إطلاق صاروخ فوق اليابان في ارتفاع الين لأنه عملة ملاذ، أم لأن تداولات المناقلة سلكت مسارا عكسيا؟

    الافتراضات المتعلقة بعملات الملاذ الآمن محفوفة بالمخاطر. مثلا، الدولار في الأعوام 2007-2016 كان ثاني أكثر عملات الملاذ اتساقا، بعد الين، أثناء الفترات “الخالية من المخاطر” – عندما يتسبب الخطر المالي المتصور في أن يواجه المستثمرون مخاطر أقل – بحسب ما يدعي باحثو “جولدمان ساكس”.

    لكن وفقا لـ “بانك أوف أمريكا ميريل لينتش”، لم يكن سلوك الدولار مشابها لعملة ملاذ على مدى ثلاث سنوات، حيث أظهر ميلا نحو الانخفاض وليس الارتفاع خلال فترات كانت السوق فيها خالية من أية مخاطر.

    وتتزامن الفترة التي أعقبت عام 2014 مع نهاية برنامج التسهيل الكمي لدى الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وظهوره لدى البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان “بالتالي كان الاستخدام الأكبر لليورو والين في تمويل تداولات المناقلة”.

    هل ينبغي اعتبار الدولار عملة ملاذ على الإطلاق؟ تقول جين فولي، من رابوبانك، إن العملة الآمنة تحتاج إلى سيولة قوية، ونظام قانوني يحظى باحترام كبير، وميزانية في وضع قوي، وفائض في الحساب الجاري.

    الفائض يعني تراكم الأصول في مختلف أنحاء العالم، ما يجعل تلك الأصول جاهزة للعودة. يقول ديفيد بلوم، من “إتش إس بي سي”: “في أوقات التوتر، يكون المفهوم العام هو إعادة المال للوطن. هذا هو الملاذ”.

    حجم الأصول الدولية لدى اليابان يعني أنه حتى عندما تؤثر لحظات التوتر على البلاد بشكل مباشر، تتراجع مكانتها الآمنة. في الأيام الخمسة التالية لزلزال وطوفان (سونامي) ضربا اليابان عام 2011، قفز الين بنسبة تقارب 8 في المائة. يقول هالبيني: “المحفظة الهائلة والدخل الذي تحققه يعنيان أن هناك طلبا على الأموال بأن تعود للوطن”.

    في المقابل، تعاني الولايات المتحدة عجزا في الحساب الجاري. ربما تكون سندات الخزانة الأمريكية أصولا آمنة، بحسب فولي، لكن الدولار فقد الحظوة خلال معظم عام 2017. تقول: “أنا من كبار المتشككين في الأمر”.

    الفائض في الحساب الجاري ليس ضمانا لوجود عملة آمنة. مثلا، النرويج لديها فائض، لكنها لا تملك السيولة لإرضاء المستثمرين. ولا حتى العملات الاسكندنافية الأخرى ذات الفائض في الحساب الجاري، وهي الكرونة الدنماركية والكرونة السويدية.

    يقول بلوم: “سيسألون أنفسهم: ’هل أحاول أن أحشر مالي في مجال ضيق؟‘ لا تملك النرويج هيكل السيولة”.
    لدى الفرنك السويسري السيولة الكافية لتبديد الشكوك المتعلقة بمكانته ملاذا آمن. وقد كان العملة الآمنة المختارة خلال فترة الأزمة المالية وأزمة الديون اليونانية. لكن العملات الآمنة لا تدوم إلى الأبد. إذ تعترض سبيلها عوامل أخرى خلافا للسيولة والفائض. مثلا، يعمل تهديد البنك الوطني السويسري التدخل في السوق لإضعاف الفرنك السويسري على تقويض جاذبيته عملة آمنة.

    حدوث أزمة مفاجئة يغري المستثمرين حتما بالبحث، دون تدبر، عن ملاذات آمنة لأموالهم ويتوجهون بالتالي نحو العملات الآمنة المجربة والموثوقة. يقول بلوم: “يمكن أن تكون السوق مهيأة إلى حد كبير للاعتقاد أن الفرنك السويسري والين هما عملتان آمنتان في كل الظروف، لكنهما ليستا كذلك”.

    في مثل هذه الظروف التي تتراكم فيها السوق في أصل من الأصول الآمنة، يغلب أن يحدث رد فعل ثانوي بعد أن يراجع المستثمرون أنفسهم، كما يقول بلوم.

    هذا يعني أن البحث عن الملاذات الآمنة يمكن في الأغلب ألا يدوم طويلا. صعود الين استجابة لإطلاق الصواريخ الكورية الشمالية تبعته بسرعة عودة إلى الوراء.

    حين يكون لدى الناس شك، كما يقول بلوم، هناك دائما ملاذ يستطيع المستثمرون الاعتماد عليه. حين يكون الناس في شك من عملة الملاذ الآمن “يشترون الذهب”.

    * نقلا عن صحيفة الاقتصادية

  • -

    الشراكة التجارية.. مزاياها وعيوبها؟ ومتى ينصح بها؟ وكيف تختار الشريك المناسب؟

    غالبا ما يبدأ شركاء المشاريع الصغيرة بحماس كبير وتطلعات عالية لكن مع قليل من التخطيط و غياب تحديد الشروط والقواعد الأساسية، لا تكاد تمر على الشراكة فترة زمنية ، إلاّ وتلوح في الأفق الكثير من المشاكل التي تعجل بفض هذه الشراكة.

    طبعا للشراكة التجارية مزايا ولها عيوب أيضا. فالعمل مع شريك قد أو قد لا تستفيد أنت وعملك منه. وقبل أن تقرر ما إذا كنت ستشارك احد في مشروعك او تملك و تدير عملك بنفسك:

    مزايا وجود شريك تجاري

    شريك تجاري قد يساعد في بدء تشغيل ناجح. وقد يسمح لك بتقاسم عبء العمل والجمع بين المهارات المختلفة. أيضا يمكن للشريك إثراء عملك من خلال وجود شخص يعتمد عليه وتتقاسم معه المجهود والمسئولية.

    إليك أبرز مزايا الشراكة في مشروع :

    1. تظافر جهود القوى العاملة 

    عند العمل مع شريك تجاري، يمكنك أن انجاز ضعف العمل. الكثير من العمل يجب ان يتم لبناء الأعمال التجارية. عليك القيام ببحوث التسويق، والتواصل، والبحوث و تطوير المشروع، التفاوض لتحقيق المبيعات ، وتجتمع مع المقرضين أو المستثمرين المحتملين. كل هذا يمكن أن يطغى على صاحب العمل يستنزف وقته. في المراحل الأولى من المشروع الجديد، قد لا تملك الموارد اللازمة لتعيين موظفين لمساعدتك. وبالتالي، قد تحتاج إلى شريك يمكنك الثقة به لتقاسم أعباء بدء عمل تجاري جديد.

     2. تنوع وتعدد المهارات

    الشريك التجاري قد يجلب مهارة جديدة كليا تساعد فى انجاز العمل بتميز. قد يكون شريك تجاري له خلفية في الهندسة والأبحاث، في حين تتفوق انت في المبيعات والتواصل. يمكن الاستفادة من المهارات المختلفة لزياده نجاح العمل. بالإضافة إلى ذلك، العمل مع شريك تجاري يسمح لك بتقسيم المهام وفقا لنقاط القوة فى كل فرد، والحفاظ على الوقت والقضاء على الازدواجية في الجهود.

    3. وجهات نظر مختلفة 

    أصحاب الأعمال بحاجة إلى منظور خارجي يعزز افكارهم. قد تعتقد أن لديك أفضل فكرة أو حل لمشكلة، وبسهولة تستثمر رأس المال في خطط عملك. صاحب المشروع الناجح لديهم ثقة في أفكارهم، ولكنه قد يحتاج إلى شخص آخر لوضع الأمور في نصابها. تصبح عملية صنع القرار أسهل وأكثر واقعية عندما يقوم اثنين أو أكثر من الناس بإجراء تقييم موضوعي للأفكار وتبادل الاهتمام وردود الفعل وتكمله الناقص فى هذه الافكار.

    4. شخص يحفز ويسائل 

    بعض الاشخاص قد تفقد الحافز عندما تبدأ الأعمال التجارية. قد تكون لديهم صعوبة في الحفاظ على الانضباط اللازم و الحفاظ على حماسهم. الشركاء يحفزوا بعضهم، و كل منهم يحاسب الاخر عن أي خطأ و يعملوا سويا لاصلاحه.

    5. شخص لتقييم الأفكار 

    شركاء العمل يتحدثوا مع بعضهم البعض حول أفكارهم. العديد من أصحاب المشاريع يجدوا صعوبة في الحفاظ على الموضوعية عند بدء فكرة تجارية جديدة. شريك تجاري يساعدك على تقييم واقعي و موضوعى للأفكار الجديدة وخطط العمل واصلاح العيوب فيها و كيفيه مواجهه التحديات المحتملة. يمكن لشريكك في العمل أيضا البناء على أفكارك، وتقديم المزيد من المدخلات لتحسين خطتك و تجويدها، لذلك لديك فرصة أفضل للنجاح.

