7 عقبات حقيقية تمنعك من تحقيق الحرية المالية

إذا كنت تعتقد أن الحرية المالية ليست في متناول يدك، فأنت لست وحدك. لكن بالرغم من ذلك تأكد أن لكل شخص الفرصة لإحراز نصيبه من النجاح المالي. فخلافا لما يعتقده البعض، فإنه ليس مُقدَّرا على جميع الفقراء أن يموتوا كذلك، فالكثير من الأشخاص الناجحون اليوم بدأوا من الصفر وأصبحوا من أثرياء العالم.

إذا ما تعلم المرء أسس الذكاء المالي، وإذا ما طبق الممارسات المالية السليمة في حياته، فإن تحقيق معادلة النجاح المالي يصبح أمرا سهلا ، فبتجنب الأخطاء المالية يصبح المرء أكثر ثقة وتحررا ، وخط البداية دائما يكون هو التعلم والوعي.

الحقيقة أنك إذا كنت تحاول تحقيق ذلك من فترة وتجد نفسك لا تستطيع، فإن كل ما في الأمر أنك تقف أمام عائق أو حاجز ولا تدرك ذلك. فقد نشرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية 7 أسباب تمنعك من تحقيق النجاح المالي، وفق ما قاله ستيف سيبولد، المليونير العصامي الذي صنع ثروته بنفسه.

العقبة الأولى

أنت تركز على الادخار أكثر من اهتمامك بكسب المال، وذلك على عكس ما يقوم به الأغنياء الذين يستثمرون جهدا أكبر في كيفية تنمية أموالهم لا تخزينها فقط. ورغم أهمية ادخار المال، فإنه يجب أن لا يشغلك عن الاستثمار فيه أولا.

العقبة الثانية

أنت لم تبدأ الاستثمار بعد رغم أن الاستثمار هو الطريقة المثلى لزيادة مالك، تذكر أنك كلما بدأت في ذلك مبكرا كان نتائجه أفضل. ولا يقيس الناجحون ماليا نجاحهم وفق ما يكسبونه من أموال فقط، بل إن يعتمد ذلك على ما يكسبونه وما يستثمرونه أيضا.

قد يهمُّك: 3 خيارات لاستثمار رأس مال صغير

العقبة الثالثة

أنت تتكلف وتشتري أشياء ليس بمقدورك شراؤها. اعلم أنه حتى وإن كان دخلك مرتفعا فهذا لا يعني أنه عليك أن تنفق أكثر. وإن كنت من الذين ينفقون بما لا يتناسب مع ما يكسبون من أموال، فهذا لا يجعلك مختلفا في شيء عن أصحاب الدخل المتدني وسيجعلك بعيدا عن الثراء.

العقبة الرابعة

إنت تخشى الخروج من مرحلة الاستقرار الوظيفي التي تعيشها حاليا. هذا لن يتقدم بك أي خطوة إلى الأمام. وبعكس ما يعتقده الكثيرون، فإنه لا وجود لما يسمى بالأمان والاستقرار الوظيفي، ولا وجود لأمان مالي مع الإعتماد الكامل على مصدر واحد للدخل وإن كان هذا الأمر ليس سهلا.

العقبة الخامسة

أنت لم تحدد أهدافا مالية واضحة بعد. إن تحديد أهدافك المالية بوضوح ستجني من ورائه فوائد عملية عظيمة، ومن بينها أنك لن تفتقد الدافعية والحماس والرغبة في العمل ومواصلة السعي. الأهداف المالية الواضحة هي مثابة الأساس الذي سوف تبني عليه خطتك المالية والعملية وترسم عليه خارطة طريق رحلتك المالية.

اقرأ أيضا : 4 أسرار في البيع تجعل منك بائعا ساحرًا !!

العقبة السادسة

أنت تنفق، ثم تنفق ثم تنفق، وتحتفظ بما تبقى. وهذه استراتيجية خاطئة في طريق بناء الثروة . ونستحضر هنا نصيحة مباشرة يوضح فيها الملياردير الشهير “وارين بافيت” استراتيجية التعامل مع الدخل قائلا : لا تدّخر ما يتبقى بعد الإنفاق، بل انفق ما يتبقى بعد الادخار.

العقبة السابعة

أنت تعتقد أن تحقيق الحرية المالية أمر ليس في متناول يدك. اعلم أنك على الأرجح مخطئ. وبدلا من التحسر على ما ليس لديك كلما رأيت ثريا، اسأل نفسك: لماذا ليس أنا؟ فهذا يعطيك حافرا للتقدم ولو خطوة نحو تحقيق ما تريد.

اقرأ أيضا: كيف تجذب المال لحياتك في 7 خطوات

وأخيرا، مهما كان دخلك الحالي متواضعا، فأمامك الفرصة لتحقيق طموحاتك. لقد أصبح تحقيق دخل جيد في هذا العصر أسهل من أي وقت مضى، فقد تطورت وتنوعت وتعددت وسائل وأدوات صناعة المال وبناء الثروات.

الناجحون يحتفلون في العلن بما بذلوه من جهد في الخفاء بعيدا عن أعين الناس. أنتوني روبنز



5 تعليقات

شاركنا رأيك
  1. شكرا لكم على هذه النصائح الرائعة والفعالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.