5 أساطير رائجة بشأن المال

خلال دراسة قام بها المحلل المالي توماس س. كورلي، استغرقَت منه خمس سنوات، درس فيها النشاطات اليومية للأثرياء، فتعلم العديد من الأشياء التي شارك بها المكافحون لكسب المال.

ومن بين تلك الأشياء، حسب مجلة رواد الأعمال السعودية، وجد أنّ أصحاب الملايين العصاميين، لديهم فهْمٌ مختلف جدًا حول المال عن غيرهم، كما توصَّل توماس س. كورلي من خلال بحثه إلى خمس أساطير تتعلق بالمال:

1- هل أنت مستثمر أم مقامر؟




تبين من بحثي أنّ 36% من المليونيرات العصاميين (Home Depot) ، بنوا معظم ثرواتهم عبر الاستثمار في أسهم الشركات الفردية. وقبل أن يشرعوا في شراء أي سهم، يعرفون كل ما يتعلق بالمستحقات المالية لذلك الاستثمار المحتمل، ونقاط القوة والضعف، ثم يستطلعون رأي مستشار مالي. بعد ذلك، يستمرون في رصد البيانات المالية لكل شركة استثمروا فيها أموالهم, فإن كانت المستحقات المالية تسير نحو الأفضل، زادوا من استثماراتهم فيها، وإلا  باعوا أسهمهم. وتبدو حالة “وارين بوفيت” دليلًا على ذلك.

اقرأ أيضا : روبرت كيوساكي يصنِّف الناس إلى 7 مستويات مالية

2- هناك ديون حسنة وأخرى سيئة

يمثل رواد الأعمال نسبة 51% من المليونيرات العصاميين في دراستي؛ حيث يؤسسون شركات ويقومون بتشغيلها وكأن حياتهم متوقفة عليها، ولا يشعرون بخجل من وجود ديون عليهم . في الواقع، يحصلون على قروض كبيرة من أجل تأسيس وتشغيل شركاتهم ، أو إنمائها، أو توسيع مشاريعهم القائمة؛ وهو مايدخل في إطار الدَيْن الحسن. في المقابل، فإن الدَيْن السيء، هو الذي يُستخدم لتمويل الخسائر في الأعمال والمشاريع بعد فترة بدء تشغيل استمرت طويلًا، فالخسائر تعني أنك لم تقم بتشغيل أعمالك بطريقة صحيحة؛ وبالتالي يدخل استخدام الدَيْن  لتمويل شركة تُدار بشكل سيء في إطار الدَيْن السيء.

3- الحظ أساسي لتكون غنيًا

هناك فارق بين حظ الصدفة وحظ الفرصة؛ فالأول سبب في أن يكون الأغنياء أغنياء، بينما الآخر هو نوع منظم من الفرص التي يخلقها الغني لاتباعه عادات يومية صحيحة. فعندما يكون لديك عادات يومية صحيحة؛ فهذا يعني أنك توسع نطاق ظهور فرصة الحظ. فالعادات اليومية الجيدة تجذب حظ الفرصة.



لا تفوِّت4 عبارات لا ينطقها الأثرياء أبدا

4- السعي لتحقيق الثروة نوع من الجشع

وجدت في دراستي أن حوالي 93% من الأثرياء؛ إما يحبون الغِنَى، أو يسعون إليه لتأمين نفقات معيشتهم، ويمضون وقتًا طويلًا هكذا، قبل أن يحالفهم الحظ في الغِنى والنجاح. وقد تستغرق المدة الوسطية للمليونير، وفقًا لدراستي 32 سنة لتجميع ثرواتهم. ووفقًا لدراستي أكد 97% من الأثرياء أن الجشع لم يكن عاملًا محفّزًا لما حققوه ، بل فعلوا ذلك لأنهم يحبونه، وليس لكي يصبحوا مليونيرات.

يهمُّك : المال : إتقان اللعبة.. صدور النسخة العربية من الكتاب

5- الريال الذي توفّره هو الذي تكسبه

فالريال الذي تستثمره يعادل 10 ريالات مكتسبة. وقد وجدت في دراستي، أن الأغنياء يستثمرون أموالهم في مجال واحد أو اكثر من هذه المجالات: في أعمالهم التجارية الخاصة، أو في شراء أسهم في شركات أخرى، ( انظر الفقرة المتعلقة بالأسطورة # 1)، أو في العقارات. حقًا، إن كنت تريد أن تكون غنيًا، فاستثمر مالك.



ذو صلة4 مهارات تساعدك على الادخار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.