    6. اتساع شبكة العلاقات

    شبكه العلاقات هى جانب أساسي من الأعمال. في كل مرة تقابل شخص ما، لديك فرصة للقاء عدد أكبر من الناس من خلال شبكة هذا الشخص. تحتاج العديد من الاتصالات للنجاح في مجال الأعمال التجارية. وجود شريك يتيح لك الفرصة لتوسيع قائمة جهات الاتصال، ومضاعفة الأعداد المحتمله من عملاء و مستثمرين و موردين.

    عيوب العمل مع شريك تجاري

    على الرغم من أن الشراكة التجارية يمكن أن تقدم لك العديد من المزايا، إلا أن اختيار العمل مع شريك لديه أيضا بعض الجوانب السلبية. تكون شراكة المشتريع الصغيرة سيئة عادة عندما يختار المرء الشريك الخاطئ، أو يختار شريكا لأسباب خاطئة.

    إليك أبرز مساوئ العمل مع شريك :

    1. تضارب أخلاقيات العمل

    يجد الكثيرون ممن اختاروا الشراكة أنفسهم يعملون مع شركاء لا يشاركونهم شغفهم و حماسهم للعمل. يمكن للشركاء الذين لا يستطيعون الوفاء بالمواعيد النهائية، ومتابعة العملاء، أو من خلال عدم متابعة التزاماتها، ان يتسببوا فى إفلاس المنشأة التجارية القائمه أو مشروع تجاري جديد. يمكن لشركاء الأعمال عديمي الضمير ان تسهم أيضا في سقوط المشروع التجاري. حتى و إن كنت تظن أنك تعرف شريكك مسبقا، قد لا تدرك معدنه الحقيقي الا بعد ان تكون قد تضررت سمعتك وسمعه المشروع، وسرق مالك ، أو وقعت في المتاعب.

    2. نقص الخبرة 

    بعض الشركاء التجاريين ليست لديهم خبرة أو المهارات اللازمة لأداء مهمتهم بنجاح. عند العمل مع شريك تجاري، تحتاج إلى الاعتماد على شريكك لتحقيق النتائج. العمل مع شريك أعمال لا يمكنه أن ياتى بنتائج جيده، يؤدي إلى العديد من الكوارث على الطريق، بما في ذلك سوء تصميم  المنتجات ، عملاء غاضبين، أو دعاوى قضائية محتملة.

    3. الخلاف على التوجه 

    سوء اختيار شريك تجاري يسبب مشاكل كبيرة لأية شركة. في بعض الأحيان، حتى لو كان الشريك متحفز، موهوب، ورائع، لكنه أيضا يسبب مشاكل. قد يختلف شركاء الأعمال على الأهداف طويلة الأجل للشركة. قد يقضون أسابيع أو أشهر فى مشاحنات على القرارات الرئيسية. الخلافات بين الشركاء قد تستهلك الموارد، تسبب الإجهاد للموظفين الآخرين أو تؤدي إلى الممارسات التجارية غير المتناسقة.

    4. تقاسم الأرباح 

    عندما يكون لديك شريك تجاري،سيتم  تقسيم الأرباح. رجال الأعمال توزع حصص الأرباح بسعادة مع الشركاء عندما يجلبوا قيمة مضافة للشركة. إذا لم يعمل شريكك على زيادة الأعمال بما يكفي لتبرير مشاركتك، لا ينبغي أن يحصل على حصة من الأرباح. إذا حققت نفس المبلغ من المال مع وجود شريك كما بدونه ، فقد قمت باختيار الشخص الخطأ لمشاركتك في إدارة أعمالك.

     5. العلاقات المعقدة 

    عندما يشارك رجل الاعمال شخص قريب له، فأنه يعرض علاقته العائليه للخطر ويضرها. شركاء الأعمال غالبا ما يختلفوا في وجهات النظر فى اوجه اداره المنشأه المختلفه. في بعض الأحيان، يمكن لهذه الخلافات ان تؤدي إلى سوء فهم  او نزاعات خطيره. بسبب هذا، يمكن للشراكة السيئه ان تدمر علاقتك مع الصديق، الزوج، أو أحد أفراد أسرتك .

    6. المسؤولية عن اى اعمال خاطئة للشريك 

    انت شريك فى المسؤولية عن كل ما يحدث في عملك. إذا كان شريك ينتهك أية قوانين، قد ينتهي بك الأمر في المحكمة أيضا. هذا يمكن أن يؤدي إلى غرامة لانتهاكه اللوائح الحكومية، دعوى قضائية في حالة الضرر المدني أو إذا وٌجدت مسؤولا عن الأضرار، قد تتعرض السجن في حال شريكك ارتكب عملا إجراميا.

    عندما يكون لديك شريك تجاري، عليك مجهودا إضافيا للتأكد من أنك تعرف كل شيء يقوم به شريكك. حتى لو كنت انت و شريكك يثق كل منكما فى الآخر ، عليك مراقبة عمل شريكك ، لتجنب الإهمال وسوء الاستخدام، أو الانتهاكات. عليك التأكد من أنكما على حد سواء تفهما القوانين المعمول بها ووضع سياسه واضحه لاخلاقيات العمل داخل المنشأه والالتزام بها.

    7. سمعتك على المحك 

    حتى لو كان شريك العمل لا يكسر القانون، أفعاله قد ترتد إليك و تطاردك. قد يفعل شريك شىء غير شريف مما يؤدى لعدم الثقة على نطاق واسع لشركتك. هذا قد يؤدي إلى تلف دائم لسمعتك. الناس تساوى بينك أنت وشريك ومشروعك، مما ينعكس سلبا على سمعة عملك مع اى عمل غير سليم من شريكك.

    الأسباب الجيدة والسيئة للدخول في شراكة

     

    بعد النظر في إيجابيات وسلبيات الشراكة التجارية، تأكد أن لديك الأسباب و الدوافع الصحيحة لاختيار العمل مع شريك. يبحث العديد من الناس عن شركاء لأسباب عديدة، يجب تحليل أسباب اختيار العمل مع شريك تجاري لضمان نجاح مشروعك.

    أسباب الشراكة التجارية الجيدة

    1. أنت تفتقر إلى المهاره والخبره في بعض المناطق الأساسية (على سبيل المثال، التسويق، التواصل، النواحى المالية، أو إدارة العمليات الفنية). كنت في حاجة الى شريك تجاري لديه الخبره والمهاره في هذه المجالات الرئيسية، للمساعدة في إثراء عملك.

    2. انت تعمل فى مجال معقد يتطلب المزيد من العمل لاكثر من شخص واحد ليمكن التعامل معها. العثور على شريك الأعمال الذين يمكنه ملء الفجوات، لكن خذ مكانك فى المقدمه للقياده أمام الموظفين أو العملاء عند الحاجة.

    3. أنت تعرف رجل الأعمال موهوب يمكن أن يضيف قيمة إلى عملك. مشاركه العمل التجاري مع شخص أثبت رقما قياسيا من النجاح، إذا كنت تعرفه يمكنك الاستفادة الكاملة منه و من مواهبه.

    4. أنت لاعب فريق وتعمل بشكل جيد كجزء من فريق. كثير من الناس تزدهر في بيئة العمل كفريق. إذا كان هذا الوصف ينطبق علي مرشح ممتاز ليصبح عضو فى الفريق، وقتها، لديك سبب وجيه للدخول في شراكة.

    أسباب الشراكة التجارية السيئة

    يمكن الدخول في شراكة لأسباب خاطئة تضر مشروعك. هذه الأسباب السيئة تشمل:

    1. تريد “من يقول نعم ” الذي يوافق على جميع قراراتك دون مناقشه. بدلا من العمل مع شريك حقيقي، تريد شخص ما ليقول لك انه يحب أفكارك وانها صحيحه طول الوقت. هذا يؤدي إلى تضييق التفكير، ولن يوفر لك ردود الفعل الصحيحه التي تحتاجها لتحقيق النجاح في عملك.

    2. قد تريد شخص يأخذ توجيه العمل نيابه عنك. انك وضعت عملك في يد شريكك ، بدلا من اتخاذ دور قيادي رئيسي. إذا كنت لا تستثمر ما يكفي من الوقت في عملك وتتابعه باهتمام، قد تصبح عرضة لخطر ما يفعله شريكك ، أو أن تصبح ضحية لاحتياله.

    3. ترغب في الخوض في الأعمال التجارية مع صديق. يجب أن لا تلعب الصداقة دورا في اختيار شريك التجاري. بدلا من ذلك، ابحث عن شريك الأعمال الذين يمكن أن يساعدك على إثراء عملك باستخدام مواهبه الفردية و مهاراته كاضافه لما لديك.

    4. أنت تريد شخص تماما مثل نفسك يقف بجانبك. سوف لا يكون لديك تنوع إذا كنت تعمل مع شخص يفكر بنفس طريقتك تماما.انت لا تحتاج أن يكون لك علاقة عدائية مع شريكك في العمل، ولكن شريكك يجب ان يناقشك ويعترض ارائك اذا لزم الامر من وقت لآخر.

    يجب ان تحدد ما تحتاجه حقا من شريك تجاري قبل البدء فى البحث عن واحد. وبمجرد الانتهاء من هذه الخطوة الأساسية الأولى، يمكنك أن تبدأ عملية اختيار شريك تجاري.

    أسس الشراكة الناجحة

    قبل أن تقرر أن ان تشارك احد، تأكد ان العمل مع شريك سيفيدك و يفيد مشروعك ويضيف له لا يسهم في فشله.

    أولا، اسأل نفسك: هل أنا حقا بحاجة الى شريك تجاري لبناء شركة ناجحة؟ يجب أن نسعى للشراكة عندما يكون وجود شريك أمر بالغ الأهمية لنجاح المنشأه – عندما يكون الشريك المحتمل لديه الموارد المالية، او صلات تدعم العمل أو المهارات الحيوية التي قد تفتقرها . قد يكون من الافضل استئجار شخص آخر بصفته موظفا أو متخصص فى ما ينقصك.

    إذا لم تكن قد عملت مع هذا الشريك من قبل، اختبر الشراكة من خلال التعاون فى مشروع صغير معا حتى يتعرف كل منكم  بمهارات الآخر والقدره على التعاون معا. هذه أيضا وسيلة لمعرفة المزيد عن شخصية كل منكما والقيم الأساسية لديكما.

    ينبغي على مهارات الشركاء المهنية أن تتكامل ولكن لا تتداخل. على سبيل المثال، قد تكون لديك  القدره على رؤيه التفاصيل بينما الشريك الآخر له موهبه رؤيه الصوره الأكبر. قد تكون خبيرا في مجال التسويق والمبيعات، في حين الشريك الآخر يفضل البقاء في الخلفية يتعامل مع المسائل المالية.

    المفضل بعد اجراء التفاوض وتحديد الأهداف والتوقعات والأسس الأخلاقيه, ان يجلس كل شريك مع نفسه ويتدارس الموضوع من جميع الأوجه قبل الإتفاق النهائى.

    توخي الحذر بشكل خاص عند الشراكة مع الأصدقاء المقربين أو أفراد الأسرة: مثل العديد من الزيجات، يمكن أن تنتهي الشراكات التجارية الى انفصال مرير. يجب ان تنظر في ما إذا كنت على استعداد للمخاطرة باضرار علاقتك المميزه بهم إذا ما الشراكة انهارت.

    اجعل الشراكة مع الأصدقاء المقربين أو العائلة كما لو انها مع الغرباء: تخطيط مدروس والاستعداد لكل جانب من جوانب الإتفاق مسبقا بحيث تكون هناك اجابه حول الكيفية التي سيتم بها التعامل مع المواقف الصعبة اذا قدر لها ان تحدث. الإهتمام بالتفاصيل فى هذه الحاله ضروره ملحه حتى لا تتأثر العلاقات الأسريه او الصداقات.

    وضع اتفاقيه شراكه واضحه و دقيقه : بمجرد ان تم اتخاذ القرار لبدء عمل تجاري مع الشريك، يجب إنشاء اتفاقية شراكة بمساعدة محام ومحاسب. اتخذ هذه الخطوة بغض النظر عمن هو الشريك. الأشخاص الذين يتمتعون بعلاقات شخصية قوية على ثقة بأن علاقاتهم غير قابلة للكسر حيث يفترض ان تساعدهم علاقاتهم على التغلب على أي عقبات على طول الطريق. خطأ كبيرا. يجب الحصول على اتفاق مكتوب و موثق.

    كلمة أخيرة :

    يمكن أن يصبح شركاء الأعمال أعظم الأصول لك أو أسوأها. تحديد ما إذا كان عدم المشاركه او المشاركه فى العمل مع شخص آخر قد يكون احد أهم القرارات التجارية التى يتخذها الفرد فى أي وقت. تحديد الشريك فى العمل يعتبر بنفس الأهمية. وازن مزايا وعيوب وجود شريك تجاري، و حلل بدقه أسباب اختيار شريك تجاري يمكن أن يساعدك في ضمان أن تجد الشخص المناسب ليشاركك عملك.

    بمجرد اتخاذ قرار لإيجاد شريك تجاري، خذ وقتك فى اتخاذ القرار، للتأكد من العثور على شريك الأعمال الذي يناسب حقا عملك وأهدافك.

    * المصدر: د. نبيهه جابر – بتصرف.

  • -

    أصعب 5 تحديات ستواجهك إذا قررت العمل من المنزل

    يكثر الحديث مؤخرا حول العمل من المنزل والترويج له بمغريات الراحة وحرية الوقت ومرونته والتخلص من أعباء التنقل بين مكان العمل التقليدي والبيت. ولكن ماذا عن الوجه الآخر للعمل من المنزل؟ ما هي الأمور التي ينبغي أن توضع في الحسبان قبيل اتخاذ قرار العمل من المنزل؟

    لا يعني هذا أنه عليك تجنب العمل من المنزل إطلاقا، وإنما هي محاولة للمساعدة وتوضيح جانب قد يخفى على الكثيرين، وهذه السلبيات تتفاوت في تأثيرها من شخص لآخر، وقد يستطيع بعضهم تجاوز بعضها أو كلها والمحافظة على إنتاجية عالية.

    وإذا كنت تخطط للعمل المنزلي الحر أو العمل في وظيفة رسمية عن بُعد، إليك أبرز ما قد تواجهه في منزلك ويعيقك عن أداء مهامك، بل ويقلل الإنتاجية :

    كثرة الملهيات

    أول تحديات العمل من المنزل كثرة ما يُشغلك سواء من أفراد الأسرة أو حتى من الجمادات حولك. ربما يدق الجرس فتضطر أنت للإجابة، وقد تقع عينك على فاتورة جهاز اشتريته ثم تتذكر أنك ستتقدم بشكوى للشركة فترفع السماعة مباشرة وتستغرق المكالمة ساعة من وقتك، فيحين بعد ذلك موعد الشاي فتذهب لتحضيره ثم تنشغل بهاتفك لمشاهدة الفيديو الجديد في قناتك اليوتيوبية المفضلة، وليس أشطر من اليوتيوب في سرقة الوقت. وفجأة يحين موعد إحضار طفلك من المدرسة. هذه أمثلة عشوائية استحضرتها وأنا أكتب، وكل يوم سيفاجئك بملهيات جديدة. قد تستطيع إلزام نفسك بالعمل وتجنب الملهيات ولكنك ستجد مشقة في ذلك، وإن نجحت مرة فستفشل مرات.

    صعوبة الفصل بين وقتك ووقت العمل

    وهذا تحد آخر من تحديات العمل من المنزل. تبدأ المعاناة من الاستيقاظ من نومك، فبعد ليلة طال فيها السهر لعدم وجود ساعات عمل ومحاسبة في الحضور ستجد ثقلا في النهوض من على فراشك. ستوسوس لك نفسك بأنك ستعوض ذلك بساعة إضافية ولكن الواقع ليس كذلك دائما. من جرب العمل من المنزل سواء أكان عمله دراسيا أو لكسب الرزق فإنه سيدرك حجم المعاناة في الفصل بين مهام العمل ومهام المنزل. ستجد نفسك تميل إلى البدء بمهام المنزل والأسرة أولا، ثم إذا جلست لتبدأ عملك اكتشفت أنك مرهق، وإن استفتحت يومك بالعمل فالمقاطعة ستداهمك عاجلا في أي لحظة. طفلك يقرع الباب لتصلح لعبته، أو زوجتك تأتي لتبشرك بولادة أختها ثم تتناقشان حول الهدية التي ستقدمانها… إلخ. ليس شرطا أن تكون صعوبة الفصل بين المهام بسبب وجود آخرين في البيت، وإنما هذه أمثلة معدودة.

    لن تقنع أهل بيتك أنك في شغل

    امتدادا للنقطة السابقة فإني أؤكد لك بأن من تحديات العمل من المنزل أنك ستجد صعوبة في إقناع أهل بيتك أنك في شغل، فما دمت موجودًا في البيت فأنت متاح لهم. قد يدركون قرارك في العمل من المنزل فيحترمون وقت العمل بتأجيل الالتزامات، ولكنك لن تسلم من المقاطعة لأي أمر طارئ. مثلا، لو تعطلت سيارة أخيك وأنت تعمل في مؤسسة تبعد ٥٠ كيلا عن المنزل فلن يتصل بك وسيستعين بمزود خدمة قريب منه، أما لو كنت تعمل في المنزل فسيأتيك مباشرة ليطلب مساعدتك أو ليستعير سيارتك، فعملك قابل للتأجيل في رأيه ولو حاولت إقناعه. وقد تكون في مكالمة مع عميل حول مشروع لتنفيذه فتتفاجأ بوالدتك تطرق الباب لتخبرك بأن خالتك قد طبخت غداء لذيذا وتود منك أن تذهب لإحضاره، لن تستطيع إقناعهما أنك في وظيفة وعمل، وكل ما بوسعك هو تأجيل الأمر لدقائق معدودة، فالغداء يجب إحضاره ظهرا، وهذا يعني أنك أضعت ساعة أو ساعتين من نهارك. والأمثلة كثيرة!

    عبء الخدمات المساندة وغياب الدعم الفني

    حين تقرر العمل في المنزل فلن يكون بإمكانك الاتصال بقسم الصيانة أو التقنية  لحل المشكلة فورا إذا تعطل حاسوبك أو انقطع الاتصال بالإنترنت، ولن ترفع السماعة لتطلب ورق طباعة ليصلك في لمح البصر، كل هذه الأمور وما يشبهها ستقع على كاهلك، وهذا يعني إهدار المزيد من الوقت والجهد. الخدمات المساندة في المؤسسات والشركات لا يُستهان بها في رفع معدل الإنتاجية وضمان راحة الموظفين وسلاسة العمل، فضع ذلك في حسبانك حين تتخذ قرارك.

    الملل تحد آخر

    ومن عوائق العمل من المنزل سرعة تسلل الملل لطول الجلوس في المكان وقلة الحركة وغياب الناس حولك، فلن تجد زميلا يمازحك أو حتى يستفزك! فإن كنت محظوظا بغياب التحديات السابقة فلن تقاوم الملل بسهولة، وكل محاولة لطرده ربما توقعك في شراك العوائق السابقة.

    والحل؟

    ما دام العمل من المنزل يتضمن العوائق المذكورة، من الافضل لك أن تبحث عن خيارات وسط. فمن الاسباب التي جعلتك تفكر في العمل من المنزل سنجد الهروب من بيئات العمل التقليدية ورغبة في شيء من المرونة والحرية!

    ماذا عن المقاهي مثلا؟ ألن تكون خيارا جيدا إلى حد ما؟ هذا سيعتمد على طبيعة عملك واختيار المقهى المناسب الذي يعينك على إنجاز مهامك. النقطة الإيجابية الواضحة في هذا الخيار  هي التجديد المستمر وغياب ملهيات المنزل، وإن كان في المقاهي ملهيات من نوع مختلف!

    ومن الخيارات المحتملة أن تستأجر مكتبًا في أماكن العمل المشتركة، فهي خيار جيد يجمع بين حرية المنزل ومرونته وبين بيئة العمل في الوظيفة التقليدية من ناحية الدعم الفني والخدمات المساندة. ابحث عن هذه المكاتب في مدينتك فهي تتميز بقلة التكلفة وخيارات متنوعة في التأجير بالساعات والأيام والأسابيع وأكثر.

    أما إن كنت مصرًا على العمل من المنزل فيفضَّل أن تخصص لك مكتبًا في مساحة مستقلة من البيت، فإذا كنت في هذا المكان عرف كل من حولك أنك غير متاح لقضاء حوائج اعتيادية يمكن تأجيلها أو إلغاؤها. أما غير ذلك من ملهيات منزلية فكل واحد أعلم بحاله وكيف يتصرف ليحافظ على إنتاجيته في العمل.

    * نقلا عن منصة زد – بتصرف.

  • -

    100 مشروع تجاري من غير رأس مال

    يظن الكثير من الشباب أن بدء مشروع تجاري بدون توافر رأس مال أمر صعب هذه الأيام بل يظن البعض أنه أمر مستحيل! لكن أصحاب الخبرة والتجربة يرون أن المشكلة ليست في توفر المال من عدمه ، بل في حقيقة الأمر في توفر الفكرة المناسبة للإسثمار.

    سر أي مشروع يكمن في الفكرة، كل فكرة يمكن أن تكون رأس مال بحد ذاته. إن استطعت الحصول على فكرة جيدة ومبتكرة فأنت قطعت ثلاثة أرباع المشوار.

    في هذا الفيديو يستعرض معكم خالد الشليل ، ‏مستشار مشاريع تجارية و دراسات جدوى، مجموعة أفكار مشاريع بدون راس مال :

  • -

    الأثرياء العصاميون يتجنبون هذا النوع من الأشخاص في سبيل النجاح وبناء الثروات

    توصل الباحث والكاتب “توماس كورلي” بعد دراسة دامت خمس سنوات إلى أن أنواع الأشخاص الذين يرافقهم المرء لهم تأثير كبير عليه وعلى بنائه للثروة، بحسب تقرير لـ”بزنس إنسايدر”.

    وبعد مراقبة العادات اليومية للأثرياء خلص “كورلي” إلى أن الأثرياء العصاميين عادة ما يتجنبون “الشخص المتشائم” في سبيل الحفاظ على مسيرتهم نحو النجاح.

    وقال “كورلي” في كتابه “غير عاداتك.. غير حياتك”، إن المليونيرات العصاميين يتخيرون جيدًا رفاقهم، فالمرء سيكون ناجحًا قدر نجاح من يرتبط بهم، مضيفًا أن الأغنياء يبحثون دائمًا عمن يتحلى بالتفاؤل والتركيز على الأهداف والحماس والنظرة العقلية الإيجابية.

    وخلال دراسته توصل “كورلي” إلى أن 86% من الأثرياء حققوا ثرواتهم بفضل ارتباطهم بأشخاص ناجحين، بجانب الحد من إقامة علاقات مع المتشائمين أصحاب النظرة السلبية.

    ويرى “كورلي” أن أهمية استبدال الأصدقاء والمعارف ذوي التفكير السلبي التشاؤمي بآخرين إيجابيين يأتي ضمن حقيقة أن التفكير الإيجابي سمة مميزة للأثرياء العصاميين، ويؤكد في كتابه أن النجاح على المدى الطويل لا يمكن أن يتحقق إلا بامتلاك نظرة ذهنية إيجابية.

    ولم يكن “كورلي” الوحيد الذي نصح بضرورة التخلص من أصحاب المشاعر والطاقات السلبية لبلوغ النجاح وضمان عدم تأثر المستقبل المالي، فمنذ 80 عامًا خلص الصحفي “نابليون هيل” لاستنتاجات مماثلة بعد بحث شمل أكثر من 500 مليونير عصامي.

    وقال “هيل” في كتابه الذي حقق أفضل مبيعات عام 1937 “فكر وأصبح ثريًا”: يكتسب الناس طبيعة وعادات وقوة تفكير أولئك الذين يرتبطون بهم، وليس هناك أمل لنجاح شخص على اتصال بشخصيات سلبية.

    وأضاف أن السلبية تدفع الأشخاص المحيطين بها بعيدًا عن طريق النجاح، لذا ينبغي تجنب المتشائمين والبدء في الارتباط فقط بالمتفائلين.

  • -

    10 معتقدات مُشوَّهة عن المال تعوق نجاحك المالي

    لقد ورث معظمنا خليطا من المعتقدات الإيجابية والسلبية حول المال وما يعنيه امتلاك المزيد من المال في حياتنا. وبالتالي تؤثر تلك المعتقدات على سلوكياتنا و على حياتنا بشكل عام.

    ربما أخبرك أحدهم يوما أنَّك لو أصبحت غنيًا فإنك ستتغير على المستوى الشخصي، أو أنك ستصبح مستهدفًا، أو أنك ستخسر أصدقاءك. وربما كنت أنت نفسك تعتقد أنك لن تكون قادرًا على بلوغ الحرية المالية، أو أنك على أي حال لا تهتم فعلاً بالمال.

    ينبغي ان تبحث في معتقداتك وتلغي كل اعتقاد لا ينفعك ولا يدعم أهدافك في تحقيق النجاح المالي، فهذه الاعتقادات قديمة قدم الاجيال و اكثرها للاسف مُقيِّدة وغير صحيحة ، وهذه بعضها :

    1.المال هو أصل الشرور جميعاً

    الجميع يتفق أن المال هو مجرّد وسيلة لتحقيق نتيجة، بينما الشر نفسه هو نتيجة. المال ليس خير أو شر. هو فقط كيفية استخدامك له. السيارات تقتل الكثير من الناس، لكن في النهاية السيارة غير مسؤولة بل الشخص الذي يقودها. المال هو أيضاً أصل لإعمال الخير. لا جامعات ولا مستشفيات وغيرها يمكن أن توجد لولا وجود المال. العبارة الأصح هي “حب المال هو أصل الشرور جميعاُ”.

    اقرا أيضا :  4 عبارات لا ينطقها الأثرياء أبدا

    2.المال لا يشتري راحة البال

    يعود هذا الإعتقاد إلى مفهوم أن راحة البال تكمن في عيش “حياة بسيطة”. و لكن نحن نعيش في عصر لا يوجد فيه ثبات في وسائل الحياة، هناك فواتير شهرية يجب أن تدفع. لا يوجد بالفعل مفهوم الحياة البسيطة، لأن الحياة بأبسط أشكالها تحتاج إلى الكهرباء، الماء، الإجارات، الطعام، و هذه الأشياء تتغير كلفتها باستمرار. إذا كنت تكسب المال الكافي لتغطية نفقاتك الأساسية فقط. ماذا سيحدث عندما تتعطل سيارتك؟ أو تمرض؟ أين راحة البال في هذا الحال؟ هناك حكمة تقول: “أن تخلد إلى فراشك و أنت تشعر بالأرق أفضل من أن تستيقظ و أنت مديون”

     

    اقرا أيضاالأثرياء متميزون في 17 نقطة عن غيرهم

    3. لو كان مُقدَّرا لك لأصبحت غنيا الآن !

    ولو قلت أنه ليس مقدرا لك أن تصبح غنيا فهذا يشبه تماما كأن لديك كوبًا من الماء وأنت تكتفى بالنظر إليه وفقط وتقول لو كان مُقدَّرا لي أن أشربه لرفع نفسه بنفسه لفم] لكي أشربه ! هل هذا منطقي ؟! بالطبع لا !  نعم أرزاقنا مكتوبة ولكن لنا منها بقدر السعي وليست هي من ستأتي إلينا دون عمل. لذا يجب عليك أن تستغل قدراتك التي وهبك الله إياها وألا تركن للكسل.

    4. نحتاج إلى المال للحصول على المال

    هذا أمر صحيح نوعاً ما. لا يمكنك أن تكسب المال في الأسهم دون أن تقوم بوضع مال للاستثمار بها. لا يمكنك بدء مشروع تجاري بدون رأسمال. حتى تحصل على الكثير من المال، عليك أن تنفق أيضاً. و لكن ليس عليك أن تنفق كثيراً. في الواقع المال هو مجرّد فكرة و الأفكار بحد ذاتها يمكن أن تباع للحصول على مال. هناك أشخاص كسبوا 10 آلاف دولار في يوم واحد فقط باستخدام قلم و ورقة و أبرام عقد في مجالات الإستثمار العقاري.

    اقرأ أيضاكيف تصبح غنيا ؟ 5 أسرار نفشيها لك

    5. صعب ينجح مشروعك في إقتصاد سيء

    هذه الفكرة تنبع من حقيقة أن الموظفين ليس لديهم فرصة في زيادة في الرواتب في إقتصاد سيء. لكن الموظف لا يصبح ثرياً أبداً من خلال وظيفته. يظن الكثيرون أنه من الخطورة البدء بمشروع تجاري في حالة ركود إقتصادي. لكن السبب الوحيد الذي من أجله تقوم ببدء مشروع تجاري هو تلبية حاجة أو حل مشكلة لأنه إن لم يكن من أجل هذا فلن ينجح المشروع. أي إقتصاد تظن أن لديه مشاكل و حاجات أكثر، الإقتصاد السيء أم الإقتصاد الجيد؟ في الإقتصاد السيء هناك مشاكل و حاجات أكثر مما ينتج عنه فرص أكبر.

    6. ليس جيدا أن تكون ثرياً وغيرك فقير!

    كيف يمكن لفقرك أن يساعدهم؟ أليس من الأفضل أن تملك المال و تنفق مما يعود بالفائدة عليهم؟

    قد يهمُّكسر الثراء و السعادة مع أصغر مليونير في سنغافورة

    7. حصولك على مال كثير يعني أنك جشع

    فكرة الجشع مثيرة للإهتمام لأنه على ما يبدوا أنها تنطبق فقط على مسألة المال. فكّر بها من منظور آخر، هل الباحث جشع في حصوله على المعرفة؟ هل الرياضي جشع في حصولة على الفوز؟ هل أبطال كمال الأجسام جشعون في شغف بناء العضلات؟ كل هذه الأمور يمكن إستخدامها في الخير أو الشر. بعد دحض آخر مفهوم، لا بد أن تعلم بأنك لا تأخذ من الآخرين عند حصولك على شيء بطريقة مشروعة وقانونية.

    8. امتلاك مال كثير يحتاج مسؤولية كبيرة

    من الحق القول أن الإنسان عليه أن يكون مسؤولاً و منضبطاً في إدارة المال، لكن هذا يحتاج إلى مسؤولية أقل مقارنةً بمن يعمل في وظيفة لتوفير الاحتياجات المعيشية. نمط حياة الموظف في حضور عمله بوقت محدد، الإلتزام بقيود لباس العمل، طاعة القوانين بحذافيرها، و الإلتزام بدفع الفواتير بوقتها يحتاج مسؤولية أكبر بكثير من مجرّد الجلوس مع محاسب لإدارة المال. أليس حجم المسؤولية و الضغط أكبر عندما يعتمد الإنسان على راتبه؟

    9. المال أقل أهمية من الصحة والسعادة

    كيف لك أن تقوم بمثل هذه المقارنة؟ كأنك تسأل ما هو أكثر أهمية للإنسان، الرئتين أم القلب؟ بينما كل منهما له وظيفة يبقى لهم الأهمية ذاتها.

    10. المال يخلق الكثير من المشاكل

    فقط في حال قمت بإدارته بشكل سيء. عندما تحسن إدارة المال فإنه سوف يحل الكثير من المشاكل. ألا يسبب المال القليل أو إنعدام المال مشاكل أكثر؟

    قد يهمُّك9 أخطاء شائعة بين الناس في إدارة أموالهم

    كانت هذه بعض المعتقدات الخاطئة حول المال، و عليك أن تعلم أن التخلص من هذه المعتقدات الخاطئة أمر هام  لتغيير حياتك ووضعك المالي مما يساعدك على التمتع مستقبل أكثر استقرارا.

  • -

    29 فكرة مشروع تجارية لا تحتاج إلى رأس مال كبير

    سعيا منا إلى مساعدة الشباب الراغب في بناء مصدر تحقيق دخل إضافي أو أساسي يضمن له العيش الكريم، سنتناول في هذه المقالة مجموعة افكار مشاريع لا تحتاج إلى رأس مال كبير و بعضها قد لا يحتاج إلى خبرة، ويمكن البدء بالعمل عليها فورا بحيث تكون في البداية مصدر دخل ثانويّ او إضافي بجانب عملك الحالي قبل ان تصبح مصدر دخل اساسي بعد فترة من العمل الجاد و المثابرة.

    ستجد في هذا التقرير افكار مشاريع متنوعة، ويمكن لفكرة واحدة فيها أن تلهمك و تغير حياتك وتكون بوابتك للدخول إلى عالم الأعمال والمشاريع :

    • أ- افكار مشاريع على الإنترنت.
    • ب- افكار مشاريع تجارية على الواقع.
    • ج- افكار مشاريع من المنزل.
    • د- افكار مشاريع و مصادر الدخل السلبي (الغير النشط).
    • ه- افكار مشاريع الامتياز التجاري (الفرنشايز).

    أ- افكار مشاريع على الإنترنت

    الفضاء الإلكترونيّ واسع، والفرص متاحة في كل مكان وهي تحتاج فقط إلى معرفة إمكانيات الشخص لنفسه، واستثمارها بطريقة ذكي. و معه هيمنة الانترنت أصبح بدء مشروع تجاري بأقل تكلفة مقارنة مع المشاريع التقليدية التي تتطلب راس مال كبير، عقار ، يد عاملة و الكثير من الموارد  من أجل تشغيل أغراضها التجارية. فيما بعض افكار مشاريع الانترنت :

    1. مشروع منتج إلكتروني خاص

    الكثير من الشباب العرب حققوا الثراء من خلال هذا الطريق. “فؤاد بدوي” مصمم وصانع قوالب الوورد برس الذي حققت قوالبه مبيعات تجاوزت المليون دولار في مجموعها. قوالب الوورد برس هي المنتج الرقمي الذي يبيعه الأخ فؤاد ويكسب المال من خلاله. أما أنت فيمكنك صنع أي منتج رقمي آخر في مجال اهتمامك وخبرتك بحيث يمكن بيعه عن طريق الانترنت، منتج تتعب عليه مرة ثم تبيعه ألف مرة، فأنت تبيع نُسَخ كثيرة منه عن طريق موقعك أو منصات البيع المتعددة، وبقدر نوعية وجودة منتجك ستكون النتائج.

    من أمثلة المنتجات الرقمية التي يمكن بيعها : كورس تدريبي – كتاب رقمي – قوالب وتصميمات جاهزة – أكواد وبرامج وتطبيقات وغيرها الكثير، المهم أن تكون في مجال اهتمامك وخبرتك، وأن تتعب في البداية وتأخذ وقتك لصنع منتج مميز واحترافي، بعد ذلك ستجد ألف طريقة لتسويق ذلك المنتج، وسوف يجد المنتج طريقه للانتشار مادامت جودته عالية وذو فائدة كبيرة للمستخدم.

    اقرأ أيضا:  امتلك عدة مصادر دخل في 6 خطوات

    2. كن وسيطًا للشراء من على الإنترنت

    كثير من الناس في العالم العربي لا يمتلكون Credit card أو بطاقات بنكية للشراء عن طريق الإنترنت، ناهيك عن وجود مشاكل في الشحن وتسلم البضائع بسبب عدم وجود نظام جيد للعناوين والتوصيل البريدي في كثير من البلدان العربية كمصر على سبيل المثال، في نفس الوقت هناك عدد كبير من الناس يرغب في الشراء عبر الإنترنت بسبب الأسعار الرخيصة وتنوع البضائع، المشكلة التي تواجههم أنهم لا يمتلكون بطاقات شراء بنكية ولا نظام توصيل بريدي جيد.

    كن أنت الوسيط الذي يقوم بشراء البضائع وتوصيلها إليهم، ستأخذ نسبة من الربح على شراء البضاعة بالإضافة إلى تكلفة التوصيل، من الجيد أن تبدأ في مدينتك الخاصة، قم بالتسويق لنفسك محليًّا عن طريق الجريدة أو الإذاعة المحلية، سيقوم العملاء بإرسال رابط بالبضائع التي يريدون شراءها وستقوم أنت بعملية الشراء من خلال الإنترنت والتوصيل وتتسلم مدفوعاتك نقدًا من عملائك.

    3. منصة التَسوُّق الالكتروني

    اشتري محليا واطلبها عبر الانترنت إستلمها على باب منزلك.. هذا هو مفهوم المشروع.

    معظم محلات التجزئة المحلية لاتملك انظمة تسوق الكترونية ناهيك عن ساعات العمل التي لا تتجاوز 9 ساعات يوميا. عبر منصتك الالكترونية سوف تخدم عملاؤك ليلا ونهارا وطوال ايام الاسبوع عبر خيارات التسوق الالكتروني من المحلات المحلية لبائعي الملابس ، الاكسسوارات، المواد الغذائية، كما يتمكن عملاؤك من تحديد وقت ومكان التسليم وبالطبع بدون رسوم توصيل، لأنك سوف تفرض عمولة على تجار التجزئة 5 – 10% ، سوف توفر الوقت لعملاؤك وتساعد محلات التجزئة على الازدهار ونمو المبيعات.

    4. قم ببيع أعمالك على موقع etsy :

    هذه الفكرة مناسبة لأصحاب المهارات اليدوية والحرفية، إذا كنت تجيد الرسم أو النحت يمكنك بيع أعمالك من خلال موقع esty للمشترين في كل مكان في العالم، المجوهرات المصنوعة يدويًّا والمفروشات كذلك رائجة جدًّا على الموقع، ستحتاج طبعًا إلى ورشتك الخاصة غالبًا غرفة في المنزل ستكون كافية بعد ذلك تحتاج إلى إضاءة جيدة لالتقاط بعض الصور لمصنوعاتك ورفعها على حسابك، من النقاط المهمة جدًّا في تسويق المصنوعات اليدوية ويغفل عنها كثيرون هو الجانب الشخصي والعاطفي حيث يرتبط المشتري بالصانع ويمثل هذا الأمر عاملًا مهمًا في قرار الشراء، إذا كان لديك قصة نجاح لا تتوان في كتابتها فتساعدك كثيرًا في التسويق لمنتجاتك.

    اقرأ ايضا: مشاكل اليوم فرصة مربحة غداً!

    5. كن وكيلًا للتسويق العقاري على الانترنت

    أصبح الانترنت يلعب دورا مهما جدا فى مجال التسويق بشكل عام و في مجال التسويق العقاري بشكل خاص. إليكم بعض الحقائق عن الدور الهام الذى يلعبه التسويق الالكتروني في مجال العقارات :

    • 90% من مشتري العقارات يستخدمون الانترنت فى البحث عن منزل او عقار.
    • 36% من المشترين عثروا على المنزل او العقار الذى قاموا بشرائه على الانترنت.

    التسويق العقاري من خلال الانترنت هو نشر العديد من الاعلانات عن الوحدات العقارية للبيع او الايجار عن طريق مواقع الانترنت المختلفة المتخصصة والغير متخصصة. في عالم العقار، هناك فرصة لكل فرد : سوق ضخم، احتياج مستمر، وكنوز تنتظر أن تكتشف! قد يبدو هذا الكلام غريبا بعض الشيء! لكن يمكنك أن تكون وكيلا متميزاً للتسويق العقاري من خلال الشبكة العنكبوتية.

    6. التسويق على السوشيال ميديا

    كل من يدخل عالم التسويق على الانترنت يعلم جيدا مدى أهمية مواقع التواصل الإجتماعي أو السوشيال ميديا في عملية التسويق. ومن بين كل مواقع التواصل الإجتماعي التي يهتم بها كل مسوق للترويج لسلعته أو خدمته يحتل الفيسبوك المكانة الأكبر والأهم. فليس هناك مشروع سواء علي ارض الواقع او علي الانترنت إلا ويمتلك صفحة فيسبوك تمثله. وذلك بسبب شهرة الفيسبوك الكبيرة وإتساع ونمو قاعدة مستخدميه.

    7. مشروع صناعة المحتوى

    معظم الشركات الآن تمتلك مدونة على موقعها الإلكتروني، لنفترض أن هناك شركة متخصصة في صناعة الأحذية الرياضية، تمتلك هذه الشركة مدونة تتحدث فيها عن الرياضة وعلاقة القدم الصحية بالرياضة ومدى أهمية ارتدائك لحذاء صحي ومواضيع من هذا القبيل تساعد بشكل غير مباشر في تنمية عوائدها وتنمية اتصالها مع الجمهور.

    تحتاج هذه الشركات إلى من نسميهم بصانعي المحتوى، إذا كنت تجيد الكتابة يمكنك أن تعمل بنظام العمل الحر لدى واحدة من هذه الشركات ككاتب لمحتواهم الموجود على المدونة، طبيعة هذا العمل سهلة ويمكن إدارته من أي مكان في العالم، كبداية يمكنك تسويق نفسك على أحد المواقع التي تقدم خدمات الوصول إلى أصحاب العمل الحر كموقع Upwork على سبيل المثال، وبعدها يمكن أن تنشئ موقعك الشخصي وتبدأ في مراسلة الشركات وعرض خدماتك عليهم مقابل مبلغ شهري أو مبلغ مقابل كل قطعة تقوم بكتابتها.

    8. مشروع خدمات الترجمة

    أصبحت تأخذ الترجمة حيّزاً كبيراً في عالم الأعمال من المنزل بحيث لا يوجد مجال إلّا ويكون بحاجة إلى ترجمة وثائق أو مقاطع فيديو أو نصوص أو محتويات مواقع إلكترونيّة. هناك الكثيرون من الاشخاص والشركات التي تحتاج الى مثل هذه الخدمة وأصبح أسهل بمساعدة المواقع الإلكترونيّة الخاصّة بالتّرجمة، فإذا كنت شخصا يجيد أحد اللغات الأجنبية إضافة للعربية فأنت محظوظٌ كون هذا المجال يتيح العديد من الفرص ويؤمّن لك دخلا جيدا.

    * يتبع.. انتقل للصفحة التالية 

  • -

    كيف تجلب المال إلى حياتك في 3 خطوات

    كيف-تجلب-المال

    هل تعلم أن الحديث عن المال يجلب المال! إن الحديث عن المال له جاذبية المال نفسه، والأهم من ذلك هو أن الحديث عن المال بإيجابية يجلب إليك المزيد من الفرص المالية التي لم تكن في الحسبان ، هكذا يقول أصحباب الخبرة و التجربة، وأنا أقول للجميع: جربوا ذلك!

    إذا أردت أن تجلب المزيد من المال إلى حياتك فإليك ثلاث إستراتيجيات يمكنها أن تحدث فرقا كبيرا في حياتك المالية :

    كيف تجلب المال في 3 خطوات

    1. فكِّر في المال

    فكر في المال بإيجابية ، تحدث عن الثراء والأثرياء بتقبل ومباركة ، إجعل فكرة الوفرة المالية المتفائلة والمرحة حاضرة في ذهنك ، فهذا بلا شك سوف يفتح لك آفاق أرحب ، ورؤية أوضح عن المال وكيفية الحصول على المزيد منه.

    اقرا أيضا21 طريقة تفكير تجلب الثراء

    2. تعلم أكثر عن المال

    تعلّم عن عن طرق إكتساب المال. إعرف أنواع الدخل ، إسأل الخبراء عن الإستثمار ومجالاته ، فبذلك تكتسب المعرفة التي تمكنك من الحصول على المزيد من المال ، وتنمية المال الذي تكسبه أنت الآن فعلا.

    يهمُّك: إذا كنت تريد المال.. تعلّم لغة المال!

    3. مارس لعبة المال

    إبدا بعمل أو مهنة تزيد من دخلك المالي ، إبدأ بالتوفير الفعلي ، وإبدأ بالإستثمار ولو بمبالغ صغيرة ، أو مارس ما يسمى بالإستثمار الإفتراضي ، هكذا تصبح أنت واقعيا داخل لعبة المال المثيرة.

    اقرا أيضا10 نصائح للنجاح في عالم المال والاعمال

    في هذه الحياة خلق الله تعالى لنا فائضا من الفرص والأرزاق والأموال التي تزيد عن حاجتنا ، بل وتفيض حتى عن أبعد طموحاتنا ، لأن خزائن الغيب لا تنفد.

    * علي جابر المسكري – كاتب و باحث في الثقافة المالية.

  • -

    الثراء من المشاكل.. مشاكل اليوم فرصة مربحة غداً

    نجني المال من حل المشاكل، و كلما زاد عدد المشاكل التي نحلها زاد المال الذي نجني . روبرت آلين

    لن تخلُ الحياة يوما من مشكلة، و سيبحث الناس عن حلول لتلك المشكلة، و ليس حلاً واحدا، ومتى وجدوا حلاً يُرضيهم و يُزيل عنهم همَّ المشكلة بذلوا ما لديهم من أجل الحصول عليه. يتحقق الثراء للناس من خلال البحث في المشاكل الموجودة، و التي أتعبت الناس، فيجدون لها حلولا، ومن ثم يتم بيعها و التكسُّب منها.

    الثراء من خلال المشاكل جانب كبير من جوانب الثراء، و التي يغفل عنها أكثر الناس، فلا أكثر من حاجات الناس و مشاكل الحياة، ففي البحث عن المشاكل تتبع لأسباب الثراء، و ستكون هناك الكثير، جدا، من المشاكل التي تحتاج إلى حلول. مشاكل المنازل، مشاكل العمل، مشاكل التقنية، كل هذه تحتاج إلى حلٍّ. بحث أولئك الأثرياء عن تلك المشاكل فصنعوا الحلول لها، و قدموها للعالم متناسبة مع أحوالهم. و كل شيءٍ يخرج من لا شيء.

    مشاكل اليوم فرصة مربحة غداً

    ابحث فيما حولك ستجد الكثير من المشاكل، فعِّل عقلك في ابتكار الحلول، أو طوِّر الموجود ليتناسب مع حال المشكلة، و يكون مناسباً للناس. اسأل كل من حولك عن المشاكل اليومية التي تواجههم ، فقد يشيرون عليك بأفكار جديدة، فالحاجة ام الاختراع، فاختراع وتسويق اغلب الادوات المكتبية كان بسبب مشاكل واحتياجات تمس اعمال الموظفين اليومية.

    البحث عن حل لمشكلة كبيرة كانت او صغيرة يعتبر أحد أسس الحصول على فكرة مشروع ناجح . صِغر المشكلة لا يعني أنها ليست مربحة، فالمشكلة الصغيرة التي يعاني منها 5 أشخاص تعتبر صغيرة، لكن هل تزال صغيرة لو أن من يعاني منها آلاف شخص أو أكثر ؟ بالطبع لا.

    8 طرق للحصول على فكرة مربحة

    لا تبقَ مكتوف اليد، فهناك من يُسابق، و الثراءُ لمن سبق إليه، و المتسابقون كثير، و لكن لا يصل إلى الخط الفاصل إلا فئة قليلة جدا. فكُن أنت من بينهم.

  • - ,

    Popular

    4 عبارات لا ينطقها الأثرياء أبدا

    إذا منحتك الحياة فرصة للعيش وسط الأثرياء والعيش مع الطبقات الأدنى في المجتمع، فستجد أن هناك اختلافات شاسعة بين المجموعتين في طريقة تعاملهما مع الحياة ونظرتهما إلى المال.

    الطبقات الوسطى والدنيا تميل عادة إلى تبني موقف سلبي تجاه المال باعتباره لا يصنع السعادة، وفي هذا بعض الحق، كما أنهم يعتقدون أن الانتقال إلى الثراء ليس أمرا واردا بالنسبة لهم.

    أما عند الاستماع إلى الأثرياء، خصوصاً أولئك الذين اعتمدوا على أنفسهم في بناء ثرواتهم، تجد أنهم يعتقدون أن كل شيء وارد وقابل للتحقيق، كما أنهم يتبنون موقفا إيجابيا تجاه المال.

    وهذه أربع عبارات لن تسمعها أبداً من الأثرياء والناجحين ماليا، وربما إذا توقفت عن ترديدها وقمت بحذفها من رصيد قناعاتك ومعتقداتك، ستصل إلى ما وصلوا إليه يوماً ما :

    1- لا أملك التمويل الكافي لتنفيذ أفكاري

    عادة ما تسمع رواد الأعمال والمبتكرون يقولون إنهم يمتلكون الأفكار التي تستطيع توفير المليون الأول من ثروتهم، ولكنهم لا يملكون التمويل الكافي لتنفيذ هذه الأفكار، وهنا يتوقفون ويتوقف حلمهم.

    أما الأثرياء إذا أتتهم فكرة لا يستطيعون توفير التمويل الكافي لها، وبدلا من قول «لا أقدر عليها»، فهم يعلمون أن امتلاك المال ليس الأهم، ولكن يسألون «هل هذا الشيء يستحق الشراء أو الاستثمار فيه؟» فإذا كان كذلك، فهم يعرفون أن هناك دوما أشخاصا يريدون الاستثمار ولكن يريدون الأفكار الإبداعية الخلاقة.

    بهذه الطريقة، لا يعتمد الأغنياء على أموالهم الخاصة في كل مشاريعهم، بل يبحثون دوما على مستثمر آخر أو ممول للمشروع.

    قد يهمُّكاحصل على تمويل لمشروعك من الانترنت؟

    2- لا أستحق أن أكون غنياً

    هناك اعتقاد شائع بين كثير من الناس أنهم لا يملكون الحق في أن يكونوا أثرياء أو أنهم ليسوا بالكفاءة الكافية لتكوين ثروة كبيرة، ويكتفون بتدبير احتياجاتهم الأساسية وحسب. تفكيرهم: «من أنا لأصبح مليونيراً؟»، «ابن مَن أنا كي أعيش مثل الملوك؟».

    أما الذين حققوا ثروة بالفعل، فلا يكفون عن التساؤل «لماذا ليس أنا؟ أنا كفء وأستحق أن أكوّن ثروة أكبر». ولأنهم يعتقدون هذا، يقودهم سلوكهم إلى السبل التي توصلهم إلى أهدافهم وتحقيق أحلامهم.

    قد يهمُّككيف تصبح غنيا ؟ 5 أسرار نفشيها لك

    3- قد أخسر كل شيء

    الناس عادة ما يتخذون قراراتهم بناء على الخوف الذي يتحكم فيهم، ولهذا من المنطقي أن يكونوا متحفظين جداً تجاه المال؛ إذ إن الخوف يوحي لهم بأنهم إذا خسروا هذه الأموال فلن يكون بمقدورهم أن يعيدوها مرة أخرى.

    أما الأغنياء فقد كوّنوا ثرواتهم على عكس هذه القاعدة. حيث يعملون على تشغيل الأموال بهدف جذب واكتساب أموال أخرى، بدون بذل مجهود إضافي. وهم يعلمون أن المخاطرة بالمال قد تجلب أرباحاً خيالية فجأة، ولكنها أيضاً قد تسبب خسائر فادحة.

    يهمك5 مفاتيح لتنجح في عالم المال والأعمال

    الأموال عرضة للخسارة في أي وقت، ولكن الرجل الغني يدرك أنه مهما حدث، فهو قادر على تعويض الخسارة وكسب المزيد. وكلما ازداد الشخص خبرة، أصبح أكثر ذكاءً، وسهُلت عليه مهمة استعادة الأموال التي خسرها.

    4- أكره عملي

    الطبيعي من الناس يبحث عن وظيفة «مُرضية» يبقى بها سنوات وهو يحلم بالتقاعد. وكثير من الناس يضطرون للعمل في وظائف لا يحبونها خوفاً من البطالة.

    الأثرياء يعلمون أن الطموح والشغف هما السر الحقيقي وراء تحقيق النجاح وتكوين الثروة.

    الفرق هنا هو أن الشخص العادي يذهب إلى عمله ويبذل مجهوداً في أداء المهام، وينتظر أن يأتيه الشغف، أما الذي مرّ بتجربة الثراء الذاتي فيغدو إلى عمله وكله طموح وحماس، وهذا الشغف هو ما يدفعه لبذل الجهد. (لاحظ الفرق هنا، أيهما سبب وأيهما نتيجة: الشغف أم المجهود؟).

    أول ما يجب أن تعتقده هو أنه بالإمكان فعل ما تحب وتحقيق الثراء من ورائه. وبمجرد تبنيك هذا الاعتقاد، يصبح كل شيء بعدها ممكناً.

    اقرأ أيضادروس «أون لاين» تعلمك كيف تصبح ثرياً

    كانت هذه أربع عبارات لا ينطقها الأثرياء أبدا.. تؤكد أن موضوع الثراء مرتبط بطريقة التفكير أكثر من ارتباطه بالمال نفسه. لكن لا تعتقد أن التفكير كالأثرياء سيجعلك ثرياً بين ليلة وضحاها، بل سيضعك على أول الطريق الصحيح.

  • -

    7 نصائح للراغبين في بدء استثمار ناجح

    افضل استثمار ناجح

    سواء كنت راغبا بالاستثمار في الأسهم أو العملات أو المعادن الثمينة أو أي نوع من الاستثمار، عليك أن تُدرك أن الحصول على العوائد من الاستثمار ليس مضموناً دائماً، وأن هناك مخاطر عدة مرتبطة بالاستثمار.

    فيما يلي سبع نصائح للاستثمار الناجح هي الأهم حسب آراء الخبراء، حاول أن تتبعها ما استطعت من أجل تحقيق نمو استثماراتك.

    كيف تبدأ استثماراً ناجحاً

    1. استثمر في مجال ما عندما لا يكون غيرك راغبا فيه

    إن أولى النصائح السبع تتمثل في اتباع النصيحة الشهيرة لأحد أغنى رجال العالم، وارن بافيت (الذي قدرت صافي ثروته الشخصية بنحو 50 مليار دولار في عام 2008)، وهي «لا تتبع الموضة الرائجة».

    وأوضحت أن هذه النصيحة تتمثل في أن تستثمر في مجال ما عندما لا يكون غيرك راغباً فيه، فلا يجب أن تشتري ما هو شعبي ومرغوب وتحاول أن تبلي فيه بلاء حسناً، مثلما يفعل عامة الناس حين يرغبون في الاستثمار في الأسهم عندما يستثمر فيها الجميع، فإذا سمعت أن سهماً معيناً مرغوباً فيه أو يحقق مكاسب لحائزيه فلا يعني ذلك بالضرورة أنه صفقة جيدة للشراء.

    وضمن النصيحة الأولى أكدت الدراسة أهمية أن يتابع المستثمر ويراقب السوق بدقة وعناية، وأن يدمج بحثه وأفكاره مع التوقعات، لأن المرافقة العمياء لاختيارات كبار المستثمرين واتجاهات السوق والمحللين قد تكون فكرة خطرة جداً، مشيرة إلى أن هناك أسهماً واستثمارات رائجة يمكن أن تشترى وقتما تكون جاهزة للهبوط، وفي هذه الحالة فإن الفرص ليست جيدة كما تبدو للوهلة الأولى.

    2. البحث عن شركات جيدة تمر بأوقات سيئة

    ووفقاً للدراسة، فإن النصيحة الثانية تتمثل في ضرورة البحث عن شركات جيدة تمر بأوقات سيئة، فقد تكون الشركة تمر بمرحلة مؤقتة تهبط فيها أسعار الأسهم بسبب حدث طارئ، لكن بما أن وضع الشركة المالي جيد ويقوم على أسس متينة فهناك فرصة كبيرة لأن تعاود الأسهم الارتداد والعودة للارتفاع تدريجياً».

    ودللت الدراسة على صحة ذلك بما فعله الرئيس التنفيذي لشركة «أبل» العالمية، ستيف جوبز، عندما عاد رئيساً تنفيذياً للشركة للمرة الثانية في عام ،1997 فوقتها كانت الشركة تعاني مشكلات جدية (سجلت خسارة صافية بمبلغ 161 مليون دولار في الربع الرابع من العام ذاته)، وبفضل رؤيته والاستمرار في طرح بعض المنتجات المبتكرة الناجحة ارتفع صافي أرباح «أبل» بشكل مذهل إلى 4.31 مليارات دولار بحلول الربع الرابع من عام ،2010 مشيرة إلى أن المستثمرين الذين انتهزوا الفرصة بشراء الأسهم بأسعار منخفضة عندما رجع (جوبز) إلى «أبل» في 1997 حققوا مكاسب كبيرة ما لم يكونوا قرروا البيع في وقت مبكر جداً.

    3. تحلّى بالصبر و فكِّر بالاسثتمار على المدى الطويل

    من جهته، قال الحليان إن «النصيحة الثالثة لمن يرغب في الاستثمار هي أن يكون صبوراً ويفكر على المدى الطويل، لأن الصبر هو مفتاح النجاح في الاستثمار، والمستثمرون ينبغي عليهم ألا يتوقعوا أرباحاً فورية، وينبغي أن يكون استثمارهم غالباً طويل المدى»، موضحاً أنه «في حالة شركة (أبل)، فإن المستثمرين كانوا ينتظرون أكثر من عقد من الزمان للحصول على العوائد الضخمة، وحين قام البعض بالبيع سريعاً للحصول على ربح جيد فوتوا على أنفسهم فرصة تحقيق المزيد من المكاسب، لأنهم لم يكونوا مدركين أن أسعار الأسهم يمكن أن تستمر في الارتفاع».

    4. لا تضع جميع أموالك في استثمار واحد

    وأضاف الحليان أن «من الأخطاء الشائعة للمستثمرين (وضع البيض كله في سلة واحدة)، لذا شددت النصيحة الرابعة لنجاح الاستثمار على ضرورة عدم وضع كل الأموال التي يملكها المستثمر في مجال استثماري واحد، بمعنى ضرورة تنويع الاستثمار». وأكد أنه «ينبغي على المستثمر أن يكوّن المحفظة الاستثمارية الجيدة لحماية استثماراته من الأزمات المفاجئة عبر تنويع الاستثمارات وتوزيعها في مجالات عدة، حتى يتجنب المخاطر بتقليل الاعتماد على مجال واحد»، لافتاً إلى أنه «أثناء الانهيار الأخير الذي شهدته الأسواق العالمية، لم تكن مجالات الاستثمار كلها بدرجة السوء نفسها لأسباب كثيرة، فبينما عانت أسهم العقارات بشدة، عانت أسهم الشركات الصيدلانية والمنتجات الاستهلاكية السريعة من انخفاض هامشي فقط، بينما ارتفعت أسهم التكنولوجية نظراً لتفوقها في ابتكار المنتجات الجديدة».

    5. حدِّد خطة استثمارية و اعمل بكل جد لتحقيقها

    ووفقاً للنصيحة الخامسة التي أوردتها الدراسة، فإنه يجب على المستثمر بناء خطة الاستثمار والعمل بكل جد لأنه من دون خطة استثمارية جيدة، ومحفظة قوية أو فهم قوي للأسواق التي يعمل فيها المستثمر سيعاني من أجل الوصول إلى النجاح، مشددة على أهمية أن يبقى المستثمر متابعاً جيداً لأوضاع السوق الحالية، وأن يضع خطة استثمارية جيدة تتناسب مع أهداف وغايات واضحة له، بالاستعانة بإرشادات الخبراء وآرائهم في الخطة، لكن شرط أن يقوم المستثمر بالعمل بنفسه من خلال البحث قبل أن يتورط في استثمارات كبيرة.

    6. لا تتورط بالاستثمار بأموال مقترضة

    وحذرت الدراسة من أن يقترض الشخص الذي يرغب في الاستثمار أو أن يستثمر بما لا يمكن له تحمله، وبينت ذلك بضرورة اتباع القاعدة الخاصة بأن تستثمر فقط من أموال وضعتها جانباً عن الأموال التي تحتاجها في حياتك ولعائلتك، فلا يجب أن تعتمد أبداً على استثمار لدفع الفواتير أو أي من الضروريات لديك في الحياة، وأشارت إلى أن الفائدة على القرض الشخصي أو على بطاقة الائتمان التي يمكن سحب الأموال منها لبدء الاستثمار تكون حتمية السداد، في حين أن الربح على الاستثمار استغلالاً للأموال المقترضة ليس كذلك، إذ قد تزيد فائدة القرض على العائد المحقق أحياناً.

    7. استعن بالخبراء لمساعدتك على اتخاذ القرار الاستثماري

    وذكرت أن هناك الكثير من المفاتيح الاستثمارية الأخرى التي ينبغي على من يرغب في الاستثمار أن يدرسها في مجال الاستثمار، لذا فهو ليس مضطراً لأن يقوم بذلك بمفرده، ويمكن أن يستعين بالخبراء والمستشارين الماليين المتخصصين لمساعدته على اتخاذ القرار الاستثماري السليم، لافتة إلى إمكانية الاستعانة بفريق من المختصين في مجالات الاستثمار المختلفة عبر التواصل مع الموقع الإلكتروني «بيزات» لبناء خطة استثمارية وتبادل الآراء حول الفرص الاستثمارية.

  • -

    كتاب الثروة التلقائية.. 6 خطوات نحو الاستقلال المالي

    من منا لا يريد أن يكون غنيا.. أو على الأقل مستقرّاًَ من الناحية المالية أكثر مما هو عليه الآن؟ أكيد هذا الأمر هو طموح كل شخص تقريبا مثلك تماما. كيف تحقق هذا الطموح إذن؟ كيف تتمكن من تلبية احتياجات الحاضر و بناء أصول تدر عليك دخلا محترما في المستقبل؟

    هذا ما سيجيبك عليه كتاب الثروة التلقائية لمايكل ماسترسون رجل الأعمال العصامي الخبير في بدء وتنمية المشروعات الصغيرة.

    الثروة التلقائية.. 6 خطوات نحو الاستقلال المالي.

    هناك من يتناول موضوع بناء الثروة من ناحية تأهيل الشخص نفسيا مثل كتاب فكر تصبح غنيا، و ابن عضلاتك المالية. و هناك من يتناول موضوع بناء الثروة من وجهة نظر تسويقية و اعلانية مثل كتاب كيف تصبح ثريا بطريقتك الخاصة. وهناك من يتناول موضوع بناء الثروة من وجهة نظر فلسفية مثل كتاب علم الثراء. وهناك من يتناول موضوع بناء الثروة من وجهة نظر مالية بحتة مثل أغنى رجل في بابل ، و الأب الغني والأب الفقير، و النمودج الرباعي للتدفقات النقدية.

    الرائع في كتاب الثروة التلقائية الذي بين يدينا أنه كوكتيل من وجهة النظر المالية، و وجهة النظر التسويقية و وجهة النظر النفسية أحيانا. حيث يعتبر طرح المؤلف مايكل ماسترسون غير تقليدي وفيه الكثير من الافكار الرائعة.

    إن تحقيق الثراء لا يتعلق باكتشاف سر معين أو العثور على جرة ذهب، فأنت لن تصبح ثريا عن طريق الفوز بورقة “اليانصيب” أو حتى بالمضاربة بأسهم شركات الإنترنت التى تتضاعف قيمتها بدرجة رهيبة.

    تحقيق الثراء مسألة تخطيط وتدريب وهي تتعلق بوضع أهداف محددة وتعقب هذه الأهداف من خلال اتخاذ إجراءات محددة، والوصول إلى القدرة على تحقيق الثراء بشكل تلقائي.

    إذا كنت تشعر بالخوف من أن تدمرك البرامج المالية التى تعدك بأن تصبح غنيا بسرعة – من خلال النصائح الخاصة بمضاربات البورصة أو استراتيجيات الأنشطة التجارية العالية الخطورة، أو ليس لديك صبر فى أن تستثمر مالك فى خطة مدخرات تستغرق ثلاثين أو أربعين عاما !! فإنك اخترت الكتاب المناسب.

    كتاب الثروة التلقائية يعتمد مؤلفه مايكل ماسترسون على خبراته وتجاربه الشخصية، وكذلك خبرات وتجارب الخبراء فى مختلف مجالات الاستثمار، و يقدم لك برنامجا متكاملا عن تحقيق الاستقلال المادي.

    يمكنك الاكتفاء بقراءة ملخص كتاب الثروة التلقائية، ولمزيد من الفوائد والدرر العظيمة التي يحتويها هذا الكتاب فإننا ندعوك لقراءته كاملا، ويمكنك تحميله من الرابط أدناه :

    رابط تحميل كتاب : الثروة التلقائية.. 6 خطوات نحو الاستقلال المالي.

تحميل المزيد
Congratulations. You've reached the end of the internet.